صفاقس: استئناف سفرات ال"لود" بين صفاقس وقرقنة    ايقاف سيدة اصيلة صفاقس انتحلت صفة مستشارة رئيس الدولة    منوبة: بطاقة إيداع بالسجن في حق قائد فوج منوبة للكشافة    ارتفاع في أسعار السيارات بداية من 2022    عاجل صفاقس : العثورعلى الطفلة شيماء    المنتخب التونسي لكرة القدم يختتم تحضيراته لمباراة الغد ضد موريتانيا    بيان الاتحاد العام التونسي للشغل الاعتداء على الأمين العام هو اعتداء على الاتحاد    رياح عاتية تقتل شخصين في اسطنبول (فيديو)    تطاوين: انتحار مدير مركز بريد بمقر عمله    تعليق الرحلات الجويّة بين تونس والمغرب.. وهذا موعد آخر رحلة إجلاء متّجهة الى تونس    عاجل: الاعتداء بالعنف على مدير معهد ثانوي بسيدي بوزيد    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    مدنين: حجز منشّطات جنسية بقيمة 47 ألف دينار    مسرحية كلو نات ليوسف مارس: عندما يتحول المهرج إلى شهرزاد    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    منظمة حقوقية تطالب بسحب رئاسة لجنة القدس من المغرب    دراسة تكشف: تنامي تعرض التلاميذ الى العنف من قبل غرباء في محيط المؤسسات التربوية    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    رددت الشهادتين ثم أجهشت بالبكاء.. فيديو مؤثر لفرنسية اعتنقت الإسلام    منزل بوزيان والمكناسي في يوم غضب    ارتفاع أسعار السيّارات بداية من هذا التاريخ..وهذا هو السبب #خبر_عاجل    جندوبة الشمالية: انقاذ كهل بعد انقلاب مجرورة فلاحية    أوميكرون: 22 دولة في 4 قارات تغلق حدودها    السعودية تعلن عن شروط تأشيرة السفر لأداء العمرة    كهل يضرم النار في نفسه إثر خسارته في الرهان الالكتروني.. وهذه التفاصيل    مخدرات واغتصاب في شقة بحي النصر: لاعب دولي سابق وثلاث شبان في قفص الاتهام..    وزير التربية: الوزارة لن تتوانى عن اغلاق أي مدرسة او معهد متى استوجبت الضرورة الصحية ذلك    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    هام: للوافدين على تونس.. شروط جديدة بداية من 1 ديسمبر    سويسرا ترجّح تسجيل أوّل اصابة بمتحوّر "أوميكرون"    مستقبل اللوزة.. اسماعيل مدربا    كاريك: وضع رونالدو على مقاعد البدلاء كان قراري    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 2 ذهابا ) الجديدة و المرسى يؤكدان و الفحص في حالة هيجان    الصحة العالمية: "أوميكرون قد يتسبب في زيادة إصابات كورونا وهو ما ستكون له عواقب وخيمة"    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    صفاقس: اليوم الإعلان عن موعد الإضراب العام والعصيان الجبائي مطروح    أحلام قزارة: "الدعوة ستُوجه للجميع لتلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا"    من الأعماق .. الانتصار المُبين على إرهاب «الشاقور» والسكّين    المنستير: تكوين 100 باعث شاب في قطاع الصناعات التقليدية    عودة الاحتجاجات في لبنان.. "وقطع للطرقات" من الشمال إلى الجنوب    جمعية مبدعون : شبان الكرم الغربي يصدرون «أما بعد»    الإرهاب لا مكان له في تونس    تزويد السوق بحديد البناء    حجز 10 أطنان من المواد الغذائية المدعمة و1.22 طنا من الغلال    ليبيا تتنازل عن عضويتها بمجلس الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي لصالح المغرب    المنتخب التونسي: أيمن عبد النور يغادر للإصابة.. ومنذر الكبيّر يستنجد بجاسر الخميري    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    كميات الامطار المسجلة خلال 24 ساعة الاخيرة بعدد من مناطق البلاد    اذاعات تغرد خارج السرب    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    ارتفاع رقم معاملات قطاع التأمين الى أكثر من 2093 م دينار خلال الأشهر ال9 الأولى من 2021    عجز سنوي ب250 مليون دينار للمجمع الكيميائي بسبب الوظائف الوهمية في شركات البيئة    ارتفاع خدمة الدين الخارجي ب 20.6 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    اذكروني اذكركم    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إصابة 38 فلسطينيا واعتقال العشرات بمواجهات القدس
نشر في الفجر نيوز يوم 16 - 03 - 2010

فلسطين،القدس:تواصلت احتجاجات الفلسطينيين في أنحاء مختلفة من القدس الشرقية والضفة الغربية احتجاجاً على افتتاح كنيس يهودي في البلدة القديمة من القدس حيث قام الفلسطينيون برمي الحجارة وحرق الإطارات في الشوارع فيما أطلقت الشرطة الإسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.وأسفرت الاشتباكات عن إصابة سبعة فلسطينيين على
الأقل بالرصاص المطاطي في منطقة جبل الزيتون، بينما قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن 38 شخصاً أصيبوا بجروح خلال الاشتباكات، فيما اعتقل عدد آخر من المتظاهرين.
img width="263" height="197" align="left" src="http://www.alfajrnews.net/images/iupload/alqouds2010_16_03.jpg" style="" alt="ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان في القدس، أن شباناً من بلدة العيسوية، التي تقع على أراضيها مباني الجامعة العبرية ومستشفى هداسا، رفعوا رايات فصائل العمل الوطني والإسلامي في كافة أنحاء وشوارع البلدة "مما يؤكد أن العمل انتقل من الحالة العشوائية العفوية إلى العمل المُنظم والمُوحّد"، على حد قولها." /
واعتقلت القوات الإسرائيلية عشرات الشبان بمدينة القدس، وأوضحت مصادر محلية أن عملية الاعتقال هذه جاءت خلال المواجهات التي تجددت الثلاثاء، بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في العديد من أحياء مدينة القدس وداخل أسوار البلدة القديمة وخارجها.
وذكر شهود عيان في القدس الشرقية، أن القوات الإسرائيلية نشرت عشرات المستعربين بين الشبان، عدا عن التعزيزات المكثفة لقواته في سائر أنحاء المدينة المقدسة، إضافة إلى التحليق المكثف للطيران الإسرائيلي في سماء المدينة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا."
وكانت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية قد اندلعت ظهر الثلاثاء في أنحاء متفرقة من مدينة القدس داخل أسوار البلدة القديمة وخارجها، فيما واصلت إسرائيل إغلاق بوابات المسجد الأقصى لليوم الخامس على التوالي أمام المصلين الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين عاماً.
فقد تجدّدت المواجهات بين المواطنين الفلسطينيين وطلبة المدارس من جهة والقوات الإسرائيلية في العديد من أحياء مدينة القدس داخل أسوار البلدة القديمة وخارجها.
img width="263" height="197" align="left" src="http://www.alfajrnews.net/images/iupload/alqouds2010_16_03_1.jpg" style="" alt="ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان في القدس، أن شباناً من بلدة العيسوية، التي تقع على أراضيها مباني الجامعة العبرية ومستشفى هداسا، رفعوا رايات فصائل العمل الوطني والإسلامي في كافة أنحاء وشوارع البلدة "مما يؤكد أن العمل انتقل من الحالة العشوائية العفوية إلى العمل المُنظم والمُوحّد"، على حد قولها." /
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان في القدس، أن شباناً من بلدة العيسوية، التي تقع على أراضيها مباني الجامعة العبرية ومستشفى هداسا، رفعوا رايات فصائل العمل الوطني والإسلامي في كافة أنحاء وشوارع البلدة "مما يؤكد أن العمل انتقل من الحالة العشوائية العفوية إلى العمل المُنظم والمُوحّد"، على حد قولها.
وفي تطور لاحق اقتحمت، قوة معززة من الجنود الإسرائيليين بلدة العيسوية وشرعت بإطلاق مكثف للقنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، فيما رد الشبان برشق الجنود وسياراتهم بالحجارة وإشعال الإطارات المطاطية وسط الشوارع الرئيسية لتعطيل حركة السيارات العسكرية، فيما تحلق طائرة مروحية فوق البلدة لمساندة جنود الاحتلال في ملاحقة الشبان وطلبة المدارس.
وأوضحت "وفا" نقلاً عن مراسلها بأن مواجهات أخرى اندلعت في محيط الحاجز العسكري المُقام على المدخل الرئيسي لمخيم شعفاط وسط مدينة القدس، حيث هاجم طلبة المدارس الجنود على الحاجز بالحجارة والزجاجات الفارغة والآلات الحادة.
كما أفاد شهود عيان، بأن مواجهات أخرى تدور في عدة أحياء من البلدة القديمة وخاصة في حارتي حطة والسعدية وشارع الواد الملاصقة للمسجد الأقصى.
وفي الجليل الغربي، أوقفت الشرطة الإسرائيلية حافلة كانت تقلّ "ركاباً مسلمين" في طريقها من مجد الكروم إلى القدس، وأرغم سائق الحافلة على العودة من حيث أتى، واعتقلت الشرطة أحد الركاب على ذمة التحقيق، بزعم "اعتدائه" على ضابط شرطة إسرائيلي وفق الإذاعة الإسرائيلية.
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن قوات الأمن ستقوم بتفتيش أي حافلة في طريقها إلى القدس "وذلك بإقرار وتأييد المستشار القانوني للحكومة" الإسرائيلية.
وبدورها قالت الحركة الإسلامية - الجناح الشمالي إن الشرطة أوقفت حافلتين، وقال الناطق بلسان الحركة "إن من يعيقون توجه المصلين إلى المسجد الأقصى سوف يتحملون المسؤولية في نهاية اليوم عن أي سيناريو قد يحدث."
من جانب آخر، واصلت أجهزة الأمن الإسرائيلية "حملات دهمها لمنازل المواطنين المقدسيين في معظم أحياء المدينة واعتقلت خلالها عددا من الفتيان والشبان."
إلى ذلك، واصلت القوات الإسرائيلية "حصارها المشدد على البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وواصلت إغلاق بوابات المسجد الأقصى لليوم الخامس على التوالي أمام المصلين الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين عاماً" وفقاً لوكالة "وفا."
وأضافت الوكالة أن الأمر نفسه تواصل على بوابات البلدة القديمة حيث "لا يتمكن الكثير من تجار القدس من فتح محالهم بسبب إجراءات الاحتلال."
وكانت إسرائيل قد رفعت حالة التأهب والاستنفار لدى قوات الشرطة وحرس الحدود إلى الدرجة القصوى اليوم (الثلاثاء) وانتشرت القوات الإسرائيلية "بكثافة كبيرة في محيط الحرم القدسي الشريف والبلدة القديمة والأحياء الشرقية من المدينة تحسباً لأي طارئ ولمواجهة أي احتمال على خلفية الأحداث الأخيرة" بحسب الإذاعة الإسرائيلية.
وذكرت مصادر أمنية إسرائيلية "أن اليوم سيكون بمثابة 'يوم الامتحان الكبير' في شرقي القدس بعد أن أعلنت قيادة حماس من دمشق وحتى غزة عن 'يوم الغضب لنصرة القدس والأقصى.'"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.