إمضاء اتفاقية عمل بين جامعة التصرف في الوجهة السياحية جربة و مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي    بيان هيئة الدفاع عن سيف الدين مخلوف    وحدات الحماية المدنية تطفئ 39 حريقا في الأربع والعشرين ساعة الماضية    الهلال الرياضي الشابي يتهم الجامعة التونسية لكرة القدم    قفصة: القبض على مفتش عنه من اجل جريمة قتل    السيجومي: القبض على شخص من أجل السلب ومحل 11 منشور تفتيش    جيش البحر ينقذ 77 مهاجرا    مدنين : تطعيم 15 مهاجرا غير شرعي في جربة ميدون وحملة تلقيح اليوم لفائدة اطارات واعوان فضاء الانشطة الاقتصادية في بجرجيس    الصيدليات الخاصة تشهد اضطرابا على مستوى توفير بعض أدوية الأمراض المزمنة    اكتشاف سلالة لفيروس كورونا تجمع بين خصائص سلالتي "بيتا" و"دلتا"    الملعب التونسي يجري تربصا بسوسة استعدادا لدورة الباراج    هكذا سيكون الطقس اليوم الخميس 23 سبتمبر    نتائج عملية سحب قرعة المقابلتين الفاصلتين و البطولة المصغرة لتحديد الفريق الصاعد للرابطة المحترفة الثانية    نابل: حجز 180 لتر من الزيت النباتي و 118 قنطار من الفرينة المدعمة    أمين محفوظ يعلق على التدابير الاستثائية التي أقرها رائيس الجمهورية    وزارة الصحة: تطعيم 47551 شخصا ضد كورونا يوم 22 سبتمبر الجاري    ... وانطلقت صواريخ الرئيس    مع الشروق.. شهران ... وبعد !    مشاريع عملاقة ترسم مستقبل السعودية    الشاعر خيرالدين الشابي ل«الشروق»: لم أغب عن الملتقيات الشعرية لكن الملتقيات هي الغائبة!    الرواقصيدة (2/1)...نصّ بين الشعروالنثر يختزل وجع الأيام    رواية «شقائق الشيطان» لنعمان الحباسي (2/1)...الكتابة ...كنشيد عزاء وشجن!    الكرة الطائرة: «ستال نيزا» البولوني يحتفل بوسيم بن طارة    فيما كرة السلة تستعد للعودة الى النشاط...الوزارة والولاة يرفضون عودة بطولة كرة اليد    أخبار النادي الافريقي: الوحيشي مازال في انتظار المهاجم    الأمم المتحدة: 16 مليون يمني يسيرون نحو المجاعة    أمريكا تسمح بإعطاء جرعة معزّزة من لقاح فايزر لكبار السن والمعرضين للخطر    حاسي الفريد: طبيبتان تساهمان بلوازم العودة المدرسية ل 60 تلميذا    "توننداكس" ينهي حصة الأربعاء على تراجع بنسبة 5ر0 بالمائة    حفتر يعلق مهامه العسكرية.. ويعين خلفا له    الاجتماع التمهيدي للإعداد للدورة الأولى للمجلس الوطني للطاقة    جمعية مساندة الأقليات تستنكر تخريب المقبرة المسيحية بمقرين    الغنوشي: قيس سعيد ألغى الدستور    ري/ماكس تونس: شبكة رائدة من صنّاع التّغيير في القطاع العقاريّ تعقد المؤتمر السّابع لسنة2021 لمكافآة أفضل المستشارين العقارييّن والوكالات    هناك لوبيّات تتحكم في أسعار لحوم الدواجن..    القصرين :الشركة الوطنية لتوزيع البترول تعتزم تركيز محطة لتوليد الطاقة الشمسية بتالة بقيمة 6 ملايين دينار    منزل تميم: القبض على 11 شخصا كانوا ينوون "الحرقة"    جدل الشروط المتعلقة بالالتحاق بالاختصاصات شبه الطبية يُربك العودة الجامعية    أنجبته خارج إطار الزواج: تفاصيل القبض على إمرأة باعت رضيعها ب 500 دينار في القصرين    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    شركة أزياء شهيرة تستعين بنجم الراب التونسي غالي لإنقاذها من الخسائر    كميّات الأمطار المسجلة في عدد من مناطق البلاد خلال ال24 ساعة المنقضية    وزيرا النقل و التجارة يتفقان على التقليص في آجال التوريد ومكوث البضائع الصلبة السائبة بالموانئ التونسية    وفاة الرئيس الجزائري الأسبق عبد القادر بن صالح    أوّل أيام الخريف    طقس اليوم.. ارتفاع مرتقب في درجات الحرارة    دعوة إلى التخلي عن هوامش الربح    باريس سان جيرمان : ميسي يغيب عن مواجهة ميتز بسبب الاصابة    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    الإعلامية شهرزاد عكاشة تتحدث عن فيلم رافق القبض على مخلوف    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    طلب العلم أمانة ومسؤولية    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انتخابات الجزائر.. تراجع كبير لحزب جبهة التحرير الوطني و"التجمع" يضاعف مقاعده

أعلن نور الدين بدوي وزير الداخلية الجزائري اليوم الجمعة النتائج الرسمية غير النهائية للانتخابات البرلمانية والتي شهدت تراجعا للحزب الحاكم رغم تمسكه بالمقدمة وذلك لصالح شريكه في الحكومة التجمع الوطني الديمقراطي.
فيما سُجّل انهيار للأحزاب اليسارية وخيبة لدى الإسلاميين إلى جانب بروز أحزاب حديثة التأسيس إلى الواجهة.
وفي مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الجزائر، خلال إعلانه عن النتائج الرسمية غير النهائية للانتخابات، قال بدوي إن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم فاز في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس بحصوله على 164 مقعدا(من إجمالي 462) متبوعا بشريكه في الحكومة حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي حصل على 97 مقعدا.
وحل في المركز الثالث تحالف "حركة مجتمع السلم وجبهة التغيير"(إسلامي) ب 33 مقعدا. و حل في المركز الرابع المستقلون ب28 مقعدا ويليهم حزب تجمع أمل الجزائر(موالاة) ب19 ثم تحالف العدالة والنهضة والبناء (إسلامي) ب 15 مقعدا يليه جبهة المستقبل(وسط) ب 14 ثم حزب جبهة القوى الاشتراكية (يسار معارض) ب 14 مقعدا يليه حزب العمال (يسار/ معارض) ب 11 ثم حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (علماني) ب 9 مقاعد.
وتوزعت بقية المقاعد بين عدة تشكيلات سياسية من مختلف التوجهات. وتنافس في هذه الانتخابات 11 ألف و300 مترشح، يمثلون 53 حزبا وتحالفات حزبية وعشرات القوائم لمستقلين، وذلك لعهدة برلمانية من خمس سنوات.
وتعد هذه النتائج بمثابة تراجع لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم الذي يحوز في البرلمان المنتهية عهدته 220 مقعدا من بين 462 مقعد فيما سجل شريكه في الحكومة حزب التجمع الوطني الديمقراطي (يقوده أحمد أويحيى مدير ديوان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة) تقدما في مواقعه بحصوله على 97 مقعدا مقابل 68 مقعدا في انتخابات 2012.
كما أظهرت النتائج تراجعا لتحالف مجتمع السلم (إسلامي) الذي ضم إلى جانبها جبهة التغيير بقيادة وزير الصناعة الأسبق عبد المجيد مناصرة حيث حصد الحزبان اللذين أعلنا سابقا اندماجهما 33 مقعدا في الوقت الذي حصدت مجتمع السلم 48 مقعدا في انتخابات 2012 التي دخلتها في تحالف مع حركتي النهضة والإصلاح الوطني.
وشكل المستقلون مفاجأة في هذه الانتخابات بحصولهم على 28 مقعدا في المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان) وبالتالي موقع القوة الرابعة فيه وحاليا يحوز المستقلون على 19 مقعدا. كما شكل حزب تجمع أمل الجزائر (موالاة) الذي دخل الانتخابات لأول مرة المفاجأة باحتلاله المركز الخامس في السباق ب 19 مقعدا .
وتأسس هذا الحزب عام 2012، ويقوده عمر غول، وزير الأشغال العامة السابق، والمنشق عن حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في البلاد/ معارض) ويعد أيضا من أكبر المدافعين عن الرئيس الحالي عبد العزير بوتفليقة وحصيلته وبرنامجه. كما سجلت جبهة المستقبل التي يقودها مرشح الرئاسة السابق عبد العزيز بلعيد المفاجأة بحصولها على 14 مقعدا قبل أحزاب عريقة في الساحة .
وهذا الحزب من تيار الوسط، ويغلب عليه عنصر الشباب، ويترأسه بلعيد (51 سنة)، وهو أصغر مرشح في رئاسيات 2014، وحلّ ثالثا في انتخابات الرئاسة للعام نفسه، بنسبة 3.36% من الأصوات، خلف الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ورئيس الحكومة السابق علي بن فليس.
وتلقى الحزبان الرئيسيان في منطقة القبائل (محافظات شرق العاصمة التي تضم امازيغ الجزائر) وهما حزب جبهة القوى الاشتراكية (يسار/ معارض) والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (علماني/ معارض) ضربة سياسية في هذه الانتخابات واقتصر حضورهما فقط في هذه المنطقة دون محافظات البلاد الأخرى.
وقاطع التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية آخر انتخابات العام 2012 فيما حصد جبهة القوى الإشتراكية 26 مقعدا خلالها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.