أحزاب في موسم الائتلافات    التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الخارجية وهيئة الانتخابات    وزارة التجارة: المعدل السعري للمشمس بالاسواق خلال 2019 اعلي من العام الماضي والوزارة لم تتلق مطالب تصدير من جهة القيروان    بعد سيطرة الجيش على القرار ..المعارضة السودانية تدعو الى الإضراب العام    الرابطة الاولى: برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة 24    أطفال في السعودية يعثرون على جثة مقيم عربي    هام/هذا موعد تحري هلال عيد الفطر في السعودية ومصر..    من العبر المقتبسة من غزوة بدر الكبرى بقلم الشيخ أحمد العبيدي    وزارة المرأة تعلن عن اجراءات لصالح لجمعية التونسية لقرى SOS    ضبط بضائع مهرّبة بقيمة 220 ألف دينار    عين على التليفزيون ..الإبداع... يهزم الابتذال!    عروض اليوم    الفنان أحمد الماجري يطرب سمار ليالي المالوف ببنزرت    تونس تنال العضوية القارة بالمنتدى الدولي للنقل    ثلاثي تونسي يتوّج ببطولة رومانيا    في شهادته امام دائرة العدالة الانتقالية/ نقيب عسكري سابق : عدم حضور المنسوب إليهم الانتهاك يحط من معنوياتنا    إتلاف أطنان من المشمش: وزارة التجارة تُوضّح    بن عروس: جلسة عمل لتدارس الاستعدادات للامتحانات الوطنية    توزر: قطيع من الإبل يتسبب في حادث مرور بمدخل حزوة    باكالوريا 2019: جملة من العقوبات في حالة الغش    ما موقف الجامعة؟..السعيداني يتهم الملعب القابسي بمحاولة رشوته    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    قبل 24 ساعة من «فينال» رابطة الأبطال .. الوداد مُتخوّف من «العُقدة» الترجية... والبنزرتي والشعباني في مُواجهة تاريخية    جديد ايام قرطاج السينمائية لدورة 2019: افلام الشتات و48 فلما في مختلف المسابقات    تداعيات نصف نهائي كرة اليد .. الحكام يهددون بالاعتزال والترجي يطالب بتحكيم الاجنبي    اتّحاد الشغل: تمّ سحب البضاعة الإسرائيلية من الفضاء التجاري    توفيق بكار: “من الضروري إعادة النظر في قانون البنك المركزي لضمان استقلاليته تجاه الحكومة ووزارة المالية”    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: جماهير الترجي بامكانها الدخول عبر الاستظهار بجواز السفر    صورة اليوم، من داخل الطائرة حديث يوسف الشاهد و روني الطرابلسي...    صندوق النقد الدولي يدعو السلطات الى تعزيز التواصل المباشر حول الاصلاحات    إفطار من الجهات ..الحلالم البنزرتية .. طبق رئيسي أيام الشهر الكريم    دعوة محمد دراغر للمشاركة في تحضيرات المنتخب التونسي لنهائيات كاس امم افريقيا 2019    إشراقات..من الرشيد إلى شارلمان    الفيفا: كأس العالم 2022 في قطر من 32 فريقا    مسلسل رمضاني: مشهد يثير السخرية من أحمد السقا    في مهرجان كان: ''قبلة'' بين ممثلتين تثير جدلا واسعا    نبيل بفون ينفي وجود تسجيل آلي للناخبين    الحصبة تغزو ولايات أمريكية    تلاميذ الباكالوريا اداب بمعهد سيدي بورويس يرفضون اجراء الاختبار    رفض "الاستقواء بالاجنبي".."البديل التونسي" يستنكر ما يتعرض له رئيس الحكومة وبعض الشخصيات السياسية    مريض القولون العصبى .. كيف يحافظ على صحته فى رمضان؟    غلال رمضان ..الخوخ غني بالمعادن    قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران    بعد ردع 63 تاجرا وأصحاب محلات ومخازنc..تأمين توزيع الزيت النباتي في كامل الولايات    مصالح الديوانة تحجز كميات كبيرة من اللعب والملابس الجاهزة المهربة    مدير عام وكالة النهوض بالصناعة يؤكد الإعلان عن إحداث 20500 موطن شغل    ماذا في لقاء السبسي والسراج؟    السعودية.. بدء تحرير عقود الزواج إلكترونيا    لأول مرة/بية الزردي تكشف: سأتزوج قريبا من هذا الشخص..وهذه التفاصيل..    في الحب والمال/حظكم اليوم الخميس 23 ماي 2019    السعودية تعلن اعتراض طائرة مسيرة تابعة للحوثيين    حالة الطقس.. الحرارة تتراوح بين 23 و32 درجة    الهند.. حزب مودي يفوز بالانتخابات البرلمانية    أريانة: ترميم المعلم الأثري ببرج البكوش    جندوبة: نزول كميات من البرد يتسبب في أضرار متفاوتة في عدة مزارع فلاحية    "حشرات" تعيش على وجهك دون علمك!    توزر: حريق وسط المدينة يأتي على سلع تجار عرضيين ينتصبون ليلا    مساكن : سقوط طفل يعاني من مرض التوحّد من شبّاك غرفته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس تلجا إلى مزيد التداين من الخارج
نشر في الوسط التونسية يوم 04 - 12 - 2010

يجيب الوزير الأول محمد الغنوشي، يوم الإثنين 29 نوفمبر 2010، على استفسارات النواب حول ميزانية الدولة لعام 2011، بعد تقديمه التقرير العام حول الميزانية، يوم السبت 27 نوفمبر 2010 .
وما يلفت للانتباه في ملامح ميزانية 2011 إقرار الحكومة باللجوء أكثر إلى التداين الخارجي والاقتراض من المؤسسات المالية الأجنبية خصوصا بعد تعافي الاقتصاد العالمي من الأزمة تدريجيا .
وتعتزم تونس اقتراض نحو 3772 مليون دينار خلال العام المقبل من أجل تغطية عجز الميزانية وتسديد دين عام بقيمة 2272 مليون دينار .
وبلغت نسبة الدين العمومي في تونس العام الماضي 42.9 بالمائة مقابل 39,8% سنة 2010 و ينتظر ان يبقى في حدود 39% عام 2011 من الناتج المحلي الإجمالي، وفق إحصاءات وزارة المالية .
وشهدت نسبة التداين الخارجي حسب البنك المركزي التونسي قياسا بالدخل الوطني المتاح تراجعا لتبلغ نهاية عام 2009 مستوى يتوافق مع الأهداف المرسومة في اطار المخطط الحادي عشر، أي 34.1 بالمائة مقابل 35.1 بالمائة عام 2009 .
ويعود ذلك بالأساس إلى تسديدات الدين الخارجي لا سيما عدم اللجوء إلى الأسواق المالية الدولية لتعبئة الموارد بالعملة الأجنبية .
وتسعى تونس إلى خفض نسبة التداين لتستقر في حدود 29.5 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي سنة 2014 .
ويبلغ الحجم المتبقي من الدين الخارجي لعام 2009 حوالي 14715 مليون دينار (أي 25 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي). ويبلغ معدل تسديده 8 سنوات .
ومؤخرا، اقترضت تونس من البنك الإفريقي للتنمية حوالي 236 مليون أورو لمساعدتها على تمويل مشروع يستهدف تطوير شبكة الطرقات، وهو قرض قال عنه البنك بأنه الأكبر مقارنة ببقية القروض التي منحها .
خ ب ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.