''عتيد'' تتقدم بطلب لهيئة الانتخابات للاطلاع على قائمة النواب المُزكّين لمترشحين لمنصب رئيس الجمهورية    إياد الدهماني: إجتماع مرتقب بين رئيس الدولة ورئيس الحكومة للنظر في مسألة استقالة وزير الدفاع، عبد الكريم الزبيدي    انطلاقة موسم حماية صابة التمور باستعمال اغشية الناموسية    ''توننداكس'' يتراجع ب3ر0% في اقفال الاسبوع    انطلاق المرحلة قبل الاخيرة من تحضيرات المنتخب التونسي لكرة السلة للمونديال بمشاركة مايكل رول ومراد المبروك    بلاغ مروري بمناسبة مباراة الدور النهائي لكأس تونس في كرة القدم    بعد تهديد النجم والصفاقسي بالانسحاب من النهائي...الجامعة على الخط (متابعة)    إنقاذ 5 تونسيين تعطّب مركبهم شرق منطقة العطايا، (جزيرة قرقنة)، كانوا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية خلسة في اتجاه السواحل الإيطالية    في كليبها يا روحي ويا دادا.. يسرا محنوش بلوك جديد    وعد بتكريمه عند موته/ جورج وسوف يقاضي مدير مهرجان قرطاج ولطيفة تتضامن معه    من بينهم اطار بالشركة و«بنكاجي»: الاطاحة بعصابة السطو على مدير أمام بنك بالعاصمة وسيارة رباعية الدفع استعملت للمخطط    تونس تتسلم الدفعة الاولى من القطارات الكهربائية الجديدة    سعد المجرد يعود إلى المغرب بتصريح مؤقت منعه من دخول تونس    مداهمة منزل داعشي تونسي قتل في سوريا صحبة والدته    من بينهم طفلين وامراتين: 5 بطاقات ايداع بالسجن في قضية قتل كهل سحلا في قفصة(متابعة)    البوصلة' و'كلنا تونس' تطالبان هيئة الانتخابات بنشر قائمة النواب المُزكّين لمترشحين للانتخابات'    وزارة التجارة تنفي الترفيع في أسعار الأدوات المدرسية    بلاغ مهرجان قرطاج حول تذاكر حفل عاصي الحلاني المؤجل    التوقعات الجوية لبقية اليوم وهذه الليلة    كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين    ليلى علوي تنعي مدير ايام قرطاج السينمائية نجيب عياد    ''إنستغرام'' يضيف خاصية جديدة للإبلاغ عن المحتوى المزيف    خلال حفل زفاف بقرمبالية.. 5 أشقاء أجهزوا على شابين طعنا بسكين    بداية من اليوم: بإمكانك الحصول على رخصة السياقة فور نجاحك في الاختبارات    انقطاع المياه أيام العيد.. الشاهد يعيّن لجنة تحقيق    قبل 24 ساعة من النهائي..البنزرتي يحدّد وصفة تتويج النجم    غياب بارز في صفوف ريال مدريد خلال الجولة الأولى من الدّوري الإسباني    مقاومة حشرات الصيف ..كيفية طرد الذباب الصغير من المنزل    نصائح جدتي..كيف تنظفين الرخام؟    لصحتك في الصيف..تتزايد الاصابات بها صيفا ..النوبة القلبية أسبابها وطرق الوقاية منها    "النساء الديمقراطيات" تدعو لاقامة حافلة انتخابية مواطنيَّة لحث النساء الريفيات على الانتخاب    الخطوط التونسية تدعو حرفاءها إلى التواجد بالمطار قبل3 ساعات من موعد الإقلاع    نابل.. القبض على شخص من أجل السرقة من داخل سيارة    مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يستخدم الغنوشي ورقة عبد الفتاح مورو    الدنمارك ترد على ترامب: لن نبيعك ال50 ألف مواطن    حسان الدوس ل"الصباح نيوز": أسعى الى الانتشار عربيا.. وقريبا أخوض بطولة فيلم تونسي    حلق الوادي.. متساكنو الجهة يحيون خرجة المادونا من كنيسة سان أوغستان    ألفة يوسف: عندما تفهم    بعد أن إختفت أمس من منزلها في القيروان: العثور على الطفلة ''ياسمين'' في المنستير    تونس:استقرار نسبة البطالة في حدود 15.3 بالمائة..وتسجيل أعلى نسبة في الجنوب الغربي    سعيدة قراش ترد على منتقدي لباسها في عيد المرأة: جُبّتي تونسية وأفتخر    حديث الجمعة: وفي أنفسكم    بورصة تونس: نتائج 70 شركة مدرجة بلغت مجتمعة سنة 2018 زهاء 1920 مليون دينار وسط تراجعات طالت قطاعات استهلاكية كبرى    منبر الجمعة..الإيمان بالقدر جوهر الإسلام كله    الكلمة الطيبة ترفع صاحبها    أسباب النزول    غالية بنعلي تحمل جمهور قرطاج في رحلة طربية بامتياز    ارتفاع عدد السياح الجزائرين الوافدين إلى تونس    وحيد خليلوزيتش مدرّبا جديدا للمنتخب المغربي    تراجع المبالغ المرصودة لإعادة تمويل البنوك    اليوم: اعلان نتائج توجيه بقية التلاميذ المتفوقين في ‘النوفيام'    ليبيا: إحباط هجوم جديد لقوات حفتر..    بعد قرار جبل طارق الإفراج عنها.. الناقلة الإيرانية تستعدّ للمغادرة    درصاف القنواطي تدير اولى مبارياتها في الألعاب الأفريقية    الجيش السوري يستعيد قريتيْن جديدتيْن في إدلب    برنامج أبرز مباريات اليوم الجمعة و النّقل التلفزي    سنية بالشيخ ل”الشاهد”: مرضى السرطان سيحصلون على الدواء مباشرة بعد تشخيص المرض    وباء الحصبة يغزو العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطّة جديدة لدعم المصابين بالأمراض المزمنة توفير الأدوية ومتابعة توفرها
في القطاع الصحي:
نشر في الصباح يوم 13 - 01 - 2008

اعتمادات إضافية ب3 ملايين دينار سنويا لدعم ميزانية الأدوية لدى مجامع الصحة الأساسية
تونس الصباح: تمثل الامراض المزمنة على اختلاف انواعها وعدد المصابين بها احد المشاغل الاساسية في البلاد على اعتبار العدد المتزايد للمرضى من ناحية، وضرورة الاهتمام بهم اينما كانوا، مع تسليم الادوية في مواعيدها نظرا لحساسية الامراض وخطورتها، وتسلم المصابين بها لحاجياتهم من الادوية في آجال محدودة ومضبوطة للحفاظ على سلامتهم.
ويعتبر توفير ادوية الامراض المزمنة من اوطد اهتمامات وزارة الصحة العمومية، لذلك فهي تحيط المصابين بامراض مزمنة بعناية خاصة ومتواصلة. وقد علمنا انه تم خلال الاونة الاخيرة وضع خطة ترتكز على جملة من المحاور للالمام بالامراض المزمنة والاحاطة بالمصابين بها على الوجه الاكمل. فما هي ملامح هذه الخطة وابرز النقاط التي تقوم عليها؟
احكام التصرف في الادوية
واحكام مجالات الوقاية
تقوم الخطة التي اعتمدتها وزارة الصحة العمومية على جملة من المحاور والاهداف وذلك لتطويق ظاهرة الامراض المزمنة ورسم ابعاد اساسية من اجل العناية بالمرضى في هذا المجال، خاصة وان حالاتهم تستدعي التيقظ التام والمتواصل لهم وحولهم. وتستند الخطة التي وضعتها الوزارة في هذا المجال الى:
احكام التصرف في مخزون الادوية والتزود بها، وذلك بتركيز منظومة اعلامية للغرض، تمكن الاطباء من الاطلاع الفوري على الادوية المفقودة في الصيدلية لاستبدالها قبل تحرير الوصفة الطبية. كما تمكنهم ايضا من التعرف على أي تغيير قد يطرأ على تسمية بعض الادوية.
كما تمت في اطار هذه الخطة دعوة الاطباء العاملين بالقطاع العمومي الى التقيد بالقائمة الرسمية للادوية المعتمدة في الهياكل العمومية الصحية.
القيام بحملات تحسيسية بصفة دورية لترشيد استهلاك الادوية وتستهدف كلا من الاطباء والصيادلة بالقطاع العمومي، وايضا تشجيع الادوية الجنيسة من حيث التصنيع والاستهلاك اعتبارا لجدواها ولاسعارها المنخفضة.
كما تقوم هذه الخطة على وضع نماذج علاجية تماشيا مع الاصلاحات التي سيعتمدها النظام الجديد للتأمين على المرض، وكذلك الاستقصاء المبكر للامراض المزمنة للتقليص من مضاعفاتها وما ينتج عنها من ارتفاع في استهلاك مادة الدواء.
ويجري العمل طبقا لهذه الخطة وعناصرها على تدعيم مجالات الوقاية في ظل البرامج الوطنية لمكافحة الامراض بما في ذلك المزمنة منها.
تطور الاعتمادات المالية للامراض المزمنة
وتشير مصادر عليمة من وزارة الصحة العمومية من ناحية اخرى، وعلاوة على الخطة المشار اليها، ومجالات التدخل عبرها، الى ان الاعتمادات الجملية المرصودة لتوفير ادوية الامراض المزمنة تضاعفت في فترة وجيزة، حيث اصبحت تناهز 200م.د سنة 2007 مقابل 90م.د فقط سنة 2000.
وفي هذا الصدد، نذكر ايضا بالاعتمادات الاضافية التي تم اقرارها بما يناهز 3 مليون دينار لدعم ميزانية الادوية بالنسبة لمجامع الصحة الاساسية باعتبارها تشهد توافد العديد من المصابين بالامراض المزمنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.