عبير موسي تؤكد تمسكها بلائحة منع التدخل في الشان الليبي    من هو الرئيس القادم للافريقي؟    تم القبض على 5 منهم وحجز 5 آلاف دينار: الاطاحة بأكبر شبكة مخدرات تنشط في تونس الكبرى    قابس: لا إصابات محلية جديدة بفيروس كورونا لليوم 43 على التوالي    ليبيا: قوات حكومة السراج تعلن استعادة السيطرة على مطار طرابلس    دقة الوضع تستوجب حلولا عاجلة لتأمين الإنعاش الاقتصادي وتعبئة حاجيات ميزانية 2020    متابعة تنفيذ ميثاق تنافسية صناعة السيارات في تونس    النادي الافريقي: جلسة عامة انتخابية يوم 15 جويلية المقبل    قبل انتهاء مهامها: لجنة تصفية أملاك التجمع تحيل 2340 عقارا لوزارة أملاك الدولة.    "فلّم في دارك".. السينما زمن الحجر الصحي    المنتخب يستانف النشاط والصريح تنشر القائمة الكاملة للاعبين المدعويين للتربص    جبنيانة: القبض على 31 شخصا بصدد التحضير لعملية "حرقة"    هذه الاجراءات التي اتخذتها وزارة النقل واللوجستيك لنقل الطلبة والمواطنين    الحكومة مدعوة الى تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع النقابات    بنزرت.. 8 عينات سلبية وشفاء 25 حالة    وصول شحنة من المساعدات الطبيّة خصصتها الصين لدعم جهود تونس في مكافحة "كورونا"    خاص: إيقاف رئيس مركز الحرس بسيدي علي بن عون لأسباب تتعلق بالتفجير أمام السفارة الأمريكية    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو    نجوم "الليغا" ينتقدون عودة المنافسات الكروية    ألمانيا تمنح قرضا لتونس ب100 مليون أورو    وزير الدفاع الأمريكي يعلن عدم تأييده إشراك القوات العسكرية في فض الاحتجاجات    وزيرا النقل والسياحة يوضحان تدابير فترة الحجر الصحي من 4 إلى 14جوان    زهير المغزاوي: ذئاب النفط يريدون تحويل ليبيا الى دولة فاشلة    عدنان الشواشي يكتب لكم: محمد الجموسي، اسم بارز في عوالم الفن الراقي الأصيل    إلى موفى ماي 2020.. العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    وفاة عامل تابع لإحدى شركات مقاولات الكهرباء بالقصرين: "الستاغ" توضح    هشام العجبوني: "آخر تنبيه للغنوشي"    كرة اليد: الجامعة تطلق الإجتماعات التشاورية مع الأندية    اعتدى عليه في أماكن حساسة: اعترافات صادمة لقاتل مسّن بصفاقس (متابعة)    هذا ما تقرر في قضية الارهابي معز الفزاني وبقية العناصر    مكافحة العنصرية : هنري مهاجم أرسنال السابق يطالب بتغيير فوري بعد مقتل فلويد    أسعار الإقامة في الحجر الصحي    سعيد الجزيري للغنوشي: "سرقولي زوز نعاج في البرلمان"    المهدية: منظم رحلات «حرقة» يكشف عن مخابئ جديدة..والأموال تصل إلى 666 ألف دينار    اتحاد الشغل يؤكد أنه لم يدع إلى الاعتصام ولم يشارك في أيّ تظاهرة    مواد غذائية تساعد على تخفيض الوزن    في ليبيا: مقتل شاب تونسي رميا بالرصاص    لليوم الثامن على التوالي... الأمريكيون يواصلون احتجاجاتهم    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    بسبب التنمّر... وفاء الكيلاني توضح حقيقة ''صورتها قبل التجميل''    بسبب مشروع قانون الفنان..اتهامات بين العتيري وزين العابدين    علاء الشابي يعتذر من المُشاهدين    النادي الصفاقسي: اشرف الحباسي يمضي عقدا احترافيا الى غاية 2025    فيروس كورونا: 25 اصابة في فريق أوكراني    الكاف..القبض على 3اشخاص بتهمة سرقة 38 راس غنم    سوسة : القبض على 3 من ذوي السوابق العدلية وحجز دراجات نارية    رئيس فورمولا 1: لن يتم إلغاء أي سباق حال إصابة أحد السائقين بفيروس كورونا    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    طقس اليوم الاربعاء 03 جوان2020 إرتفاع نسبي في درجات الحرارة    سليمان..سارق الأغنام في قبضة الأمن    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    رغم جائحة كورونا....صادرات قياسية لزيت الزيتون التونسي    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الفوشيك» تجاوزنا.. ومحلات المرطبات هدفنا الحالي..
مدير ادارة حفظ الصحة
نشر في الصباح يوم 27 - 08 - 2011

أقر مبروك النظيف مدير ادارة حفظ الصحة وحماية المحيط بصعوبة التصدي لظاهرة الألعاب النارية "الفوشيك" التي غزت الأسواق التونسية، فضلا عن المواد الغذائية والمشروبات المهربة، وذلك لعدة اعتبارات خاصة منها ما يتعلق بالجناب الأمني.
وكشف ايضا خلال اللقاء الإعلامي الدوري بالوزارة الأولى أن نسبة تنفيذ مقترحات غلق المحلات التي رصدت في شأنها تجاوزات خطيرة تظل ضعيفة جدا.
وأفاد أنه تم الى غاية20 رمضان القيام ب 32 الف عملية تفقد صحي، وتحليل 2500 عينة اسفرت عن توجيه 962 انذارا كتابيا واقتراح غلق 8 محلات، وحجز واتلاف10،5 طن من المواد الغذائية الفاسدة، و300 لتر من المواد الغذائية الفاسدة حليب ومشروبات، و1200علبة ياغورت.
وينتظر أن تركز فرق المراقبة الصحية عملياتها خلال الفترة المقبلة على مراقبة محلات المرطبات، خاصة في ما يتعلق برصد ملونات خطرة على الصحة تستعمل عادة في تحضير وتلوين المرطبات. كما سيتم تكثيف المراقبة على المواد الغذائية الموردة بطرق غير شرعية مثل المشروبات الغازية المهربة من الجزائر والياغرت واللبن والرايب وعصير بسكويت نظرا لخطرها المؤكد على صحة المستهلك، بسبب طريقة حفظها وعرضها على قارعة الطريق، ومصدرها المجهول، جهل مكوناتها.
وأفاد النظيف ان حرارة الشمس الحارقة يمكن ان تؤدي مضاعفات سلبية على علب المشروبات وما تحويه من مواد مثل تسرب ملوثات خارجية داخل العلبة، وارتفاع الضغط داخل العلبة. مفيدا انه تم رفع عينات من المواد الغذائية والمشروبات المهربة ووتحليلها واثبتت النتائج الأولية أن المشروبات تستعمل ملون اصفر 200 E وهو ملون محجر استعماله في تونس ويمكن ان يتسبب في حساسية لبعض الأشخاص.
في حين ان تحاليل الفطريات أثبتت خلوها من الجراثيم، لكن في كل الحالات تهدد المواد صحة المستهلك ولا بد من الحيطة والحذر من تلك المواد.
وأضاف مبروك النظيف أنه توجيه مذكرات للسلط الجهوية للتنسيق والتصدي مع الظاهرة بالتحسيس والمراقبة، كما تم اصدار بلاغ من الصحة العمومية يحذر من استهلاك المواد الغذائية الموردة بطرق غير شرعية.
علما انه تم الاتفاق مؤخرا بين وزارات الصحة والتجارة والداخلية والديوانة للتنسيق وتكثيف المراقبة على نقاط العبور واخضاع المواد للمراقبة وتشكيل فرق مشتركة للعمل على حجز المواد غير المصرح بها والحد من الظاهرة.
وقال مدير إدارة حفظ الصحة وحماية المحيط أن افضل حل عملي حاليا هو في تكثيف التحسيس والتوعية بخطورة المواد المعروضة على قارعة الطريق، وقد نجحت جهود التحسيس في قفصة وتوزر بعد بث ومضات اذاعية تحسيسية وسجل عزوف على استهلاك المواد الغذائية المهربة.
اما عن الألعاب النارية مثل الفوشيك وغيرها قال النظيف إن تلك الألعاب اكتسحت الأسواق والفضاءات العمومية وتعتبر اشكالا صحيا خطيرا وتسجل سنويا بعض الحوادث على مستوى البصر. واعترف بوجود صعوبة كبيرة في التدخل من قبل الأمن واعوان التراتيب لتطويق الظاهرة لكن النجاعة تبقى محدودة ويتم التركيز أكثر على التحسيس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.