تصفيات “كان” مصر لأقل من 23 سنة: بعناء كبير منتخبنا يتأهل للدور القادم    هذه الليلة: الحرارة بين 6 و15 درجة مع سحب عابرة    ياسين إبراهيم يدعو إلى مراجعة موعد الإنتخابات الرئاسية    مرزوق: العمل الميداني في الجهات هو المدخل الحقيقي للتغيير السياسي    تصفيات امم افريقيا لاقل من 23 سنة.. المنتخب التونسي يتاهل الى الدور الختامي    إسرائيل: ترامب سيعترف رسميا بسيادتنا على الجولان الاثنين    الآلاف يوقعون على عريضتين لمنح رئيسة وزراء نيوزيلندا جائزة نوبل    ايقاف 100 شاب اقتحموا ميناء حلق الوادي للإبحار الى دول اوروبية    عودة سوريا الى الجامعة "غير مدرجة" على جدول قمة تونس    وليد جلاد: الشهائد ليست دوما قوام النجاح في السياسة    تعزية اثر وفاة والدة الصديق على البوكادي    680 حالة حصبة في القصرين    محافظ البنك المركزي: انتعاشة الاقتصاد التونسي مرتبطة بالعودة الى العمل واعلاء قيمته    وزير الشؤون الاجتماعية: ”الزيادة في أجور الوظيفة العمومية ستشمل المتقاعدين”    بعد غلق دام 7سنوات.. افتتاح القاعة الرياضية بحي الطيران    سنويا: 29 إصابة بالسل على كل 100 ألف ساكن في تونس وتخوفات من انتشار السل اللمفاوي    المنية توافي ممثلا سوريا أثناء تصويره مشهدا عن الموت    ضبط 3 أشخاص من جنسيات إفريقية يحاولون اجتياز الحدود الليبية التونسية خلسة    وزير التربية: تم خلال هذا الاسبوع ايقاف 3 أساتذة قدموا دروسا خصوصية بمنازلهم    إيقاف أساتذة عن العمل بسبب تقديم دروس خصوصية في منازلهم    زيارة مرتقبة لبعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس    مرآة الصحافة    "جثة مكبلة".. العثور على أديبة مصرية مقتولة في منزلها    سفير دولة فلسطين بتونس: نأمل أن توجه قمة تونس رسالة إلى كل القوى الدولية بأن حل القضية الفلسطينية هو مفتاح الاستقرار في المنطقة وفي كل العالم    الجزائر: البلايلي يغادر تربص المنتخب الجزائري ويعود الى تدريبات الترجي استعدادا للسوبر الافريقي    التايلانديون يصوتون في أول انتخابات بالبلاد منذ الانقلاب العسكري عام 2014    العثور على أديبة مصرية مقتولة داخل منزلها    القصرين: ارهابي يقود شبكة البحث عن كنوز وثروات هامة مدفونة    مأساة عريس انطلت عليه الحيلة ليلة الدخلة ..واكتشف بعد أيام أن زوجته بطلة فيلم اباحي...فهذا ما فعله    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال 24 ساعة الماضية    الشاهد يقترح يوم 4 أفريل لحضور جلسة عامة بالبرلمان    اضراب للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان يوم 4 أفريل    مورو: الأحزاب التونسية الجديدة غير مؤهّلة لأن تقود البلد في المرحلة المقبلة    اضراب بثلاثة ايام لسواق سيارات الأجرة ‘اللواج'    خولة السليماني باكية: بية الزردي «مستني في عرضي وشرفي ونطلب السماح من امي الي وصلتها تسمع الكلام المشين!»    إختتام مهرجان القصور الصحراوية بتطاوين في دورته 40    المندوب الجهوي للسياحة بقابس: اقبال كبير على الحامة بمناسبة عطلة الربيع    مادورو يعلن القبض على زعيم العصابة الكولومبية    طقس اليوم    وفاة رافي إيتان عميل الموساد السابق عن 92 عاما    بعد رباعية اسواتيني .. «جيراس» سعيد... احتفاء بكشريدة ولا خوف على المساكني    مسيرة المنتخب في تصفيات «الكان» ..4 مدربين.. 5 انتصارات و 12 هدفا    أخبار النادي الصفاقسي ...ود يوم الأربعاء ... ولغز الأجانب يحير الأحباء    ودي : الجزائر تستقبل تونس يوم الثلاثاء واللقاء منقول على قناة الكأس    منزل جميل : حجز كميات من اللحم والمرقاز    لصحتك : إحذروا أدوية هشاشة العظام..لا تتناولوها لفترة طويلة    أولا وأخيرا ..«سبّق القفّة تلقى الأصوات»    فريق ياباني يحذر تونس: خلل في سد سيدي سالم سيتسبب في فيضانات    روسيا.. ابتكار لقاح جديد مضاد لمرض السل    حوالي 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    مهرجان أيام السينما العربية من 25 إلى 27 مارس    من بينهم 1350 في انتظار عمليات الزرع .. 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    بفون: لا تغيير في موعد الإنتخابات الرئاسية    حظك اليوم : توقعات الأبراج    نبض الجهات ..الإرشاد الفلاحي ...الحلقة الأضعف    آية ومعنى : فاعبده وتوكل عليه    سؤال الجمعة : ما هي صلاة التوبة وكيف نؤديها؟    يرفضون قرار التمديد.. أعوان «الستاغ» يتهمون الر.م.ع و يطالبون برحيله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التوصيات الختامية للمشاركين في المؤتمر الدولي “صورة المرأة في كتب الأطفال : النص والرسومات”
نشر في المصدر يوم 17 - 02 - 2019

أوصى عدد من المبدعين والباحثين المختصين في أدب الطفل بضرورة مراجعة الصور النمطية للمرأة في القصص الموجهة إلى الأطفال ودعوا إلى متابعة توجهات الأطفال في قراءاتهم، وتوجيههم نحو قصص تُعزز مبدأ التكافؤ بين الجنسين.
جاء ذلك في ختام مؤتمر دولي بعنوان ،”صورة المرأة في كتب الأطفال : النص والرسومات” نظمه المجلس التونسي لكتب اليافعين بالتعاون مع جمعية “أفريكولتور” السويدية وذلك يومي 8 و9 فيفري 2019 بمدينة الحمامات.
وشهد هذا المؤتمر مشاركة ثلة من الكتاب والرسامين والناشرين والباحثين من السويد وعدد من البلدان العربية منهم أمينة الهاشمي العلوي من المغرب، و سعيد بهون علي من الجزائر، وأمل الرندي ومنيرة العيدان وفاطمة شعبان وهذايل الحوقل، من الكويت ومريم الزرعوني ومنصور العلوي من الإمارات العربية المتحدة، و”سوزانا بيتورسون” و”ماتيلدا والن” و”كتيرنا توبي” من السويد، إلى جانب كل من وفاء ثابت المزغني وآمال معلول ومنال عبد الكافي وميرفت عبد الكافي من تونس.
وتناول المؤتمرون بالدرس التّمثلات والصور النمطية التي ما زالت بعض الكتب العربية تعاني منها، وبحثوا سبل تجاوزها من أجل أدب أطفال أكثر توازناً بين الجنسين، بحسب ما أفادت الدكتورة وفاء ثابت المزغني رئيسة فرع تونس للمجلس الدولي لكتب اليافعين.
وأضافت أن المؤتمر كان مناسبة للتعرف على التجربة السويدية، من خلال مختارات من كتب الأطفال، ومن خلال ورشات نظمت حول موضوع تمكين المرأة في أدب الطفل. كما تناولت فعاليات المؤتمر موضوع الرسوم في كتب الأطفال، وكيفية تجاوز كل الصور النمطية التي يمكن أن تظهر في الكتب المصورة. وإلى جانب الجلسات الحوارية والورشات، تم على هامش المؤتمر تنظيم معرض كتب عربية وسويدية.
وإثر الجلسات التي تواصلت على مدى يومين، دعا المؤتمرون في توصياتهم إلى مراجعة الصور النمطية للمرأة في القصص الموجهة إلى الأطفال، مثل تجنب مكافأة المرأة لجمالها، والحال أن لها أبعاداً وميزات أخرى يمكن أن تظهر من خلالها في القصص، مثل الذكاء والفطنة والمهارة.
وفضلا عن الدعوة إلى توجيه الأطفال نحو قراءة قصص تعزز مبدأ التكافؤ بين الجنسين، تضمنت اللائحة الختامية للمؤتمر عديد التوصيات الأخرى التي تم جمعها وتدوينها، لتكون وثيقة عمل مستقبلية في المجلس، بحسب ما أوضحت المزغني في اتصال مع “وات”.
وفي ختام المؤتمر سلمت الكاتبة أمل الرندي لرئيسة مجلس تونس لكتب اليافعين درع رابطة الأدباء الكويتيين تقديرا لمساهمة المجلس ولمساهمتها على المستوى العربي في “تنشيط أدب الأطفال وتوجيهه تربوياً”.
تجدر الإشارة إلى أن مجلس تونس لكتب اليافعين تأسس سنة 2012 وهو فرع من المجلس الدولي لكتب اليافعين الذي يتخذ من سويسرا مقرا له، وهومنظمة غير ربحية تأسست سنة 1953 وتضم شبكة دولية من المؤسسات والأفراد من 77 دولة “يجمعهم الالتزام بتشجيع ثقافة القراءة وتحقيق التقارب بين الطفل والكتاب”.
ويضم فرع تونس نحو عشرين مبدعا من كتاب ورسامين وناشرين وباحثين في ثقافة وادب الطفل، بحسب المزغني التي بينت أن من أبرز أهداف المجلس التعريف بالكتاب التونسيين ورسامي قصص الأطفال خارج تونس، مشيرة إلى أن “الدعوة مفتوحة لكل المبدعين الراغبين في الالتحاق بالمجلس”.
وأشارت إلى عديد الأنشطة التي نظمها مجلس تونس منذ تأسيسه من بينها بالخصوص، بعث عدة مكتبات أطفال في الصخيرة بصفاقس وراس انجلة في بنزرت، وتوفير كتب لفائدة جمعية إرادة لأطفال التوحد، وتنظيم ورشات للكتابة وورشات لفن الحكي، فضلا عن الاحتفال سنويا باليوم العالمي لكتاب الطفل ( 2 افريل) من خلال تنظيم أنشطة في القراءة والمسرح.
كما نظم المجلس سنتي 2017 و2018 بالتعاون مع مؤسسة ألمانية ورشات لصناعة الكتاب المجسم للمكفوفين ومحدودي البصر، علاوة على عقد ندوة دولية تهتم بالكتب الموجهة لذوي الإعاقة وتهتم بتمثلات ذوي الإعاقة في كتب الأطفال وذلك في معرض صفاقس لكتاب الطفل (مارس 2018)، وتنظيم تظاهرة بعنوان “نقرأ لنصبح أجمل” في معرض تونس الدولي الكتاب (2018 ).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.