عاجل: فتح عدد من الابحاث تخص حزبي "النهضة" وقلب تونس" وجمعية "عيش تونسي" وهيئات والخطوط التونسية    بنزرت: حادث مرور اثر اصطدام بين 13 سيارة وشاحنة    ارتفاع معدل الوفيات بكورونا في العالم خلال أسبوع بأكثر من 20٪    جندوبة: إجلاء عائلات تعرضت مساكنها للحرق    طوكيو 2020: المنتخب الوطني للكرة الطائرة ينقاد إلى الهزيمة الثالثة في الأولمبياد    طوكيو 2020: حصيلة دون المأمول للرياضة التونسية في اليوم الخامس    تأمين ملفات الأرشيف من قبل القوات الأمنية والعسكرية: بلدية تونس تنفي وتُندّد    البحيري: إدارة أزمة كورونا كانت غير ناجحة لكن الحل لا يكون بالإنقلاب    عمليات تلقيح استثنائية للطلبة المسجلين في الجامعات الأجنبية    المظيلة: غدا.. حملة تلقيح لمن هم فوق 60 سنة    حريق غار الدماء يأتي على 1500 هكتار من أشجار الغابات    بلدية الكاف..الكتلة الديمقراطية تدين بيان الجامعة الوطنية للبلديات    صفاقس..بلديون يتبرؤون من بيان جامعة البلديات..دعم لمجهود رئيس الدولة في محاسبة الفاسدين    القصرين..34 ألف طن صابة الطماطم... وإشكاليات في التسويق    نابل..البذور الرديئة تهدّد الطماطم    تركيا تعبر عن مساندتها لكل ما فيه مصلحة التونسيين    القيروان..تسببت في نفوق حيوانات ..النيران تلتهم 1500 هكتار من الغابات    جندوبة..الصحة العسكرية تجري 10 آلاف تلقيح    مع الشروق ..«الربيع العربي»... ولد وقبر في تونس!    حتى لا نقول هذا القطار يخفي قطارا آخر    معي ...بين المدن..في بغداد (2)    من قصص العشق: عامل البناء الذي «شيد» ثورة موسيقية (4/4)...عندما أعجب سيد درويش بأم كلثوم... ونهاية عبقري!    شهر جويلية يسجل اعلى حصيلة لوفيات الكوفيد منذ بداية الجائحة في تونس    في انتظار موافقة رابطة الليغا....برشلونة يفرض سرية تامة على عقد ميسي    الشركة الوطنية للنقل بين المدن.. تعديل توقيت السفرات    قصة نهج..علي الدوعاجي: رائد جيل العصاميين المُبدعين    ارتفاع في درجات الحرارة    بنزرت : اشتعال الاضواء داخل مقر البلدية ليلا    إنهاء مهام مسؤولين ومستشارين في رئاسة الحكومة    بنزرت الجنوبية: عاشق "الكيت سيرف" كاد يلقى حتفه غرقا    منظمة إرشاد المستهلك تدعو إلى الحد من غلاء الأسعار    وزارة الصحة تصادق على برتوكول صحي خاص باستئناف الفنانين لعملهم    الداخلية: انتداب أطباء عن طريق التعاقد    تونس: نقابة الفنانين تُساند قرارات رئيس الدولة وتدعو إلى عدم الانسياق وراء الفتنة    اولمبياد طوكيو – سباحة – تصفيات 800م سباحة حرة : الحفناوي يخفق في التاهل الى النهائي    صندوق النقد الدولي مستعد لمساعدة تونس    تونس استفادت الى موفي جوان 2021 من نحو 400 مليون دولار مخصصة للتحويلات النقدية وشراء اللقاحات    ابتداء من الغد: الإنطلاق في عمليات بيع الزيت المدعم في هذه المراكز الجهوية    فظيع: يفقأ عين زوجته بسكين ويشوه جسدها..    الإتحاد الأوروبي: نطالب باحترام الدستور وإعادة عمل البرلمان بشكل عاجل ودون إبطاء    فاران يقترب من الانتقال إلى مانشستر يونايتد    طقس اليوم: انخفاض مرتقب في درجات الحرارة    قفصة..يبتز فتاة عبر شبكات التواصل الاجتماعي    تعديلات في برمجة سفرات خطوط نقل تونس    تصنيف اللاعبات المحترفات للتنس : انس جابر في المركز 22 عالميا    الأمم المتحدة تدعو الى حل النزاعات في تونس عن طريق الحوار    الخارجية الألمانية: "ما حدث في تونس ليس انقلابا "    أولمبياد طوكيو: هزيمة منتخب كرة الطائرة امام منتخب فرنسا    رويترز: السندات التونسية المقيمة بالدولار تسجل أدنى مستوى منذ مارس الماضي    رسمي: شركة الطيران القطري تحول 5 مليارات ونصف إلى حسابات الإفريقي.. وهيئة العلمي توجهها نحو حساب النزاعات    الفنان عدنان الشواشي لقد إنتظرنا وصمتنا والوضع الكارثي لا يزال يتضخم    الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة مرفوض    الإسلام دعا إلى المحافظة على البيئة    حماية البيئة أحد مقاصد الشريعة    حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق    الحجاج يرمون جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى    قيل إن حالتها خطيرة: آخر التطورات الصحية للفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز    وزارة الشؤون الدينية تنعى الشَّيخ "محمّد الكَامل سعَادة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزارة الفلاحة تطلق حملة تحسيسية لترشيد استهلاك الماء خلال فترة الذروة
نشر في المصدر يوم 21 - 06 - 2021

تنطلق وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، صائفة 2021 في تنفيذ حملة تحسيسية لترشيد استهلاك الماء خلال فترة الذروة خاصة خلال شهري جويلية وأوت تحت شعار " ماء صغاركم انتوما مسؤولين عليه".
وأفاد وزير الفلاحة بالنيابة محمد الفاضل كريّم، لدى افتتاحه، الإثنين، لدورة تكوينية خاصة بالصحفيين حول قطاع الماء في تونس، أنّ الوزارة ستنطلق في برنامج شامل للاقتصاد في الماء مع عدد من الوزارات، حتى تكون الحملة التحسيسية متواصلة على مدار السنة قائلا : " إن موضوع الماء هو تحدّي العشرية القادمة في تونس".
وتعاني تونس، التي تصنّف تحت خطّ الشّح المائي، ذه السنة من نقص كبير في إيرادات المياه بالسدود ناهزت نسبتها 43 بالمائة فيما شهد المخزون بها نقصا في حدود 49 بالمائة.
وتتواجد تونس تحت خط الفقر المائي المحدد عالميا ب500 متر مكعب "م3" للفرد، إذ يصل نصيف الفرد بها الى زهاء 420 متر مكعب في السنة وهو مرشح للانخفاض الى 350 م3، سنة 2030 نتيجة عدة أسباب تتعلق بالمناخ والكثافة السكانية وسوء التصرف في الموارد المائية والسياسات المائية غير الملائمة للوضع. علما وان المعدل العادي لنصيب الفرد من المياه يناهز 1000 متر مكعب في السنة تقريبا.
وذكّر كريّم انه من المتوقع ان تشهد هذه الصائفة اضطرابات في التزويد بمياه الشّرب محدَدة في الزمان والمكان خلال ساعات وأيام الذروة، وستكون أكثر حدة، وفق تقديره، في حال اختلال التوازن الهش بين الموارد المائية المتاحة والحاجيات.
وشدّد الوزير على ضرورة إعطاء الأولوية المطلقة للماء الصالح للشرب مقارنة بماء الري مشيرا إلى ان 78 بالمائة من الموارد المائية تستخدم في الري و22 بالمائة منها توجه للشرب. ولاحظ انه تم في هذا الصدد التخفيض في المياه المخصصة للري بنسبة 10 بالمائة.
وتحدث الوزير عن اهمية الحلول التكنولوجية للاقتصاد في مياه الري، مبينا ان الوزارة تعتزم بالشراكة مع وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية تطوير استخدام التقنيات الحديثة للتحكم في استعمال مياه الري.
وتنفذ الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه "صوناد"، من جهتها، هذه الصائفة برنامجا يتضمن 151 تدخلا بكلفة 93 مليون دينار للحد من اضطرابات التزويد بمياه الشرب، وفق المكلفة بالاتصال في الشركة، وئام بالرابح
تجدر الإشارة الى ان لجنة الفلاحة بالبرلمان صادقت نهاية الأسبوع الفارط على مشروع قاونون مجلة المياه الجديدة.
وابرز الوزير في هذا الاطار ان المجلة ستنص الى جانب توحيد سلطة الاشراف والمحاسبة المالية عن طريق مصالح وزارة المالية وانتداب فنيين من ذوي الكفاءة للتصرف في المنظومات المائية، على الزامية حفر" ماجل" بالمنازل عند الحصول على رخصة بناء بهدف تثمين مياه الامطار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.