لازم المستشفى منذ 3 أشهر: جثمان الرئيس الراحل بن علي يُنقل إلى مكة المكرمة..وغدا موكب الدفن    من بينهم الزبيدي: المحكمة الإدارية تتلقى 6 طعون في نتائج الانتخابات الرئاسية    فيما رفض الغندري المثول أمام المحكمة.. هذا ما تقرر في قضيتي باردو وامبريال سوسة    دخول أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي في اعتصام مفتوح بالمحكمة الابتدائية بتونس    القصرين: حجز 7450 علبة سجائر امام القباضة    القصرين: حجز 300 كلغ من اللحوم الفاسدة في بأحد المطاعم    [فيديو]محامي نبيل القروي: سنطعن في نتائج الانتخابات في صورة عدم إطلاق سراح موكّلنا وفوز قيس سعيّد    كرة سلة-المنتخب التونسي يتقدم 18 مرتبة في تصنيف الاتحاد الدولي ويحتل الصدارة العربية    في طبربة: إيقاف 8 عناصر إجرامية وحجز كمية من الخمور    تونس : توننداكس يتراجع الخميس عند الاغلاق بنسبة 0،29 بالمائة في ظل تداولات ضعفية    تقرير إفريقي: يصنف تونس ضمن الدول الإفريقية العشر الأول الجاذبة للاستثمار    تونس العاصمة: حملة أمنية مدعمة بمحطات النقل    سليانة: اصابة احد المهربين بطلق ناري في الساق بعد ان حاول دهس اعوان الحرس الوطني بسيارته    سيدي منصور: القبض على منظم هجرة غير شرعية محل تفتيش وفي منزله 21 إفريقيا    الناصر يشرف على موكب تسلّم أوراق اعتماد خمسة سفراء جدد بتونس    مقابل إغراق البطولة التونسية..الجامعة الجزائرية ترفض اعتبار لاعبي شمال افريقيا غير أجانب    اتهامات مباشرة لإيران بالوقوف وراء الهجوم ... 7 صواريخ و18 طائرة أشعلت نفط السعودية    أكّد إحباط مؤامرة خطيرة .. الجيش الجزائري «ينتفض» ضد المتظاهرين    هبة ب 20 مليون دينار لمشروع تهيئة الجذع المركزي للمترو ومحطة برشلونة    قفصة ..القبض على مفتش عنهم من اجل تدليس العملة والسرقة    نقص في عنصر أساسي لدى الحوامل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد    رغم معاقبة منظومة الحكم انتخابيا.. الاقتصاد التونسي يواصل انتعاشته    الجبهة الشعبية تقيّم نتائج الانتخابات الأخيرة “الشّعب غالط”    قرقنة :عامل لشركة خاصة يصعقه الكهرباء اثناء عمله على اصلاح عطب    سوسة: تونس تتسلم رئاسة مؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي    تونس : تطور قيمة صادرات الغلال الصيفية باكثر من 24 بالمائة    الرابطة الثانية - الجولة الاولى - تعيين الحكام    بينها ثلاث دول عربية: الإنتربول يعلن عن عملية نفذت في 6 دول    حبوب منع الحمل تزيد خطر الإصابة بمرض مزمن    في بيت الرواية : سوسن العوري توقع رواية "فندق نورماندي"    تحت إشراف وزارة الفلاحة: منتدى حقائق الدولي ينظم ندوة وطنية حول الفلاحة البيولوجية في تونس    وزير الخارجية الفرنسي يعلّق على تواصل سجن نبيل القروي    لصحتك : تجنبوا هذه الاطعمة في الليل للحصول على نوم جيد    المسرح البلدي بالعاصمة .. أوركستر قرطاج في الافتتاح وفيتو في وجه «الزيارة» و«الحضرة»    في العوينة ..براكاج لمواطن وسلبه امواله    بالفيديو: ''إبن قيس سعيّد'' المزعوم يتوجّه بكلمة لتونس    مجموعة «غجر» تتألق في إيطاليا    نوفل الورتاني يعود إلى شاشة التاسعة    بين مساكن وسوسة: حجز مسدس وذخيرة    أخبار النادي الصفاقسي..صراع بين الكوكي و«كوستا» على خلافة نيبوتشا    الجامعة تقرّر الدخول المجاني لمواجهة تونس وليبيا    الكاف: انطلاقة محتشمة لحملة الانتخابات التشريعية    فوز الترجي التونسي على ملعب منزل بورقيببة وديا 4-صفر    تكريما للسينمائي يوسف بن يوسف : افتتاح معرض "الرجل الضوء"    منير بن صالحة : "هنيئا لك يا قيس بفوز مخضب بالظلم والدموع"!    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 19 سبتمبر 2019    عقوبة منع الانتداب معلّقة على خلاص المبلغ المحكوم به لفائدة اللاعب السابق روزيكي    محول مطار قرطاج/بداية من اليوم: إفتتاح نفقين لتسهيل حركة المرور..    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية    الإمارات تنضم إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية    تونسيون يتفاعلون مع برنامج ''جو شو'' الساخر    واشنطن وأنقرة.. تهديدات مُتبادلة عنوانها "المنطقة الآمنة"    مرض شبيه بالإنفلونزا قد يبيد 80 مليون إنسان    رضا الجوادي يقول : أن جهات أمنية تختطف صهره    اليوم العالمي للقلب 2019 ..يوم الأبواب المفتوحة تحت شعار إحم قلبك    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم جظكم اليوم    يا ابطال التعليم أنتم للوطن اسود..بجاه ربي سامحونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماتريد أن تعرف عن الأعمال الدرامية التونسية والعربية التلفزية في رمضان2011
نشر في المصدر يوم 26 - 07 - 2011

بدأت رائحة شهر رمضان المعظم 2011تفوح وتنتشر في مختلف بقاع العالم العربي والإسلامي حيث ككل سنة يطل فيها رمضان تتزين أجهزة التلفزيون وتتجمل لتلبس حلة جديدة تنبع منها أقوى الأعمال الدرامية العربية و أجمل المنوعات والبرامج منها البرامج الدينية والمسلسلات التاريخية والسلسلات الهزلية التي التدخل السرور في نفس الصائم و تبعث نوع من البهجة في البيت أين تجتمع كامل العائلة وربما العائلة الموسعة للإفطار في شهر رمضان المعظم.
بذلك أعدت القنوات التلفزيونية التونسية برمجة رمضانية خاصة لهذا الشهر الفضيل يطغى عليها التأثر بالوضع الانتقالي الذي تعيشه البلاد والتي ستكون مرآة عاكسة لما تعيشه تونس من أحداث بعد ثورة 14 جانفي وما شهدته قبلها من محطات أسست لهذه النقلة التاريخية حسب ما أكده رئيس مؤسسة التلفزة التونسية السيد مختار الرصاع.
وأضاف، ان البرمجة ستتضمن عملين دراميين محليين، على امتداد الشهر بالنسبة للقناة الوطنية الأولى، وهما: «الأستاذة ملاك» لعلي اللواتي وفرج سلامة، وهذا العمل، وفق ما صرح الرصاع، يعد نوعا من التكريم للمحامين الذين لا ينكر احد مساهمتهم في ثورة تونس.
و«طاولة وكراس» من تأليف عماد بن حميدة، وهو يستمد أحداثه اليومية من المعيش التونسي قبل الثورة وبعدها. وذلك إلى جانب أعمال أخرى مثل: «تشنشينات» و«برهومة " من حومة لحومة»، «البورطابل» للمخرجة والمنتجة سلمى بكار .
كما تتميز هذه البرمجة حسب واضعيها، بمواكبتها في عناوينها ومواضيعها، لاهتمامات الناس وتغير الأحوال، ومنها: «الكاميرا الانتقالية» التي تسجل عودة المنتج و المخرج رؤوف كوكة إلى التلفزة التونسية، و«دلائل الخيرات»، التي ستعوض الابتهالات.
إلى جانب برامج دينية وصوفية أخرى، تتقاطع، مع روتينية وسطحية نوعية هذه البرامج التي طالما قدمتها التلفزة في السابق وفق ما أكد رئيس المؤسسة .
وعلى صعيد مواز أعدت قناة «نسمة» الفضائية الخاصة، برمجة متنوعة الأغراض عمادها الأساس الجزء الثاني من المسلسل الكوميدي «نسيبتي» من بطولة الممثل سفيان الشعري، الى جانب نخبة من نجوم الدراما في تونس، مثل: كوثر الباردي ومنى نورالدين وفرحات هنانة وسماح الدشراوى.
ومن ناحية أخرى ستقدم قناة «حنبعل» عددا من انتاجاتها الخاصة ومن ابرزها : الجزء الثالث من مسلسل « نجوم الليل» للمخرج مديح بلعيد، وهم بطولة نخبة مهمة من نجوم التمثيل في البلاد .
ومن المنتظر ان تواصل البرامج الحوارية السياسية، هيمنتها على الشاشات التونسية خلال شهر رمضان خصوصا وان البلاد مقبلة بدءا من أوائل شهر سبتمبر القادم على فتح باب الترشحات لانتخاب المجلس التأسيسي في 23 من شهر اكتوبر المقبل .

وعلى صعيد العالم العربي و بالتحديد في مصر يتجلى مضان 2011 مختلف تماما عن بقية السنوات الاخرى وذلك بعد أن أطاحت ثورة 25 جانفي بإنتاج عشرات من المسلسلات، حتى انخفض الإنتاج إلى أكثر من النصف. واقتصر سباق الدراما الرمضانية هذا العام في مصر على نحو 22 مسلسلاً جديدًا، وعدد آخر من المسلسلات المؤجلة من أعوام أخرى، والتي وجدت في تراجع الإنتاج فرصة مثالية للمنافسة على جمهور الدراما لهذا العام .
وتضم الأعمال الجديدة باقة متنوعة تجمع كل ألوان الدراما المصرية ، بينها مسلسل «الشوارع الخلفية»، من بطولة: ليلى علوي، جمال سليمان، سامي العدل، جيهان فاضل، محمود الجندي، أحمد سلامة، مريم حسن، محمد فريد، محمد الصاوي، ومسلسل «خاتم سليمان»، من بطولة: خالد الصاوي، رانيا فريد شوقي، والفنانة التونسية فريال يوسف .
وأيضا «الريان»، و«وادي الملوك»، و«تلك الليلة»، و«كيد النسا»، وغيرها الكثير. كما يشهد هذا العام عرض أول عمل درامي للنجم الشباب المطرب تامر حسني في مسلسل «آدم» وتشاركه بطولته مي عز الدين وماجد المصري، والعديد غيرهما .
ويقدم الممثل الكوميدي الصاعد سامح حسين، تجربة جديدة في البطولة المطلقة من خلال مسلسل «الزناتي مجاهد» الذي تدور أحداثه حول شخصية شاب صعيدي بسيط (مجاهد): (سامح حسين) الذي يقع في الكثير من المشاكل في حياته بعد أن ينتقل إلى القاهرة. وكذلك تأكد عرض مسلسل «الشحرورة» الذي يروي قصة حياة الفنانة صباح، على الصعيدين الفني والشخصي، والذي تقوم ببطولته كارول سماحة، ويخرجه أحمد شفيق، عن قصة فداء الشندويلي .
كما تعرض هذا العام مجموعة كبيرة من المسلسلات الكوميدية المصرية منها :«نونة المأذونة». ومن جانب آخر، وجدت العديد من الأعمال المؤجلة الفرصة المواتية في العرض هذا الموسم، وعلى رأسها: مسلسل تيم الحسن «عابد كرمان»، وهناك ايضا مسلسل «رجل لهذا الزمان.. مصطفى مشرفة»، و«الدالي». كما تأكد تأجيل العديد من الأعمال الأخرى، ومن أهمها مسلسل عادل إمام «فرقة ناجي عطا الله»، والذي اجل عرضه للعام المقبل. وكذلك تغيب للمرة الاولى عن رمضان، بعد سنوات طويلة، الفنانة إلهام شاهين، بعد توقف مسلسلها «قضية معالي الوزيرة ».
اما في سوريا ومع اقتراب الموسم التلفزيوني الرمضاني باتت العناوين التي تتناولها المسلسلات السورية بحكاياتها الشائقة شبه واضحة من خلال عدة أعمال و هي" ولادة من الخاصرة" للمخرجة رشا شربتجي عن نص لسامر رضوان، يركز المسلسل على التناقضات والفوارق الاجتماعية وقضية الثأر والعار... بطولة قصي خولي، سلوم حداد، عابد فهد، مكسيم خليل، سلاف فواخرجي، سليم صبري، أيمن رضا، شكران مرتجى، قاسم ملحو، رنا أبيض، عدنان أبو الشامات، رنا شميس، وائل رمضان، ماهر صليبي، صفاء سلطان، وفاء موصللي، مها المصري، كندا حنا وكنده علوش، إنتاج شركة "كلاكيت للإنتاج والتوزيع ".
و مسلسل "الغفران للمخرج حاتم علي، تأليف نجيب نصير، فهو اجتماعي بصيغة روائية رومانسية حياتية يحاول الإجابة عن تساؤلات تخص الإنسان وتتعلق بالسعادة والحب والأمل... بطولة: باسل الخياط، سلافة معمار، قيس الشيخ نجيب، رامي حنا، نادين خوري، تاج حيدر، زهير عبد الكريم، علي كريم، مهيار خضور، نجلاء خمري، ميرنا معلولي، فاتن شاهين، سلافة عويشق، معن عبد الحق، جلال شموط وعدنان أبو الشامات، إنتاج شركة "عاج ".
و مسلسل "تعب المشوار" إخراج سيف الدين سبيعي، نص فادي قوشقجي، ويتناول حالة التعب المسيطرة على الإنسان في كل تفاصيل حياته وعلاقاته الاجتماعية، فالصراعات الاجتماعية تؤدي إلى حالة من ضياع الإنسان وفقدان الحلم أو الهدف الحقيقي من الحياة. بطولة: عباس النوري، كاريس بشار، باسل خياط، باسم ياخور، نجاح سفكوني، ضحى الدبس، ديمة قندلفت، نادين تحسين بيك، قيس الشيخ نجيب، جيني اسبر، رنا شميس، إنتاج شركة "بانة ".
أما مسلسل "السراب" نص حسن سامي يوسف ونجيب نصير وإخراج مروان بركات فيناقش مجموعة من الحكايات الإنسانية البسيطة التي تسلط الضوء على حياة شخوص تضيع في فوضى المجتمع رغم سعيها الدؤوب إلى رؤية مستقبل تجد فيه مكاناً أفضل، بطولة بسام كوسا، نسرين طافش، مكسيم خليل، قيس الشيخ نجيب، سوسن أرشيد ونجلاء خمري، إنتاج شركة "الجابري للإنتاج والتوزيع الفني".
يختلط في مسلسل "كسر الأقنعة" النفس الاجتماعي مع نكهة بوليسية، تأليف محمود الجعفوري، إخراج حسان داوود. حلقات منفصلة متصلة تعالج القضايا الاجتماعية وأشكالاً مختلفة من جرائم القتل يبحث عن أسبابها... بطولة: خالد تاجا، كاريس بشار، عابد فهد، كندة حنا، ميلاد يوسف، جهاد عبدو، صفاء سلطان وليليا الأطرش، إنتاج "شركة المسار الدولية ".
بينما يروي مسلسل "أيام الدراسة" للمخرج اياد نحاس والكاتب طلال مارديني موضوع طلاب المدرسة، خاصة في مرحلة البكالوريا، بطولة مجموعة من الممثلين الشبّان أمثال حازم زيدان ورغد مخلوف ومعتصم النهار ووائل رمضان وجهاد عبد، إنتاج شركة "ميديا للانتاج والتوزيع الفني ".
تعود الدراما الكوميدية السورية هذا العام بقوة من خلال أجزاء جديدة من أعمال سابقة مثل "يوميات مدير عام" بجزئه الثاني، إخراج زهير قنوع، ونص خالد حيدر، ويصوّر بعد عشر سنوات من الجزء الأول طارحاً المشاكل الإدارية والفساد بطريقة كوميدية ساخرة... بطولة أيمن زيدان، سلمى المصري، حسام تحسين بك، مرح جبر، خالد تاجا ونجلاء الخمري، إنتاج "سورية الدولية ".
كما تسعى الدراما الخليجية إلى المنافسة على لقب أفضل أعمال رمضان 2011، وتحظى أعمال رمضان 2011 بتواجد كثيف للدراما الخليجية سيحتاج من المشاهدين مجهودا كبيرا لمتابعة كل هذا الكم من أعمال رمضان 2011، فبين التراجيديا والكوميديا تتنوع أعمال رمضان 2011 من الدراما الخليجية، وسنتناول بالعرض أهم أعمال رمضان 2011 من الدراما الخليجية :
مسلسل السعودي " من عيوني" وهو من أعمال رمضان 2011 الكوميدية للفنان حسن عسيري والتي تدور في إطار ساخر في مطعم بجدة كما تشارك قطر في سباق أعمال رمضان 2011 بالمسلسل الكوميدي " تصانيف 2" للفنان سعد الفرج ويتناول فيه بعض من مشكلات المجتمع الخليجي .
ومن الكويت يشارك مسلسل " علمني كيف أنساك" لهدى حسين في أعمال رمضان 2011 وهو من الأعمال الاجتماعية ويناقش فكرة الطلاق وتبعياتها على الأولاد .
ومن البحرينية مسلسل " ليلى 3" لهيفاء حسين، وهو من أعمال رمضان 2011 ذات الطابع الرومانسي ويتناول قضية زواج الفتيات من رجال أكبر منهم في العمر . أما مسلسل " مذكرات عائلية جدا" فهو من أعمال رمضان 2011 الكويتية وتتناول المشاكل العائلية داخل الأسرة في إطار كوميدي .
وتطل الفنانة انتصار الشراح عبر مسلسل " بنات الثانوية" وهو من أعمال الاجتماعية حول مشاكل الفتيات في مرحلة الدراسة الثانوية .
ومن أعمال رمضان 2011 التاريخية يقدر عبد المحسن النمر مسلسل "الأعماق" وهو من أعمال رمضان 2011 ويتناول حقبة زمنية من تاريخ الكويت والخليج العربي .
وتقدم هند البلوشي مسلسل " الدخيلة" ضمن أعمال رمضان 2011 ويلقي الضوء على الكثير من القضايا الاجتماعية ومن المتوقع أن ينافس ضمن أفضل أعمال رمضان 2011 .
أما مسلسل "طاح الجمل" لمنى شداد فهو من أعمال رمضان 2011 الكوميدية ذات الإطار الاجتماعي تدور حول جيران في منطقة واحدة ومسلسل " لهفة الخاطر" لإبراهيم الصلال وهو من أعمال رمضان 2011 التراجيدية الرومانسية الاجتماعية . ويطل طارق العلي في مسلسل " الفلتة" لينافس ضمن أعمال رمضان 2011 بعمل كوميدي تراثي في فترة الستينيات بالكويت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.