تكليف رضا شرف الدين رسميا برئاسة لجنة انتخابات حركة نداء تونس    على طريقة الافلام بين بن عروس وزغوان: مطاردة سيارة رجل أعمال مرفوق بفتاتين ..وتهريب مبلغ قدره 130 مليونا                        استقالة الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر                نجم الأهلي يعلن اعتزاله        في تونس ،ينطق القاضي بالحق ويمضي ،وصاحب الحق يبقى يجري..محمد الحبيب السلامي    حمام الانف: يعتدي بالفاحشة على طفلة ال4 سنوات ثمّ يخنقها    الترفيع في ميزانية رئاسة الجمهورية    النفيضة.. الإطاحة بشبكة مختصة في ترويج المخدرات    فرنسا: كان على ترامب أن يبدي بعض "اللياقة" في ذكرى هجمات باريس    وزارة التجارة: التحاليل المخبريّة أثبتت خلو مادة الزقوقو من سموم الفطريات    وزير الدفاع الإسرائيلي يعلن استقالته    لحوم مُصابة بداء السل وأغنام مُصابة بمرض اللسان الأزرق في القصرين.. وزارة الفلاحة توضح    يمكن تجنب مرض السكري بنسبة 80 بالمائة من خلال اتباع نمط عيش متوازن    منظمة الأعراف ترفض أحكاما بمشاريع قانون المالية لسنة 2019    الصريح تحتفل بمولده : ميلاد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم : تجديد للعهد وصقل للباطن    من هول الصدمة: وفاة جدّ الطفلة التي قتلها عمها بالقيروان    الحاج محمد الطرابلسي في ذمّة الله    قفصة.. عرض مسرحية الدنيا خرافة لجمعية القطار للمسرح    قيمة صادرات تونس من زيت الزيتون في 2019 ستتجاوز 6ر1 مليار دينار    إختص في اختطاف النساء والأطفال : القبض على مجرم بجهة "كرش الغابة" اختطف فتاة من أمام مغازة    بالفيديو : تامر حسني يرد من جديد على الساخرين من صورته القديمة    بعد تتويجه برابطة الأبطال.. الترجي يتربّع على عرش ترتيب أفضل الفرق الإفريقية    "نفطة تتزين".. مبادرة ثقافية من إنتاج دار الثقافة بنفطة    وزير الخارجية الإيطالي: ليبيا قد تجري الانتخابات في الربيع المقبل    طه ياسين الخنيسي: قد أغادر الترجي بعد مونديال الأندية    المستشارة الألمانية تدعو إلى بناء جيش للاتحاد الأوروبي    الطبوبي في التجمع العمالي للفلاحة: قسموا الكعكة واخذوا ما يريدون ولكن نقول لهم العمال لن يدفعوا فاتورتكم..    نابل: حجز 8 أطنان من السكر المدعم بقرمبالية    عمر صحابو: يوسف الشاهد ماينجمش ياخو قرار بتعيين أو اقالة دون أخذ الاذن من الغنوشي    إضراب التاكسي الفردي..اتحاد الأعراف يدعو للتنفيذ غدا.. واتحاد الشغل يطالب بعدم الامتثال للقرارات “البرجوازية”    القبض على تلميذ طعن زميليه بسكين داخل معهد    بين القيروان والمهدية: خمسة قتلى في حادث مرور مريع    كتاب عن أصول التونسيين وألقابهم في المكتبات .. التفاصيل    الرابطة الاولى: الترجي يواجه مستقبل قابس    عشاق صلاح ساخطون عليه بسبب قميص مجلة إباحية!    صورة...لطيفة العرفاوي: ''دام عزّك يا الإمارات''    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بتكليف من رئيس الجمهوريّة.. وزير الشؤون الخارجيّة في أديس أبابا يومي 17 و18 نوفمبر    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا    فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق    إهمال آلام المفاصل يؤذي الكلى    خبيرالشروق ..الكوانزيم ك10: غذاء الجهاز العصبي    بداية من اليوم: أشغال على السكة على خط تونس قعفور الدهماني    صفاقس:مهرجان «التراث الغذائي» يثمن مخزوننا الوطني    الكاف :مهرجان المسرح والفرجة يتسلّل إلى المقاهي والسجون    عروض اليوم    بنزرت:غلق نزل ومقاه ومصنع حلويات ومرطبات    صوت الفلاحين:ماهوتقييمك لواقع الفلاحة البيولوجية ببلادنا ؟    قف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جولة في مدينة تونس العتيقة (نهج الوصفان)
نشر في الصباح يوم 12 - 10 - 2008

رغم المجهودات التي تقوم بها وزارة الثقافة والمحافظة على التراث وبلدية تونس وصيانة المدينة فإنّ هذه المجهودات تبقى ضعيفة بالمقارنة الى المعالم التي هي بصدد الهدم والخربة منها ما كانت على ملك الدولة وأصبحت خاصة كبعض المساجد والزوايا على سبيل المثال يوجد في احد انهج مدينة تونس العتيقة نهج يعرف بنهج الوصفان بالقرب من سوق النحاس
وحتّى الحفصية واصل تسميته هو نهج «اللونقو» لقب لبعض الاندلسيين عله كان يسكن به ثم حرّف بلفظ النيقر ويظهر ان سبب هذا التحريف انه لما اضيف لأسماء الانهج بالعربية ترجمتها بالفرنسية ثم عرّب بلفظ الوصفان (1).
مررت بهذا النهج منذ اسبوع فاحزنني حيث لم أجد من معالم هذا النهج وقد رمم سوى المدرسة المنتصرية التي حولت الى روضة اطفال بعد ان كانت «وكالة» هذا المعلم من مآثر السلطان محمد المنتصر الحفصي ومات قبل تمامها في سنة 839 ه 1435م فأتمها اخوه السلطان ابو عمر وعثمان وكان هذا المكان يعرف قديما بسوق الفلقة وتبقى اغلب المنازل العتيقة و«ساباطه» في اتجاه سوق النحاس خربة مهددة بالسقوط مشوهة ضمن المعالم المهددة بالانقراض
- تربة آل عائلة بيرم الموجودة على مستوى نهج الوصفان ونهج الجبل بها ضريح الشيخ محمد بيرم الاول (2) صاحب المؤلفات الشهيرة «كالحمامات المعدنية» وهو جد الشيوخ البيرميين (محمد بيرم الثاني ومحمد بيرم الثالث ومحمد بيرم الرابع ومحمد بيرم الخامس الشهير نزيل مصر صاحب «صفوة الاعتبار».
- مسجد الشيخ الرصاع العتيق الذي تم هدمه اخيرا عوض ترميمه والعناية به واحيائه واصبح محلا لوضع فضلات بعض المحلات التجارية المجاورة لهذا المكان ويرجع تاريخ هذا المسجد الموجود برقم 14 قرب داره الى العهد الحفصي وتذكر بعض المصادر ان الشيخ الرّصاع، المتوفي سنة 1489م 894 ه هو الذي بنى هذه الدّار والمسجد المحاولة وبصحن هذا المسجد قبره عليه نقيشة اندلسية جميلة الأشكال (3) بصدد الاضمحلال والشيخ الرّصاع من كبار شيوخ جامع الزيتونة المعمور له عدة تصانيف مفيدة منها شرح الحدود للامام ابن عرفة طبعت طبعة تونسية قديمة ثم في المملكة المغربية من قبل وزارة الأوقاف سنة 1992 ثم بدار الغرب الاسلامي ببيروت وله فهرست حققها المرحوم محمد العنابي اعتنى بطبعها المرحوم علي العسلي صاحب المكتبة العتيقة بتونس وله الاجوبة التونسية على الاسئلة الغرناطية (886 ه 1481 م) بين محمد الموّاق ومحمد الرّصاع تحقيق د. محمد حسن طبع بدار المدار الاسلامي سنة 2007 وله تذكرة المحبين في اسماء سيد المرسلين تحدث فيه عن معاني اسماء النبي حققه رضوان الدايه وطبع بابي ظبي سنة 2002.
ويبقى هذا القبر الى حد الان مجهولا مهانا بالقذورات خاليا من علامة رخامية تدل على مكانة هذا العالم الجليل الذي اشتهرت مؤلفاته شرقا ومغربا.
- تربة سعد عبيد (له ذرية وهو من رجال المخزن اواسط القرن 19م) تربتهم مشتركة مع تربة حميدة العنابي (4)
المصادر المعتمدة
1) عنوان الأريب ط2 ج2 ص 1037
2) مجلة معالم ومواقع مقال لمحمود زبيس
3) فهرست الرّصاع ص (ت)
4) مجلة معالم ومواقع مقال للاستاذ محمد بن الأصفر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.