منظمات و أحزاب و شخصيات تدين حملات التحريض والتشويه ضد اتحاد الشغل وامينه العام    210 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    المهدية : انطلاق اختبارات الدورة الرئيسية من امتحان الباكالوريا بمشاركة 4093 مترشّحا    السماح بدخول 350 تونسيا وجزائريا إلى التراب التونسي    بداية من اليوم: الأسعار الجديدة للمحروقات    مستر فلاي: تونس الثانية عالميا في المبيعات السياحية    القصرين.. حجز 10 أطنان من مادة السّداري المدعم    مسلسل ياسر عرفات (الحلقة 66) تسميم عرفات    غوارديولا يزيد الغموض بشأن مستقبل ميسي مع برشلونة    برشلونة يكسب قضية نيمار    مستقبل سليمان .. إلغاء اللقاء الوي مع الاتحاد المنستيري    نجم المتلوي يتعادل سلبيا مع النادي الصفاقسي    سوسة.. احتجاجات وغلق للطريق من طرف عمال المعامل الالية بالساحل    الديوانة تحجز 4 قطع أثرية مهربة    منزل بورقيبة.. الاطاحة بمروج اقراص مخدرة    منوبة.. 4830 مترشحا يجتازون امتحان الباكالوريا ب 21 مركز اختبار    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    هشام العجبوني: عدم التوصل الى توافق سياسي سيكون طريقا لانتخابات مبكرة    المهرجانات الصيفية في سليانة.. انطلاق التحضيرات وفرق صحية لتفقد المسارح    المهدية ..منع 17 تلميذا من اجتياز امتحانات الباكالوريا    تسجيل ارتفاع كارثي لموجات الحر في العالم...    بطولة ايطاليا : ميلان يطيح بيوفنتوس في ظرف خمس دقائق    الفخفاخ:بكالوريا 2020 كغيره من المناظرات ولا يمكن تسميته بكالوريا الكورونا    باكالوريا ب«طعم» كورونا.. 133 ألف تلميذ لكسب الرهان    بعد إعفاء ر م ع تونس الجوية...الوزير تجاوز القانون وأحرج رئيس الحكومة؟    الهداف التاريخي عبد المجيد التلمساني في ذمة الله    Titre    اليوم.. طقس صاف والحرارة تصل إلى 38 درجة    اليوم: أكثر من 133 ألف تلميذ يجتازون الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا    أغنية لها تاريخ: موشح « اعطفي عادل قوامك» ..وأمنية الهادي الجويني التي لم تتحقق    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس «24»    نظرات في الترجمة من الإيطالية    أخبار الملعب التونسي: المدب يثير الجدل والجماهير تحتفل بذكرى التأسيس    صربيا.. محتجون يقتحمون البرلمان احتجاجا على إغلاق مزمع للعاصمة بسبب كورونا    مبروك كورشيد يهاجم عماد الدايمي: أنت أكبر الفاسدين وأخطر من يختفي وراء شعارات مقاومة الفساد    السؤال مطروح في الحركة وخارجها: من سيخلف الغنوشي على رأس النهضة؟    الصحة العالمية: لم نشهد مثيلا لكورونا منذ قرن.. وسكان العالم "رهائن"    منح جزيرة هدية لأمير قطري: الرئيس الموريطاني السابق يواجه تهمة "الخيانة العظمى"    سد "النهضة".. مصر: مواقف إثيوبية "متشددة" وفرص الاتفاق "تضيق"    أخبار اتحاد تطاوين: رهان على الوديات لمعالجة الثغرات    أخبار النادي الافريقي: الدريدي ثابت واليونسي يتّهم حمودية    مع الشروق.. خطوات... على طريق «إسرائيل الكبرى»    دراسة تكشف ما تقدمه النجوم للكون لدى موتها!    بمناسبة البكالوريا: توقف استثنائي لقطاري 06:40 دق و07:00 بمحطة رادس المعهد    الكونجرس الأمريكي سيحظر الإنفاق بغية السيطرة على النفط في سوريا والعراق    "رويترز": إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز ال3 ملايين    حقيقة وفاة الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا؟    فكرة : الفلوس ماتعنيلي شيء ...كذبة انيقة    وفاة والدة حمادة هلال بعد صراع مع المرض    تونس الثانية عالميا في قائمة المبيعات السياحية    وزارة الشؤون الثقافية تنغى الفيلسوف والأكاديمي التونسي مصطفى كمال فرحات    مصيف الكتاب موسم 2020 : من 15 جويلية إلى موفي شهر أوت    اسباب وصية رجاء الجداوي بعدم دفنها الى جانب زوجها    يوميات مواطن حر: حنين الزمن الجميل    تطوّر الاستقلالية الطاقية لتونس إلى 49%    البنك المركزي: تحسن طفيف في سعر صرف الدينار مقابل أهم العملات الأجنبية    صالح الحامدي يكتب لكم: ابتهالات بأسماء الله الحسنى سبحان الله العلي الأعلى الوهاب    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصابة 38 فلسطينيا واعتقال العشرات بمواجهات القدس
نشر في الفجر نيوز يوم 16 - 03 - 2010

فلسطين،القدس:تواصلت احتجاجات الفلسطينيين في أنحاء مختلفة من القدس الشرقية والضفة الغربية احتجاجاً على افتتاح كنيس يهودي في البلدة القديمة من القدس حيث قام الفلسطينيون برمي الحجارة وحرق الإطارات في الشوارع فيما أطلقت الشرطة الإسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.وأسفرت الاشتباكات عن إصابة سبعة فلسطينيين على
الأقل بالرصاص المطاطي في منطقة جبل الزيتون، بينما قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن 38 شخصاً أصيبوا بجروح خلال الاشتباكات، فيما اعتقل عدد آخر من المتظاهرين.
img width="263" height="197" align="left" src="http://www.alfajrnews.net/images/iupload/alqouds2010_16_03.jpg" style="" alt="ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان في القدس، أن شباناً من بلدة العيسوية، التي تقع على أراضيها مباني الجامعة العبرية ومستشفى هداسا، رفعوا رايات فصائل العمل الوطني والإسلامي في كافة أنحاء وشوارع البلدة "مما يؤكد أن العمل انتقل من الحالة العشوائية العفوية إلى العمل المُنظم والمُوحّد"، على حد قولها." /
واعتقلت القوات الإسرائيلية عشرات الشبان بمدينة القدس، وأوضحت مصادر محلية أن عملية الاعتقال هذه جاءت خلال المواجهات التي تجددت الثلاثاء، بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في العديد من أحياء مدينة القدس وداخل أسوار البلدة القديمة وخارجها.
وذكر شهود عيان في القدس الشرقية، أن القوات الإسرائيلية نشرت عشرات المستعربين بين الشبان، عدا عن التعزيزات المكثفة لقواته في سائر أنحاء المدينة المقدسة، إضافة إلى التحليق المكثف للطيران الإسرائيلي في سماء المدينة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا."
وكانت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية قد اندلعت ظهر الثلاثاء في أنحاء متفرقة من مدينة القدس داخل أسوار البلدة القديمة وخارجها، فيما واصلت إسرائيل إغلاق بوابات المسجد الأقصى لليوم الخامس على التوالي أمام المصلين الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين عاماً.
فقد تجدّدت المواجهات بين المواطنين الفلسطينيين وطلبة المدارس من جهة والقوات الإسرائيلية في العديد من أحياء مدينة القدس داخل أسوار البلدة القديمة وخارجها.
img width="263" height="197" align="left" src="http://www.alfajrnews.net/images/iupload/alqouds2010_16_03_1.jpg" style="" alt="ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان في القدس، أن شباناً من بلدة العيسوية، التي تقع على أراضيها مباني الجامعة العبرية ومستشفى هداسا، رفعوا رايات فصائل العمل الوطني والإسلامي في كافة أنحاء وشوارع البلدة "مما يؤكد أن العمل انتقل من الحالة العشوائية العفوية إلى العمل المُنظم والمُوحّد"، على حد قولها." /
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان في القدس، أن شباناً من بلدة العيسوية، التي تقع على أراضيها مباني الجامعة العبرية ومستشفى هداسا، رفعوا رايات فصائل العمل الوطني والإسلامي في كافة أنحاء وشوارع البلدة "مما يؤكد أن العمل انتقل من الحالة العشوائية العفوية إلى العمل المُنظم والمُوحّد"، على حد قولها.
وفي تطور لاحق اقتحمت، قوة معززة من الجنود الإسرائيليين بلدة العيسوية وشرعت بإطلاق مكثف للقنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، فيما رد الشبان برشق الجنود وسياراتهم بالحجارة وإشعال الإطارات المطاطية وسط الشوارع الرئيسية لتعطيل حركة السيارات العسكرية، فيما تحلق طائرة مروحية فوق البلدة لمساندة جنود الاحتلال في ملاحقة الشبان وطلبة المدارس.
وأوضحت "وفا" نقلاً عن مراسلها بأن مواجهات أخرى اندلعت في محيط الحاجز العسكري المُقام على المدخل الرئيسي لمخيم شعفاط وسط مدينة القدس، حيث هاجم طلبة المدارس الجنود على الحاجز بالحجارة والزجاجات الفارغة والآلات الحادة.
كما أفاد شهود عيان، بأن مواجهات أخرى تدور في عدة أحياء من البلدة القديمة وخاصة في حارتي حطة والسعدية وشارع الواد الملاصقة للمسجد الأقصى.
وفي الجليل الغربي، أوقفت الشرطة الإسرائيلية حافلة كانت تقلّ "ركاباً مسلمين" في طريقها من مجد الكروم إلى القدس، وأرغم سائق الحافلة على العودة من حيث أتى، واعتقلت الشرطة أحد الركاب على ذمة التحقيق، بزعم "اعتدائه" على ضابط شرطة إسرائيلي وفق الإذاعة الإسرائيلية.
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن قوات الأمن ستقوم بتفتيش أي حافلة في طريقها إلى القدس "وذلك بإقرار وتأييد المستشار القانوني للحكومة" الإسرائيلية.
وبدورها قالت الحركة الإسلامية - الجناح الشمالي إن الشرطة أوقفت حافلتين، وقال الناطق بلسان الحركة "إن من يعيقون توجه المصلين إلى المسجد الأقصى سوف يتحملون المسؤولية في نهاية اليوم عن أي سيناريو قد يحدث."
من جانب آخر، واصلت أجهزة الأمن الإسرائيلية "حملات دهمها لمنازل المواطنين المقدسيين في معظم أحياء المدينة واعتقلت خلالها عددا من الفتيان والشبان."
إلى ذلك، واصلت القوات الإسرائيلية "حصارها المشدد على البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وواصلت إغلاق بوابات المسجد الأقصى لليوم الخامس على التوالي أمام المصلين الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين عاماً" وفقاً لوكالة "وفا."
وأضافت الوكالة أن الأمر نفسه تواصل على بوابات البلدة القديمة حيث "لا يتمكن الكثير من تجار القدس من فتح محالهم بسبب إجراءات الاحتلال."
وكانت إسرائيل قد رفعت حالة التأهب والاستنفار لدى قوات الشرطة وحرس الحدود إلى الدرجة القصوى اليوم (الثلاثاء) وانتشرت القوات الإسرائيلية "بكثافة كبيرة في محيط الحرم القدسي الشريف والبلدة القديمة والأحياء الشرقية من المدينة تحسباً لأي طارئ ولمواجهة أي احتمال على خلفية الأحداث الأخيرة" بحسب الإذاعة الإسرائيلية.
وذكرت مصادر أمنية إسرائيلية "أن اليوم سيكون بمثابة 'يوم الامتحان الكبير' في شرقي القدس بعد أن أعلنت قيادة حماس من دمشق وحتى غزة عن 'يوم الغضب لنصرة القدس والأقصى.'"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.