تونس تنظم منتدى دولي حول أهداف التنمية المستدامة    وزير التجارة: ‘مسالك التوزيع والأسعار تحت المراقبة ونسبة التضخم تراجعت إلى 5،7%'    مغردون عرب ينتقدون تصرفات ماكرون في بيروت    زيدان: بيل لا يريد اللعب.. وما حدث بيننا يبقى سرا    سرير خاص يحمي ميسي من فيروس كورونا    بني خيار.. تنظم مصيف الكتاب تحت شعار صائفتي تفوح كتبا    جندوبة : 7 بطاقات إيداع بالسجن إثر الحريق بالمركّب الفلاحي    ميشال عون: انفجار بيروت قد يكون جراء صاروخ أو قنبلة    ماذا سيأخذ المشيشي من تجارب سابقيه؟    يقدّم هذه الخدمات..موقع واب للإطلاع على القطاع المالي في تونس    رابطة أبطال أوروبا.. برنامج مباريات اياب الدور ثمن النهائي    رابطة الأبطال: الليلة المواجهة الكبرى بين مان سيتي والريال (س 21    القبض على 10 أشخاص من أبرز منظمي عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة    الفاضل كريّم: «الخطوط التونسية» وصلت إلى وضعية جدّ حرجة    ضربة موجعة جديدة للنّادي الصفاقسي    تفاصيل القبض على 11 شخصا وسط العاصمة    تراجع ب 30 بالمائة في قطاع الأقمشة والملابس الجاهزة بسبب أزمة كورونا    قائمة الأندية المتأهلة لربع نهائي الدوري الأوروبي ومواعيد المباريات    تعيين التونسي أمير الفهري سفيرا للألسكو للمبدع العربي    صورة اليوم: نبيل معلول يقود المنتخب السوري بالعصا    وادي الليل. منظمة الدفاع عن المستهلك تدعو لتحمل المسؤوليات في حادثة التسمم..    في باردو .. محاصرة تاجر آثار كان بصدد بيع تمثال يعود للحقبة الرومانية    195 عملية حجز و83 إزالة فوريّة حصيلة حملات الشرطة البلدية    قبيلة القذافي تطالب بتسليم جثمان الزعيم الليبي الراحل    ينطلق اليوم .. هل موسم التخفيضات الصيفية في وقته؟    سوسة .. شراكة إطارية لخلق قطب للسياحة الاستشفائية    دشرة نبر ...إيقاف شاب تورط في قتل مختل عقلي    صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية يفتتح مركز جهوي جديد أريانة 2    عبد اللطيف المكي:البلاد للجميع ولا أحد يستطيع ان يخرج منها أحدا ولا ان يمنعه من المساهمة في إدارة شأنها وفق الشرعية الشعبية    نابل... مصيف الكتاب بشاطئ بني خيار تحت شعار «صائفتي تفوح كتبا»    هيفاء وهبي تكشف آثار تفجيرات بيروت في منزلها    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    شهيرات تونس ..زينب بنت عبد الله بن عمر ..قدمت مع العبادلة السبعة وشهدت معركة سبيطلة    تجديد الفكر الإسلامي ... المفكّر محمّد الطالبي والحجّ(8 من 24)    القيروان .. بعد تسجيل إصابات جديدة بالكورونا... إجراءات غلق استثنائية تهم هذه المرافق    بنزرت.. نتائج سلبية لتحليل عينتين بجرزونة وتسجيل إصابتين وافدتين    المهدية.. تسجيل 3 إصابات بفيروس كورونا وافدة من ليبيا    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    اليوم: انطلاق موسم الصولد    توتنهام يعين قائده السابق ليدلي كينغ مساعدا لمورينيو    مع الشروق.. الأحزاب... ورفع الحَرجِ عن المشيشي    أسعار النفط ترتفع الى أعلى سعر لها منذ 5 أشهر    انهيار مبنى من 5 طوابق في مصر..    طقس اليوم: سحب قليلة بأغلب المناطق    جندوبة: عون بريد يتسلّم أموال الموتى!!!    بطلب من الانتربول: قبرص تستجوب مالك السفينة التي تسببت حمولتها في انفجار بيروت    القيروان: 5 حالات عدوى محلية بكورونا    لبنان: المدير العام لمرفأ بيروت ضمن 16 شخصا احتجزوا في إطار التحقيق في الانفجار    سوسة: 3 إصابات محلية و إصابة وافدة بكورونا    "سهريات صيف 2020 بالحمامات": ياسمين عزيز تقدم عرضها الجديد " ياسمين إفريقيا "    فنانة مصرية تنشر أول صورة لها بعد إصابتها بجرح عميق في انفجار بيروت    بعد الفيديو الشهير.. عروس بيروت تكشف ما حدث عقب الانفجار    من غرفة العمليات.. فيفي عبده تحتفل بولادة حفيدها    بنزرت: إنتشال جثة الشاب الغريق في منطقة «كاب زبيب»    الستاغ تحذر من تكرر حملات التصيد الالكتروني لاختراق حسابات مستعملي شبكات التواصل الاجتماعي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    شهيرات تونس ..فاطمة عثمانة زوجة حسين باي ..المحسنة الجليلة صاحبة الرأي السديد في الحكم    الرصد الجوي: السباحة ممكنة اليوم مع الحذر بمختلف الشواطئ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة حول جودة الخدمات الادارية : أكثر من 60% من التونسيين يحملون صورة سلبية عن هذه الخدمات
نشر في المصدر يوم 14 - 11 - 2019

بالرغم من تحقيق العديد من الخطوات في مسار الاصلاح في الادارات العمومية وتطوير الخدمات الإدارية المسداة للمواطن من قبل مختلف المؤسسات العمومية، فإن المسار مازال طويلا ويحتاج إلى تضافر الجهود من قبل الأطراف المعنية من وزارات وإدارات عمومية فضلا عن المواطن الذي مازالت الصورة العامة لهذه المؤسسات لديه سلبية، وفق ما تم التأكيد عليه خلال ملتقى بالعاصمة صباح اليوم الخميس حول “تحسين جودة الخدمات الادارية والنفاذ إليها”
وقال المدير العام لمكتب الدراسات سيغما، حسن الزرقوني “إن قرابة 60،9% من التونسيين لديهم فكرة سلبية عن الادارة العمومية ، وبالخصوص على مستوى الجودة مبينا أن الدراسة التي قام بها مكتب الدراسات كشفت أن 54،7% من المستجوبين يعتبرون أن الخدمات الادارية المقدمة في البلديات تتحلى بالأهمية الأكبر من بين مختلف الخدمات التي تقدمها الادارات العمومية.
ويفضل 55،4% من التونسيين اعتماد الطرق الكلاسيكية للنفاذ للخدمات الإدارية ويرغب 63% في اعتماد تطبيقة على الهاتف للنفاذ لهذه الخدمات، وفق الزرقوني الذي اعتبر أن نسبة التونسيين الراغبين في اعتماد الوسائل التكنولوجية العصرية في التعامل مع الخدمات الادارية تتطور بشكل ملحوظ خلال السنوات الاخيرة لا سيما في ظل تطور مستعملي الهواتف الذكية ونفاذ التونسيين للانترنات.
وحسب دراسة تقييم للخدمات المسداة من مختلف الادارات العمومية للمواطن ،فإن أكثر ما يفتقده التونسي في هذا المجال هو جودة خدمات الاستقبال والتوجيه والارشاد وكذلك المتابعة لمسار تنفيذ الخدمات المطلوبة والملفات الإدارية على غرار ملفات استرجاع المصاريف من صندوق التأمين على المرض والتغطية الإجتماعية وغيرها.
في المقابل اعتبر وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة والسياسات العامة كمال مرجان أن البرامج التي وضعتها مصالح وزارته نجحت إلى حد ما في تحقيق خطوات هامة في مشاريع الاصلاحات الادارية وأن الدراسات والبحوث لا تزال متواصلة لمزيد تطويرها وتعميمها والتسريع في نسق انجازها، لضمان أكبر نسبة ممكنة للتغطية على مستوى الخدمات الادارية في كامل تراب الجمهورية وخاصة في الأماكن التي يصعب الوصول إليها.
واستعرض مرجان في كلمة ألقاها في افتتاح هذا الملتقى أهم المشاريع التي قامت بها الوزارة ومن بينها تطوير وتعميم علامة “مرحبا” للاستقبال بالمصالح العمومية واصدار الأمر عدد 1067 المتعلق بضبط الاطار العام للعلاقة بين الادارة والمتعاملين معها والذي تم بمقتضاه إلغاء 52% من عدد الحالات المستوجبة للتعريف بالإمضاء و 54% من الحالات المستوجبة لمطابقة النسخ لأصولها.
كما تحدث عن خطة العمل الوطنية التي تم الاعلان عنها في ماي الماضي والتي تتضمن محورين أساسيين وهما تبسيط الاجراءات الإدارية وفق مقاربة “أحداث الحياة” (وإلتي تنبني على نظرة شامة للمسارإت الإدإرية تاخذ في الاعتبار وجهة نظر الموإطن – الحريف )ومشروع تطوير دور الخدمات الادارية وتعميمها،
واشارإلى ان تضافر الجهود مكن من إحداث 15 دار خدمات إدارية جديدة متعددة الشبابيك خلال السنتي الأخيرتين مما ساهم في تحسين نسبة التغطية الإدارية لتصل الى اكثر من 50 % مع وضع هدف لتبلغ هذه النسبة في 75% في حدود سنة 2020 ، ولتصل الى حدود 100% في افق 2022.
وسلطت الفة الصولي المديرة العامة للاصلاحات والدراسات المستقبلية الادارية بالوزارة ، الضوء على اهم الإنجازات خلال السنة الجارية ومضامين المشاريع الوطنية للاصلاح الاداري، وفي مقدمتها مشروع دور الخدمات المعروف باسم ادارتي الذي يقدم 10 خدمات ذات أولوية قصوى بالنسبة للمواطن من بينها الخدمات الاجتماعية للصناديق الثلاثة وخدمة شركة الكهرباء والغاز والبريد التونسي والبلديات والقباضة المالية.
وأوضحت أهداف المشروع الثاني الذي تعمل على انجازه الوزارة والمتمثل في تبسيط الاجراءات باعتماد مقاربة احداث الحياة (من الولادة الى الوفاة..) قائلة أن كل حدث يقابله مسار اداري فيه عديد المتدخلين فيه جملة من التعقيدات التي نسعى لتبسيطها من وجهة نظر المواطن الحريف مضيفة انه تم الانطلاق في انجاز 7 احداث حياة ذات الاولوية القصوى من بين 30 .
ويعد امضاء الصيغ الجديدة للاتفاقية الاطارية والاتفاقيات الخصوصية وإصدار أمر حكومي حول إحداث هيكل مختص للتصرف في دور الخدمات من بين الأولويات التي تتضمنها خطة العمل للوزارة 2019/2020 ، وفق الفة الصولي، إضافة إلى تطوير الشراكة مع الجماعات المحلية ومع تمثيليات الهياكل المشاركة والشروع في استغلال تطبيقة التصرف الالكتروني للوثائق بجميع دور الخدمات وتنظيم دورات تكوينية خصوصية لفائدة منسقي وأعوان دور الخدمات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.