تأجيل إضراب التاكسي الفردي المزمع تنفيذه يومي 14 و15 نوفمبر 2018    عملية غزة.. ليبرمان يستقيل والفصائل تعتبرها اعترافا بالهزيمة    بالفيديو: المنتخب التونسي يصل مقر اقامته بالاسكندرية استعادا لماقبلة نظيره المصري    حقيقة الرسالة التي وجّهها حمدي المدب للافريقي!    انطلاق اشغال تركيز التوربينة الغازية الاولى بمحطة انتاج الكهرباء برج العامري -المرناقية    تكليف رضا شرف الدين رسميا برئاسة لجنة انتخابات حركة نداء تونس    تسجيل زيادة في مشروع ميزانية رئاسة الجمهورية لسنة 2019 ب 14 بالمائة    هشام الفوراتي:لا نيّة للوزارة في تقنين إجراء المنع من السفر وسيقع إعادة النظر في التدابير الخاصة بهذا الإجراء    لحوم ابقار مصابة بداء السل محجوزة في المسلخ البلدي بالقصرين    يمكن تجنب مرض السكري بنسبة 80 بالمائة من خلال اتباع نمط عيش متوازن (وزارة الصحة)        استقالة الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر                    نجم الأهلي يعلن اعتزاله    الخنيسي يكشف عن وجهته القادمة ..وفوزي الينزرتي على الخط        في تونس ،ينطق القاضي بالحق ويمضي ،وصاحب الحق يبقى يجري..محمد الحبيب السلامي            حمام الانف: يعتدي بالفاحشة على طفلة ال4 سنوات ثمّ يخنقها    وزارة الداخلية تكشف حقيقة العثور على متفجرات بمنزل روّاد    النفيضة.. الإطاحة بشبكة مختصة في ترويج المخدرات    فرنسا: كان على ترامب أن يبدي بعض "اللياقة" في ذكرى هجمات باريس    وزارة التجارة: التحاليل المخبريّة أثبتت خلو مادة الزقوقو من سموم الفطريات    الصريح تحتفل بمولده : ميلاد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم : تجديد للعهد وصقل للباطن    من هول الصدمة: وفاة جدّ الطفلة التي قتلها عمها بالقيروان    الحاج محمد الطرابلسي في ذمّة الله    قفصة.. عرض مسرحية الدنيا خرافة لجمعية القطار للمسرح    قيمة صادرات تونس من زيت الزيتون في 2019 ستتجاوز 6ر1 مليار دينار    إختص في اختطاف النساء والأطفال : القبض على مجرم بجهة "كرش الغابة" اختطف فتاة من أمام مغازة    بالفيديو : تامر حسني يرد من جديد على الساخرين من صورته القديمة    "نفطة تتزين".. مبادرة ثقافية من إنتاج دار الثقافة بنفطة    حطّم الرقم القياسيّ في عدد “المعارك الإعلامية”.. محمد بوغلاب يسقط ضحيّة عصبيّته    إليسا تنفي خبراً كاذباً عن وفاتها    الطبوبي في تجمع عمالي : "لن نتحمل فشل الحكومة ..وقطاع الوظيفة العمومية سيتحصل على زيادات محترمة"    الجريء يتوسط لفائدة أولمبيك مدنين    القبض على تلميذ طعن زميليه بسكين داخل معهد    قرمبالية: حجز 8 اطنان من مادة السكر المدعم تروج بطرق غير قانونية    المستشارة الألمانية تدعو إلى بناء جيش للاتحاد الأوروبي    بين القيروان والمهدية: خمسة قتلى في حادث مرور مريع    أبطال افريقيا: تحديد موعد مباراة الجيش الرواندي والنادي الافريقي    كتاب عن أصول التونسيين وألقابهم في المكتبات .. التفاصيل    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بتكليف من رئيس الجمهوريّة.. وزير الشؤون الخارجيّة في أديس أبابا يومي 17 و18 نوفمبر    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا    فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق    إهمال آلام المفاصل يؤذي الكلى    خبيرالشروق ..الكوانزيم ك10: غذاء الجهاز العصبي    بداية من اليوم: أشغال على السكة على خط تونس قعفور الدهماني    حفتر: لن نسمح للميليشيات بالانضمام للجيش    صفاقس:مهرجان «التراث الغذائي» يثمن مخزوننا الوطني    الكاف :مهرجان المسرح والفرجة يتسلّل إلى المقاهي والسجون    عروض اليوم    صوت الفلاحين:ماهوتقييمك لواقع الفلاحة البيولوجية ببلادنا ؟    قف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير خاص بالوسط عن المهرجان العربي للاذاعة والتلفزيون في تونس


-
أختتمت في تونس فعاليات المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون - الدورة الثالثة عشرة- والذي أمتد 2-7 حزيران 2007م، بحضور وفعاليات وتوصيات إيجابية، وأجمع العديد الخبراء والمختصين على تميز هذه الدورة ونجاحها حيث الإعداد والتنظيم وسعة المشاركة قياساً بالدورات السابقة، والمهرجان يقيمه إتحاد إذاعات الدول العربية بالتعاون مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التونسية كل سنتين في تونس حيث مقر الإتحاد بالتعاون مع الإذاعة والتلفزة التونسية. وعادة ما يتحول المهرجان الى ملتقى لتشجيع الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني ورصد الإبداع وتنميته وتأكيد سبل التقارب والتواصل والتعاون وتبادل الخبرات، بما يساعد على الوصول إلى إنتاج عربي مشترك متميز. ويشارك فيه، ممثلو مؤسسات الإذاعة والتلفزيون العربية الأعضاء في إتحاد إذاعات الدول العربية إضافة إلى مؤسسات الإنتاج البرامجي الحكومية والخاصة، أما المشاركون في المسابقات الرئيسية والموازية فهم، الأعضاء العاملون والمشاركون في الاتحاد في مسابقة البرامج التلفزيونية الرئيسية والإذاعية، وشركات الإنتاج العربية والشبكات التلفزيونية والإذاعية الخاصة غير الأعضاء في الإتحاد.
أفتتح المهرجان في المسرح البلدي وسط العاصمة تونس، حيث ألقى السيد صلاح الدين معاوي، مدير عام إتحاد إذاعات الدول العربية كلمة قصيرة جاء فيها:((شكرا جزيلاً لوفائكم لهذا الموعد الدوري والذي أضحى بفضل تجاوبكم المستمر تظاهرة إعلامية وثقافية تجمع المبدعين والمهنيين والمسؤولين عن الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في الوطن العربي للمساهمة في مختلف فعالياتها مسابقات في شتى الأصناف الإذاعية والتلفزيونية إلى حلقات وندوات لبحث قضايا الإنتاج العربي وسبل تطوير وسوق للبرامج الإذاعية والتلفزيونية لعرض مادة إبداعية متجددة..)).
كما ألقى رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التونسية السيد مصطفى الخماري كلمة في أفتتاح المهرجان نقتطف ها، (( ...الرهانات التي تواجهنا اليوم تجد تحدياً لها في لمّ جهودنا جميعاً تحت لواء إتحادنا الذي نجد فيه كل القوة لذلك، قوة لمسايرة التطور التكنولوجي وخاصة قوة الإبداع الذكي الذي شأنه أن يصور أحسن صورة لهويتنا ، لتاريخنا، لثقافتنا...لكل ما يتجاهله، أو يحاول طمسه، نيته بسط ذلك النفوذ والأستمرار فيه. وما لقاؤنا اليوم إلا فرصة لتبادل آرائنا- محاولة ا لترجيح الكفة – لنتبادل خبراتنا ولتفجير عبقرية أنتاجاتنا لنتمكن رفع التحديات والتعاون مع نظرائنا في بلدان الشمال بأوفر حظوظ النجاح.))
بعدها أستمرت فعاليات المهرجان في ضاحية قمرت، حيث أفتتح سوق البرامج التلفزيونية والإذاعية والذي أهدافه تنشيط الإنتاج السمعي البصري العربي والمساعدة على التعريف بهِ وتسويقه وتهيئة الفرص لتبادل الرأي والخبرة بين العاملين مجال الإنتاج ض المشاركين في المهرجان.
أما الفعاليات الرئيسية فهي تشكيل ورش تحكيم للإطلاع على النتاجات المتنافسة على جوائز المهرجان، علما بان لكل وفد الحق بالمشاركة بعضو في لجان التحكيم، وقد سبق عملية التحكيم عرض النتاجات الإبداعية على لجان خبراء مختصين لتقييم مدى صلاحيتها ومطابقتها للشروط كافة الجوانب الفنية للدخول ض المسابقة، ولجان تحكيم المهرجان هي التي تقرر النتاجات الإبداعية التي تستحق الفوز.
كما تض المهرجان فعاليات أخرى، حيث قدم الخبير التونسي الأستاذ فرج شوشان ندوة " أوضاع وآفاق" ومحوراً عن المضامين الوثائقية العربية في ظل التحولات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في الطقة العربية، والعقبات التي تواجه الإنتاج الوثائقي. وتم التطرق إلى بعض التجارب العربية في هذا المجال كالأمارات العربية المتحدة وتونس.
وجرت اقشة مدى أستخدام اللهجات المحلية وسبل الأرتقاء بها وصولاً إلى اللغة الفصحى وهو ما سيكون عليه محور المهرجان القادم. كما تناول المهرجان دراسة برامج المسابقات بالقنوات الفضائيات العربية بالتحليل وبالبحث وقدم الدكتور محمود طربية الأردن مداخلة عن واقع القنوات الفضائية العربية اليوم.
كما أقيمت ندوة خاصة عن "البرامج التلفزيونية الموجهة للطفل في عصر المعلوماتية"، حيث قدمت العديد البحوث ها، بحث الدكتور عبد الوهاب بوخنوفه جامعة الجزائر المعنون- الثورة المعلوماتية وكيفية تمثل الأطفال لها ومدى تملكهم لمخرجاتها- أشار خلالها إلى الآثار السلبية والإيجابية للتطور التكنولوجي على الطفل العربي. كما قدمت العديد البحوث والمداخلات الأخرى التي حاولت أن تؤشر وتنبه إلى المخاطر الجدية إهمال الاهتمام بالبرامج الموجهة للطفل وضرورة أن تكون خاضعة لمعايير خاصة وبأشراف أخصائيين.
أما بخصوص ورش لجان التحكيم فكان لنا لقاء مع أعضاء الوفد العراقي شبكة الإعلام العراقي والذي تألف ثلاثة أعضاء،
الأستاذ طالب سعد- مدير إذاعة الجيل- تحدث لنا عن مساهمة الوفد قائلاً:
الوفد يضم ثلاثة أعضاء وكلٌ هم مساهم بلجنة لجان التحكيم في المهرجان، وفيما يخص البرامج الإذاعية هنالك، دراما إذاعية وبرامج الأطفال –حكايات- و برامج وعة ترفيهية شاركنا في ثلاثة أعمال إذاعية وهي،" سعيد السعداء" وهو دراما كوميدية أخراج محمد زهير ، وبرنامج للأطفال – حكاية جدو يقظان-، والبرنامج الترفيهي الوع " دائماً أصدقاء"للمخرج أحمد عبد الحمزة والذي يعده ويقدمه ير طه.
وعن المشاركين في هذه المسابقة يقول، هنالك حوالي ثمانين عملاً معظم الدول العربية، وهنالك أستفادة هذه اللقاءات حيث تبادل الخبرة وتلقيح الأفكار وفرصة للقاء ذوي الأختصاص وأهل المهنة.
أما الأستاذ المخرج رضا المحمداوي فقال لنا أن العراق يشارك في المسلسل الكوميدي " عبود في رمضان" وهو مسلسل 30 حلقة، تأليف علي جابر وإخراج رضا المحمداوي، ويقول أن الأعمال المشاركة في هذه المسابقة حوالي 37 عملا بين مسلسل وفلم تلفزيوني، وعلينا كلجنة تحكيم مشاهدة 3 حلقات كل مسلسل وهي الحلقات الأولى والآخيرة وحلقة الوسط لتقييم العمل، ونظراً لضيق الوقت أقتصرت المشاهدات على الحلقتين الأولى والأخيرة. ويؤكد بأن لجنة التحكيم شاهدت حوالي 90 ساعة الأعمال التلفزيونية أنتاج المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص، وعن هذه الأعمال يقول أنه رغم وجود لجنة مشاهدة أولية تخضع الأعمال إلى ضوابط نجد بعض الأعمال التي لم تستوف شروط المسابقة وقد وصلت إلى لجنة التحكيم، ونحن لنا أسس أخرى للتقييم كالنص وما يعالجه، والإخراج وأستخدام الموسيقى والجوانب الفنية الأخرى.
أما السيدة نضال السبيعي، مديرة العلاقات والإعلام في شبكة الإعلام العراقي، فأشارت بشكل سريع إلى مساهمة الوفد بعملين ض الأفلام الوثائقية وهما، طفل المدينة للمخرج محمود موسى والفلم بدون سيناريو للمخرج أحمد السبيعي، وقالت أن الأفلام الوثائقية المشاركة هي أكثر 137 عمل القطاعين العام والخاص. كما أشارت إلى أهمية المهرجان كونه تجمع إعلامي وثقافي، وعن أبرز ملاحظاتها تقول نحتاج إلى مشاركات ودعوات أكثرو أوسع وخاصة قبل الإعلاميين ، كما تت أن يكون هنالك تحديد أفضل لنوعية البرامج والأفلام المشاركة وزيادة حصة المشاركة.
وفي الحفل الختامي ألتقينا السيدة السبيعي جديد مهنئين لها وللوفد العراقي والعراق لفوزه بالجائزة الذهبية وقد عبرت عن فرحها وحدثتنا عن الفلم الوثائقي الفائز " بدون سيناريو" قائلةً: أن الفلم أخراج أخيها أحمد السبيعي وأشرافها هي وطوله 19 دقيقة، ويحكي معاناة الشعب العراقي.
تم خلال الحفل الختامي الذي نقلته القناة الفضائية التونسية بشكل حي قاعة ياسمين الحمامات على شواطئ المتوسط، والذي تخلله وصلات موسيقية و غنائية، الإعلان عن الأعمال الفائزة بجوائز هذه الدورة بحضور رسمي تونسي وعربي وأشرف السيد رافع دخيل الوزير المكلف بالاتصال والعلاقات مع مجلس النواب ومجلس المستشارين التونسي على الحفل، كما حضر العديد سفراء الدول العربية المعتمدين في تونس ووفود الهيئات و المؤسسات المشاركة في المسابقات و جمع الشخصيات الإعلامية والفنية والثقافية تونس والدول العربية .
حيث تم توزيع الجوائز على الفائزين في هذه الدورة المهرجان.
تألقت تونس ودول الخليج وحصدت العديد الجوائز، فيما لاحظنا تراجع مصر في حصد المراتب الأولى، والمهرجان كان فرصة طيبة لتبادل الخبرات والأطلاع على واقع الإعلام العربي وآفاقه ومحاولة أيجاد السبل للأرتقاء بهِ نحو الأفضل في ظلّ ظروفٍ عالمية معقدة.
جرى على هامش المهرجان العديد الفعاليات الفنية الوعة وتلقى الضيوف العديد الدعوات الرسمية ها حفل أقامته وزارة السياحة التونسية مساء الأحد 3حزيران. وحفل عشاء قبل إتحاد إذاعات الدول العربية يوم الأثنين 4 حزيران، وحفل عشاء قبل مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية بقصر " قبة النحاس" يوم الثلاثاء 5حزيران، أحياه الفنان المعروف لطفي بوشناق، وحفل فني أقامته وزارة الثقافة والمحافظة على التراث بقصر النجمة الزهراء بسيدي بوسعيد يوم الأربعاء 6 حزيران، حيث أستمع الضيوف إلى فرقة "تانيت" للموسيقى النسائية بقيادة الأستاذة سميرة الصغير. أما حفل الختام فقد شمل العديد الفعاليات ها فرقة الرقص والغناء الشعبي التونسي وغنت المطربة التونسية نبيهة كراولي أجمل أغانيها.
أولا : جوائز مسابقات البرامج الإذاعية
1- المسابقة الخاصة ببرامج المنوعات الإذاعية
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " تسالي العصاري " إنتاج الإذاعة السعودية.
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " إلعبها صح " إنتاج إذاعة سلطنة عٌمان.
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " ألوان " إنتاج :إذاعة النور/لبنان
2- جوائز المسابقة الخاصة ببرامج الأطفال الإذاعية
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " حكاية حكايا "
إنتاج : إذاعة حياة / الأردن
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " دمعة أم "
إنتاج : الإذاعة التونسية
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " مدينة الضاد "
إنتاج : الإذاعة القطرية
3- جوائز المسابقة الخاصة بصنف الدراما الإذاعية
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " حلم أم حقيقة "
إنتاج : الإذاعة القطرية
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " ملح الحياة "زوجة برتقالية"
إنتاج : مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس
التعاون لدول الخليج العربية
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج "شارع الفكاهة"
إنتاج : الإذاعة السورية
وقد قرّرت لجنة التحكيم الإذاعية خلال هذه الدورة ح الجوائز التالية بالنسبة لمسابقة البرامج الإذاعية على النحو التالي :
• جائزة الإخراج المتميّز
إلى المخرج محمد أحمد العسيري عن برنامج تسالي العصاري من إنتاج الإذاعة السعودية
• جائزة النص المتميّز
إلى المؤلف سمير حبيب بخش
عن برنامج تسالي العصاري
من إنتاج الإذاعة السعودية
• جائزة الأداء المتميّز
إلى المقدمة ندى بنت عبد الله البلوشي
عن برنامج العبها صح من إنتاج إذاعة سلطنة عُمان
ثانيا: جوائز مسابقات البرامج التلفزيونية
المسابقات الخاصة بالبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال والمسابقات والوعات والشباب
- جوائز المسابقة الموازية وهي المسابقة التي تشارك فيها قنوات القطاع الخاص وشركات الإنتاج العربية الخاصة :
1- جوائز المسابقة الخاصة ببرامج المسابقات والوعات والشباب :
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " أهازيج الخليج " إنتاج : مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية
الجائزة الثانية : حٌجبت
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " بلازمة شو" إنتاج : وكالة الأخبار العربية / مصر
-جوائز المسابقة الموازية للبرامج التلفزيونية الخاصة ببرامج الأطفال الثقافية :
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج "مدينة المعلومات" إنتاج : مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربي
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " دوما أصدقاء " إنتاج : شركة أراسكوب / مصر
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج "عالم فريد" إنتاج : القناة الثانية المغربية .
-جوائز المسابقة الموازية للبرامج التلفزيونية الخاصة ببرامج الأطفال التمثيلية دراما الأطفال:
الجائزة الأولى: حت إلى برنامج " كلمات وحكايات (الصبّاغ والخزّاف)" إنتاج : شركة أفكار واتصالات / تونس
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج "وتسلقنا المنحدر" إنتاج : شركة آرتوس للإنتاج / تونس
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " فكري وكسلان " إنتاج : شركة زاد للإنتاج / تونس
-جوائز المسابقة الموازية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالأفلام والبرامج الوثائقية عن القضية الفلسطينية
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " أنا في القدس" إنتاج : المركز الإعلامي بال ميديا -فلسطين
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " مياه قيد الاحتلال " إنتاج : أورنينا للإنتاج السينمائي والتلفزيوني / سوريا
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " فلسطين تحت المجهر " (المتضاون الدوليون) إنتاج : شركة طيف للإنتاج الفني / الأردن
- جوائز المسابقة الموازية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالأفلام والبرامج الوثائقية العامة
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " بدون سيناريو " إنتاج : شركة دار الفيصل للإنتاج الفني والإعلامي / العراق
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " بحب الحياة " إنتاج : شركة أراسكوب / مصر
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " النوبة " إنتاج : شركة نبتة للإنتاج الفني والإعلامي / السودان
-جوائز المسابقة الرئيسية للبرامج التلفزيونية وهي المسابقة التي تشارك فيها الهيئات الأعضاء في اتحاد إذاعات الدول العربية
-جوائز المسابقة الرئيسية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالمسابقات والوعات والشباب
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " الليوان " إنتاج : الهيئة العامة القطرية للإذاعة والتلفزيون
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " دانات " إنتاج : تلفزيون أبو ظبي
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " ترافيك" إنتاج : تلفزيون دولة الكويت
- جوائز المسابقة الرئيسية للبرامج التلفزيونية الخاصة ببرامج الأطفال الثقافية
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " عالم خزز" إنتاج : الهيئة العامة القطرية للإذاعة والتلفزيون
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " قناديل" إنتاج : تلفزيون سلطنة عُمان
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " العمّ وضّاح – الألوان الأساسية إنتاج : قناة المنار / لبنان
- جوائز المسابقة الرئيسية للبرامج التلفزيونية الخاصة ببرامج الأطفال التمثيلية (دراما الأطفال)
الجائزة الأولى: حت إلى برنامج " حكايات التراث: أدهم الشرقاوي " إنتاج : اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " رسالة " إنتاج : هيئة الإذاعة والتلفزيون بمملكة البحرين
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " بنت العزّ " إنتاج : الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السورية
- جوائز المسابقة الرئيسية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالأفلام والبرامج الوثائقية عن القضية الفلسطينية
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " لاجئ إلى إشعار آخر إنتاج مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية
الجائزة الثانية : حت إلى برنامج " صامدون إنتاج : المؤسسة الوطنية للتلفزة الجزائرية
الجائزة الثالثة : حت إلى برنامج " الزهور عندما تغضب" إنتاج : تلفزيون دولة الكويت
- جوائز المسابقة الرئيسية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالأفلام والبرامج الوثائقية العامة
الجائزة الأولى : حت إلى برنامج " عودة المها "
إنتاج : الهيئة العامة القطرية للإذاعة والتلفزيون
الجائزة الثانية : مٌنحت مناصفة إلى برنامج " هلّ الهلال -آداب الحرب " إنتاج : قناة الار لبنان وبرنامج "فلاش باك " إنتاج : تلفزيون أبو ظبي
الجائزة الثالثة : مٌنحت مناصفة إلى برنامج " تلغنجا " إنتاج : الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية وبرنامج " جزيرة الأحلام (سارمتا) " إنتاج : الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون
وقرّرت لجنة تحكيم المسابقة التلفزيونية للبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال والمسابقات والوعات والشباب ح :
- جائزة الإخراج المتميّز إلى المخرج حافظ علي
عن برنامج عودة المها من إنتاج : الهيئة العامة القطرية للإذاعة والتلفزيون
- جائزة النص المتميّز إلى المؤلف الدكتور بكر خازر المجالي عن برنامج لاجئ إلى إشعار آخر من إنتاج : مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية
- جائزة الأداء المتميّز إلى مقدم البرنامج الفنان دريد لحام عن برنامج هلّ الهلال من إنتاج : قناة المنار / لبنان
جوائز مسابقة البرامج التلفزيونية الخاصة بالدراما
- جوائز المسابقة الموازية ، وهي المسابقة التي تشارك فيها القنوات وشركات الإنتاج العربية الخاصة :
- جوائز مسابقة البرامج الموازية الخاصة بالسهرة المفردة .
الجائزة الأولى : حت إلى سهرة " ابن خلدون " إنتاج : شركة نصر للإنتاج الفكري والفني / تونس
الجائزة الثانية : حٌجبت
الجائزة الثالثة : حت إلى سهرة "رحيمو "
إنتاج : القناة الثانية المغربية.
- جوائز المسابقة الموازية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالمسلسلات الاجتماعية والكوميدية
الجائزة الأولى : حت إلى مسلسل " باب الحارة "
إنتاج : مؤسسة عاج للإنتاج الفني والتوزيع/سوريا
الجائزة الثانية : حت إلى مسلسل " على طول الأيام "
إنتاج : سورية الدولية للإنتاج الفني / سوريا
الجائزة الثالثة : حت إلى مسلسل " الشمس تُشرق جديد "
إنتاج : المركز العربي للخدمات السمعية البصرية/ الأردن
- جوائز المسابقة الموازية للبرامج التلفزيونية الخاصة بالمسلسلات التاريخية
الجائزة الأولى : حت إلى مسلسل " ملوك الطوائف " إنتاج : سورية الدولية للإنتاج الفني / سوريا
الجائزة الثانية : حت إلى مسلسل " العدول " إنتاج : شركة أنجاد فيلم / الأردن
الجائزة الثالثة : حت إلى مسلسل " أبناء الرشيد : الأمين والمأمون " إنتاج : المركز العربي للخدمات السمعية البصرية/الأردن
- جوائز المسابقة الرئيسية الدرامية، وهي المسابقة التي تشارك فيها الهيئات الأعضاء باتحاد إذاعات الدول العربية
- جوائز المسابقة الرئيسية الخاصة بالسهرة المفردة.
الجائزة الأولى : حت إلى سهرة " الحياة أولا " إنتاج : مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية
الجائزة الثانية : مٌنحت مناصفة إلى سهرة " العقد" إنتاج : تلفزيون دولة الكويت وسهرة " الزيارة " إنتاج : اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري
الجائزة الثالثة : حت إلى سهرة " بّالعربي مول البشكليط " إنتاج : الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية
- جوائز المسابقة الرئيسية الخاصة بالمسلسلات الاجتماعية والكوميدية
الجائزة الأولى : حت إلى مسلسل " دعاة على أبواب جهنم"
إنتاج : تلفزيون أبو ظبي
الجائزة الثانية : مٌنحت مناصفة إلى مسلسل " عندما تغني الزهور إنتاج : الهيئة العامة القطرية للإذاعة والتلفزيون ومسلسل " قيود الزمن " إنتاج : هيئة الإذاعة والتلفزيون بمملكة البحرين
الجائزة الثالثة : مٌنحت مناصفة إلى مسلسل "شوفلي حل" إنتاج مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية ومسلسل " وشاء القدر " إنتاج : الهيئة العامة لإذاعات الجماهيرية العظمى/ليبيا
-جوائز المسابقة الرئيسية الخاصة بالمسلسلات التاريخية
الجائزة الأولى : حت إلى مسلسل " الشعر ديوان العرب "
إنتاج : تلفزيون سلطنة عُمان
الجائزة الثانية : حت إلى مسلسل " آخر أيام اليمامة "
إنتاج : الهيئة العامة القطرية للإذاعة والتلفزيون
الجائزة الثالثة : مٌنحت اصفة : إلى مسلسل " علماء في جبين الشمس " إنتاج : تلفزيون المملكة العربية السعودي ومسلسل " على باب مصر " إنتاج : اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري
وقرّرت لجنة تحكيم المسابقة التلفزيونية للإنتاج الدرامي منح :
- جائزة الإخراج المتميّز إلى المخرج بسام الملا عن مسلسل باب الحارة من إنتاج عاج للإنتاج الفني والتوزيع / سورية
- جائزة النص المتميّز إلى المؤلفين عادل الجابري وياسر قبيلات عن مسلسل دعاة على أبواب جهنم من إنتاج : تلفزيون أبو ظبي
- جائزة الأداء المتميّز إلى الممثل عبد الرحيم التونسي عن سهرة بّالعربي مول البشكليط من إنتاج : الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية
جوائز مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث " كوثر" لسنة 2007
ض جوائز المهرجان ، تنص اللائحة التنظيمية على تفويض لجان التحكيم بح جائزتين يقدمهما مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث " كوثر " إلى أفضل عمل أو أداء أو كاتبة أو أفضل مشاركة فنية تعبّر عن دور المرأة وإبداعاتها وهما جائزتان ماليتان قيمة كل واحدة هما 2000 دولار أمريكي وقد حت لجنة مفوضي المسابقات الإذاعية جائزة كوثر لهذه الدورة مناصفة إلى :
برنامج لا يصح إلا الصحيح إنتاج مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وبرنامج حكايتي مع المكان إنتاج الإذاعة المصرية
وحت لجنتا المفوضين للمسابقات التلفزيونية جائزة كوثر للدورة الحالية إلى :
سهرة د و ا ر النساء إنتاج مؤسسة التلفزة الوطنية الجزائرية.
مسيرة المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في سطور:
- ذ عام 1981م بدأت مسيرة المهرجان حيث كان مقتصراً على التمثيليات التلفزيونية.
- أصبح يسمى مهرجان التلفزيون العربي سنة 1985 وأضيفت إلى أهتماماته برامج الأطفال.
- دخلت برامج الوعات في إطار مسابقة الدورة الرابعة سنة 1988.
- في سنة 1991م، أصبح في دورته الخامسة يضم أربعة أصناف برامج التلفزيون وهي التمثيليات والأطفال والوعات والوثائقيات.
- سنة 1993 أدخل الراديو ض نشاطاته وأصبح يعرف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون.
- في الدورة السابعة سنة 1995م، بدأ بإقامة سوق البرامج التلفزيونية، وأصبحت تعرض خلال فعاليات المهرجان البرامج التي تنتجها مؤسسات الإنتاج والشبكات التلفزيونية الحكومية والخاصة.
- سنة 1997، بدأ بتقسيم المسابقات إلى قسمين، مسابقات رئيسية مخصصة للبرامج الإذاعية والتلفزيونية التجة قبل الأعضاء في الإتحاد، ومسابقات سميت "موازية" مخصصة للبرامج التجة قبل شركات الإنتاج العربية الخاصة والقنوات الفضائية الخاصة. كما دخلت الإذاعة سوق المهرجان والذي أصبح يسمى " سوق البرامج الإذاعية والتلفزيونية"، كما نظمت ندوة حول " برامج الأطفال في عصر القنوات الفضائية".
- سنة 1999م خصص المهرجان ندوة حول " الدراما التلفزيونية العربية على عتبات القرن الحادي والعشرين".
- سنة 2001م ، تميزت الدورة بزيادة أصناف البرامج المشاركة في المسابقات وزيادة عدد الجوائز الإبداعية، وقدمت ندوة حول " حفظ الثقافة في التلفزيونات العربية".
- سنة 2003م، أدخلت مسابقة " البرامج والأفلام الوثائقية عن القضية الفلسطينية"، كما أتخذ قرار بعقد ورشة خاصة ببرامج الأطفال في التلفزيونات العربية في كل دورة مهرجانية لأهمية الموضوع وحساسيته.
- سنة 2005م، تض عدة نشاطات أهمها ندوة حول" فن الكتابة للتلفزيون في مجال الأعمال الوثائقية" وورشة عمل حول " تنمية المعارف لدى الطفل في برامج الأطفال التلفزيونية العربية"
أما مهرجان هذا العام والذي حوى العديد الفعاليات فكانت ندوته " في سبيل النهوض بصناعة الوثائقيات العربية" .
تقرير خاص بالوسط التونسية-تاريخ النشر على الوسط 24 جوان 2007


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.