القصرين : نشوب حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة    في تطاوين: القبض على «تاكسيست» محكوم ب20 سنة سجنا في قضية إرهابية    أزمة ملاعب في تونس: الافريقي ممنوع في رادس والنجم ممنوع من ملعبي سوسة والمنستير....التفاصيل    حالة الطقس ليوم الاربعاء 21 أوت 2019    زيارة تفقد للمنطقة السياحية ضفاف قرطاج للاطلاع على مدى الاستعداد لمواصلة الاستجابة لذروة الموسم    رئيس الجمهورية يستقبل النوري اللجمي    استقالة الوزير المستشار الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية    تطوّر عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 8ر12 بالمائة    دوري ابطال افريقيا: النجم يستضيف حافيا كوناكري في ملعب بن جنات    لقاءات اعمال تونسية جزائرية في مجال البناء والفندقة    إحباط تهريب 5100 قرص مهدئ نحو الجزائر    رئيس الجمهورية يعلن عن إحياء اليوم الوطني للثقافة    تطوّر انتاج الطماطم الفصلية بنسبة 43 بالمائة مقارنة بموسم 2018    بنزرت ..3 اعتراضات على تزكيات مرشحين للانتخابات الرئاسية    تقارير: باريس سان جرمان «يعطل» عودة نيمار إلى برشلونة    تقارير اسرائيلية: بشار الأسد يقترب من تحقيق نصر كبير وشامل    مصر: القبض على الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام بتهمة الرشوة    الفيفا يوافق على خوض العراق تصفيات مونديال قطر في البصرة    أحلام تقدم اعتذارا رسميا لجمهورها السعودي الغاضب    القيروان/تفكيك شبكة مختصة في السرقات..    خلال شهر سبتمبر…منتخبنا يلاقي موريتانيا والكوت ديفوار وديا    السند..عامان سجنا لكهل اعد منزله لبيع المشروبات الكحولية خلسة    تونس: فتح 3 أنفاق في محوّل مطار قرطاج بداية سبتمبر لتسهيل حركة المرور    بعد أول مباراة.. ناصيف بياوي مرتاح لمردود النادي البنزرتي    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    إحباط عمليات تهريب مختلفة قدرت القيمة المالية للمحجوز ب 30 ألف دينار    استقالات من الحزب الدستوري الحر    تهيئة شارع عبد العزيز الكامل بالبحيرة: غلق اتجاه السير أمام العربات القادمة من وسط العاصمة ابتداء من 24 أوت إلى 14 سبتمبر    نظام جديد للهجرة إلى بريطانيا    العاصمة: انقطاع الماء على هذه المناطق    ميناء حلق الوادي: حجز 11 كغ زطلة بحوزة فرنسي قادم من ايطاليا    العودة المدرسية 2019 : Ooredoo تمكن حرفائها من التسجيل عن بعد في المدارس الابتدائية عبر رصيد الهاتف الجوال    البطولة السعودية : تونس الاكثر تمثيلا على مستوى المدربين    انتخابات 2019: المحكمة الإدارية تتلقّى 13 طعنا في الرئاسية و16 في التشريعية    بالفيديو: هكذا رد كاظم الساهر على خبر إنفصاله عن خطيبته    زواجهما أثلج القلوب: صابرين ابنة ''اس ا اس'' تتحدث عن قصة حبها مع ربيع    المستاوي يكتب لكم : الشيخ محمد مختار السلامي آخر من ظل بهم السند الزيتوني متصلا يرحل إلى دار البقاء    محمد الحبيب السلامي يودع : إلى جنة الخلد يا مصباح العلم    وزارة البيئة تؤكد على تكريس مسار اللامركزية وتشريك الجماعات المحلية ومجتمع مدني    نصائح غذائية صيفية    5 نصائح تجنّبك الإرهاق    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    حفتر .. سنحبط إنشاء أي قواعد أجنبية تدعم الإرهاب داخل ليبيا    معهم في رحلاتهم: مع بيرم الخامس عبر الأمصار والأقطار(3)    القصرين: الأمطار تقطع حركة المرور بطريق الزقلاص –سبيبة    عيسى البكوش يكتب لكم : الأستاذ الشاذلي الفيتوري أحد رواد الجامعة التونسية في ذمّة الله    صفاقس: الإطاحة بعصابة خطيرة للسطو المسلح    برشلونة: ديمبيلي يغيب عن الميادين لخمسة أسابيع    هدم مسجد ''ولي صوفي'' في مصر.. ووزارة الأوقاف تعلق    مفتي الجمهورية الأسبق محمد المختار السلامي في ذمة الله    إصابة أكثر من 100 مدني في تفجيرات بشرق أفغانستان    جندوبة ..بسبب غياب اليد العاملة المختصة.. ٪90 من الإنتاج الوطني للخفاف مُهدد    شخصيات فنية وسياسية في جنازة نجيب عياد 3....علي بالنور مصدوم... حسين جنيح حزين... وأميمة المحرزي تتقبل العزاء    عروض اليوم ..الثلاثاء 20 أوت 2019    الجريد ..صابة التمور مهدّدة بالإتلاف والفلاحون يستغيثون    تخربيشة : "شد مشومك.."    بوراك أوزجفيت ردا على صور زوجته بوزن زائد: عشقي لها يزيد كل يوم! (صور)    فتاة تستعيد بصرها في الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الفوشيك» تجاوزنا.. ومحلات المرطبات هدفنا الحالي..
مدير ادارة حفظ الصحة
نشر في الصباح يوم 27 - 08 - 2011

أقر مبروك النظيف مدير ادارة حفظ الصحة وحماية المحيط بصعوبة التصدي لظاهرة الألعاب النارية "الفوشيك" التي غزت الأسواق التونسية، فضلا عن المواد الغذائية والمشروبات المهربة، وذلك لعدة اعتبارات خاصة منها ما يتعلق بالجناب الأمني.
وكشف ايضا خلال اللقاء الإعلامي الدوري بالوزارة الأولى أن نسبة تنفيذ مقترحات غلق المحلات التي رصدت في شأنها تجاوزات خطيرة تظل ضعيفة جدا.
وأفاد أنه تم الى غاية20 رمضان القيام ب 32 الف عملية تفقد صحي، وتحليل 2500 عينة اسفرت عن توجيه 962 انذارا كتابيا واقتراح غلق 8 محلات، وحجز واتلاف10،5 طن من المواد الغذائية الفاسدة، و300 لتر من المواد الغذائية الفاسدة حليب ومشروبات، و1200علبة ياغورت.
وينتظر أن تركز فرق المراقبة الصحية عملياتها خلال الفترة المقبلة على مراقبة محلات المرطبات، خاصة في ما يتعلق برصد ملونات خطرة على الصحة تستعمل عادة في تحضير وتلوين المرطبات. كما سيتم تكثيف المراقبة على المواد الغذائية الموردة بطرق غير شرعية مثل المشروبات الغازية المهربة من الجزائر والياغرت واللبن والرايب وعصير بسكويت نظرا لخطرها المؤكد على صحة المستهلك، بسبب طريقة حفظها وعرضها على قارعة الطريق، ومصدرها المجهول، جهل مكوناتها.
وأفاد النظيف ان حرارة الشمس الحارقة يمكن ان تؤدي مضاعفات سلبية على علب المشروبات وما تحويه من مواد مثل تسرب ملوثات خارجية داخل العلبة، وارتفاع الضغط داخل العلبة. مفيدا انه تم رفع عينات من المواد الغذائية والمشروبات المهربة ووتحليلها واثبتت النتائج الأولية أن المشروبات تستعمل ملون اصفر 200 E وهو ملون محجر استعماله في تونس ويمكن ان يتسبب في حساسية لبعض الأشخاص.
في حين ان تحاليل الفطريات أثبتت خلوها من الجراثيم، لكن في كل الحالات تهدد المواد صحة المستهلك ولا بد من الحيطة والحذر من تلك المواد.
وأضاف مبروك النظيف أنه توجيه مذكرات للسلط الجهوية للتنسيق والتصدي مع الظاهرة بالتحسيس والمراقبة، كما تم اصدار بلاغ من الصحة العمومية يحذر من استهلاك المواد الغذائية الموردة بطرق غير شرعية.
علما انه تم الاتفاق مؤخرا بين وزارات الصحة والتجارة والداخلية والديوانة للتنسيق وتكثيف المراقبة على نقاط العبور واخضاع المواد للمراقبة وتشكيل فرق مشتركة للعمل على حجز المواد غير المصرح بها والحد من الظاهرة.
وقال مدير إدارة حفظ الصحة وحماية المحيط أن افضل حل عملي حاليا هو في تكثيف التحسيس والتوعية بخطورة المواد المعروضة على قارعة الطريق، وقد نجحت جهود التحسيس في قفصة وتوزر بعد بث ومضات اذاعية تحسيسية وسجل عزوف على استهلاك المواد الغذائية المهربة.
اما عن الألعاب النارية مثل الفوشيك وغيرها قال النظيف إن تلك الألعاب اكتسحت الأسواق والفضاءات العمومية وتعتبر اشكالا صحيا خطيرا وتسجل سنويا بعض الحوادث على مستوى البصر. واعترف بوجود صعوبة كبيرة في التدخل من قبل الأمن واعوان التراتيب لتطويق الظاهرة لكن النجاعة تبقى محدودة ويتم التركيز أكثر على التحسيس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.