عاجل: شبهة تبييض أموال تلاحق قناة حنّبعل.. وهذه التفاصيل    عاجل: هذا ما قرّره القضاء في حقّ رئيسة بلديّة طبرقة آمال العلوي    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية    صفاقس: 00 حالة وفاة و05 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    وزارة التجهيز تعد لإختبار استخدام نفايات البناء والهدم المعاد تدوريها في تعبيد الطرقات    سيدي بوزيد: حجز 02 طن من منتوجات الدواجن    الجزائر: إرتفاع عدد ضحايا الحرائق إلى 37 قتيلا    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية وتواصل عمليات التبريد    الجزائر: 32 وفاة جراء الحرائق و غلق الطريق الدولي نحو تونس    أنس جابر تواجه اليوم التشكية كفيتوفا في ثمن نهائي بطولة سينسيناتي    قيس اليعقوبي مدربا جديدا لهلال الشابة    اتحاد الشغل يعلن عن موعد انطلاق مفاوضات الزيادة في الأجور مع الحكومة #خبر_ عاجل    تفكيك وفاق إجرامي خطير ينشط وسط العاصمة    عزيز الجبالي يقدم مسرحيته هربة 2.0 على ركح مهرجان بنزرت الدولي    مرصد رقابة يتقدم بشكاية ضد حاتم العشي في علاقة بملف مجموعة بوخاطر    رصد 153 إصابة جديدة بكورونا بتاريخ 16 أوت 2022 بنسبة تحاليل إيجابية تبلغ 8,81 بالمائة    عاجل: إسناد اللون البرتقالي لعدد من الولايات بسبب ارتفاع الحرارة.. والرصد الجوي يحذّر    مرتضى منصور يهدد أحمد شوبير بفتح "الملف الأسود"    الحماية المدنية: السيطرة على الحرائق بجندوبة بنسبة 70 %    وزير الاقتصاد .. برنامج الإصلاحات سيعرض على مجلس ادارة صندوق النقد الشهر المقبل    دعوة إلى التوقّي    استنفار... وتخصيص مراكز للإيواء .. النيران تلتهم منازل في طبرقة!    الدكتور اسماعيل خلف الله ل«الشروق» خفايا زيارة ماكرون الى الجزائر    مرحلة جديدة وتحدّيات كبرى ..هل يقرّر سعيّد التحوير الوزاري؟    قبل أسابيع من انطلاقها...علاقة «تصادمية» بين جامعة الثانوي والوزارة والعودة المدرسية مهدّدة    سجنان .. وفاة طفل 11 سنة غرقا في الواد    قادمة من ميناء جرجيس .. حجز 14 كلغ من الكوكايين وكشف شبكة دولية    الدهماني .. ثأرا لخلاف قديم .. عامل بالخارج يقتل نديمه في حفل زفاف    أولا وأخيرا .. زبالتنا وأقلام زينتهم    مع الشروق.. المهرجانات الصيفية واستقالة وزارة الثقافة    قيدوم الثقافة عزالدين المولهي: تغيير صبغة العروض أذهلتني    نسمات صيفية: تدريب الخيول مورد رزق وعنوان الفرح !    أخبار الترجي الرياضي: التعزيزات متواصلة وصراع في الهجوم    أخبار أمل حمام سوسة : هزيمة جديدة والبديري يعود    أخبار الأولمبي الباجي: انتدابات واعدة وارتياح في صفوف الأحباء    إلى مستعملي الطريق الوطنية رقم 6: دعوة لتوخي الحذر بسبب الدخان الناجم عن الحرائق    حرائق في جندوبة...توضيح الادارة الجهوية للحماية المدنية    طبرقة: ارتفاع الحرارة ساهم في اشتعال الحرائق..    بالصورة: أمين قارة يعود ببرنامج رياضي    الهوارية: اندلاع حريق هائل بجبل زاوية المقايز    وزير السياحة يعاين جملة من المشاريع السياحية والبيئية بالمنستير    الأسمدة الكيميائية الموجهة للسوق المحلية محور جلسة عمل وزارية    إنتهاء إجتماع اللجنة العليا للدعم بإستقالة المنصف السلامي والغموض يلّف وضع النادي الصفاقسي    الشركة التونسية للكهرباء والغاز :موجة الحرارة الاستثنائية تتسبب في العديد من الانقطاعات الكهربائية    الحرارة وصلت الى 47 درجة ..وتكونات رعدية محلّية    وزير الاقتصاد: "لا نعارض الزيادة في الأجور لكن الإمكانيات لا تسمح"    وزارة الفلاحة: تسجيل حالات من مرض النزف الوبائي لدى الأبقار    وفاة الممثلة السورية أنطوانيت نجيب    بالفيديو: لطفي العبدلي يعرض منزله وسيارته للبيع ..''مانعرفش نصبح حي أو لا''    فيروس مجهول يصيب عشرات الأطفال في الجزائر    جامعة النفط: بداية الأسبوع القادم كل المواد البترولية ستكون متوفرة    كأس العالم قطر 2022 : فيفا يوافق على إلغاء مباراة المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني في التصفيات    مهرجان قرطاج الدولي 2022: جمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح ينتشي رقصا وغناءً في سهرة مميزة بإمضاء الفنان صابر الرباعي    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 46)..قصّة آدم وحوّاء    بشيرة بن مراد...رائدة الحركة النسائية    زردة وولي: الصالح سيدي عبد الله بالجمال بعين دراهم    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تضاعف "غامض" لواردات السكر في الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية

حسب مذكرة صدرت عن المرصد الوطني للفلاحة الثلاثاء 14 جوان 2022، سجل الميزان التجاري الغذائي خلال شهر ماي من العام الجاري عجزا قدره 1368.4 مليون دينار مقابل عجز بنحو 688.3 خلال نفس الفترة من العام السابق وناهزت بذلك نسبة تغطية الواردات بالصادرات 65.9 بالمائة في ماي 2022 مقابل 75.2 بالمائة في ماي 2021.
ويعود العجز المسجل بشكل أساسي إلى زيادة معدل الواردات من الحبوب (+ 41.8 بالمائة) والسكر (+ 233.7 بالمائة) والزيوت النباتية (+ 78.9 بالمائة) وذلك بالرغم من زيادة صادرات زيت الزيتون (+ 34.3 بالمائة).
من هذا المنظور، تعتبر الزيادة في واردات السكر مثيرة للاهتمام حيث وصلت هذه الزيادة فعليا في نهاية شهر ماي إلى 116.0 ألف طن مقابل 56.3 ألف طن في نهاية ماي 2021، بزيادة نسبتها 107.1 بالمائة.
ومن الواضح أن هذه الزيادة غير المبررة بحجمها وقصر فترة توريدها، أثرت على تكلفة الواردات التي تطورت خلال الفترة من ماي 2021 إلى ماي 2022 من 51.7 إلى 172.5 مليون دينار، وهو ما يمثل زيادة مذهلة وصلت نسبتها الى 233.7 بالمائة وذلك بالتزامن مع تطور أسعار الواردات من 0.92 إلى 1.48 دينار / كغم، بزيادة تقدر نسبتها بحوالي 61.1 بالمائة.
وجدير بالذكر أن هذه الزيادة الغامضة في كميات السكر المستوردة لا يمكن أن تتناسب مع تغير في هيكل الاستهلاك مع العلم أن الحاجة إلى السكر تقدر حسب المعطيات الرسمية ب 360 ألف طن / سنة ويذهب نصف الاستهلاك إلى الأسر، والنصف الآخر للصناعة.
بالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الإنتاج الوطني من السكر منخفض جدًا، فقد أنتج مجمع السكر في بوسالم 6400 طن فقط في عام 2018، وفقًا لآخر الإحصاءات المحينة. ويضمن الديوان التونسي للتجارة تسويق السكر وتزويد المصافي بخام السكر المستورد بشكل أساسي من البرازيل، وبالتالي يعمل في إطار احتكار الدولة لهذه المادة الاساسية.
وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن صادرات السكريات مثل البسكويت والمشروبات الغازية والعصائر وغيرها من المنتوجات المشابهة والقائم تصنيعها على استخدام السكر إلى دول الجوار تراجعت بشكل حاد في الآونة الأخيرة، لا سيما بسبب إغلاق الحدود الجزائرية، خاصة وأن الاستهلاك المحلي تأثر هو الاخر وإلى حد كبير بآثار التضخم.
ويبقى لغز تضاعف واردات السكر قائما رغم أنّ البعض يفسره ب"تسرب" هذا المنتج الأساسي المدعوم إلى مسالك التهريب لينضاف إلى القائمة الطويلة للعديد من المنتجات الأخرى التي تشكل هدفًا لجميع أنواع التهريب مثل الزيوت النباتية والسميد والمقرونة وما إلى ذلك.
وتسجل هذه الزيادة الغامضة في واردات السكر رغم إعلان رئيس الجمهورية "الحرب ضد الاحتكار" بمرسوم رئاسي جديد ينص على أحكام غير مسبوقة تتراوح بين 10 سنوات والسجن المؤبد وغرامة قدرها 500 ألف دينار.
وفضلا عن 100000 دينار لكل شخص محكوم عليه بتهمة المضاربة غير المشروعة على النحو المحدد في المرسوم: "أي تخزين أو استبقاء للبضائع أو البضائع بهدف إحداث نقص أو تعطيل في الإمدادات على مستوى السوق وأي زيادة أو نقص مصطنع في أسعار السلع أو الأوراق النقدية بشكل مباشر أو غير مباشر أو من خلال وسيط، أو استخدام وسائل إلكترونية ،أو أي وسيلة أو وسيلة احتيالية أيا كانت ". غير أنّ النتائج لا تزال غير واضحة على الرغم من أن السلطات أكدت أنه تم ضبط آلاف الأطنان من المنتجات المدعومة بما في ذلك السكر.
هذا وحسب قانون المالية، فقد حُدِّدت مبالغ دعم المنتجات الأساسية للعام الحالي ب 3771 مليون دينار مقابل 2200 مليون دينار للعام 2021. وقد بلغ دعم الحبوب 3025 مليون دينار، والمقرونة والكسكسي ب 86 مليون دينار والزيت النباتي ب 480 مليون دينار. فيما خصص 160 مليون دينار للحليب و10 ملايين دينار للسكر والورق المدرسي.
ووفقا للقوانين السارية، فإن وزارة التجارة، من خلال وحدة تعويض السلع، لديها لمحة عامة عن المخزونات والكميات الموزعة لجميع المواد الغذائية الموزعة في السوق. وفيما تبرز الأرقام الرسمية والبيانات توفر المخزونات، فإنه يكاد يكون من المستحيل على مصالح وزارة التجارة مراقبة مسالك التوزيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.