حاتم بن سالم: اتّفقنا مع نقابة الثانوي حول المنصة الرقمية    تونس: الشاهد يكلّف حاتم بن سالم بالإشراف على وزارة التعليم العالي بالنيابة    الكاتب العام للجامعة الوطنية لمنتجي الزيتون ل «الصباح»: نسبة الجنّي لم تتجاوز 10 %من الصابة ونرفض «تسعيرة الديوان»    بن عروس.. حجز 11705 لترا من مادة الجافال غير صالحة للاستعمال    اتحاد الشغل يُطالب السلطة التونسية بإعلان موقفها "المندّد" ب"القمع والتقتيل" في العراق    تزامنا مع تصاعد المُواجهات المُسلحة في ليبيا.. الناطق باسم الداخلية يكشف ل"الصباح نيوز" الإجراءات الاستثنائية على الحدود    قيس سعيد يهنىء الرئيس الجزائري الجديد    كاد أن يدفن حيّا.. مستشفى يسلّم شهادة وفاة لعائلة شخص على قيد الحياة    الدورة 8 للمعرض الوطني للزّربية والنّسيج المحفوف والالياف النباتية من 13 الى 22 ديسمبر 2019    مرتجى محجوب يكتب لكم : لا ننسى أن النهضة هي المسؤولة عن تشكيل الحكومة وليس الحبيب الجملي    تطاوين : بلدية تطاوين توزّع أكثر من 200 حاوية لجمع الفضلات على 12 منطقة ريفية ملحقة بها    منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية يُندّد بالانتهاكات الخطيرة لحقوق طالبي اللجوء واللاجئين    الحكم بمصادرة أموال البشير والتحفظ عليه    هذه الدّول وجّهت تهنئة للرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبّون    تبرعات جماهير الإفريقي تجاوزت ال5 مليارات.. وتسوية ملف الشنيحي    البدري وواتارا يقودان الهجوم.. التشكيلة المحتملة للترجي في مواجهة الهلال السعودي    باب عليوة : القبض على منحرف نفذ العديد من عمليات السرقة والبراكاجات    سيدي بوزيد.. هيئة المهرجان الدولي 17 ديسمبر عن برنامج الدورة التاسعة    محمد الحبيب السلامي يتعجب ويسأل : لماذا شغلتنا مريم الدباغ؟    سليانة : حجز 2600 لتر زيت مدعّم    8سنوات سجنا في حق شاب سرق منزل ثم اضرم النار فيه    القبض على فتاة تنشط ضمن عصابة براكاجات وسرقات    مستقبل القصرين: اجراء اخر حصة قبل مواجهة اليوم ضد مستقبل الرجيش في ملعب المهدية    جارة رونالدو تكشف تفاصيل حياته    الترجي / الهلال.. هل تكون الثالثة ثابتة؟    تقارير : حكم مواجهة اليوم بين الترجي والهلال "سفاح" وسمعته سيئة ومغرم بالإنذارات    بطولة إسبانيا .. ثلاثة آلاف شرطي لتأمين الكلاسيكو    أخبار الاتحاد المنستيري : دعم بعض المؤسسات يتواصل    الكونغرس الأمريكي يمهل "CIA" شهرا للكشف عن قتلة خاشقجي    تونس تمتلك 80 % من رأس مال البنك التونسي – الكويتي بعد شراء حصّة المجموعة المصرفيّة الفرنسيّة    بسبب تدوينات فايسبوكيّة.. 6 أشهر سجنا لناشط مدني    صباح اليوم بقرمدة : تاكسي كاد ان يودي بحياة احد المواطنين    قفصة.. تحرير 178 مخالفة اقتصادية منذ بداية الشهر الجاري    الجيش الليبي يدمر مواقع تخزين الطائرات التركية بمصراتة    عربية حمادي: لا أحد كان على علم ب''كعبة الطماطم'' في برنامج بولميك    سعد لمجرد يخوض تجربة جديدة    الفنان عزالدين الباجي : أرى نورا في الأفق ... تونس ستبلغه    الهوارية ...سحر الطبيعة وفخامة الحضارة    تظاهرات : نجيب الذيبي في المدينة المتوسطية بالحمامات    سؤال جواب : كيف تساعدين إبنك المراهق على الإقلاع عن التدخين    التلقيح ضدّ الحصبة ضروريّ قبل السفر إلى هذه البلدان    علاج التهاب المعدة بالأعشاب    فوائد قشور البصل : تقاوم الالتهابات وتخفض ضغط الدم    السلطات السويسرية تجمّد أصول بن علي عاما إضافيا    حظك ليوم السبت    مجلس الأمن الدولي يطالب بغداد بالتحقيق في عمليات قمع المتظاهرين...    طقس اليوم: بقايا أمطار في الصباح بمناطق أقصى الشمال ثم مغيم جزئيا    تقديم كتاب زمان الأبيض والأسود للمُؤرخ عبد الواحد المكني    معهد الرصد الجوي: هبوب رياح قوية الى قوية جدا بقية يوم الجمعة وغدا السبت    الدكتور محمود صميدة يُتوّج بلقب أفضل باحث في جراحة عظام الأطفال في الهند    القيروان: حجز أربع شاحنات ثقيلة محل تفتيش    بالتعاون مع "الستاغ": أوريدو تطلق خدمة خلاص فواتير الكهرباء والغاز عبر الهاتف الجوال    جبل الجلود إيقاف شخص مفتش عنه    في الحب والمال/توقعات الابراج ليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    منبر الجمعة : الضمير وازع تربوي    اسألوني    من مكارم الأخلاق....التعفف    "التونسية للملاحة" تؤجل موعد رحلتي "تانيت" و"قرطاج"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضحايا وأضرار في ساعات من الأمطار
اثارها شملت عديد الجهات
نشر في الصباح يوم 24 - 09 - 2009


وفاة 17 شخصا في الرديف.. وجرح 8 آخرين
إجراءات رئاسية فورية ومساعدات عاجلة للمتضررين
الرديف: ضحايا ومفقودون وحجم هائل من الخسائر
صفاقس: أمطار غزيرة عامة.. والسلط الجهوية تتحرك
مدنين: كميات هامة من الأمطار وحذر..
المهدية: أضرار مادية متفاوتة
ماجل بالعباس: انقطاع حركة المرور وتضرر محاصيل فلاحية
تونس الصباح
عاشت تونس بأكملها منذ ليلة أول أمس على وقع نزول أمطار هامة، كانت غزيرة على بعض جهات البلاد حيث بلغت إلى غاية الساعة الواحدة بعد الزوال من يوم أمس أكثر من 150 مليمترا ببعض الجهات، وخاصة بالرديف من ولاية قفصة والمهدية حيث تجاوزت الأمطار 200مم.
كما شملت هذه الأمطار الهامة مناطق أخرى عديدة بكل من قابس وصفاقس وجرجيس وقفصة، وسيدي بوزيد، وتسببت في ضحايا وأضرار في بعض الجهات، خاصة في مدينة الرديف حيث سجلت عديد الوفايات (17 حسب آخر المعطيات)، وأيضا بسيدي بوزيد التي شهدت سقوط جسر مروري، وكذلك بالمهدية أين تجمعت المياه من كل جهة الأمر الذي شل الحركة المرورية سواء أمام السيارات أو المترجلين، وكذلك بصفاقس حيث سجلت أضرار مادية متفاوتة.
وقد أربك تهاطل الامطار حركة المرور في عديد المدن والجهات، وقطع العديد من الطرقات في جهات الشمال والجنوب والوسط وبعض الجهات الساحلية.
وقد أفاد المعهد الوطني للرصد الجوي في بلاغ له نشر أمس أنه سيتواصل نزول الأمطار بأغلب جهات البلاد خلال هذين اليومين. وينتظر أن تكون هذه الأمطار عامة، ومؤقتا رعدية ومحليا غزيرة وهامة على عديد جهات البلاد. وسوف تتسبب هذه الأمطار في ارتفاع منسوب المياه بعديد الأودية في جهات مختلفة من الشمال والجنوب التونسي.
ويشار أن هذه الأمطار قد تركزت خلال ال24 ساعة الأخيرة على مناطق الجنوب، وهي تسير باتجاه تصاعدي نحو الشمال لتستقر بداية من مساء أمس وإلى غد الجمعة على كافة جهات الشمال التونسي.
وأشارت مصادر وزارة التجهيز والإسكان أن منسوب المياه قد أرتفع في وديان كثيرة تخترق جهات عديدة في البلاد، وقد انجر عن ذلك انقطاع حركة المرور تماما على عديد الطرقات بفعل جرف المياه لأجزاء منها.
وبلغت الأمطار مستويات هامة على بعض مناطق البلاد حيث سجلت إلى غاية الساعة الواحدة بعد الزوال أكثر من 150 مليمترا بمدينة الرديف من ولاية قفصة، 198 مليمتر بالمهدية و200 مليمتر بمدينة قصور الساف، وأكثر من 104 مليمتر بمدينة صفاقس، وكذلك بجهات أخرى مثل قابس المدينة وأحوازها وجرجيس من ولاية مدنين، حيث يشار إلى أن كميات الأمطار التي شملتها كانت هامة وأحرجت حركة المرور والحركة العامة للمؤسسات وخاصة التربوية منها.
خلايا للمتابعة.. وتدخلات فورية
وبناء على المجريات الحاصلة في عديد الجهات بداية من ليلة أول أمس، نتيجة هذه الأمطار، والعوامل المناخية المنجرة عنها أيضا خاصة في جهة الرديف، علمنا أنه منذ صباح أمس، تتالت الجلسات بكافة الوزارات والهياكل المعنية وخاصة بوزارات التربية والتكوين، والتجهيز والإسكان والبيئة والتنمية المستديمة، والشؤون الاجتماعية والتضامن لمتابعة الوضع عن كثب، ومراقبة كافة التطورات.
كما علمنا أن تدخلات الديوان الوطني للتطهير تجرى أيضا منذ الصباح الباكر، وذلك لصرف المياه المتجمعة في الطرقات والساحات العامة بعديد المدن، وتسهيل سير حركة المرور بها أمام المارة من المترجلين وأصحاب السيارات.
وعلى صعيد آخر علمنا أن وزارة الدفاع الوطني تولت إرسال طائرة على الفور كانت محملة بالمساعدات لأهالي الرديف، كما تساهم وحدات من الجيش هناك في عمليات الإغاثة الجارية في الجهة ودرء كافة الصعوبات الحاصلة.
وأفادت مصادر عليمة من وزارة التربية والتكوين أنه يجري متابعة الأوضاع في كافة المؤسسات التربوية في كامل الجهات، وذلك من خلال لجان متابعة الكوارث ضمن تنسيق كامل مع لجنة بالوزارة. وبخصوص أوضاع التلاميذ والمؤسسات التربوية فإنه يجري معاينة حالة كل المدارس والمعاهد كل حسب وضعيتها، ويجري التركيز بالخصوص على سلامة التلاميذ، خاصة منهم أولئك الذين يقطنون في أماكن بعيدة، ويقطعون أودية أو مجاري مياه.
وتدرس أوضاع المؤسسات التربوية حالة بحالة وذلك بخصوص مواصلة فتحها وسير الدروس فيها، كما يجري معالجة الأوضاع الطارئة المحيطة بالمؤسسات والتلاميذ. وبناءا على الحالة والتطورات الحاصلة يمكن اتخاذ قرارات فورية في الاتجاه المناسب لذلك.
وبمدينة الرديف أفاد مراسلنا أنه يجري متابعة الوضع العام عن قرب وقد تم صباح أمس اجتماع اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث الطبيعية بولاية قفصة، وقد تم اتخاذ كافة الاجراءات الخاصة بالنجدة وأغاثة المتضررين، وذلك بتجنيد جميع الوسائل المادية واليشرية المتاحة.
وفي نفس الوقت فقد تفاعلت مكونات المجتمع المدني مع من تضررت مساكنهم، وتجندت عديد الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وتضافرت مجهوداتها مع بقية المصالح والأطراف المعنية بتنظيم عمليات النجدة والإغاثة
علي الزايدي
الرديف: ضحايا ومفقودون وحجم هائل من الخسائر
قفصة -- الصباح:
شهدت مدينة الرديف التابعة لولاية قفصة الليلة قبل الماضية نزول كميات هامة جدا من الامطار حيث تجاوزت حدود 150ملم خلال الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والاربعاء مما أدى الى هلاك 17 شخصا على الاقل وجرح 8 آخرين حسب حصيلة اولية من مصادر طبية بجهة قفصة وذلك الى حدود الثالثة من ظهر امس فضلا عن عدد غير محدد من المفقودين الذين داهمتهم المياه والسيول الجارفة من الأوحال الناتجة عن هذه الأمطار.
وقد سجلنا حصول اضرار مادية جسيمة تمثلت في تحطم بعض المنازل واتلاف جانب كبير من ممتلكات المواطنين المتضررين الى جانب محتويات المتاجر الموجودة بالحي التجاري الذي يتوسط مدينة الرديف.. وعلمنا ان اغلب الاصابات الحاصلة لدى المتضررين تتمثل في رضوض وكسور مختلفة نتيجة انهيار اجزاء من جدران المنازل المتضررة وسقوطها بشكل مفاجئ على المتساكنين اثناء تهاطل الأمطار بغزارة..
تواصل عمليات الانقاذ
وقد تضافرت جهود افراد الجيش الوطني وقوات الأمن الداخلي واعوان الحماية المدنية والصحة العمومية وذلك من اجل تنفيذ عمليات الانقاذ ونقل المصابين الى المستشفى المحلي بالرديف وكذلك نحو بقية المستشفيات القريبة.
فيضان وادي بيّاش
من جهة اخرى أدت الأمطار الغزيرة التي شهدتها ولاية قفصة خلال اليومين المنقضيين الى فيضان وادي بيّاش المعروف بالوادي الكبير وهو واد يشق عدة مناطق من ولايتي قفصة والقصرين ويتواصل إلى الأراضي الجزائرية، وقد أدى هذا الفيضان الى انقطاع كلّي لحركة المرور على الطريق الوطنية رقم 15 الرابطة بين قفصة والقصرين وتركز الانقطاع في مستوى النقطة الكيلومترية 166 في حدود منطقة كاف دربي، ويبقى المنفذ الوحيد للعربات المتجهة من قابس ومن توزر وقفصة نحو القصرين الطريق الوطنية رقم 3 والمرور الى القصرين عبر سبيطلة مع العلم ان الطريق الوطنية رقم 15 هي طريق دولية تسير الالاف من شاحنات التوريد والتصدير من الجزائر الى ليبيا مرورا بقفصة وقابس كما ان هذه الطريق تمر حتما من وسط المدينة في ظل غياب طريق حزامية وهو ما ادى الى شلل كلي لحركة المرور وسط مدينة قفصة وبالكاد يتقدم طابور السيارات الطويل عبر قنطرة وادي بياش كما ادى هذا الفيضان الى غرق محطة لوّاجات المدينة التي تقع على اطراف الوادي. ويرجح أن يكون سبب الحجم الهائل للخسائر غزارة الأمطار ووقوع الرديف على اطراف الجبال مما ادى الى تراكم المياه داخل المدينة، اضافة الى وجود واد يحيط بها.
رؤوف العياري - رياض بدري
صفاقس: أمطار غزيرة عامة.. والسلط الجهوية تتحرك
صفاقس الصباح
شهدت جهة صفاقس ظهر امس أمطارا طوفانية بلغت 104 مم بصفاقس و75 بالمطار و80 بساقية الداير و71 بالحنشة و77 بعقارب و65 بالغريبة و53 باللوزة و50 بالعامرة و44 بجبنيانة ومرت الجبهة بعد ذلك نحو الساحل في طريقها الى الوطن القبلي والعاصمة ويبقى الوضع ملائما لنزول بعض الامطار التي لا تبعث على القلق لان التيار الذي تسبب في هطولها كان رطبا ومتقلبا جدا من الشرق. وطبعا تحركت السلط الجهوية بكل هياكلها لمجابهة الوضع الحساس ولاسيما في المناطق والاحياء التي تضررت وتسربت المياه الى البعض من منازلها.
الحبيب الصادق عبيد
مدنين: كميات هامة من الأمطار وحذر..
مدنين الصباح
تواصل نزول الغيث وبكميات متفاوتة بمختلف معتمديات ولاية مدنين خلال الفترة المتراوحة بين الساعة السابعة مساء من يوم الثلاثاء 22 سبتمبر الى غاية الساعة السابعة صباحا من يوم الاربعاء 23 سبتمبر، وتم تسجيل اكبر كمية بمعتمدية بن قردان ب5،85 مليمترا، المعمرات 62 مليمترا ومنطقة الزكرة 45 مليمترا وبمناطق المخاضة، راس اجدير وميناء الكتف 30 مليمترا.
مخلفات الأمطار
وتركت هذه الامطار تجمعا كبيرا للمياه بالعديد من المناطق والتجمعات السكنية والوحدات السياحية بمعتمديتي جربة ميدون وجربة حومة السوق وقامت اللجنة الجهوية واللجان المحلية لمجابهة الكوارث بالعديد من التدخلات خلال ايام 21 و22 و23 سبتمبر تمثلت في شفط المياه وفتح مجاري سيلان بالطريق المحلية 942، وسجل ايضا تدخل بواسطة آلة ماسحة نظرا لتراكم اتربة بمجموعة من المناطق بمعتمدية سيدي مخلوف وعرف حي الطيران (السبخة) بمعتمدية بن قردان تدخلات لشفط وازالة المياه بعد نزول الكميات الهامة من الأمطار.
ميمون التونسي
المهدية: أضرار مادية متفاوتة
المهدية الصباح
سجلت ولاية المهدية امس اضطرابات جوية كبيرة تميزت خاصة بتهاطل امطار غزيرة بداية من الساعة الواحدة فجرا ولغاية السابعة صباحا بلغت 145مم قبل ان يتجدد تهاطلها صباحا لتبلغ كميات الامطار المسلجة حتى منتصف النهار 204 مم. وامام هذا الوضع الطبيعي الاستثنائي اجتمعت اللجنة الجهوية لمجابهة الطوارئ بداية من الساعة الثامنة صباحا برئاسة والي الجهة وبحضور مسؤولي الجهات المعنية من حماية مدنية وديوان تطهير ومندوبية الفلاحة والرصد الجوي واتخذت بعض الاجراءات الطارئة للحد من الاضرار ومد يد المساعدة للمتضررين. وقد سجلت مدينة المهدية وخاصة كل من حي الروضة وحي الاندلس اضرارا مادية هامة خاصة في بعض المنازل التي اجتاحتها مياه الامطار وكذلك بعض الخسائر في الاغنام.وتم اتخاذ اجراءات وقائية في المدارس والمعاهد والكليات حيث تم التحفظ على التلاميذ داخل مؤسساتهم التعليمية والاذن لبقية التلاميذ بعدم التحول الى مدارسهم ومعاهدهم حفاظا على سلامتهم.
الهادي الهلالي
ماجل بالعباس: انقطاع حركة المرور وتضرر محاصيل فلاحية
القصرين - الصباح:
شهدت مدن ولاية القصرين في اليومين الأخيرين تهاطل الأمطار بشكل غزير تسببت في بعض المناطق في احداث حالات من الاضطراب والخوف بفعل عامل المفاجأة الذي ترافق مع غزارة الأمطار حيث شهدت معتمدية ماجل بالعباس خلال ليلة الاربعاء تهاطل كميات غزيرة من الأمطار بلغت قرابة 75 ملم .كذلك تضرر بعض المنازل في منطقتي «ام الاقصاب» و«الفكة» دون احداث خسائر بشرية وكما سبب التهاطل الغزير للامطار في انهيار بعض الربى من شدة فيضان بعض الاودية وادى ذلك الى تضرر المحاصيل الفلاحية بشكل واضح حيث غمرت المياه العديد من الأراضي الفلاحية مما ادى الى تلاشي مساحات من المحاصيل الزراعية من الخضر خاصة اذا علمنا ان منطقة «ام الأقصاب» تعد من اكبر المناطق الفلاحية بالجهة.
كما أدّت هذه الأمطار الغزيرة الى انقطاع حركة المرور بأغلب أنهج مدينة الماجل بعد ان غمرتها المياه وتجمعت بها الأوحال التي جرفتها السيول. غزارة المياه وسرعة تجمعها فاجأت الجميع فعمت الخشية من حدوث فيضانات تحمل في طريقها كل شيء خاصة أن المياه حاصرت الجميع مما اضطرهم الى البقاء في منازلهم الى حين ..
وقد سارعت السلط الجهوية بالتدخل وبالتعاون مع مختلف المصالح وأمكن انقاذ عديد السكان ممن وجدوا أنفسهم في وضع صعب بعد ان داهمت المياه بيوتهم وارتفع منسوبها في بعض الأماكن الى متر ونصف ولم تسجل اضرار كبيرة عدا تضرر بعض البنايات القديمة التي تصدعت جدرانها وانهارت اجزاء منها وقد تم ايواء سكانها ببعض المؤسسات التربوية بشكل مؤقت..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.