جلسة عمل بين رئيس الحكومة وقيادات أمنية عليا حول الوضع الأمني بالبلاد    النائب بشر الشابي: "لوبيات" السياحة ضغطت وحصلت على تعويضات والعملة وصغار المستثمرين يواجهون الصعوبات...    فيصل التبيني: الفساد مستشري في قطاع الأعلاف..وهكذا يمكن وضع حد لمرض اللسان الازرق...    وديع الجريء يقاضي النائب ياسين العياري    سعر اللتر من زيت الزيتون هذه السنة 9 دنانير ؟    " Panoro " تعلن عن نجاح عمليات الحفر ببئر " قبيبة " وزيادة إنتاجها من الخام في تونس    بعد فتح الحدود: تراجع مداخيل السياحة وتقلص عدد الوافدين    نيويورك.. مواجهات بين منظمة "يهود من أجل ترامب" ومعارضين له    للمسافرين إلى تركيا..الليرة تهوي إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق    نتائج قرعة مباريات الباراج للرّابطة المحترفة الأولى    معهد رصد الجوي يحذر: برد ورياح وأمطار غزيرة في هذه المناطق بداية من الليلة    إنتحار طفل يبلغ من العمر 11 سنة شنقا في جرجيس    نشرة منتصف النهار حول تطور الوضع الوبائي لفيروس "كورونا" بمختلف ولايات الجمهورية    منوبة.. 15حالة اصابة جديدة بكورونا مقابل 21 حالة شفاء    رونالدينيو يصاب بفيروس كورونا    نهضة بركان المغربي يتوّج بكأس الكاف    عبد الكريم جراد: مفاوضات الترفيع في سن التقاعد بالقطاع الخاص جارية لكنها تسير بشكل بطيء    نبيل القروي يتحدث عن سبب "تحالفه" مع حزب حركة النهضة    القبض على فار من العدالة محكوم بأكثر من 280 سنة سجن    هذا ما تقرر بشان الشاب الذي احرق علم فرنسا..    انطلاق المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبيين ونشر أسماء المشاركين...    نقابة الفلاحين تطالب الحكومة بايقاف توريد عجول التسمين وتأصيل الأراخي المنتجة محليا    وفاة فرنسي بفيروس كورونا في جزيرة جربة    سيدي بوزيد: تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وحالة وفاة    ماهي طرق استعادة حاسة الشم بعد التعافي منكوفيد-19؟    اليوم الاثنين:مجلس نواب الشعب يعقد جلسة حوار مع الحكومة    لاعب الإفريقي يتعافى من فيروس كورونا    الصحف الإسبانية بعد قمة برشلونة والريال: احتفاء مدريدي و«سطو كلاسيكي» في كاتالونيا    انطلاق الجلسة العامة المخصصة لاجراء حوار مع الحكومة حول الوضع في البلاد    مهرجان بانوراما الفيلم القصير في فيفري القادم..22 فيلما في المسابقات الرسمية    5 محاور ستكون من أولويات وزارة التجارة و تنمية الصادرات    العكايشي يلتحق بالبدوي في نادي الكويت الكويتي    فيما فرنسا تستدعي سفيرها في أنقرة..حرب كلامية بين أردوغان وماكرون    سيكون سنويا.قريبا... مهرجان «السيدة نعمة» للثقافة والفنون    «كورونا يا حبي» جديده المسرحي..فضاء «التياترو» يحيي تظاهرة «لقاء العرض الأول»    سليانة..رغم وفرة الانتاج..التجّار يُرفّعون في أسعار الزقوقو!    الهوارية..إحباط عملية اجتياز الحدود البحرية خلسة وإيقاف 6 أشخاص    من هي سارة الحناشي التي أثارت الجدل في مهرجان الجونة ؟    إشراقات..ردّة مستجدّة    وادي الليل..الإطاحة بمروجة خمور بالجملة    صفاقس..بسبب خلافات حول مبلغ مالي أعد ل«الحرقة» ..خصومة بين شابين إفريقيين تنتهي بمقتل أحدهما بسكين    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    ظل صدام حسين يرحل.. وفاة عزة الدوري    تصنيف اللاعبات المحترفات - انس جابر تصعد الى المركز 31    أسعار النفط تتراجع إثر اتفاق ليبي وتسارع الإصابات ب "كورونا"    مخلوف حول تعيين الغرياني: ارفض بشدة أن يتدخل أي زلم لتصفية ملف شهداء الثورة    أنباء عن اعتزال بوغبا اللعب دوليا بعد تصريحات ماكرون "المسيئة للإسلام"    فرنسا تطالب الدول الإسلامية بعدم مقاطعة منتجاتها    في الصّميم : متى يَخرج النجم من النّفق المُظلم؟    خارجية السودان : سنركز في بدء علاقتنا مع إسرائيل على التعاون في مجال الزراعة    غدا.. محاكمة النقابيين بصفاقس في حادثة النائب العفاس    "هيئة كبار العلماء" في السعودية تدعو لإدانة الإساءة للأنبياء والرسل    كيف نحب الله و رسوله الكريم ؟    صَدَرَ حديثاً كتاب جديد للكاتب المُناضِل محمّد الصالح فليس    نابل.. قريبا تكوين فرقة جديدة للمسرح بياسمين الحمامات    يوميات مواطن حر: أحلام السلام    أبو ذاكر الصفايحي يسال واضعي البرامج التعليمية: وهل تكفي ساعة او ساعتان في كامل المرحلة الثانوية لحسن دراسة الشخصية المحمدية؟    «يوتوب» يعاقب حسن شاكوش!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزيد العناية بمسالك عبور السياح.. وسلوك بعض تجار الصناعات التقليدية
الرحلات السياحية البحرية:
نشر في الصباح يوم 06 - 08 - 2008

تونس - الصباح : يشهد نشاط الرحلات السياحية البحرية (les croisières) في السنوات الأخيرة تطورا ملحوظا نلمسه من خلال مشاهدة البواخر من مختلف الأحجام الراسية في ميناء حلق وادي، الذي يعد حاليا الميناء الرئيسي لنشاط الرحلات السياحية في بلادنا إلى جانب بعض الرحلات على ميناء بنزرت،
ورغم أن زيارة سواح الرحلات البحرية لا تتجاوز اليوم الواحد يقوم خلالها السواح ،مصحوبين بأدلاء سياحيين، بزيارة المسلك السياحي الذي ينطلق من ميناء حلق الوادي باتجاه قرطاج للاطلاع على المواقع الأثرية هناك ثم زيارة سيدي بوسعيد ومن ثمة متحف باردو فالمدينة العتيقة بتونس والعودة عند المساء إلى الباخرة، إلا أن مردود هذا النشاط السياحي لا يخلو من أهمية من ناحتين اثنين: تتعلق الأولى بالمردود الاقتصادي المباشر على تنمية الحركة التجارية في المسالك التي يمر بها وفود سواح الرحلات البحرية والتي تشمل بالخصوص محلات الصناعات التقليدية إلى جانب المطاعم السياحية... وثانيا تساهم هذه الرحلات السياحية البحرية في التعريف بالوجهة السياحية التونسية إذ بامكان السائح القادم ضمن الرحلة البحرية - إذا ما شدته بالطبع الوجهة السياحية التونسية والمنتوج المقدم ومستوى الاستقبال ...إلخ - العودة عبر الطائرة لقضاء عطلة مطولة في فنادقنا. وللتعرف أكثر على نشاط الرحلات البحرية السياحية وتطوره وآفاق دعمه أشارت السيدة جليلة اللومي لعبيدي المسؤولة على نشاط البواخر السياحية بميناء حلق الوادي أن نشاط الرحلات البحرية تطور في السنوات الاخيرة من حيث ازدياد عدد السواح الوافدين عبر هذه الرحلات لا سيما بعد تطوير البنية التحتية للميناء وتحسين ظروف الاستقبال... وهي عوامل شجعت الشركات العاملة في مجال الرحلات البحرية على برمجة رحلات لبواخر أكبر حجما مكنت من الرفع في عدد الوافدين حيث اصبحت ترسي على ميناء حلق الوادي بواخر تبلغ طاقة استيعابها 3 آلاف و500 سائح وطول يناهز 300 متر بعد أن كانت البواخر القائمة إلى الميناء لا تتجاوز طاقة استيعابها 800 سائح ...
موسم الذروة
وحول المؤشرات الاحصائية الأخيرة التي سجلها نشاط الرحلات السياحية البحرية أشارت السيدة جليلة إلى أن موسم الرحلات البحرية ينطلق مع شهر مارس ويشهد ذروته خلال شهري أفريل وماي وقد استقبل ميناء حلق الوادي خلال شهر مارس الفارط 19 باخرة ومر العدد إلى 46 باخرة في شهر أفريل ثم 58 باخرة في شهر ماي.
في حين سجل شهر جويلية الماضي توافد 59 باخرة أمنت حوالي 109 آلاف و939 سائحا مع توقع تسجيل نفس العدد خلال شهر أوت الجاري وخلال سبتمبر المقبل.
وتتوزع الجنسيات الوافدة ضمن الرحلات السياحية البحرية كالتالي: 30بالمائة من اسبانيا و30 بالمائة من إيطاليا و10 بالمائة من أنقلترا و10 بالمائة من فرنسا و10 بالمائة من ألمانيا و5 بالمائة من أمريكا إلى جانب 5 بالمائة جنسيات مختلفة.
العناية بالمحيط السياحي
ومن أجل مزيد تطوير هذا النشاط تجدر الإشارة إلى وجود جملة من المجالات تحتاج إلى مزيد العناية على غرار المحيط السياحي في المجال المتصل بالعناية بالنظافة وتجميل المناطق التي يشملها المسلك السياحي الذي يعبره سواح الرحلات البحرية على غرار حلق الوادي والكرم وغيرها من البلديات المطالبة بالعناية أكثر بجمالية ومظهر المدن ونظافة المناطق الخضراء... هذا بالإضافة إلى محاولة اثراء المسلك السياحي المخصص لسواح الرحلات البحرية بمجالات ومناطق جديدة يمكن زيارتها والتعريف بها.
جانب آخر لا يقل أهمية ويحتاج بدوره إلى حملات تحسيس وتوعية وتشديد المراقبة ويتصل بسلوك بعض تجار الصناعات التقليدية الذين يستغلون ضيق وقت سائح الرحلات البحرية ويمارسون صنوفا من التحيل من قبيل الترفيع المهول في الأسعار أو ارسال طلبيات السواح إلى بلدان إقامتهم مخالفة لتلك التي رآها السائح ودفع ثمنها... وقد كانت مثل هذه الممارسات مصدر تذمر لعدد من السواح مما قد يقلص من فرص الاستفادة من الرحلات البحرية في تنشيط الحركة التجارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.