حجز 234680 معدات وقائية طبية منتهية الصلاحية في ميناء رادس    سمير ديلو يكتب لكم : اللهم اشغلهم بالفارينة والسميد    الهايكا: دعوة عاجلة للممثل القانوني لقناة التاسعة    حمام سوسة :حالة من الاكتظاظ والفوضى بسوق الجملة للخضر والغلال    السليطي ل"الصريح" : احباط عمليتين ارهابيتين والقبض على 4 متورطين وحجز متفجرات    رئيس الاتحاد الأوروبي لا يعرف متى يمكن استئناف الموسم    النفيضة.. إيقاف نفرين تعمدا نقل أشخاص في وسائل غير معدة للغرض    المكلف بالاعلام بوزارة التربية: العودة المدرسية لن تكون قبل 4 أفريل القادم    تخربيشة : الدروشة الحقيقية هي ان تسخر من التوجه الى الله والاستعانة به    أكتب إليكم من إيطاليا، هذا ما نعرفه عن مستقبلكم    بعد تأجيله... مقر مهرجان "كان" يفتح أبوابه لاستقبال المشردين بسبب كورونا... صور    تقرير الطب الشرعي السوري يتهم زوج نانسي عجرم بالقتل العمد    فنانة كويتية تستفز جمهورها بفيديو لغرفة سجائر زوجها    عدد مصابي فيروس كورونا حول العالم يتجاوز حاجز ال 600 ألف    بطاقة إيداع بالسجن ضد الداعي الى التجمهر ليلا وأخرى ضد مروّج خبر استقالة قيادات أمنيّة و مسؤولين بالدولة    سوسة : حملة أمنية مشتركة للتصدّي لكلّ ما يخل بالأمن العام    الإتّحاد الدّولي لكرة القدم يكشف عن ترتيب المنتخب الوطني سيّدات    تخربيشة : "إكسبراس أف أم" ضد التيار في زمن الرداءة    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : اليست عبارة "يا خامج" دليلا على ضخامة قاموس البذاءة الرائج الهائج؟    وزير التجهيز يرجح تأجيل انجاز 4 آلاف مشروع يهم البنية التحتية    رشيدة النيفر للبرامج التلفزية: "الحجر على من خرق الحجر"    بنزرت : انتفاع 267 أسرة بالماتلين بالمساعدات    6 نجوم مهددون بالرحيل عن ريال مدريد    نزار السعيدي لالصباح نيوز : المبادرات الفنية على مواقع التواصل الاجتماعي هدفها غير ربحي    فيديو "مؤثر" من المستشفى يثير بكاء مدرب ليفربول    وزير التجهيز: قد نضطر الى تأجيل انجاز عدد من مشاريع البنية التحتية المبرمجة لهذا العام    سيدي بوزيد: حجز 30 طنا من مادة “السميد” المدعم    الكاف: عزل مدينة تاجروين إلى غاية 4 افريل وفقا لقرار بلدي    المهدية: تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في عائلة واحدة    جربة: إرتفاع عدد المصابين بوباء ''الكورونا''    مبعوثة برنامج علاء الشابي تشتم مواطنا في الحجر الصحي لرفضه التصوير    أغنى رجل في العالم يثير موجة من الغضب على شبكات التواصل الاجتماعي؟!    كورونا: أصحاب المحاضن ورياض الأطفال سيتمتّهون بهذه المنح    المكّي معلقا على برنامج علاء الشابي: يتعاملون مع قضية أمن قومي بمنطق ال buzz بالتجني على المجهود الوطني والدفاع عن الفاسدين    ر_م_ع الستاغ: 3500 عون يباشرون العمل بصفة عادية    في الكرم : ايقاف شخصين بسبب خرق الحظر    صحفية التاسعة لمواطن ''توّا ياكلك الدود''...علاء الشابّي يردّ    كريستيانو رونالدو يخفض راتبه مع جوفنتوس بسبب الكورونا و زملائه في الفريق ينسجون على نفس المنوال    أنجلينا جولي تتبرع بمليون دولار لأطفال تضرروا من كورونا    ماكرون يحذّر الإيطاليين من المساعدات الصينية والروسية    وزير خارجية إيطاليا متحدثا عن الدول الأوروبية: كلمة الولاء لها وزن كبير بالنسبة لنا    لجنة النظام الداخلي بالبرلمان تنظر في مشروع قانون متعلق بالتفويض إلى رئيس الحكومة في إصدار مراسيم    المستاوي يكتب لكم : شكرا جزيلا لكل من بارك وشارك في ذكر اسم اللطيف بعدد 14967 كي يحفظنا الله من وباء كورونا    تونس: كيف ستكون حالة الطّقس نهاية هذا الأسبوع؟    تاجروين: حجز طائرة مسيرة عن بعد    قصر قفصة.. مداهمة مخزن والعثور على كميات كبيرة من المواد الغذائية    اليوم…تونس تتسلّم مساعدات طبية من الإتحاد الافريقي لمقاومة تفشي”كورونا”    كورونا يجبر أتليتيكو مدريد على تخفيض رواتب لاعبيه وجهازه الفني    يهم فرجاني ساسي.. رئيس الزمالك يوضّح حقيقة التخفيض من أجور اللاعبين    "ساعة الأرض" تحين اليوم!    قفصة .. الاحتفاظ بأربعة أشخاص بتهمة خرق الحجر الصحي    المهدية : الحجر الصحي يتسبب في الإيقاع بمتحيّل محكوم ب12 سنة سجنا    السياحة العالمية.. تراجع 30% وخسائر مقبلة ب 450 مليار دولار    ديبالا :عدت للتدريبات مجددا بعد أن تعافيت من كورونا    وزير الصحة: ''الكوررونا'' قضية أمن قومي''    السياحة العالمية.. تراجع 30% وخسائر مقبلة ب 450 مليار دولار    بالأرقام: هذه مساهمات كل البنوك التونسية في صندوق مكافحة ''كورونا''    عاجل الأن بخصوص آخر التطورات الصحية للدكتور لطفي المرايحي بعد إصابته بالكورونا منذ أسبوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السينما في 2018: تتويجات دولية بالجملة.. وتطور الانتاجات لا يحجب حجم الإشكاليات والصعوبات
نشر في الصباح يوم 01 - 01 - 2019

خلافا لبقية القطاعات الفنية والثقافية، عرفت الساحة خلال سنة 2018 نقلة نوعية في صناعة السينما على أصعدة عديدة، مواصلة لما عرفته في سنوات ما بعد ثورة 2011 من تطور وتغيير في المضمون وفي عدد الأفلام المنتجة والمنجزة سنويا سواء أكان ذلك بالنسبة للأفلام الطويلة أو القصيرة أو الوثائقية، وتجسد ذلك بالأساس في ما حققته بعض الأفلام التونسية من تتويجات على مستوى دولي بعد دخول أسماء جديدة وجيل جديد لدائرة الإخراج والإنتاج ونجاح هذه الأخيرة في تأكيد وجودها وفاعليتها وتميزها في القطاع من خلال تجارب وأعمال ثبّتت وجودها في مجال الفن السابع، فضلا عن تأكيد استمرارية أدوارها وفاعليتها في المشهد. إذ أصبح قدر عدد الأفلام المنتجة خلال هذا العام في حدود 12 فيلما بعد أن كانت في حدود فيلمين قبل الثورة.
فرغم معضلة التشريعات وعدم تحيين منظومة القوانين المنظمة لسير القطاع السينمائي على غرار بقية القطاعات الثقافية فضلا عن قلة عدد القاعات وعدم وضوح وانتظام العلاقة بين المنتجين والمخرجين وعزوف المستثمرين عن دعم الثقافة بما في ذلك السينما أو الاستثمار في هذا المجال فقد استطاع عدد من السينمائيين القفز على الصعوبات والعراقيل ووضع السينما على سكة «الصناعة» وبمقاييس فنية وسينمائية متطورة أهلت عدد كبير من الأفلام التونسية لاكتساح «منصات» التتويج في جل التظاهرات والمهرجانات السينمائية العربية والعالمية.
جوائز
كانت حصيلة السينما التونسية من التتويجات في العام 2018 جد متميزة ومشرفة وذلك بحصول 23فيلما تونسيا خلال عام على تتويجات دولية هامة وفق ما نشره حسن الزرقوني إثر رصد «سيغما كونساي» للسينما التونسية خلال هذا العام نذكر أبرزها الأفلام التي اختطفت الأضواء وحصدت الجوائز في الأشهر الأخيرة وهي «فتوى» للمخرج محمود بن محمود الذي توج بالتانيت الذهبي في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة فضلا عن جائزة أفضل أداء رجالي للمثل أحمد حفيان في نفس الفيلم. وهو العمل السينمائي الذي توج أيضا بجائزة سعد الدين وهبة لأحسن فيلم عربي في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأخيرة.
كما تحصل فيلم «في عينيا» لنجيب بلقاضي على جائزة أحسن دور رجالي في مهرجان مراكش بالمغرب للممثل نضال السعدي. كما حصل فيلم «إخوان» لمريم جوبار على التانيت الذهبي في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية القصيرة لمهرجان قرطاج الدولي، نفس الفيلم تحصل على جائزة يوسف شاهين لأحسن فيلم قصير في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.
فيما تحصل فيلم «خلينا هكا خير» لمهدي البرصاوي على جائزة أفضل فيلم روائي قصير للسينما الفرنكفونية بمراكش وتحصل فيلم «استرا» لنضال قيقة على التانيت البرونزي في مهرجان أيام قرطاج السينمائية في دورته الأخيرة فيما تحصل فيلم «بائع الزهور» لشامخ بوسلامة على تنويه خاص في نفس المهرجان.
أما الفيلم الآخر الذي حظي بمتابعة جماهيرية كبيرة في تونس كغيره من الأفلام الأخرى التي دخلت قاعات العروض في تونس في الأشهر الأخيرة من العام المنقضي على غرار «في عينيا» آنف الذكر فهو فيلم «ولدي» لمحمد بن عطية الذي تحصل على الجائزة الكبرى لمهرجان باستيا. وتحصل فيلم «عزيز روحو» لسنيا الشامخي على الجائزة الكبرى لمهرجان فستيلاڨ السينمائي بساحل العاج في دورته الأخيرة. فيما توج فيلم «همس الرمال» للناصر خمير بجائزة مهرجان دلهي الدولي في نفس العام وجائزة أفضل ديكور في مهرجان السينما التونسية. بدوره كان فيلم «الجايدة» لسلمى بكار ضمن قائمة الأفلام المتوجة في هذا العام وذلك بحصوله على الجائزة الكبرى لمهرجان كاروس بفرنسا. وتوج فيلم «بنزين» لسارة العبيدي بجائزة أفضل ممثل عن دور لعلي اليحياوي في مهرجان «مالمو» للسينما العربية وجائزة «تي في 5» في مهرجان السينما العربية بايما وجائزة «العصفور الذهبي لأول عمل سينمائي ونفس الجائزة لأفضل ممثلة فازت بها سندس بلحسن في نفس المهرجان وفاز في نفس المهرجان فيلم «في الظل» لندى المازني بجائزة افضل فيلم وثائقي.
كما توج فيلم «مصطفى زاد» للمخرج نضال شطا بجائزة أحسن فيلم روائي طويل ضمن الدورة الخامسة لمهرجان السينما الأفريقية بتولوز الفرنسية وتحصل في نفس المهرجان، الفيلم التونسي القصير «آية» للمخرجة مفيدة فضيلة على جائزة لجنة التحكيم. وتحصل نفس الفيلم على عدة تتويجات اخرى في مناسبات اخرى بكل من وجدة بالمغرب وميلانو وغيرها.
وفي جانب التتويجات كذلك تحصل فيلم «تونس الليل» للمخرج الياس بكار على تتويج في مهرجان وهران الدولي للسينما العربية. وفيلم «دشرة» لعبدالحميد بوشناق المتوج في مهرجان «فينيس» بايطاليا وغيرها من التظاهرات والمهرجانات الدولية الأخرى.
أفلام أخرى شكلت نقاطا مضيئة للسينما التونسية دوليا من خلال ما حصدته من جوائز وتنويهات وتتويجات خلال هذا العام على غرار «زينب تكره الثلج» و»بطيخ الشيخ» لكوثر بن هنية و»الشرش» لوليد مطار و»فلاذ» لمهدي هميلي و»اخر واحد فينا» لعلاء الدين سليم و»نحبك هادي» لمحمد بن عطية وغيرها من الافلام الأخرى التي ساهمت في صنع ربيع السينما التونسية رغم الظروف التشريعية الصعبة والإمكانيات المادية المحدودة.
لكن هذه التتويجات لا يمكن أن تحجب حجم الصعوبات والاشكاليات التي أثرت سلبيا على سير العملية الانتاجية بما في ذلك الاشكاليات التشريعية والهيكلية والتنظيمية لاسيما في ظل احتكار بعض الأسماء لمجال التصرف والتحرك في القطاع.
مشاريع في الأفق
في المقابل لا تزال عديد المشاريع السينمائية في طور الانجاز والتصوير لعل من بينها فيلم «الابن» لمهدي البرصاوي الذي يواصل تصويره بالجنوب التونسي وما أثارته حادثة تدخل والي الجهة لمنع التصوير رغم حصول فريق الانتاج على ترخيص في الغرض فيما سيكون فيلم «بورتوفرينا» لابراهيم لطيف جاهزا للعرض في القاعات خلال العام الجاري. كما هو الشان بالنسبة لفيلم «قيرة» للفاضل الجزيري الذي ينتظر أن يرى النور خلال هذا العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.