دراسة: تناول فيتامين (د) وأوميغا 3 يوميا قد يقلل من خطر الإصابة بمرض شائع!    أمريكا تمنح تونس 310 ألف جرعة تلقيح    مراد الزغيدي : كلام الغنوشي فاقد للمصداقية لكنه ليس انقلابي    خبير اقتصادي: البنك المركزي لم يقم بطباعة أوراق نقدية في جانفي    الخطوط التونسية: إمكانية حجز التذاكر عبر الهاتف الجوال    عاجل: كانت ستنفّذها فتاة...إحباط عملية إرهابية بتونس    الجزائر: استشهاد عسكريين إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية    قبل المؤتمر الصحفي لمباراة تونس.. مواطن كاميروني يسرق الميكروفون والكابلات ويهرب    نسور قرطاج سيلعبون باللون الأحمر ضد بوركينا فاسو    الليلة: طقس بارد ورياح قوية بالمناطق الساحلية    بالفيديو: لطفي وسواغ مان يشتريان قناة تلفزية تونسية    بالفيديو: الصحفية خولة السليتي: هاو علاش قلت عليه والي برتبة باندي    الطبوبي: فسفاط قفصة لا يمكنها أن تتحمّل وحدها أعباء التشغيل    وزيرة العدل الليبية تنجو من محاولة اغتيال    بطاقات ايداع بالسجن في حق موظف ومدير مصنع النحاس ووالٍ سابق بالقصرين    وفاة قاضية شابة في حادث مرور بمفترق 5 سبتمبر بالمكنين    فيديو/ المتحدث باسم الجيش الليبي: مجموعات "داعش" لها دعم من خلايا في دول الجوار    رسمي: الفيفا تبلغ النادي الإفريقي برفع المنع من الانتداب.. وغدا تأهيل رامي البدوي    النادي الصفاقسي: كريس كواكو يرفض العودة.. نقل المباريات القارية إلى رادس.. ومساع للإبقاء على شواط    توننداكس ينهي اسبوعه الاخير من شهر جانفي 2022 على ارتفاع بنسبة 4ر0 بالمائة    والي صفاقس يؤدي زيارة الى ميناء صفاقس التجاري    Ooredoo تعلن عن أفضل عرض انترنت في السوق التونسية    مصالح الحرس الديواني بالصمار وسيدي بوزيد تتمكن من حجز كميات من البضائع المهربة بقيمة 476 ألف دينار    عاجل: هذا ما قرره القضاء في حق راشد الغنوشي..    تونس : القبض على سارق الدراجات النارية من أمام المساجد    'فايسبوك' يعلن عن تحديث جديد ب'ماسنجر' لتنبيهك عند التقاط 'سكرين شوت' لمحادثاتك    وزارة التجارة: اليوم سيتمّ توزيع هذه المواد    بالفيديو: سقوط وفاء الكيلاني قبل بدء حفل Joy awards    يوسف الصدّيق: ''القرآن ليس مصحفا''    أريانة: تفاصيل مرعبة...هكذا اختطف الأفارقة مواطنا وإمراة في قفص الاتّهام    إضراب جديد في البريد التونسي بداية من 22 مارس    قداس يحذر: منظومة التأمين على المرض 'لاباس"أخطر من "ايفاكس"..خبر_عاجل    شفاء منذر الكبير من فيروس كورونا    بطولة ايطاليا : نادي انتر ميلان يضم روبن غوزينس على سبيل الاعارة    أمريكا تحذر مواطنيها من السفر إلى الإمارات    وزير الرياضة يُهنئ الجريء ووفد المنتخب    بوجدارية: ''ذروة إنتشار أوميكرون لازالت متواصلة في تونس إلى 4 أسابيع أخرى''    سيف الإسلام القذافي يطلق مبادرة لإنهاء الأزمة في ليبيا    كاتب وكتاب..«حمّالة صدر بعين واحدة» لفاطمة بن فضيلة    الفن التشكيلي التونسي يفقد آخر عمالقته ..وداعا عادل مقديش مبدع عليسة ويوغرطة    قضية شحنة المخدرات من الإكوادور إلى تونس: لا وثائق تؤكد توجيه الشحنة الى تونس    فلاحو الزراعات الكبرى..نريد استثمار الأمطار والمنظومة تنهار    22 ألف منزل مهددة بالهدم..جريمة صهيونية جديدة في القدس    وزارة الصحة: تسجيل 14 وفاة و8343 إصابة جديدة بفيروس كورونا    وزارة الصحة: تطعيم 5144 شخصا ضد كورونا يوم 27 جانفي الجاري    اذكروني اذكركم    الإعدام شنقا لقاتل خباز ذبحا بسكين بالملاسين    القيروان .. بعد يوم فقط من استئناف عمله .. غرق عامل إفريقي في ماجل بمعصرة زيتون    المخدرات تدمر الإنسان    المخدرات أعظم المفاسد    مخاطر زيادة الكتلة النقدية    بعد حادثة تدافع الجماهير...ال«كاف» يقرر نقل 3 مباريات من ملعب أوليمبي إلى أحمدو أهيدجو    ارتفاع قائم الدين    قف: بلاد الفوضى والمزابل!    الوضع في العالم    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنان التشكيلي الكبير عادل مڨديش    في الدورة ال5 للملتقى الدولي "شكري بلعيد للفنون": رسم جداريات غرافيتي عملاقة وتركيز مجسم للشهيد    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مغالطة الرئيس:محمد السروجي
نشر في الفجر نيوز يوم 14 - 01 - 2011

"لقد تمت مغالطتي" تصريح للرئيس التونسي الجنرال زين العابدين بن على في خطابه الأخير 13\1\2011 م الذي حاول فيه تهدئة غضب التونسيين واسترضائهم بعد ثورة الغضب والاحتجاجات التي راح ضحيتها حتى كتابة السطور حوالي 60 شهيدا برصاص الأمن التونسي !، الرئيس لم يتحدث عن نفسه فقط بهذا التصريح بل تحدث عن نمط الفساد والابتزاز والكذب السائد في مؤسسات الحكم العربي بلا استثناء ، لقد عبر الرئيس عن وقوعه ورؤساء العرب فريسة مجموعات المصالح التي تدير الأمور تحت رعاية الرئيس ، ومع مرور الوقت وكثرة السيطرة والضبط يكون شخص الرئيس أسير هذه المجموعات برغبته ودون رغبته ، لقد قرأنا عن رؤساء كانت تتلاعب بهم أجهزة أمنهم الخاص في سخرية واستهزاء ، في منتصف الليل .. سيادة الرئيس يجب أن تتركوا مكانكم وفوراً حفاظاً على سلامتكم وأمنكم ، فينزل المسكين بلباس نومه مهرولاً إلى أي مكان يوجه إليه كآلة لا حول لها ولا قوة ، ... تعرض التقارير المفبركة والمكذوبة عن القلة المندسة والشرذمة المتسللة والمهددة لأمن الوطن وأمن الرئاسة فتصدر الإحالة للمحاكم العسكرية كما تصدر الأحكام القاسية والظالمة ...، تقدم التقارير لفخامة الرئيس عن خطورة تيار ما على الوطن ومصالحة ومكتسباته وإنجازاته فيكون التفويض العام بالتصرف وحفظ البلد ، فتصدر التعليمات وتزور الانتخابات ويقوم جنرالات الأمن والسياسة والإعلام وفرق الموالاة التابعة من أجل معركة البقاء بترويج الأكاذيب على الجميع حتى أنفسهم بأنه خيار الشعب بإرادته الحرة التي اختارت الاستقرار التنمية والتاريخ ولفظت أصحاب الشعارات والأجندات....الكل متهم وخائن وعميل عند سيادة الرئيس لأنه فريسة العقول الخربة والقلوب الفاسدة والضمائر الميتة ، علمت هذه الأجهزة المجرمة نفسية وشخصية ومزاج فخامة الرئيس فتحركت وفق رغباته التي دمر بها الوطن ، الرئيس هو المسئول الأول عندما اختزل الدولة في شخصه وهمش مؤسسات الرقابة والمحاسبة ، فتمددت هذه الأجهزة في المساحات الفارغة وما أكثرها ، الرئيس هو المسئول لأن الضمانة الوحيدة هي احترام الدستور وتنفيذ القانون ومحاسبة المقصر واعتبار إرادة الجماهير التي غاب عنها وبكامل إرادته ووافر رغبت ، سيادة الرئيس لقد كذبوا عليك لأنك أبعدت الصادقين ... لقد خدعوك لأنك أقصيت المؤتمنين ... لقد تمت مغالطتك لأنك لم تكن حريصاً على الوضوح والشفافية بل لأنك تحب المغالطة.
محمد السروجي \\ كاتب مصري

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.