بنوك وصناديق افريقية لتمويل اقتصاديين تونسيين ودفع تصديرهم نحو القارة    الله اكبر والد زميلتنا هاجر بن عمر في ذمّة الله    رئيس الجمهورية يشرف على موكب الاحتفال بالذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني    الجزيري: رحلات التونيسار كثفت زيارات وزراء ليبين لبحث الإستثمار    المكتب الجامعي لكرة القدم يقرر الدعوة إلى جلسة عامة عادية بداية شهر أوت    عاجل: تفاصيل إطلاق نار على دورية للحرس الوطني بالكاف..    في العاصمة: القبض على شخص من أجل محاولة القتل العمد..    جليلة بن خليل: سرعة انتشار السلالة الهندية تتجاوز نسبة 60%    تلقيح اكثر من 25 الف شخص ضد كوفيد-19 يوم الاربعاء 23 جوان 2021    وزارة الدفاع تنفي    القائمة الجديدة لمديري الإدارات المركزية التابعة لوزارة الداخلية    ليبيا: تقدّم في اتجاه انسحاب القوات الأجنبية من البلاد    النتائج الرسميّة للانتخابات التشريعية الجزائرية    تونس تحيي اليوم الذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني    برنامج مباريات ثمن نهائي كأس أمم أوروبا    في نتيجة مفاجئة...أنس جابر تودّع بطولة إيستبورن من ثمن النهائي    أخبار شبيبة القيروان: فتح المغازة ... تركيز خلية اعلام وفتح أبواب الدعم والتمويل    أخبار النجم الساحلي: بن وناس مستعد لمفاوضة الهيئة من أجل البقاء    فرنسا تتصدر مجموعتها والبرتغال تبلغ دور الستة عشر بعد التعادل 2-2    منوبة: إيقاف نفرين وحجز سجائر بقيمة 53 ألف دينار في محيط مركز توزيع التبغ بقصر السعيد    الجعايدي يحصل على شهادة تدريبية من اليويفا    في ذكرى رحيل سعاد حسني... عائشة عطية تستعيد روح السندريلا    عرض حبوبة في مهرجان قرطاج ..أكثر من 40 عازفا و مفاجأة نسائية في الغناء    الروائية حبيبة المحرزي ل«الشروق»: الملتقيات الأدبية أصبحت مجالا للاستعراض والشهرة الزائفة !    حدث اليوم .. تفاهمات مؤتمر «برلين 2» ...خروج وشيك للمرتزقة من ليبيا    المتلوي: الإطاحة بخلية إرهابية    قائمة محدثة لأكثر الدول تضررا من تفشي وباء كورونا    هل الرضيع يفكر؟...سؤال يمكن أن يشغل بالك... إليك الجواب    ما مدى فعالية الجرعة الأولى من لقاح كورونا؟    قائمة أعلى 15 درجة حرارة سجلها العالم خلال ال24 ساعة الأخيرة    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    مع الشروق..تونس إلى أين سيدي الرئيس؟    الهمامي يعلّق    بدء بيع أضاحي العيد    القبض على منحرف اعتدى ب"ساطور" على فتاة أجنبية    الجامعة تعين جلال القادري مساعدا لمنذر الكبير.. وتطلق تصنيفا جديدا لأندية البطولة    محسن الدالي: "النيابة العمومية تفتح تحقيقا حول وجود إخلالات في علاقة بدخول إرهابي عبر مطار تونس قرطاج دون إيقافه على عين المكان"    غلق مطار النفيضة الحمامات    تحسّن عجز الميزانيّة بنسبة 47 بالمائة ليصل إلى 1،218 مليار دينار موفى أفريل 2021    العاصمة.. لقبض على 3 أشخاص من أجل التدليس والسرقة    القصرين: رصد 60 حالة غش خلال الدورة الرئيسية لإمتحانات البكالوريا    كل التفاصيل عن الاستعدادات لبيع أضاحي العيد    رسميا : نهائي كأس تونس بين الافريقي والصفاقسي بداية من الساعة 16:00    الحماية المدنيّة تتدخل لنقل عائلة بالكامل مصابة بكورونا الى مستشفى القيروان    مدينة العلوم: القادم مدرسة صيفية في علوم الفضاء لفائدة التلاميذ من 10 الى 12 سنة    زراعة الطحالب الحمراء تجعل من تونس "رائدة" في المجال في حوض المتوسط    طقس حار و درجات الحرارة القصوى تصل إلى 47 درجة بالجنوب    رقم اليوم..1049 ألف طن    قريبا العرض الاول لمسرحية "الجولة الاخيرة" لمنير العلوي    مسرحية "المندرة" للصحبي عمر: الثورة ينبغي أن تكون على الذات قبل الآخر    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد الباري عطوان: مجلس الأمن الدولي تحت السيطرة الأمريكية
نشر في الخبير يوم 17 - 05 - 2021

صرح الكاتب و الصحفي الفلسطيني "عبد الباري عطوان" ضمن مكالمة هاتفية جمعته براديو "جوهرة آف آم " أن مجلس الأمن الدولي تحت الحكم و السيطرة الأمريكية، و أنه أداة ضغط مسلطة ضد المقاومة الفلسطينية من أجل وأدها و اجتثاثها.
أما عن المقاومة فيبدو أنها قادرة على الصمود لما يزيد عن الستة أشهر، بفضل ما تملكه من أسلحة جاهزة للرد على العدو الصهيوني و حماية القدس.. و هذا ما أكده عبد الباري عطوان مشيرا إلى تواطؤ مجلس الأمن مع إسرائيل و عدة دول عربية بهدف طمس المقاومة الفلسطينية و وقف إطلاق النار.
من جهة أخرى يشير عبد الباري إلى أن الشعب الإسرائيلي يستعد للمغادرة، و ذلك بسبب استماتة المقاومة الفلسطينية في الدفاع عن أرضها المحتلة.. ذلك أن الرقعة الإسرائيلية أصبحت غير آمنة، و هو ما جعل الإسرائيليين يفرون إلى المطارات هربا من صواريخ المقاومة، و لا تقتصر هذه الهجرة على الأشخاص، بل تتجاوزهم إلى المؤسسات و الشركات.
يبدو أن المقاومة الفلسطينية قد نجحت أخيرا في زعزعة أمن إسرائيل، و إجبار هذا الكيان المغتصب على إعادة التفكير في قيمة فلسطين و شعبها، الذي لم تَمُت فيه بعد شرارة المقاومة، رغم سكوت العالم عن القضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.