بلدية تونس: توزيع ''ألف'' قفّة على مستحقّيها    وزير الطاقة : تعديل أسعار البنزين شهريّ ولن يتجاوز 30 مليما    وزير الطاقة يكشف عن قيمة التعديل الشهري في أسعار المحروقات    نيمار ينضم لقائمة النجوم المتبرعين بالملايين    رسميا.. تعليق الدوري الإيطالي إلى إشعار غير معلوم    بقايا أمطار السبت صباحا مع ارتفاع طفيف في الحرارة غدا الأحد    اعلاها في بنزرت.. هذه كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    العلماء يكتشفون طريقة جديدة لعلاج فيروس كورونا    رأي: حتى لا تكون الإعانات سببا لإنتشار كورونا!    نابل: حجز17.1 طن من الفرينة الرفيعة بدار علوش والهوارية    الجامعة تتخذ جملة من القرارات بخصوص الرابطات الجهوية    غريزمان يقف إلى جانب جيرو في خلافه ضد بنزيما    نجمة مشهورة تعلن إصابتها بكورونا وتتبرع بمليون دولار لمكافحة الوباء    تحذيرات من كارثة نقص الغذاء تهدد ملايين الناس بسبب كورونا    سوسة: يدهس دوريات أمنيّة ويتسبّب في إصابة البعض    وفاة المغني الأمريكي الشهير بيل ويذرز    ميزة جديدة قد تجتذب الملايين إلى "يوتيوب"    القصرين.. إخضاع 35 شخصا للحجر الصحي الإجباري كانوا عالقين في رأس جدير    الصين تعلن شفاء 94% من المصابين بفيروس كورونا    طبيبة تكشف بديلا للثوم والزنجبيل في تعزيز مناعة الجسم    سوسة: تسجيل 4 حالات جديدة مصابون بفيروس كورونا    سوسة : 4 أشخاص في حالة سكر يعتدون على دورية امنية    نبيلة عبيد ونادية الجندي تخرقان الحجر الصحي    وضعيات صعبة لطلبة أفارقة بتونس في ظل الأزمة الحالية    الفخفاخ يُشدّد على تسريع إيصال المساعدات الإجتماعية لمستحقيها وفق الآجال والآليات المعلنة    ارتياح رئاسة البرلمان لنجاح أوّل عملية تصويت عن بعد في تاريخ العمل البرلماني في تونس    محل 15 منشور تفتيش ..."لبطي" في قبضة عدلية الفرقة 17بالسيجومي    جرجيس.. مد تضامني بلا حدود و مساعدات لأكثر من الف عائلة    فتح تحقيق في تعاطي بعض الخاضعين للحجر الصحي بنزل للخمر والمخدرات    هيئة مكافحة الفساد تطالب بتطبيق قانون مكافحة الإرهاب على المحتكرين    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: موتى الكورونا يجوز شرعا الاكتفاء بالتيمم عوض الغسل ولكن لا يجوز حرق الجثمان    تخصيص 14 فضاء تربوي لتوزيع المساعدات الاجتماعية ببنزرت    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم: ما أنفع التداوي بدروس ومواقف الشيخ الشعراوي    مرتجى محجوب يكتب لكم : لماذا حققت دارجة الفخفاخ ما لم تحققه عربية سعيد الفصحى    يوميات مواطن حر: العلاقات الدائرية قد تقرب البداية من النهاية    آمال الشاهد تكتب لكم : اما شوفوا فمة حاجة موش قاعدة تدور    صفاقس..حجز كميات ضخمة من المواد الغذائية المدعمة لدى صاحب مخزن    المخرجة جيهان إسماعيل لالصباح نيوز :العائدون من مصر ملتزمون بالحجر الصحي    الساحر رونالدينيو يختار فريق الأحلام    روني الطرابلسي يتحدّث عن إصابته بالكورونا    بعد ايقاف البطولة البلجيكية "ويفا" يهدد بالإبعاد القاري في حال الإلغاء "غير المبرر" للدوريات    قداس: هيئة حماية المعطيات الشخصية ستقاضي المسؤولين عن حادثة نسخ بطاقات التعريف بدوار هيشر    انتقادات بعد اقتراح اطباء فرنسيين اختبار لقاح كورونا في افريقيا لعدم المجازفة بأرواح مواطنيهم    6 نزل على ذمة وزارة الصحة في جربة    منظمة الأعراف و” كونكت ” تعتبران رسائل الفخفاخ إيجابية وتحتاج تفعيلا سريعا وتعميما أكثر    التفويت في إذاعة شمس اف ام ودار الصباح    حفرة غامضة تُخفي أكبر وأشهر شلالات الإكوادور    الإطاحة برؤوس التسفير ..اعترافات خطيرة وبطاقات جلب دولية    متابعي الوطنية 2: خبر سعيد يهمكم !!    توقف "البريميرليغ" يجبر نجم توتنهام على الخدمة العسكرية    وزارتا الصحة والتجارة تحدّدان النسب القصوى للربح على أسعار بعض المواد الصيدلية المحلية والمستوردة    المنستير: حجز 12 طنا من السميد والفرينة و5ر3 أطنان من السكر و2400 لتر من الزيت المدعّم خلال مارس الماضي    تخفيض رواتب لاعبي أتليتكو مدريد    رأي/ كيف يمكن ان تحوّل تونس الكورونا من محنة إلى منحة؟    الطقس : أمطار بأغلب الجهات    وزير الثقافة الليبي :ننتظر تحسن الظروف لانجاز تعاون ثقافي تونسي - ليبي    كتاب اليوم: تجديد مالك بن نبي في الفكر الديني    مفتي الجمهورية: هكذا تكون صلاة الجنازة على المتوفّي بال''كورونا''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علي العريض ينفي وجود أي تنظيم سري تابع لحركة النهضة، ويتهم الجبهة الشعبية باحتراف تشويه الحركة
نشر في المصدر يوم 02 - 10 - 2018

نفى النائب والقيادي بحركة النهضة، علي العريض، وجود أي تنظيم سري تابع للحركة.
واتهم العريض الجبهة الشعبية بأنها ” احترفت الافتراء على حركة النهضة وتشويهها”، وذلك على خلفية ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي واتهمت فيها النهضة “بتكوين تنظيم سري كانت له يد في الاغتيالين”.
واعتبر العريض (وزير الداخلية ورئيس الحكومة في فترة حكم الترويكا بين 2011 و2013) أن الجبهة الشعبية اعتدت على مؤسسات الدولة، مذكرا بأن مصطفى خذر الذي تحدثت بخصوصه هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، سبق وأن ألقت السلطات القبض عليه في 2013، أيام حكم الترويكا، وصدر من القضاء حكم في حقه ب 8 سنوات سجنا، وهو مازال يقضي هذا الحكم الى اليوم، وفق تعبيره.
وفي نفس الموضوع أصدرت حركة النهضة اليوم بيانا نفت فيه بشكل قطعي وجود أيّ نشاط للحركة خارج إطار القانون المنظم للأحزاب.
وأدانت بشدة ما قالت إنه “مغالطة وتضليل بتوظيف ملف قضائي تبين أن أطواره تعود إلى سنة 2013 وبتّ القضاء في شأنه ولا صلة للمتهم فيه بحركة النهضة”.
واستنكرت تلفيق التهم المجانية لمؤسسات الدولة من قضاء وأمن ورئاسة الجمهورية والإساءة للعلاقات الخارجية للبلاد بدول شقيقة وصديقة.
وذكرت أن قضية الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي تحت انظار القضاء وتؤكد ثقتها الكاملة في عدالته واستقلاليته وكشفه للحقيقة كاملة.
واعتبرت أن البرنامج الوحيد للجبهة الشعبية هو الاستثمار في دماء الشهيدين للتغطية على فشلها المتواصل في المحطات الانتخابية السابقة وعجزها عن تقديم برامج جدية للشعب التونسي.
وكان المحامي نزار السنوسي، عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، اتهم خلال ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع الثلاثاء، تحت عنوان “التنظيم الخاص لحركة النهضة بعد الثورة وعلاقته بالإغتيالات السياسية”، ما أسماها “أجهزة” بسرقة ملفات قضائية ومحجوزات متعلقة بقضية اغتيال بلعيد والبراهمي، وقال إنها لم تسلّم إلى اليوم للقضاء.
وقال عضو هيئة الدفاع في قضية الشهيدين إن وزارة الداخلية ترفض تسليم وثائق الملفين الى حكام التحقيق، مشددا على ضرورة أن تفرج عن “الغرفة السوداء” ذات العلاقة المباشرة بالاغتيالين وترفع حمايتها عن التنظيم الخاص المورط في الاغتيالات والذي كان تحت حماية النهضة في 2013، على حد قوله.
وأكد وجود حقائق تكشف لأول مرة على غرار تحوز المسمى مصطفى خذر وثائق تتعلق بملف اغتيال بلعيد والبراهمي، مضيفا أنه كان المشرف على الجهاز الخاص لحركة النهضة وفي اتصال مباشر بالقيادات العليا للحركة وخاصة راشد الغنوشي (رئيس حركة النهضة) ونورالدين البحيري (رئيس كتلة الحركة بالبرلمان)، بالإضافة إلى أن خذر كان مكلفا بالرد على البريد الخاص الوارد على علي العريض عندما كان وزيرا للداخلية، وفق تعبيره.
يذكر أنه تم اغتيال الأمين العام لحركة الوطنيين الديمقراطيين الموحد، شكري بلعيد، أمام مقر سكناه بالمنزه السادس، يوم 6 فيفري 2013. كما تعرض النائب بالمجلس الوطني التاسيسي، محمد البراهمي إلى الاغتيال أمام منزله بالعاصمة، يوم 25 جويلية 2013.
ويجمع مناضلو الجبهة الشعبية وأعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين على أن القضيتين تراوحان مكانهما، وعبروا عن اليقين بوجود تلاعب في وثاقق القضيتين وفي مسارهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.