سد "النهضة".. مصر: مواقف إثيوبية "متشددة" وفرص الاتفاق "تضيق"    طقس اليوم: تقلص فاعلية الرياح.. وهذه درجات الحرارة المتوقعة    الرئيس البرازيلي يعلن اصابته بفيروس الكورونا    وزارة الطاقة تقرر تخفيض أسعار المحروقات.... للمرة الرابعة منذ بداية العام    طقس اليوم..الحرارة في ارتفاع    دراسة تكشف ما تقدمه النجوم للكون لدى موتها!    الكونجرس الأمريكي سيحظر الإنفاق بغية السيطرة على النفط في سوريا والعراق    بمناسبة البكالوريا: توقف استثنائي لقطاري 06:40 دق و07:00 بمحطة رادس المعهد    البيت الأبيض حول كتاب ابنة شقيق ترامب: لم نره لكنه كتاب أكاذيب    المعهد الوطني للرصد الجوي يطلق اول تطبيقة رسمية "اندرويد" لضمان بث الانذارات المبكرة    "رويترز": إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز ال3 ملايين    نور الدين الطبوبي يعلّق على قرار إعفاء الياس المنكبي    اثار الذعر في العالم: عالم روسي يكشف معطيات جديدة عن «طاعون الدملي» المسبب للعجز الجنسي للرجال    لجنة النظام الداخلي تستمع الى عدد من إطارات مجلس نواب الشعب في نطاق مواصلة النظر في تنقيح النظام الداخلي للمجلس    سليانة: السيطرة على حريق أتى على 3،5 هك بجبل فيض الهاني بسليانة الجنوبية    حقيقة وفاة الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا؟    فكرة : الفلوس ماتعنيلي شيء ...كذبة انيقة    وفاة والدة حمادة هلال بعد صراع مع المرض    بداية من الليلة: الأسعار الجديدة للمحروقات بعد التخفيض    تونس الثانية عالميا في قائمة المبيعات السياحية    وزارة الشؤون الثقافية: استكمال عملية إنقاذ الرصيد الوطني للأرشيف السمعي البصري ورقمنته بداية من سنة 2021    ستجتاز امتحان الباكالوريا: معاناة تلميذة تنشد المساعدة لاستعادة بصرها الذي فقدته بسبب المرض    بسبب تدوينات فيسبوكية.. الرابطة تسلّط عقوبات غير مسبوقة على هلال الشابة    مصيف الكتاب موسم 2020 : من 15 جويلية إلى موفي شهر أوت    اسباب وصية رجاء الجداوي بعدم دفنها الى جانب زوجها    يوميات مواطن حر: حنين الزمن الجميل    وزارة الشؤون الثقافية تنغى الفيلسوف والأكاديمي التونسي مصطفى كمال فرحات    تطوّر الاستقلالية الطاقية لتونس إلى 49%    البنك المركزي: تحسن طفيف في سعر صرف الدينار مقابل أهم العملات الأجنبية    في الإفريقي: اليونسي يعلن تجديد عقد لسعد الدريدي..ويقاضي رئيسا سابقا    قفصة.. إيقاف مشتبه به بحوزته كمية من القنب الهندي وأقراص مخدرة    رئيس الجمهورية يلتقي بالفخفاخ (فيديو)    مورينيو يكشف سبب الاشتباك بين لاعبي توتنهام    صالح الحامدي يكتب لكم: ابتهالات بأسماء الله الحسنى سبحان الله العلي الأعلى الوهاب    عبير موسي تستنكر الحملات التي تستهدف الحزب الدستوري الحر    أسعار النفط تتجه نحو الاستقرار    منذ 4 جوان الماضي: 40 نزلا بسوسة تفتح أبوابها وتستقبل اكثر من 3 الاف سائح    منع 17 تلميذا من اجراء اختبارات الباكالوريا بالمهديّة.. وهذه التفاصيل    اقالة ر.م.ع الخطوط التونسية..مصادر تكشف موقف الفخفاخ    أرملة محمد الزواري تبدي خيبتها بعد استثناء قيس سعيد لها من التجنيس    الأولمبي الباجي: شاكر مفتاح مرشح بارز لخلافة محمد علي معالج    استرجاع 1100 هك من أراضي الدولة خلال 60 يوما في 8 ولايات...    3 تلاميذ يجتازون الدورة الرئيسية لبكالوريا 2020 بمراكز الحجر الصحي الاجباري    وزير التربية يحذر: لا تسامح مع أي محاولة غش في امتحانات الباكالوريا    ساحة المظلات بمدنين: الجمال والفن والالوان تملا كل المكان    مدة 3 مواسم: النادي الافريقي ممنوع من الانتدابات    تراجع الانتاج الصناعي لتونس ب 8،5 بالمائة موفي افريل 2020 رغم تعزز اداء القطاع الطاقي    النائب السابق بالبرلمان المنجي الحرباوي يعلن انه يمثل كمتّهم امام الفرقة الخامسة لمكافحة الجرائم بالعوينة    قبلي: نتائج تحاليل المخالطين لحالة الاصابة الوافدة بفيروس كورونا    بداية من اليوم: تونس تفح حدودها أمام التونسيين القادمين من الجزائر    الفيفا يؤجل اختيار المدن المستضيفة لمونديال 2026    إصابة 19 لاعبا في بلغاريا بفيروس كورونا بسبب خطأ الأطباء    بطموح كبير في استعادة الأمجاد .. "البقلاوة" تطفئ شمعتها ال72    أحمد قذاف الدم ل «الشروق» الحل في ليبيا... مجلس عسكري لبناء دولة جديدة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أبطال فيلم «شارع حيفا» يتحدثون ل«الشروق» نقلنا هول الحرب الطائفية في العراق مثلما عشناها    الرصد الجوي يحذّر من السباحة في هذه المناطق اليوم    فتوى في السعودية تجيز للمرأة تأخير الحمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقًا إلى الكرامة
نشر في الحوار نت يوم 13 - 10 - 2016


تَوْقًا إلى الكرامة

أقرأ في صفحة أخي صالح العابدي حرص إخوتنا في المجموعة الأمنيّة 87، المعروفة بمجموعة الإنقاذ الوطني، الموسومة بشهيدها الفذّ الرّائد المنصوري، ضحيّة جلّادي الدّاخلية، بداية عهد السابع من نوفمبر سيّئ الذكر... وأرى بالمقابل تمييع القضاء العسكري للقضيّة وعدم جدّية المحكمة العسكرية الابتدائية بتونس، في إلزام المجرمين بحضور الجلسات، ما جعلها تكتفي بتأخير النّظر، دون نظر إلى حال المظلومين الذين ظلموا بالجلد والتعليق حتّى الموت والإعاقة، وبالإهمال حتّى اليأس من وجود رجل ذي مروءة، يعاملهم كما لو كانوا تونسيين ولو بدرجة أولئك المجرمين!...

ذكر أخي صالح بعض أسماء المجرمين الذين هم في نظر القانون متّهمون، فسمّى المخلوع المحال على القضاء غيابيا وسمّى الجنرال الحبيب عمار والمنصف بن قبيله ومحمود بن عمر وعبدالرحمان القاسمي وزهير الرديسي... ولو استرسل في ذكر المتّهمين أو قل المجرمين في حقّ المجموعة دون أن يكونوا في أصلهم مجرمين، لذكر الذين حرّروا المرسوم عدد 1 الذين استثنوا أفراد المجموعة الأمنيّة 87 من العفو التشريعي العام، والذين لو فعلوا لخفّفوا من وطأة التعذيب ورأونا جميعا أميل إلى النّسيان، ولذكر كذلك كلّ الحكومات المتعاقبة من لدن الثورة وحتّى يوم النّاس هذا، وفي طليعتها جميعا حكومة الترويكا، ولذكر المجتمع المدني وحقوق الإنسان مستثنيا الشرفاء منهم الذين بذلوا الجهد مضاغفا لتنسية الخذلان والتخذيل الجماعي... ولذكر الكثير ممّن شجّعوا المجرمين الأصليين الموسومين الظلمة على عدم الحضور بالمحكمة، فإنّ فاقد الدعم والسند كثير الضعف سهل الاستهداف، يطمع فيه كلّ خسيس!...

سوف نواصل النداءات واستصراخ النّاس، عسى أن يبرز من بينهم أهل مروءة تنبّهون إلى مظلمتنا ويطالبون بإنصافنا وجبر أضرارنا وحفظ قيمنا، ولن يكون دعم أكبر للفساد من ممالأة المجرمين، والسكوت على جرائهم!... فهلّا ههبتم مسرعين كثيرين ترينونا منكم مروءة نحن في أمسّ الحاجة إليها، أم أنّ الأرض قد خذبتكم إليها فآثرتم القعود!... نسأل الله صلاح الحال...



عبد الحميد العدّاسي، في 14 أكتوبر 2016


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.