لبنان : مسلح يحتجز رهائن في أحد البنوك ويطالب باسترداد أمواله    صفاقس: 03 حالات وفاة و19 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    الغنوشي يبدي استعداده لترك رئاسة النهضة ضمن "تسوية للمشكل التونسي"    بسام الطريفي يفجرها ويكشف الأطراف التي اعدت قائمة القضاة المعزولين..#خبر_عاجل    لجنة التّحاليل الماليّة عالجت 1538 ملفا تعلقت بتصاريح المعلومات المشبوهة    ماذا في لقاء سعيّد بمالك الزاهي؟    إلغاء بيع شحنة الحبوب الأوكرانية إلى لبنان والكشف عن السبب    انس جابر تودع بطولة تورنتو بسبب الاصابة    البرازيل ترفض مواجهة الأرجنتين    ريال مدريد يعادل الرقم القياسي في احراز لقب السوبر الاوروبي بفوزه على أينتراخت فرانكفورت    طارق ثابت مدربا لنادي الأولمبي الليبي    هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم..    الاحتفاظ بسائق ''تاكسي'' بتهمة التحرّش بحريفته    حجز 24 قنطارا من الفارينة المدعمة    قفصة ...يعنف شقيقه ويحتجزه    يزعم معالجتهن بالرقية الشرعية ثم يغتصبهنّ ويصورهنّ للإبتزاز..وهذه التفاصيل..    مهرجان الحمامات الدولي 2022: مارسال خليفة يكرّم محمود درويش وقريبا عرض "الجدارية" بثوب أوركسترالي    الجمهور يتناغم مع العرض التونسي الجزائري للموسيقي الأندلسية في مهرجان المنستير الدولي    بداية من 15 أوت: إعتصامات مفتوحة لأعوان الديوانة    بينهما فتاة تبلغ 15 سنة: حالتا وفاة بكورونا و48 إصابة جديدة في مدنين    سوسة: حجز 24 قنطارا من الفارينة المُدعمة    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    قفصة: ستُوزع اليوم..ضخّ دُفعة رابعة من الزيت النباتي المدعم    وزير السّياحة: أكثر من 3 ملايين سائح زاروا تونس    «مستنياك» عزيزة جلال...رسالة خاصة من بليغ الى وردة    مدن وعواصم من العالم..هَراة    كاتب وكتاب: خصومة الاستشراق لمحمد طاع الله (2)    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 40)...تاريخ فلسطين والتوراة..    حسن حسني عبد الوهاب...رائد التوثيق والتراث    الكاف .شاحنة تهريب تدهس مواطنا.. حالة استنفار في الطويرف    أخبار النجم الساحلي: الهيئة توفّر الأجور وبن عمر في إسبانيا    الكرة الطائرة: «كلاسيكو» «السي .آس .آس» و»ليتوال» في الجولة الثانية    أخبار الترجي الرياضي: عرض قطري لبن رمضان وارتياح لصفقة الزدام    الرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك ل«الشروق» مؤشراتنا في صعود... وإفريقيا هدفنا    ساسي نوه: رضاء الوالدين ونجاح أبنائي غيرا حياتي !    وزارة الثّقافة تنعى الصحفي والناقد الطاهر المليجي    صندوق النقد الدولي ...استطلاع آراء القطاع الخاص حول الجباية في تونس    حرفيات رائدات ... رغم الصعوبات    القمر العملاق الأخير لهذا العام.. يُطلّ على الأرض اليوم    سوسة .. حرفيات يؤكدن .. حوّلنا منتوجاتنا إلى «ماركات» مسجلة    توزر.. تمّ اختيارها كقصة نجاح من قبل منظمات عالمية.. فريدة لعيمش تحوّل مخلفات النخلة إلى تحف للديكور والزينة    إلغاء إضراب عمال المخابز وقطاع الكسكسي والعجين الغذائي    الشرطة الفرنسية تقتل مسلحًا في مطار شارل ديغول    تطور بنسبة 68 بالمائة في العقوبات الإدارية ضد المخالفين في قطاع الزيت النباتي إلى أواخر جويلية 2022    الفيفا يدرس تعديل موعد انطلاق مونديال قطر    مدنين: حركية هامة بمعبر راس جدير على مستوى المسافرين والبضائع    أزمة تويتر تدفع ماسك لأكبر عملية بيع لأسهم ''تسلا''    الاحتفاظ برئيس بلدية الفحص وأمين مال جمعية رياضية    تونس تقترض 130 ألف دولار من البنك الدولي..وتُسدد على 18 سنة ما أكلته اليوم    ظهر في الصين...تفاصيل جديدة عن الفيروس الجديد ''الفتاك''    صفاقس: 03 حالات وفاة و08 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    تغييرات منتظرة في حالة الطقس..#خبر_عاجل    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    بن مسعود: "قرار إيقاف إعفاء عدد من القضاة "نافذ ولا يقبل الطعن"    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    لطفي العبدلي على ركح مهرجان عروس البحر بقرقنة يوم 12 أوت    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نابل: شركة "ناني" الألمانية تشغل اكثر من 4 الاف عامل وقادرة على تطوير استثمارها في تونس
نشر في المصدر يوم 28 - 06 - 2022

تعتبر شركة "ناني" الألمانية المنتصبة في منطقة سيدي التومي من معتمدية بني خلاد بولاية نابل، والمتخصصة في صنع ألعاب الأطفال، من بين ابرز المصانع المصدرة المنتصبة فى الولاية التى تساهم فى تشغيل اهالي المناطق التى تحتضنها، ويستوجب استقطاب المستثمرين الاجانب عموما توفير الظروف الملائمة والتى من اهمها توفير الاراضي المخصصة للغرض وتهيئة البنية التحتية والربط بالكهرباء والماء.
وتوفر شركة "ناني"، وفق تصريح مديرها العام فولكا كاستن ل"وات"، موارد رزق لحوالي 4 آلاف عامل (95 منهم من النساء)، وهو عدد تضاعف خلال جائحة "كورونا" (كان في حدود الالفي عامل) على خلاف المؤسسات الاقتصادية التى شهدت ركودا خلال هذه الفترة، وذلك نظرا لتزايد الطلب على لعب الاطفال في الخارج خلال فترات الحجر الصحي الاجباري، واكد ان الشركة تبذل قصارى جهدها لتوسيع استثماراتها في تونس خاصة مع تزايد الطلب على اقتناء منتوجها.
ومن مميزات المؤسسة، سعيها منذ تاسيسها (سنة 1978) الى تطوير خدماتها بشكل مستمر وخاصة في تحقيق هدف الوصول الى استعمال المواد الاساسية الوطنية بصفة كلية، حتى انه تم بالفعل استعمال "قوالب" لصنع اللعب محليا، واصبحت الحاجة الى توريد مواد اولية اجنبية تقتصر على بعض الحالات التى تستوجبها طبيعة العمل.
وذكر الرئيس المدير العام للشركة ماك كراوت في تصريح ل"وات" أن الشركة تسعى الى توفير ظروف عمل لائق للعملة (التكييف والمطعم والعمل لمدة لا تتجاوز سبع ساعات ونصف) وتمكينهم من رواتب "محترمة" تتماشى وطبيعة عملهم، ومن منح في الاعياد والمناسبات ومن تغطية اجتماعية، مؤكدا ان اجيالا تتعاقب في العمل بالشركة ما خلق علاقة خاصة مع العملة، ولفت الى أن فرع الشركة في منزل بوزلفة (الشركة تتضمن مصنعا وفرعين اخرين) يشغل حوالي 20 عاملا من ذوي الحاجيات الخصوصية.
من جهتها، شددت المسؤولة عن إدارة الجودة ايناس بوفايد على أن شركة "ناني"، الأولى في العالم في صناعة ألعاب الأطفال بتكنولوجيات متطورة بأيدي تونسية، والتي تعمل على امتداد 24 ساعة في اليوم باعتماد تداول الفرق، تعد شركة طموحة وترغب باستمرار في تعزيز استثماراتها في تونس والتحسين من منتجاتها والترفيع من كمية صادراتها.
وبينت أن الشركة ستقوم خلال السنة الجارية بتصدير 32 مليون لعبة الى دول على غرار ألمانيا وسويسرا والنمسا الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وأنقلترا وقريبا اسبانيا، وهو تطور من شانه ان يعود بالنفع على اهالي الجهة من خلال توفير مزيد من مواطن الشغل
واكد المسؤولون عن الشركة في تصريحاتهم ل"وات" الرغبة في تطوير ظروف العاملين من الاهالي من خلال البرمجة لتنفيذ مشروع واعد بالمنطقة الصناعية بمنطقة سيدي التومي بمواصفات عالمية وذات جودة عالية، يتمثل في انشاء مركز للتكوين، ومحطة حافلات، ورياض اطفال لاستقبال 200 طفل من أبناء الجهة، يتم تنفيذه بالتعاون مع الوكالة الوطنية للتعاون الدولي ومنظمة اليونسيف، الا ان المشروع واجهته عراقيل بسبب ارتباطه بضرورة تدخل السلطات الجهوية المعنية.
ومن ابرز متطلبات المشروع، التى تتطلب تدخل السلطات الجهوية والوطنية ذات العلاقة، وفق مسؤولي الشركة، تهيئة الطريق الفلاحية المؤدية إلى مكان المشروع، خاصة وان حالة الطريق تسببت في خسائر مادية للشركة ناتج عن كثرة الأعطاب التي تطرأ على حافلاتها المعدة لنقل العمال والبالغ عددها 72 حافلة تؤمن 8 رحلات ذهابا وايابا في اليوم الواحد، بالاضافة الى ما يسببه غبار الحافلات عند تنقلها من إزعاج لمتساكني الجهة.
واكدت والية نابل في تصريح ل"وات" التوصل الى حلول بخصوص تعبيد الطريق الموصلة مباشرة الى المنطقة الصناعية سيدي التومي ببنى خلاد والتى قدرت كلفتها بحوالي 7 مليون دينار، وبين كاتب عام الولاية فيصل الجويني بدوره المساعي لانهاء الاشكال الراجع الى صعوبة الوضع الاقتصادي بالبلاد
يذكر أن شركة "ناني" التي انتصبت منذ سنة 1978 في منزل بوزلفة ثم انتقلت في أوت 2021 الى منطقة سيدي التومي بحثا عن فضاء أوسع وأرحب ، تمتلك فرعين بمنطقة منزل بوزلفة وتوجه جميع منتوجاتها للتصدير إلى الخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.