رسمي: 746 ألف «بطال» في تونس    كورونا يؤخر عبور فتيان قبيلة إفريقية إلى الرجولة    العثور على كوكايين داخل منزل بطل العالم 13 مرة في التزلج    بولبابه سالم للمشيشي : تجاهلت أفضل أساتذة الاقتصاد و استقبلت خبراء التلفزات الذين لم ينشروا مقالا علميا واحدا    بعد موقفه من المساواة في الميراث، نايلة السليني لقيس سعيد: أنت مثل هاو..أراد أن يلعب دور جرّاح...    الكاف..بسبب خلافات عقارية..مشاريع معطلة ... و المجلس البلدي في حالة استنفار    اثر سبر الاراء الأخير : زهير المغزاوي يصف الزرقوني بالغبيّ والواهم    إيران: حساباتنا مع الإمارات ستختلف إذا فتحت المجال لإسرائيل في المنطقة    محاميه فضحه في كتاب....ترامب خائن وعنصري وفاسد    درجات حرارة «مهدّدة للحياة» في العراق    بيكيه: مستعد للرحيل لإنقاذ برشلونة    للمرة الأولى منذ 8 سنوات.. سيرينا تخرج على يد مصنفة 116 عالميا    لاعب برشلونة بيكاي: ما حصل عار علينا وحان وقت التّغيير!    الرصد الجوي: درجات الحرارة تصل إلى 46 درجة    راس الجبل.. غرق امرأة بشاطئ مامي    لبنى نعمان في عرضها «الولاّدة» بالحمامات..«فراشة بيضاء» كادت تدمّرها «الكورونا»    الباب الخاطئ ...يا «ليلُ» فيروز أم يا «ليل» الحصري؟    في مهرجان بنزرت الدولي ...للمرة العاشرة ينجح عرض الزيارة فنيا وجماهيريا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    المدير العام للصحة العسكرية: لا يمكن وفقا للمعاير العلمية الحديث عن موجة ثانية من فيروس كورونا    قفصة ..ضبط أربعة أشخاص اجتازوا الحدود البرية خلسة    إيقاف امرأة من أجل ترويج أقراص مخدرة    سيدي حسين..إيقاف 15 عنصرا مطلوبا للعدالة في مداهمات لأوكارهم    مستقبل سليمان .. وصول المهاجم الكوستاريكي    لسعد الهمامي ينهي تجربته مع الأولمبي الباجي    عقب إعصار البيارن.. برشلونة يحدّد هويّة مدربه الجديد    الرابطة 1 التونسية (جولة 20): برنامج مباريات السبت والنقل التلفزي    نساء رائدات: الاميرة بلارة بنت تميم بن المعز....اشتهرت بالعلم و حب الشعر    برشلونة يعلن اصابة لاعبه أومتيتي بفيروس كورونا    بأمر من رئيس الجمهورية ..تركيز مستشفى عسكري ومخبر جرثومي في مدينة الحامة    مدنين: حالة جديدة بكورونا المستجد    "إف بي آي" على رأس المشاركين بتحقيقات انفجار بيروت    رئيس النقابة التونسية للفلاحين..قطاع الأعلاف صندوق أسود للفساد    التقى المشيشي..السعيدي يقترح إجراء اكتتاب داخلي ومع الجالية    ستتضمن أقطابا وزارية وعددا قليلا من الوزارات ..قريبا... حكومة المشيشي وبرنامج عملها    جربة.. جيش البحر ينقذ 7 تونسيين من الغرق    طقس اليوم..ارتفاع في درجات الحرارة    مع الشروق تركيا... «تتمطط» في كل الاتجاهات! !    قابس.. تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا    القيروان: تسجيل 16اصابة جديدة محلية    3.9 آلاف مليار كلفة الأعياد والعطل في تونس    بدأت مشوارها الفني سنة 1960..وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    التوجيه الجامعي محور ندوة نظمتها دار الشباب حي ابن خلدون    أريانة: حجز 15 طنا من مادة السداري المدعم    عيد الحوت بحلق الوادي.. دورة استثنائية في زمن الكورونا..عروض متنوعة واجراءات صحية    مرتجى محجوب يكتب لكم: و من قال ان الدولة لها دين !    عاجل: وفاة الفنانة المصرية شويكار    شركة الكهرباء تقدم مشروعا جديدا لفاتورة استهلاك الكهرباءوالغاز المتوقع إصدارها قبل موفى 2020    مطار النفيضة يستقبل 177 سائحا من إستونيا    مطار تونس قرطاج الدولي: محاولة تهريب 150 طلقة نارية    تطبيع العلاقات: الإمارات وإسرائيل مختلفتان بشأن مشروع ضم أراض في الضفة الغربية    سهرة استثنائية في مهرجان بنزرت الدولي    استئناف حركة سير قطارات خطّ أحواز السّاحل    فجر السبت.. ظاهرة فلكية تضيء سماء البلدان العربية    رئيس نقابة الفلاحين: قطاع الأعلاف هو الصندوق الأسود للفساد    بعد توقف فاق 3 أشهر:المعامل الآلية بالساحل تستأنف نشاطها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    سيغما كونساي: الدستوري الحر يتقدّم على النهضة ب14 نقطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاقتصاد التونسي يمكنه تحقيق نسبة نمو تصل إلى 6 بالمائة
صندوق النقد الدولي
نشر في الصباح يوم 05 - 08 - 2012

دعا صندوق النقد الدولي الحكومة التونسية إلى اعادة توازن السياسة الاقتصادية لدعم النمو الاقتصادي على المدى القصير مع ضمان الاستقرار الكلي.
ودعم في تقريره حول الوضع الاقتصادي بتونس السياسة التوسعية التي اتخذتها الحكومة في اطار قانون المالية التكميلي لسنة 2012 واعتبر أنها سياسة سيكون لها الاثر الايجابي على تنشيط الحركة الاقتصادية بما يوازي اضافة 1 % من نسبة التنمية مقارنة بقانون المالية لسنة 2011.
ودعا الصندوق الحكومة لتجاوز عوائق قدرة الانجاز وتسريع انجاز برنامج الاستثمار العمومي الطموحة مع اتخاذ تدابير لضبط المصاريف الجارية هو مفتاح النمو الاقتصادي. وقام صندوق النقد الدولي بالرفع من تقديراته لنسبة النمو لاقتصاد التونس لتبلغ %2.7 مقارنة ب2.2% في السابق وهو ما يقربه من تقديرات الاولية للحكومة. كما دعا الى اصلاح منظومة الدعم مما يمكن من تقليص عجز الميزانية وتوجيهه للفئات المستحقة.
وفي محور آخر دعا صندوق النقد الدولي الى اعادة التوازن بين السياسات المالية والنقدية لدعم النمو الاقتصادي على المدى القصير والمحافظة على الاستقرار الاقتصادي من خلال مواصلة الحكومة في سياستها المالية والجبائية التوسعية الموجهة للاستثمار العمومي بينما تتحول السياسة النقدية تدريجيا من سياسة توسعية انكماشية للحدّ من التضخم.
ودعا الصندوق الى ترشيد السياسة النقدية ودعم المزيد من التنسيق بين السياسة المالية والسياسة النقدية من خلال ايجاد اطار مؤسساتي لصياغة السياسة النقدية التي تشكو حسب التقرير من نقائص هامة خاصة منها بالخصوص اتخاذ قرارات من طرف مجلس ادارة البنك المركزي لضبط نسب الفائدة بالاعتماد على مؤشرات عامة وغير مواكبة. وإلى مراجعة قانونه الاساسي بما يؤدي الى اطار اجدى لاستقلاليته ومحاسبته.
واكد صندوق النقد الدولي ان الخطوات السابقة غير كافية وبطيئة لتعصير وتدعيم النظام البنكي اضافة الى ان المراقبة البنكية لم تكن متطورة بشكل كافي وهي دون المعايير المعتمدة. وأكد على ضرورة تناول مشاكل النظام البنكي بخصوص رأسملة البنوك وتوفير السيولة.
وفي محور آخر اعتبر تقرير الصندوق ان اهم تحدّي على المدى المتوسط الذي يجب معالجته هما البطالة خصوصا بين الشباب والتفاوت الاقتصادي بين الجهات.
واعتبر ان التوصل الى نسبة نمو في حدود 6 ممكن ويستوجب انجاز الاصلاحات الهيكلية المبرمجة من طرف الحكومة لدعم الاستثمار الخاص وتوفير التمويل الخارجي الكافي سنويا والمقدر ب5000 مليون دولار بما في ذلك الاستثمار الخارجي المباشر، المحافظة على الاستقرار الاقتصادي، تحسين الحوكمة ومناخ الاعمال للشركات، اصلاح سوق الشغل والنظام التربوي واصلاح النظام البنكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.