وزير تكنولوجيات الاتصال: قدر تونس المضي قدما على درب الرقمنة...    وزير التجارة يؤكد ضرورة اطلاق جهاز الدفاع التجاري لحماية المنتوج الوطني من المنافسة    مجلس النواب يواصل النظر في مشروع ميزانية الدولة و الميزان الاقتصادي....    ‫فرنسا: فحص ل76 مسجدا ضمن اجراءات مكافحة التطرف‬    ‫ماكرون للبنانيين: حكومة جديدة مقابل المساعدات ‬    الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارات بشأن القضية الفلسطينية والجولان المحتل    ‫أبطال أوروبا: نيمار يطيح بمانشستر يونايتد‬    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    قصيدة جديدة للبشير المشرقي....عود على بدء    الشاعر محفوظ الجراحي ل«الشروق»: الثقافة غائبة عن برامج الأحزاب... والدولة تحتقر المثقفين    جديد الكوفيد..المنستير ونابل ومدنين وباجة تسجل أعلى إصابات بالكورونا    2731 وفاة بكورونا في أمريكا خلال 24 ساعة    الوضع الوبائي..ارتجال في مواجهة كوفيد 19 !    اليوم: إضراب عام في القيروان    الحرس الديواني يحجز 105 ألف علبة سجائر مهرّبة    البورصة السياسيّة..في نزول..سيف مخلوف رئيس كتلة ائتلاف الكرامة    أولا وأخيرا..زنبيل القروي وبردعة الغرياني    دعوات الى انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة    أخبار الترجي الرياضي: فشل في تسويق مزيان وصَفقة «ساني» مُعلّقة    بعد انتداب تسعة لاعبين...الملعب التونسي يرفع سقف الطموحات    الشابة: تواصل الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن    برلماني أوروبي يكشف نقل أمير سعودي محتجز إلى موقع سري    رباعية جيرو تضمن صدارة تشيلسي للمجموعة ال 5 وتأهل دورتموند عن ال 6    ترامب: نظامنا الانتخابي يتعرض لتخريب منظم    في حضور أول امرأة حكمة في أبطال اوروبا: رونالدو يسجل الرقم 750 في مسيرته (صور)    إيفانكا ترامب تخوض «صراع خلافة» مع شقيقها    تركيا.. ايقاف برنامج تلفزيوني بسبب تعليق على صفقة مع قطر    الترجي ينتفع بورقتين مهمتين قبل دوري الأبطال..ومأزق بسبب الشعباني    منظمة الصحة العالمية: توفير اللقاحات ضد كورونا قد يبدأ في الربع الثاني من العام 2021    تراجع طفيف.. تسجيل 48 حالة وفاة و1208 اصابة جديدة بكورونا    النادي الصفاقسي: صرف منح واجور اللاعبين    الكشف عن سبب وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    رابطة الابطال الأوروبية.. غموض كبير في المجموعتين السادسة والثامنة    الخطوط التونسية توضّح حقيقة وضعها المالي اثر تداعيات جائحة كورونا    في قلب العاصمة: القبض على 7 عناصر اجرامية مفتش عنهم في قضايا خطيرة    وزير الفلاحة: نسبة امتلاء السدود الى حد الان تصل الى 40 بالمائة فقط    وزيرة الصناعة: تم توفير 12 شحنة من الغاز لكن الاحتجاجات حالت دون تعبئتها    صفاقس: حجز 72 قارورة غاز منزلي في مخزن عشوائي    يوميات مواطن حر: إذا أشرقت بسمتكِ اذوب في تجلياتي    يوميات مواطن حر: من يلحق الربيع راقيا يداوم عليه آمنا    الفنانة التشكيلية هالة مستغانمي عياري: معجبة بتجربة مدرسة تونس وخاصة زبير التركي في تعامله مع الألوان    بالفيديو .. نجوى كرم تعلن زواجها من رجل مسلم متزوج    نابل: ضبط مركب بحري على متنه 15 مجتازا    أغنية "بالبنط العريض" لحسين الجسمي تتخطى حاجز ال 305 مليون مشاهدة فى 3 أشهر    البريد التونسي يحذّر المواطنين    في مرناق: شقيقان يتزعمان عصابة نهب للمحجوزات بالمستودعات البلدية    مدنين .. جمعية الرابطة القلمية تنظم ندوة السرد والبحر    حيّ التضامن: القبض على شخص إعتدى على صاحب سيّارة بإستعمال أسلحة بيضاء وإفتكها منه    نبيل حجيز من خور وفساد الدولة باخرة حبوب بقيت 42 يوم في الميناء لتفريغ شحنتها    طلب منها إجراء مكالمة مستعجلة ولاذ بالفرار    المجمع المهني المشترك للتمور...جهود مكثفة لإيجاد حلول لمشاكل الترويج والتصدير    اليوم.. تسجيل أولى الاضطرابات الجوية لفصل الشتاء    وزير السياحة : القطاع السياحي محرك هام للاقتصاد التونسي    نزار يعيش ''الفساد الأكبر هو أن تكون بين ايدينا جميع أسباب النجاح ونفسدها''    ابن عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصية والده قبل رحيله.. ما علاقة الملك المغربي؟    بعد آخر ظهور له في شهر ماي الماضي للإعلان عن عيد الفطر، عثمان بطيخ يظهر من جديد ويستقبل سفير سلطنة عمان    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الجواجم" الصفاقسية أقوى من حلاوة "البقلاوة"
النادي الصفاقسي / الملعب التونسي 2-1
نشر في الصباح يوم 28 - 11 - 2011

كانت مقابلة شدّ الأنفاس، تحمّل خلالها لاعبوالنادي الصفاقسي ضغطا متواصلا على امتداد فترتي اللقاء خوفا من الانقياد إلى الهزيمة، فلو حصل ذلك لتفاقمت الأزمة داخل عائلة الجمعية، ولتغيّرت أمور كثيرة بعد وضع كان ينذر بحصول تجاوزات من قبل فئة ينتظر منها ردود غير مقبولة،
ولكنّ الألسن خرست بعد الانتصار، هذا الانتصارالذي جاء بشقّ الأنفس، إذ أنّ الفريق المنافس كان متقدّما على أبناء النادي الصفاقسي بهدف مقابل صفراقتلعه محمد السليتي في الدقيقة 69 - (0-1)، وبقيت النتيجة على هذه الحال إلى حدود الدقيقة 80 عندما أنقذ قائد الفريق فاتح الغربي الموقف وعدّل النتيجة(1-1)،وبعد أربع دقائق تمكّن حمدي رويد المغضوب عليه من قبل الجمهورمن تحقيق هدف الانتصار (2-1)، وهكذا حوّل النادي الصفاقسي الهزيمة إلى انتصارفي عشر دقائق بعد أن قدّم شوطا ثانيا ممتازا بما خلفه اللاعبون من فرص عديدة بما بنوه من عمليات هجومية خطرة، في حين انمكش الضيوف وتراجع مردودهم تراجعا واضحا بعد الهدف الذي سجّلوه من أجل الحفاظ على النتيجة والعودة إلى باردو بنقاط الفوز، ولكنّ حساباتهم كانت خاطئة إذ أنّهم واجهوا منافسا ، «شرسا» كان يبحث عن الانتصارلإنقاذ ماء الوجه بعد مهزلتي الجولتين الأوليين...
في هذه المباراة كان الامتيازوالتألّق لحارس الملعب التونسي رامي الجريدي الذي كاد يدفع حياته ثمنا للدّفاع عن راية فريقه وكذلك لاعب النادي الصفاقسي صوما نابي الذي لم يدّخرجهدا من أجل تحسين جودة أداء المجموعة واسترجاع ثقة الجمهور .
محمد القبي

هوامش
:»ديقاجي»:
في لقطة طريفة ب»الفيراج» رفع أنصارالنادي الصفاقسي لافتة كتب عليها «ديقاجي « ، وذلك بعد أن حقق محمد السليتي هدف الملعب التونسي ، فهل هي موجهة للإطار الفني واللاعبين أم للهيئة المديرة؟، وعندما حقق فاتح الغربي هدف التعادل قلبوا اللافتة على قفاها وكتب عليها :»جانيي» أي اربحوا... تحوّل سريع في المواقف .
المسدّي : صرفنا النظرعن الصلح في قضية الذوادي
في أعقاب المباراة صرّح لنا الأستاذ عماد المسدّي النائب الأوّل لرئيس الجمعية بأنّ النادي الصفاقسي قد صرف النظرعن الصلح في ما يسمّى بقضية شمس الدين بعد أن رفضت الجامعة الاحترازالذي رفعه النادي الصفاقسي في لقاء الفريق مع نادي حمام الأنف بسب تشريك الذوادي في مباراة الجولة الافتتاحية ، وأكّد على أنّها ستلتجئ إلى الاستئناف وأنّ النادي الصفاقسي لن يفرّط في حقّه؛ وأشارإلى أنّ استعداد الجامعة للمساهمة بمبلغ 75 ألف دينارفي المبلغ الذي سيدفعه النادي الصفاقسي لنادي حمام الأنف يورّطها فيما حصل في القضية التي ستشهد حتما تطوّرات أخرى في الأيام والأسابيع القادمة... يبدوأنّها مرشّحة للتصعيد.
محمد القبي

بن ميم يطلق النار على الحكم عقير.. ومردود تاج يثير الاستياء.
لا خوف على رامي الجريدي
رغم تقبل الجميع في باردوهزيمة فريقهم الملعب التونسي أمام النادي الصفاقسي إلا أن ذلك لم يمنع من التأكيد على أن حكم المباراة كان قاسيا على الملعب التونسي، فالعديد من الأحباْء عبروا عن سخطهم من مردود الحكم نبيل عقيروخاصة فيما يتعلق بعملية الهدف الثاني الذي حصل خلاله التحام عنيف بين مدافع النادي الصفاقسي حمدي رويد وحارس الفريق رامي الجريدي. هذا الاحتجاج أكده أنيس بن ميم الذي أطلق النارعلى الحكم عقيروكذلك على لجنة التحكيم، وقد أشار بن ميم أن الهيئة المديرة للنادي مستاءة جدا من قراراللجنة بتغيير طاقم تحكيم المباراة بآخر، فضلا عن امتعاضها من مردود الحكم نبيل عقيرالذي لم ينصف الملعب التونسي حيث تسبب في انهزام الفريق بما أنه لم يعلن عن مخالفة لرامي الجريدي رغم الالتحام القوي مع رويد، فضلا عن ذلك قال بن ميم أن الحكم تغافل عن الإعلان عن ضربة جزاء للملعب التونسي خلال الشوط الأول. وأضاف أن الفريق لن يسكت على حقه مستقبلا.
هل فشل تاج في خطته الجديدة؟
كل من تابع لقاء صفاقس أكد أن نقطة ضعف الفريق تتمثل في غياب التغطية الضرورية على مستوى الأروقة، فغياب الظهيرالأيمن كواسي مارسيال ترك فراغا كبيرا لم يقدرحمزة الزكارعلى سده، أما فيما يتعلق بالجهة اليسرى فإن عودة مروان تاج لم تكن موفقة بما أن هذا اللاعب الذي تألق في الموسم الماضي في خطة متوسط ميدان هجومي برهن على أنه لا يستطيع النجاح بشكل كبيرفي خطته الجديدة، ولعل اللقاء الأخيركشف عن كون مروان تاج يحذق صنع الهجومات المعاكسة أكثر من إحكام التغطية الدفاعية، والمردود الذي قدمه ضد النادي الصفاقسي أثاراستياء العديد من أحباء الملعب التونسي الذين طالبوا الهيئة المديرة وكذلك الاطارالفني بإيجاد حل جذري لمشكلة الظهيرين في الفريق.
أحمد عبد الستار

مستقبل المرسى-أمل حمام سوسة 0-0
احتجاج على الحكم وسيم بن صالح.
لم يتمكن مستقبل المرسى من كسب نقاط الفوزعلى ميدانه وتحقيق انتصاره الثاني منذ انطلاق الموسم اذ اكتفى بنقطة يتيمة أمام أمل حمام سوسة.ومثّل العقم الهجومي العائق الأول أمام الفريق على غرار بداية الموسم الفارط ويعزى ذلك الى ان المهاجم سفيان موسى لم يكن جاهزا كما يجب لهذه المباراة لانه تعرض الى اصابة في الاسبوع الفارط . كما أن المنافس اعتمد خطة دفاعية محكمة وأغلق كل المنافذ وقد بدا واضحا أن المدرب فتحي العبيدي كان يريد العودة بنقطة التعادل اذ اعتمد على مهاجم وحيد هو رياض المهذبي.
هذا التعادل ولئن أسعد زملاء صابرالمحمدي فانه أغضب القناوية وظهر ذلك في نهاية اللقاء حيث احتج الجمهوروالمسؤولون وعلى وجه الخصوص عمر الجبالي واللاعبون على الحكم وسيم بن صالح ورأوا أنه تساهل مع لاعبي المنافس وتغافل عن رفع الورقة الصفراء للاعبين الذين أطنبوا في اضاعة الوقت اضافة الى أنه أعلن عن صافرة النهاية قبل نهاية الوقت الاضافي.
كما احتج الاطارالفني واللاعبون على الحكم لأنه تغاضى عن منح ضربة جزاء للمهاجم نبيل الميساوي بعد اصطدامه في مناطق الجزاء مع الحارس أسامة شوشان.
نجاة أبيضي

للمرة الثانية على التوالي:
إصابة جماعية ب»القريب « في قوافل قفصة.
شهدت انطلاقة التحضيرات الأخيرة لأبناء « القلعة الخضراء « موجة من الغيابات نتيجة إصابات متفاوتة في صفوف اللاعبين بنزلة برد ممّا منعهم من المشاركة في تلك التحضيرات حيث تعلق الأمر بالحارس عبد الرحمان بعبورة و لمين النصايبي و هيثم المحمدي و ايوب الكرامتي و ياسرالهنشيري وعلاء الدين زكازكة و هو عدد مرتفع دفع بالتساؤل عن الأسباب الكامنة وراء هذه الإصابات و تزامنها في وقت واحد. وللإجابة حول أسباب هذه « الظاهرة الصحية « اتجهنا بالسؤال الى طبيب الفريق الدكتور عوة الذي أفادنا أنّ ظروف الإقامة التي سبقت لقاء القوافل بالنادي البنزرتي قد ساهمت بشكل مباشر في إصابة هذه المجموعة من اللاعبين حيث لم تستثن حسب رأيه حتى مرافقي الفريق وذلك بحكم انتقال الفريق من الجنوب الى المناطق الشمالية للبلاد وما يرافق ذلك من تغييرات مناخية تساهم بدورها في حصول مثل هذه الإصابات بنزلة البرد..
للتذكير فإن موجة « قريب « مماثلة أصابت اللاعبين خلال الأيام الأخيرة للتربص التحضيري الذي دار بضاحية الزهراء ؛ لهذا تعالت أصوات عديد الأحباء منادية هيئة نبيل البعير بإيلاء مسالة إقامة اللاعبين في تنقلاتهم القادمة المنزلة التي تستحقها وذلك درءا لأية مفاجآت غير سارة..
6 أشهر لدابو
دائما و بخصوص الناحية الصحية للاعبين نشير أن الإصابة التي لحقت بالمدافع مامادو دابو خلال مباراة فريقه ضد الترجي تستوجب الراحة مدة قد تزيد عن 5 أشهر فضلا عن مرحلة التأهيل إثرالعملية الجراحية التي من المفترض أن يخضع لها قريبا على الأربطة المتقاطعة وهوما يعني غيابه المفترض عن الميادين لمدة قد تزيد عن 6 أشهر.. ضربة قوية للمدافع المذكور ولفريقه قوافل قفصة..
رؤوف العياري.

أحباء الأولمبي الباجي يطالبون بتعيين بقية أعضاء الهيئة
التأمت أواخر الأسبوع المنقضي أول مصافحة إخبارية بين رئيس الأولمبي الباجي والأحباء وذلك لتدارس وضعية الجمعية من كل جوانبها وكشف النقاب عن الخفايا والاستراتيجية المستقبلية للهيئة المديرة برئاسة الاستاذ علي برناز الذي أكد على أهمية المناسبة للمصالحة والمؤازرة وإزالة عزوف الأنصار عن الالتفاف حول فريقهم ودعمه ماديا وأدبيا ومعنويا.
وطالب أنصار الأولمبي رئيس الجمعية بالإسراع في إتمام تعيين بقية أعضاء الهيئة المديرة. برناز كان واضحا وأكد أن العملية ستتم خلال فترة توقف النشاط الكروي بين 19 ديسمبر و22 فيفري 2012.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.