منظمة “العفو الدولية” تدعو الرئيس المنتخب قيس سعيّد إلى “تعزيز حماية حقوق الإنسان في تونس”    صفاقس: تجمع عمالي وتحركات احتجاجية تنديدا بتهديد كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل    فرق الانقاذ المشتركة لمصالح الحماية المدنية ببنزرت تتمكن من انتشال جثتي عضوي طاقم باخرة جزائرية توفيا على متنها بعرض البحر    البنك المركزي:يوم 31 ديسمبر 2019 آخر أجل لاستبدال الأوراق النقدية من فئات 10 و5 دنانير المسحوبة من التداول    تكنولوجيا: مجموعة ''تلنات'' التونسية تفتح فرعا لها في روسيا    المتظاهرون في بيروت: لا تراجع…ولا استسلام!    مسؤول أميركي: تحرير العشرات من داعش في سوريا    رابطة الابطال.. باريس سان جيرمان بالعلامة الكاملة.. والريال ينتفض    احتجاجا على عدم تمكينه من عقده: وليد بن حسين يغادر السي أس أس.. والهيئة تبحث عن البديل    مستجدات جديدة في حريق القبة... لهذا طالبت الشرطة تأجيل الصيانة الى الغد (صورة)    مشاركة تونسية في صالون الإفريقي للبناء بالعاصمة الطوغولية لومي (صور)    هرب من جبال القصرين بعد مقتل زعيمهم: الجيش الجزائري يقضي على الارهابي الخطير «العتروس»    حالة الطقس ليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019    متابعة/ اعترافات صادمة لذابح عمه الثمانيني في منزل بورقيبة    الإعلان عن المتوجين بجوائز الدورة الثانية للملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد    بيت الشعر القيرواني يستعد للدورة الرابعة لمهرجان الشعر العربي    تونس.. مشروع ربط كهربائي مع إيطاليا يدخل حيز الاستغلال بعد 2025    مدنين.. بحارة حومة السوق يدخلون في اعتصام مفتوح ويغلقون مدخل الميناء    رئيس وزراء إثيوبيا: لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء سد النهضة    بنزرت : وفاة بحارين جزائرين اختناقا بالغاز على متن باخرة لنقل البضائع والحماية المدنية التونسية والحرس البحري يتدخلان    المهرجان الوطني للمسرح التونسي بالمنستير..برمجة متنوعة لعروض مسرحية وفرجوية بكامل المعتمديات    ماجدة الرومي ترد على تاخرها في التضامن مع الاحتجاجات اللبنانية    تونس: غازي الشّواشي يستبعد أن تفوّض النّهضة أحد قيادييها لتشكيل الحكومة المقبلة    دخول رضيع في غيبوبة إثر ابتلاعه قطعة ''زطلة'': مندوب حماية الطفولة يتدخّل    فتح باب الترشح لأساتذة اللغة الألمانية للقيام بدورة تكوينية في ألمانيا    منزل بورقيبة: يقتل عمّه طعنا    رغم المساعي لتهدئته: شرف الدين يتمسك بمغادرة.. وهيئته تلوح بالرحيل    نشر الأمر المتعلق بإحداث المركز الوطني لتعليم الكبار في الرائد الرسمي    إلغاء رحلة من مطار جربة جرجيس الدولي نحو العاصمة بسبب عدم توفر طائرة لنقل المسافرين    حادثة اندلاع حريق بقبة المنزه.. وزارة الرياضة تتحرك    مودريتش يفضل صلاح على هازارد    دورة ليوزهو الصينية .. الجزيري يتأهل إلى ثمن النهائي    دواء لعلاج أمراض القلب يكافح السرطان    اريانة: 3050 طنا تقديرات انتاج الزيتون لموسم 2019-2020 بنسبة تطور قدرت ب60 بالمائة    وزارة الشؤون الاجتماعية تفتح تحقيقا حول وضعية أطفال مركز الرعاية الاجتماعية بالزهروني    قريبا : ملتقى دولي هام في تونس حول امراض القلب    صحف أسترالية تُسود صفحاتها الأولى احتجاجا على "تقييد حرية الصحافة"    إنتخاب تونس نائبا لرئيس المنظمة العالمية للمياه المعدنية وعلم المناخ    رئيس الحكومة يتابع ملف اخراج تونس من القائمة السوداء لمجموعة (Gafi)    الدفعة الأولى من الجولة الخامسة..قمة مشوقة في بنزرت والاتحاد المنستيري يبحث عن البقاء في القمة    توننداكس يستهل معاملات الثلاثاء متراجعا بنسبة 01ر0 بالمائة    احدهما محل 24 والثاني 5 مناشير.. القبض على منحرفين روعا متساكني برج الوزير    عروض فنية متنوعة فى برنامج ''اكتوبر للموسيقى'' بنابل    ريال مدريد : المدرب زيدان مهدد بالإقالة    زيمبابوي.. نفوق عشرات الأفيال و"كارثة" تهدد الملايين    تونس: يتضمّن شهادة للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي..اليوم العرض الأوّل لفيلم”عالبار”    إصدارات المربّين : المجموعة القصصيّة «يشبهُون القمر» تحتفي بالطفل    ابتلع قطعة من ‘الزطلة'.. تعكر الحالة الصحية لرضيع بالقيروان    وادي مليز : مدرسة بوقصة تشارك في مهرجان الفيلم القصير    نصائح لتحقيق أقصى استفادة من التمارين الرياضية    أهمية البروتين لصحتك    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019    إشراقات..بين بين    حالة غريبة حيّرت الأطباء : معدته تنتج خمرا!!    لبنان.. يوم جديد من التظاهرات والجيش يؤمن الحراك الشعبي    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة من باريس : إنهم يحاولون تبخيس الثورة    توقعات الابراج ليوم الاثنين 21 اكتوبر 2019    كلام × كلام...في الوعي السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهل الفلك وتقويم أم القرى: العيد الثلاثاء.. أهل الرؤية: العيد الأربعاء
نشر في الحوار نت يوم 29 - 08 - 2011

مهمة بالغة الصعوبة يقف أمامها علماء الفلك وأهل الرؤية والشرع الليلة (الاثنين) في الدول الإسلامية لا سيما في السعودية ومصر لتحديد بداية العيد.. غدا الثلاثاء 30 أغسطس أو الأربعاء.
فالمعطيات العلمية والفلكية والشرعية مختلفة حول هذا الأمر إلى حد كبير.. ومن ثم فحسم القضية لن يستطيعه أهل الفلك أو أهل الرؤية قبل صدور بيان من الجهات المختصة بهذا الأمر في الدول الإسلامية، وعلى رأسها المحكمة العليا في السعودية التي يشير تقويم أم القرى فيها إلى أن الاثنين هو المتمم لشهر رمضان والثلاثاء الأول من شوال، وهذا التقويم قائم على الحساب الفلكي.
وهنا يقول الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة وبين أبو زاهرة إن السعودية ستكون أمام خيارين.. أن تكون بداية شهر شوال يوم الثلاثاء 30 أغسطس وهذا سيكون وفق الحساب الفلكي نظرا لغروب القمر بعد غروب الشمس بدون إمكانية رؤيته سواء بالعين المجردة أو التلسكوب، والثاني أن تكون بداية شهر شوال يوم الأربعاء وهذا سيكون وفق الرؤية الشرعية الصحيحة، حيث إن القرار الفصل والنهائي في هذا الموضوع سيكون في المحكمة العليا نظرا لأنها هي الجهة المخولة نظاما باثبات الأشهر القمرية في السعودية.
تقويم أم القرى والرؤية البصرية
يثور تساؤل عن قيمة ما تمثله التقويمات الفلكية كتقويم أم القرى وغيره..
يقول الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية إن الحساب الفلكي (القطعي) لايعارض الرؤية الصحيحة، وهناك قرار صدر من مجمع البحوث الاسلامية عام1964 في أحد المؤتمرات الفقهية كمؤتمر جدة بالاستئناس بالحسابات الفلكية القطعية، فإذا نفى الحساب القطعي طلوع الهلال فلا عبرة بقول من يدعيه، وإذ لم ينفه فالاعتماد حينئذ علي الرؤية البصرية في إثبات طلوعه من عدمه.
وأضاف أن "دار الافتاء تسير حاليا وفق خطة أظن أنها أرشد الخطط في هذا الأمر، فتستعين بالرؤية البصرية سواء كانت هذه الروية بالعين المجردة أو التي تعتمد علي استخدام المراصد والآلات الدقيقة بالاضافة إلي الحساب الفلكي( القطعي)".
وتوقع الباحث الفلكي عبدالعزيز الشمري عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن يكون الأربعاء 31 أغسطس/آب أول أيام عيد الفطر المبارك حسب الرؤية، و الثلاثاء 30 آب (أغسطس) للحسابات الفلكية، مشيراً إلى أن العالم الإسلامي سيختلف في رؤية الهلال بين هذين اليومين.
وقال عبد العزيز الشمري وفق ما نقلته عنه مواقع الكترونية إن علماء الفلك الآن مجمعون على أن لحظة الاقتران لهلال شهر شوال (عيد رمضان )، سوف تكون يوم الإثنين 29 رمضان 1432ه (حسب تقويم أم القرى) الموافق 29 أغسطس /آب 2011م في تمام الساعة الثالثة وأربع دقائق فجرا (حسب توقيت غرينتش)، أي في تمام الساعة السادسة وأربع دقائق حسب توقيت المملكة صباحا، وعليه تؤكد الحسابات الفلكية أن القمر سوف يغرب بعد غروب الشمس في مساء يوم الإثنين 29 رمضان.
مجموعة "تحري"ا: لرؤية بالعين المجردة غير ممكنة
وحسب جريدة "الرياض" أصدرت مجموعة "تحري" المكونة من عدد من الجمعيات والمراصد الفلكية بيانا يوضح مواعيد غروب القمر والشمس لتحري رؤية هلال شهر شوال، خلصت منه إلى أن رؤية القمر بالعين المجردة ستكون غير ممكنة حسب أفق مكة المكرمة، وفي جدول لمواقيت غروب القمر والشمس في عدد من مدن المملكة تبين أن أطول فترة مكوث للقمر بعد غروب الشمس هو 6 دقائق في عدد من مدن جنوب المملكة، في حين يغرب القمر قبل الشمس في الدمام ويغرب مع غروب الشمس في مدينة بريدة .
وتؤكد الجمعية الفلكية بجدة تعذر رؤية هلال شوال اليوم الاثنين لأن القمر سيكون مقترنا فلكيا مع الشمس فيما يسمى "المحاق" وأنه وفقا للخصائص الفلكية لشروط الرؤية الشرعية فإن الرؤية ستكون غير ممكنة في كافة مناطق السعودية وجميع العالم العربي سواء بالعين المجردة أو من خلال التلسكوب.
وأوضح المهندس ماجد أبو زاهرة رئيس الجميعةأن القمر سيكون موجودا غير أن خصائصه الفلكية من حيث ارتفاعه فوق الأفق وعمر الهلال واضاءته ومدة مكوثه التي لا تتجاوز في جدة 4 دقائق وغروبه قبل غروب الشمس في المنطقة الشرقية، وغروبه مع غروب الشمس في الوسطى، وبعد غروب الشمس بفترة وجيزة جدا في المنطقة الغربية والجنوبية التي تتراوح بين 3 إلى 6 دقائق ستجعل رؤيته متعذرة.
ونقلت عنه جريدة "عكاظ" أن تحري رؤية هلال العيد لهذا العام سيكون اختبارا حقيقيا، لأن العوامل الفلكية التي تحدد مدى إمكانية رؤيته الهلال بالعين المجردة والتلسكوب تشير إلى أنها ستكون مهمة في غاية الصعوبة.
وأشار إلى أهمية القيام بالتحري من أجل الربط بين الشرع والعلم استنادا إلى قوله عليه الصلاة والسلام "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا عدة الشهر ثلاثين يوما".
جدير بالذكر أن الرؤية بالمناظير وسيلة اعتمدتها المحكمة العليا في السعودية وتؤكد عليها من خلال دعواتها في الأشهر والسنوات السابقة التي تدعو لتحري الهلال حيث تطلب ممن يرى الهلال بالعين المجردة أو بواسطة المناظير أن يسجل شهادته لأقرب محكمة.
باحث فلكي: بل ستكون ممكنة
وذكر الباحث الفلكي الكويتي عادل المرزوق ان رؤية هلال عيد الفطر ستكون ممكنة بالعين المجردة مساء الثلاثين من شهر اغسطس، مؤكدا سيادة القاعدة الشرعية على ما عداها في الشأن المتعلق بالرؤية سواء في الاستهلال لبدء الصيام أو تحديد موعد اليوم الأول للعيد.
وقال ان الحسابات الفلكية لا تتقدم على القاعدة الشرعية التي يرجع اليها في اتخاذ القرار المتعلق ببدء الصيام او تحديد يوم العيد. وحسب تصريحات نقلتها عنه في وقت سابق صحيفة "الآن" الكويتية فأن الحساب الفلكي يعطي مؤشرات دلالية غير ملزمة في التطبيق ولايمكن الاعتداد بها لأن القول الفصل يظل بيد الشرع.
وأوضح أن موعد صلاة فجر يوم الاثنين 29 من رمضان 1432 وهو اليوم الأخير من أيام الصيام سيكون في الرابعة فجرا و دقيقتين و مدة النهار (12.48) ساعة إذ سيحين موعد الغروب في السادسة وثلاثة عشر دقيقة مساء، وسوف تكون مدة شهر الصيام هذا العام (29) يوما ويولد شهر شوال في يوم الاثنين 29 من رمضان المبارك في تمام الساعة (6.04) صباحا وأن أول ايام عيد الفطر المبارك هو يوم الثلاثاء الموافق 30/8/2011 وسوف تقام صلاة العيد في تمام الساعة (5.40) صباحا حسب توقيت مدينة الكويت
قال إن رؤية هلال العيد ربما سوف تكون متاحة في اغلب دول المنطقة مالم يتعارض ذلك مع حالة الطقس، إذ أن الشمس ستغيب في الاثنين 29 من رمضان في الساعة (6.14) السادسة وأربعة عشر دقيقة مساء بعد ثلاث دقائق وستة وعشرون ثانية من مغيب الهلال الذي سيكون عمره وقت مغيبه 12 ساعة وسبع دقائق.
مفتي مصر: الأمر غير محسوم
وفي مصر تستطلع دار الافتاء الهلال مساء اليوم بالتعاون مع المرصد الفلكي بحلوان وهيئة المساحة ومندوبي وزارة الأوقاف بالمحافظات التي سيجري من خلالها الاستطلاع وهي أسوان وقنا ومرسي مطروح و6 أكتوبر والطور والقطامية وحلوان.
وتؤكد بعض الحسابات الفلكية أن الهلال سيولد في الخامسة والدقيقة الرابعة صباحا بتوقيت القاهرة، ويغرب قبل غروب الشمس في بعض الدول العربية والاسلامية بمدد تتراوح بين دقيقة و10 دقائق، ويغرب في البعض الآخر من الدول العربية والاسلامية بعد غروب الشمس بمدد مكث بين دقيقة و18 دقيقة، وفي الدول الغربية بين دقيقتين و56 دقيقة.
وبسبب تلك المعطيات يقول الدكتور علي جمعة مفتي مصر أن الأمر غير محسوم وأن دار الافتاء تعتمد عدة وسائل لرؤية الهلال، مشيرا إلى أن دار الافتاء استعدت لإعلان نتيجة الرؤية في احتفال سيقام الليلة (الاثنين) بهذه المناسبة.
الحسابات الفلكية المصرية: العيد الثلاثاء
ويقول المهندس محمد عبداللطيف رئيس هيئة المساحة بمصر إن الحسابات الفلكية تؤكد أن الهلال سيولد في السادسة والدقيقة الخامسة صباحا يوم الاثنين الموافق29 رمضان1432 ه بتوقيت القاهرة، وفي هذا اليوم يغرب الهلال الجديد بعد غروب الشمس في جميع المدن المصرية وعدد من الدول العربية بمدد مكث تصل إلي أربع دقائق في أسوان وحلايب والجزائر ومكة المكرمة، وبذلك يمكن رؤيته ورصد الهلال، ويكون الثلاثاء أول أيام شهر شوال الموافق30 أغسطس لعام2011 وعدد أيامه30 يوما.
وأضاف أن الهيئة استعدت بتشكيل سبع لجان لمتابعة رصد الهلال بالمحافظات التي اختيرت لهذا الغرض وذلك بالتعاون مع مندوبي وزارة الأوقاف ومرصد حلوان، مشيرا إلي أنه سيتم تجهيز هذه اللجان بأحدث الأجهزة والآلات الدقيقة والخرائط التي توضح عملية الرصد.
رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية: صعوبة بالغة
وعلي عكس رئيس هيئة المساحة فقد ذكر الدكتورحاتم عودة رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن رؤية الهلال غير مؤكدة في ذلك اليوم الاثنين وتكتنفها صعوبة بالغة في أي من هذه البلدان التي يغرب فيها القمر بعد غروب الشمس، مشيرا إلي أن الاستطلاع سيتم بمعرفة اللجان الشرعية وسيتم ابلاغ نتائج الرؤية أولا بأول لفضيلة المفتي.
وأعلن المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية المصري، بأن أول أيام عيد الفطر المبارك (غرة شهر شوال) سيوافق فلكيا يوم الأربعاء 31 أغسطس الجارى.
وقال "إن الحسابات الفلكية التى اجرين أشارت إلى أن هلال شهر شوال للعام الهجرى الحالى 1432 سيولد فى الساعة 5 و4 دقائق صباح يوم الاثنين الموافق 29 من شهرى رمضان وأغسطس يوم الرؤية"، ويغرب قبل غروب شمس، ذلك اليوم فى الغالبية العظمى من العواصم العربية والإسلامية بمدد تتراوح ما بين دقيقة وعشر دقائق".
وأضاف أنه بناء على ذلك، فإنه لا يمكن رصد الهلال وبذلك يكون يوم الثلاثاء 30 أغسطس هو المتمم لشهر رمضان الحالى، وتكون غرة شهر شوال يوم الأربعاء 31 أغسطس حسابيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.