القيروان : انقطاع حركة المرور بعدد من الطرقات بسبب فيضان وادي الزرود وارتفاع منسوب المياه ببعض المناطق المنخفضة    رئيس الحكومة: انتهى زمن تسليم المفتاح للوزير..    نزول كميات متفاوتة من الأمطار والثلوج على مرتفعات الجهة    "فيسبوك" تدافع عن تعاملها مع فيديوهات هجوم نيوزيلندا الإرهابي!    في القيروان: تسجيل 24 إصابة مؤكدة بمرض الحصبة 13 منها لدى رضع دون سن التلقيح    بريطانيا: الشرطة تباشر التحقيقات في اعتداءات على 5 مساجد    مصر: مصرع 10 أشخاص في انفجار بمصنع    مباراتين متقدمتين من ثمن نهائي الكأس .. هل تنجح واحة قبلي وجمعية جربة في الإطاحة بالنجم والترجي؟    كرة اليد - تعديلات على الروزنامة العامة    مريم الدباغ : أنا نهضوية ونموت عالنهضة والتقيت راشد الغنوشي وهو رجل طيب    الشاهد: لن أعلق على خطاب رئيس الجمهورية    بوفيشة.. القبض على منحرف خطير صادرة في شأنه 16 منشور تفتيش    جندوبة: مياه الامطار تحاصر عددا من الاحياء الشعبية    الشابّي: موسي تريد الانتقام ممّن انخرط في الثورة..لسنا ضد الدساترة    عائشة عطية باكية: الحوار التونسي سرقت منّي فكرة عامل النظافة    ''فيديو كليب: لينا شماميان تحكي قصة حقيقية ''بالفزّاني التونسي    أريانة: غلق المسلخ البلدي برواد بعد رصد اخلالات صحية وبيئية    اليوم انطلاق تصفيات «أورو» 2020..الكبار من أجل انطلاقة قوية في بداية المشوار    بعثة الاعمال التونسية تصل «نيروبي» وتستكشف فرص تسويق المنتجات التونسية    لمواصلة الدراسة بمرحلة الماجستير والدكتوراه بكندا.. وزارة التعليم العالي توفر 10 منح جامعية    يملكون منازل ويتنقلون بسيارات خاصة: ايقاف 13 مُتسوّلا بالعاصمة    إقبال غير مسبوق لكبرى وكالات الأسفار على بلادنا/ مؤشرات واعدة.. وتوقعات بتجاوز عدد السياح ال9 ملايين    كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية: معظم السدود شهدت تحسنا في مستوى مخزون المياه    بسبب تهاطل الأمطار.. انقطاع حركة المرور بهذه الطرقات    بالصور-أثارا ضجة كبيرة/ممثلان يعذبان ثعلبا في إطار تصوير سيتكوم رمضاني: المنتج يوضح ويكشف..    بلغت 50 مم.. هذه كميات الأمطار المسجلة بصفاقس خلال24 ساعة الأخيرة    وصلت إلى 50 مم ..أمطار هامة في الوطن القبلي    بالصور، ''دار نانا '' المنتوج الدرامي الجديد لقناة نسمة خلال شهر رمضان    رئيسة وزراء نيوزيلندا تحظر بيع البنادق الهجومية والأسلحة نصف آلية    هل يجب أن تقلقي من ردات فعل رضيعك العصبية؟    ما هي الأسباب التي تؤدي الى تقلّب المزاج عند المرأة؟    بلغت 140 مليمتر بسوسة والقيروان.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    تصفيات كاس امم افريقيا 2019: المنتخب الوطني المتاهل يسعى الى تقديم وجه مطمئن بقيادة فنية جديدة    أعلاها بسيدي الهاني 140مم: كميات الأمطار المُسجلة في مختلف المدن    أخبار النادي الافريقي..إضراب عن التمارين... عرض ليبي لزفونكا... واجتماع ساخن للهيئة    المنتخب التونسي ينهي اليوم تحضيراته لمباراة اسواتيني    بنزرت.. سرقة اللوحة المعدنية التي تخلد ذكرى قدوم الجنود الصرب للاحتماء بتونس    نيوزيلندا تحدد هويات القتلى الخمسين.. وتبرر "تأجيل الدفن"    بريطانيا تطلب تأجيل بريكست.. والاتحاد الأوروبي يوافق    الجمعة / نيوزيلندا تتضامن مع المسلمين.. من ارتداء الحجاب إلى رفع الآذان    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    الرصد الجوي: طقس شتوي ووضع جوي دقيق يتطلب المتابعة    في افتتاح مهرجان «ربيع سوسة» .. «توظيف حزبي» يثير احتجاج بعض المستشارين البلديين    الدكتورة آمنة الرميلي ل «الشروق» ..ثقافة المنشطين أقل من الصفر    ستزور تونس من 27 مارس الجاري الى 9 أفريل القادم .. ستزور تونس من 27 مارس الجاري الى 9 أفريل القادم    انخفاض في المبادلات التجارية لتونس    لترويج منتوجات الصناعات التقليدية ..عقد شراكة مع المجمع التونسي السعودي    في ندوة صحفية بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات ..ميلاد أول مشروع لأوروبا المبدعة    المستاوي يكتب لكم : "بمناسبة ذكرى الاستقلال ليكن شعارنا وبرنامج عملنا جميعا "تونس اولا وتونس اخرا"    لصحتك : دراسة جديدة تؤكد ان القهوة تحمي من البروستات‎    الدندان ..إيقاف مفتش عنه مصنّف خطيرا    جبل المغيلة .. مجموعة إرهابية تحتجز عددا من المواطنين قبل إخلاء سبيلهم    أحدهما تورّط في سرقة سيارة لاعب دولي سابق معروف .. الإطاحة بلصّين تصدّيا للأعوان بالغاز والصواعق الكهربائية    فيما تونس تحيي عيد استقلالها .. حاملو متلازمة داون يطالبون الشاهد بالتشغيل...    الأسبوع القادم زيارة بعثة صندوق النقد لتونس.. مخاطر لتوقف برنامج "تسهيل الصندوق الممدد" بسبب الزيادة في الأجور    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الأربعاء 20 مارس 2019    سمير الوافي يتعرض إلى حادث مرور    صابر الرباعي يحتفل بعيد الإستقلال على طريقته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتخاب كلثوم كنو رئيسة جمعية القضاة التونسيين
في المؤتمر العاشر الخارق للعادة
نشر في الصباح يوم 31 - 10 - 2011

اختتمت نهاية الاسبوع اشغال المؤتمر العاشر الخارق للعادة لجمعية القضاة التونسيين الذي حضره ما يفوق الخمسمائة قاض يمثلون المحاكم الابتدائية ومحاكم الناحية ومحاكم الاستئناف ومحكمة التعقيب الى جانب قضاة دائرة المحاسبات والمحكمة الادارية.
ودخل غمار الانتخابات 35 مترشحا فاز منهم احدى عشر حسب الترتيب التالي في الاصوات كلثوم كنو (وكيل الرئيس بالمحكمة الابتدائية تونس 2) 420 صوتا , روضة القرافي (مستشارة بمحكمة التعقيب) 416 صوتا , محمد بن لطيف (مستشار بالدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس) 385 صوتا , انس الحمادي ( مستشار بمحكمة الاستئناف بالمنستير ) 382 صوتا , نورة حمدي (المدعية العامة بمحكمة التعقيب) 370 صوتا , عبد الباقي كريد ( مستشار بالدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بسوسة) 366 صوتا ,عبدالخالق بوجناح (مستشار رئيس قسم بدائرة المحاسبات) 361 صوتا , عبدالحميد بن سعيد (مستشار بالدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف بتونس ) 359 صوتا , محمد الخليفي (مستشار بمحكمة الاستئناف بقفصة ) 355 صوتا , حسن الحاجي ( الحبيب سابقا) (مستشار بمحكمة الاستئناف بتونس )347 صوتا , حمدي مراد (قاضي برتبة مستشار مساعد بالمحكمة الادارية ) 337 صوتا.
وخاض هؤلاء الانتخابات ضمن قائمة اطلقوا عليها اسم قائمة التاسيس والوحدة ولم يكتب لقائمة ثانية النجاح اطلقت على نفسها قائمة " الوفاق" متكونة من ستة قضاة عملوا على توزيع بيانات يوم الاقتراع تضمنت تعهداتهم كما دخل السباق بصفة فردية نورالدين عمر وكيل رئيس المحكمة الابتدائية بالقصرين.

توزيع المسؤوليات

توصل الاعضاء المتخبون الى التوافق في اختيار الهيئة الجديدة للجمعية وكانت تركيبتها كالتالي.
رئيسة الجمعية : كلثوم كنو
نائبة الرئيسة : روضة القرافي
كاتب عام : حسن الحاجي
كاتب عام مساعد : نورة حمدي
امين مال : عبد الخالق بوجناح
والبقية اعضاء

المطالبة بالتغيير

واستحضر المؤتمرون تضحيات شهداء وجرحى الثورة وجددوا التزامهم بالعمل على انجاز استحقاقات الثورة ونوهوا بنجاح انتخابات المجلس التاسيسي واكدوا على وضع ثقتهم فيه كسلطة أصليّة وتطلعوا إلى إرساء نظام ديمقراطي يكرّس سيادة الشّعب ويحقّق الفصل بين السّلطات وتوازنها ويحمي الحقوق والحرّيات.واكد المؤتمرون على ضرورة تشريك القضاة في اللّجان الفرعيّة الخاصّة بصياغة الدّستور المرتقب وضرورة الإسراع بمباشرة إجراءات تطهير كافّة مؤسّسات الدولة وخاصّة منظومة العدالة من مظاهر الفساد.ودعى المؤتمرون الى احداث محكمة دستوريّة تختصّ بمراقبة دستوريّة القوانين.
وطالبوا المجلس الوطني التأسيسي بالعمل على إقرار آليّات العدالة الإنتقالية بما يؤمّن تصفية إرث الماضي وإعادة الثقة في مؤسسات الدّولة.
وإلى وضع أحكام خاصّة بالسلطة القضائيّة ضمن التنظيم المؤقت للسّلط العموميّة يأخذ في الإعتبار المبادئ العامّة لاستقلال القضاء ومعاييره الدّوليّة
وطالبوا بالإعلان عن حلّ المجلس الأعلى للقضاء العدلي والمجلس الأعلى لدائرة المحاسبات والمجلس الأعلى للمحكمة الإدارية في صيغتها الحاليّة واستبدالها بمجالس عليا منتخبة.
كما شددوا على ضرورة إحداث تغيير جذري على مستوى المسؤوليّات صلب وزارة العدل وإدارة المحاكم وذلك بإجراء حركة قضائية تستند إلى رفع القيود في التعيين بالخطط والوظائف القضائية استجابة لمبادئ الثورة وأهدافها وتداركا لمخلفات الحركة الأخيرة وظروف النظر في الاعتراضات عليها والتي لم تتوفر فيها أدنى ضمانات الشفافية.
ودعا المؤتمرون إلى التّعجيل بفكّ ارتباط المؤسّسات القضائيّة بالسّلطة التنفيذية ممثلة في وزارات الإشراف وإحالة الإشراف عليها وإدارتها إلى المجالس العليا للقضاء بعد انتخابها على غرار إدارة المصالح العدليّة والتّفقدية العامّة ومركز الدراسات القانونية والقضائية والمعهد الأعلى للقضاء.
كما شددوا على مراجعة نظام التّكوين والدّراسة بالمعهد الأعلى للقضاء و إلغاء جميع سلطات وزير العدل على النيابة العمومية والتخلّي عن قاعدة التسلسل الهرمي والغاء جميع النصوص القانونية المكرّسة لها. وطالبوا بتوفير الأمن الكافي بالمحاكم والحماية الشخصية للقضاة وتدعيم السّلطة القضائيّة بالإمكانات المادّية اللاّزمة وتعزيز الإطار القضائي بانتدابات جديدة تؤمّن في هذا الوضع الإستثنائي مواجهة ضغط العمل بالمحاكم وتكفل الضّمانات القضائية وذلك بالإعتماد على مقاييس موضوعيّة وشفّافة.
وفي الشان الداخلي صرح المؤتمرون ببطلان جميع المؤتمرات والجلسات والمجالس والإجتماعات المنعقدة بإسم جمعية القضاة التونسيين خارج شرعية المؤتمر العاشر للجمعيّة وكذلك جميع اللّوائح والمقرّرات والبلاغات والبيانات وجميع المواقف الصّادرة عنها بداية من المؤتمر الإستثنائي المنعقد في 04 ديسمبر 2005 إلى غاية تاريخ 14 جانفي 2011.
وأكدوا على أنّ أيّ شكل من أشكال التنظّم يجب أن يخضع إلى نقاشات معمّقة بين القضاة ضمانا لوحدتهم وتفاديا للإنحراف عن مطلب إرساء دعائم قضاء نزيه ومستقل.كما اوصى المؤتمرون بتكفل المكتب التنفيذي والهيئة الإدارية بتهيئة النظام الداخلي لجمعية القضاة التّونسيّين.
ودعوا المكتب التنفيذي الجديد إلى تعميم المكاتب الجهويّة للجمعيّة وبعث المزيد من النّوادي بمختلف الجهات.
كما كلفوا المكتب التنفيذي الجديد بتبليغ اللّوائح المنبثقة عن هذا المؤتمر للمجلس الوطني التأسيسي وبالعمل على تفعيل مقتضياتها.
واسند المؤتمرون للقاضي "أحمد الرّحموني" الرّئيس السّابق لجمعية القضاة التّونسيّين صفة رئيس شرفي للجمعيّة.
كما اعلنوا ان المؤتمر العادي القادم المؤتمر الحادي عشر ويقرّرون عقده خلال شهر ديسمبر 2013.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.