قمة الشرق الاوسط الاخضر والوضع العام بالبلاد في لقاء سعيد ببودن    بورصة تونس تسترجع نسقها الايجابي مع اقفال حصة الأربعاء    الأمطار تكشف عن بقايا 4 هياكل عظمية آدمية مدفونة بإحدى الضيعات الفلاحية برأس الجبل    مردود كارثي للاعبين وللمدرب الايطالي    الكاف: العثور على قذيفة حربية    استئناف سير القطارات على الخط الرابط بين تونس وقعفور والكاف والدهماني والقلعة الخصبة    المهندس خليفة المانع : ستاد "الثُمامة" بتصميمه الفريد جسرا للتواصل بين الثقافات    ماذا في لقاء وزيرة الصناعة بوفد عن شركة "Valeo" لمكونات السيارات و"ايني" للمحروقات؟    إخلاء مقر وزارة الصحة الأمريكية بسبب تهديد بوقوع تفجير (فيديو)    الطبوبي: لمست لدى بودن رغبة في البحث عن حلول والسعي للنجاح    تصريحات لجورج قرداحي تثير استياء السعودية والامارات وتتبرّأ منها الحكومة اللبنانية    إخلاء محطة قطارات في قلب باريس إثر بلاغ عن وجود قنبلة    جواز التلقيح سيكون عبر تطبيقة على الهاتف الجوّال دون حاجة الى الربط بالأنترنيت    شيخ تسعيني يعتدي على زوجته بقضيب حديدي    لابدّ من تعزيز التعاون الثنائي بين البنك المركزي التونسي ونظيره الليبي    الشيحيّة صفاقس :ايقاف شخص بتهمة تدليس بطاقات التلقيح الالكترونية    بنزرت: ايقاف شاب وفتاة قاما بسلب مواطن باستعمال القوة    الشاحنة كانت تسير في الاتجاه المعاكس: حادث مرور قاتل في مدنين..وهذه التفاصيل..    باجة: جلسة للاعداد للموسم الفلاحي 2021-2022 والاجماع على أن الامطار الأخيرة غيرت مسار الموسم بالجهة    أكثر من 900 ضحية اتجار بالبشر سنة 2020 في تونس أغلبهم من الأطفال    الاتحاد الإفريقي يعلق مشاركة السودان.. وقرار من البنك الدولي    الترجي الرياضي: كوناتي يواصل الغياب.. الجعايدي يغير تمركز العرفاوي.. وشبار يقصي الشتي    تنفيذ قرارات حجز تجهيزات بث قناة "نسمة" وإذاعة "القرآن الكريم" غير القانونيتين    تصفيات مونديال 2022 : طاقم تحكيم مالي لمباراة غينيا الاستوائية وتونس    اضرام النّار في جزء من أرشيف المستشفى الجهوي بالقصرين    وزير الخارجية يتحدث عن مشاورات يجريها رئيس الجمهوريّة تتعلق بمسار المرحلة القادمة    القبض على شخص يحمل 550 غراما من "الهيروين" في أمعائه    مستجدات قضية تدليس وثائق إدارية بمندوبية التربية بسيدي بوزيد    عاجل: نشرة محينة جديدة للوضع الجوي ودعوة لليقظة..    شاكر مفتاح ينسحب من تدريب مستقبل سليمان    المنستير: مهرجان دولي للحكاية بمشاركة 1000 تلميذ    ألفة بن رمضان تفتتح تظاهرة أكتوبر الموسيقي بالعوينة    نظرة على السينما التونسية في أيام قرطاج السينمائية .. 32 فيلما و«على خطاوي الحرف» في الافتتاح    الرابطة 1: الترجي يستقبل اليوم النادي الصفاقسي..التوقيت والنقل التلفزي    نابل: تسجيل حالة وفاة و15 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    اورنج تونس تؤكد التزامها بدعم القطاع الفلاحي    جديد الكوفيد .. تدخل حيز التطبيق بداية من اليوم.. إجراءات جديدة للوافدين على تونس    بغاية تكثيف مبادلاتها مع تونس..فعاليات متنوعة في الدورة 36 لمعرض اندونسيا التجاري    طقس اليوم: نزول الغيث النافع ورياح قوية    تعليق الدروس بعدد من المؤسسات التربوية بولاية نابل    قريبا سينطلق موسم انتاجه وتصديره..زيت الزيتون ثروة ستتضاعف قيمتها إن تم تثمينها    مع الشروق.. حرية الفرد... حرية المجموعة    رقم اليوم: 600 ألف    المختار ذويب (لاعب دولي سابق في النادي الصفاقسي) : ال«كلاسيكو» لا يقبل التكهن ونهائي 71 في البال    أخبار النجم الساحلي: الهيئة تتصدّى لحملة التشويش على الدريدي ورهان على مزياني    القضاء البريطاني ينظر في استئناف حكم عدم تسليم أسانج لواشنطن    المخرج الصربي إمير كوستوريتسا رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي    القصرين: السيطرة على بداية حريق نشب بأحد مخازن اللجنة الجهوية للتضامن الاجتماعي    بعد عملية زراعة كلية خنزير في جسم إنسان: الأزهر يحسم الجدل    يبيع زوجته لمسن لشراء هاتف ذكي..!    أولا وأخيرا / مباشرة من باجة    جرة قلم: ألا في الفتنة ساقطون    مفتي الجمهورية: الواجب الديني والدنيوي حماية المجتمع من الفساد    مفتي الجمهورية يصدر بيانا بشأن الفساد    البرمجة الكاملة للدورة 32 لأيّام قرطاج السينمائيّة    فيديو/ "كمال الزغباني المتوغل".. مداخلة لسيلم دولة في حفلة الحياة    صور/ تونس تُحيي اليوم الذكرى 194 لإنشاء العلم الوطني    التلفزة التونسية تتوج بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحركات.. احتجاجات.. وتوتر خلال مسيرات بعدد من الجهات..
في الذكرى الثانية لانتخابات 23 أكتوبر
نشر في الصباح يوم 24 - 10 - 2013


مواطنون: ذكرى 23 أكتوبر "فقدت" رمزيتها
أحيت أغلب جهات الجمهورية أمس الذكرى الثانية من انتخابات 23 أكتوبر2011 من خلال تنظيم وقفات احتجاجية ومسيرات سلمية جابت شوارع وأنهج المدن
مطالبة برحيل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة.. فضلا عن الاسراع بتنفيذ مبادرة الرباعي للحوار الوطني الذي انطلق فعليا أمس والذي نرجو أن يكلل بالنجاح للخروج بالبلاد من الازمة الخانقة التي تعيشها..
المسيرات التي عاشت على وقعها عديد الجهات والمناطق شاركت فيها أعداد هامة من التلاميذ بعد أن تعطلت الدروس بالمدارس والاعداديات في رسالة واضحة المعالم عن الوضع الصعب والمتردي الذي صاروا يعيشونه وما آلت اليه الامور في مختلف المجالات سواء اقتصادية أواجتماعية وصحية..الخ..
ويذكر أن عددا آخر من الجهات فضلت الصمت وعدم المشاركة في هذه الذكرى الثانية للانتخابات ربما لانها تنتظر مآل الحوار الوطني والى ماذا سيفضي..
في الورقة التالية مواكبة لاهم التحركات والمسيرات التي نظمت يوم أمس..
سعيدة الميساوي

جبنيانة: الحركة التلمذية في الموعد والمجتمع المدني يقدم العزاء لاعوان الحرس
بدعوة من الحركة التلمذية بمعهد 18 جانفي 1952 بجبنيانة نفذّ تلامذة المعهد اضرابا عاما تعطلت أثناءه الدراسة بأغلب المستويات كما حمل التلامذة الشارات الحمراء كدليل على سخطهم من الوضع العام الذي تعيشه البلاد، وتوجّت الوقفة الاحتجاجية داخل المعهد بالخروج في مسيرة تلمذية هّامة العدد شارك فيها عدد من الأساتذة النقابيين والوجوه السياسيّة بالمدينة ومواطنين جابت الشارع الرئيسي الحبيب بورقيبة ورفعت خلالها شعارات على غرار "استقالة استقالة يا حكومة العمالة"، "شعب يعاني في الأرياف يا حكومة الالتفاف"، "لا خوف لا رعب السلطة ملك الشعب"..
وقد ألقى القيادي بالتنسيقية المحلية للجبهة الشعبية خالد الغالي امام المتظاهرين كلمة دعا من خلالها الى ضرورة استقالة الحكومة الحالية لأنها كانت ذات عنوان واحد هو الفشل حسب تعبيره، والتي حملّها المسؤولية التّامة عن تدهور الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.
وقد تحوّل وفد سياسي- تلمذي بالنيابة عن المشاركين في المسيرة الى مقر مركز الحرس الوطني بجبنيانة لتقديم واجب العزاء للاعوان على خلفية استشهاد زميليهما في سلك الحرس الوطني في عملية قبلاط الارهابية، وشدّد الوفد على وقوفه الى جانب المؤسسة الامنية في مكافحتها للجريمة والارهاب وضرورة تفعيل القوانين التي تحمي عون الامن وتمكينه من التجهيزات اللازمة لمقاومة الارهاب كما دعا الوفد الى ضرورة ان يكون الامن أمنا جمهوريا بعيدا عن الحسابات السيّاسية والتوظيف الحزبي.
سفيان بوزيد

الكاف : مسيرة سلمية للاسراع بتنفيذ مبادرة الرباعي
نظمت الجبهة الشعبية بالكاف أمس الاربعاء مسيرة سلمية شارك فيها عديد من ممثلي الأحزاب المعارضة ومكونات المجتمع المدني بكل أطيافة فضلا عن عدد من مواطني الجهة من مختلف الفئات العمرية.
المسيرة انطلقت من أمام مقر الاتحاد الجهوي للشغل بالكاف مع منتصف النهار لتجوب مختلف شوارع المدينة مرورا بمقر الولاية ورددت خلالها شعارات تطالب بالتسريع في تنفيذ مبادرة الرباعي لتسوية الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد وعلى رأسها ضرورة استقالة الحكومة الحالية وتعيين حكومة كفاءات مستقلة تدير شؤون البلاد إلى حين موعد إجراء الإنتخابات المقبلة..
المسيرة دارت في ظروف أمنية جيدة ورغم مشاركة عدد هام من التلاميذ الذين تعالت هتافاتهم فإنها سارت ولمدة قاربت الساعة بصفة طبيعية ولم تعرف أحداثا تذكر.
عبد العزيز الشارني

المزونة: مسيرة تلمذية.. لدعم وتفعيل خارطة الطريق
شهدت مدينة المزونة صباح أمس الأربعاء مسيرة احتجاجية رفع أثناءها المشاركون من تلاميذ المعاهد والمدارس الإعدادية بالجهة شعارات داعية إلى إسقاط الحكومة وتجاوز الأزمة الخانقة التي تمر بها بلادنا على جميع الأصعدة والإنصات الجيد لمشاكل التونسيين وحلها في إطار من الشفافية بعيدا عن الآليات والأساليب البائدة خاصة أن تفعيل الحوار والتوافق بين الفرقاء السياسيين من شأنه رسم خارطة طريق واضحة المعالم تبلور خطوات واثقة في اتجاه تحقيق إصلاح عميق وجذري يتناغم مع أهداف الثورة المجيدة وينسجم مع تطلعات الشعب الذي يملك القوة الكافية لإنقاذ الوطن من التآمر عليه.
ونادى المحتجون بحكومة غير متحزبة متكونة من كفاءات مستقلة تستجيب للمطالب الاقتصادية والاجتماعية الملحة وتحارب الإرهاب بجدية وتعمل على توفير عوامل تأمين مناخ لانتخابات نزيهة إضافة إلى بعض المسائل ذات العلاقة بتمكين القضاء المتخصص في قضايا الإرهاب من سلطات حقيقية على الأبحاث قصد نجاعتها وحيادها عن كل تدخل أو تأثير سياسي من شأنه أن يحرف الوقائع ودعم مبادرة الاتحاد باعتبارها الأرضية الوحيدة لضمان إكمال المرحلة الانتقالية.
عبد الجليل الجلالي

توزر: رحيل الحكومة وتشكيل أخرى ذات كفاءات
في اطار التحرك الوطني للمطالبة برحيل الحكومة، نظمت التنسيقية الجهوية لجبهة الانقاذ أمام مقر الولاية وقفة احتجاجية بمشاركة بارزة وهامة لكل من نداء تونس وشبكة دستورنا..
المسيرة رفعت خلالها أعلام تونس عاليا.. وطالب خلالها المحتجون بضروة رحيل الحكومة وتشكيل أخرى ذات كفاءات مستقلة فضلا عن تحديد آجال ومهام المجلس الوطني التأسيسي خلال شهر من انطلاق الحوار الوطني وكذلك القانون الانتخابي وكتابة الدستور.. كما رفعت شعارات أخرى طالبت بالتشغيل وحق الجهة في التنمية العادلة.
الهادي زريك

القصرين : خلال مسيرة سلمية.. احتجاج وتوتر في مفترق حي الزهور
في الذكرى الثانية لانتخابات المجلس الوطني التاسيسي شهدت مدينة القصرين صباح الامس تنظيم انصار الجبهة الشعبية وبعض مكونات المجتمع المدني وقفة احتجاجية للمطالبة بالكشف عن حقيقة اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي.. وعند منتصف نهار الامس خرجت مسيرة سلمية دعت اليها الاحزاب المكونة لجبهة الانقاذ لم يتعد عدد المشاركين فيها بضع مئات اغلبهم من تلاميذ الاعداديات والمعاهد الثانوية الذين تمت دعوتهم اثر مغادرتهم لمؤسساتهم بعد انتهاء الفترة الصباحية للتظاهر من اجل اسقاط الحكومة ودعوتها للاستقالة مما ادى الى تعطيل حركة المرور في الشارع الرئيسي للمدينة وتحويلها من طرف رجال الامن الى الطرقات المتفرعة عنه وخاصة شارع الدولاب انطلاقا من المفترق الدائري الموجود بين مقر اقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز ومصنع عجين الحلفاء والورق.. ولئن ساد الهدوء المسيرة الا انها لما وصلت الى المفترق المؤدي الى حي الزهور شهدت بعض التوتر مما فرض تدخل الامن للفصل بين مجموعة من الشبان المشاركين فيها وعدد من المواطنين المعارضين لها عبروا عن استيائهم من استغلال التلاميذ في مثل هذه التحركات الاحتجاجية.. يوسف امين

قفصة: مسيرة سلمية حاشدة..
نظمت التنسيقية الجهوية لجبهة الانقاذ بولاية قفصة تجمعا شعبيا حاشدا امام مقر الاتحاد الجهوي للشغل بمعية عدد من الاحزاب والمنظمات والجمعيات واعداد غفيرة من المواطنين رفعت فيه عديد الشعارات تنادي باستقالة الحكومة على خلفية الحالة المتردية التي اصبحت عليها جهة قفصة بعد انقضاء سنتين على انتخابات 23 اكتوبر.. وعبر عدد من المتظاهرين عن امتعاضهم من الوضعية التي تعيشها ولاية قفصة في كل المجالات التنموية والاقتصادية والاجتماعية وحتى المجال البيئي المتردي بحكم تواجد النقاط السوداء في كل الاماكن.. كما عبر عدد اخر عن فشل الحكومة الحالية في تسيير دواليب الدولة من جميع النواحي وخاصة منها الامنية تجسمت خاصة في اغتيال الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي وتزامن هذا الفشل حسب ما جاء في الشعارات المرفوعة مع تردي اوضاع الشباب والمراة ومختلف برامج التشغيل ودعم الاستثمار للتقليص من البطالة التي اصبحت مزمنة في هذه الربوع... وانتظمت هذه المسيرة الحاشدة استجابة لطلب جبهة الانقاذ التي تنادي باستقالة الحكومة والاستعداد لانتخابات حرة شفافة وديمقراطية ..
علي دخيل

صفاقس: المطالبة بالرحيل.. والمواطن اكتوى من الغلاء
شهدت ساحة اعتصام الرحيل بصفاقس تجمّعا لبعض المكوّنات السياسية لجبهة الإنقاذ والمجتمع المدني مطالبة منهم برحيل الحكومة المؤقتة رافعين في وجهها عنوانا وشعارا واحد"إرحل إرحل ياحكومة الفشل"..
تجمّع الأمس ولئن لم يشهد تفاعلا قويا من المواطن مع الوضع الراهن ربّما انتظارا منه لنتيجة مفاوضات الساعات الأخيرة في كواليس الحوارالوطني، تزامن مع الوقفة الأسبوعية المذكّرة بعملية الإغتيال النكراء لشهيدي الحرية والكلمة شكري بلعيد والحاج محمد البراهمي، كما عرفت بعض المعاهد امتناع بعض التلامذة الإلتحاق بمقاعد الدراسة مع احتجاجات وتحرّكات يقودها الفصيل الشبابي لحزب العمّال تنديدا منهم بالسياسات التي وصفوها ب"الفاشلة" للأوضاع الدراسية والإجتماعية والإقتصادية لهذه الحكومة المؤقتة إلى جانب وصول هذه المجموعات من التلاميذ الطابق العلوي لمقربلدية صفاقس التي دخلوها في شكل سلمي.
الحركة أمس في صفاقس كانت طبيعية وتاريخ 23 أكتوبر يبدو وأنّه فقد رمزيته سلبا أو إيجابا بين أوساط غالبية المواطنين بعد أن عبّرت ل"الصباح" شريحة هامة من الذين توجّهنا لهم بالسؤال عن رمزية هذا التاريخ والجواب كان واحدا "الأسعار نار..القفة غالية" في مقابل ما أبداه البعض الآخر من فسح المجال للحوار الوطني وعدم مواصلة تعطيل هذا المسار.
صابرعمري

سيدي بوزيد: مناطق خيرت "الصمت" وأخرى أهدت "الورد" للأمن وإحتجت على الحكومة ب "إرحل"
عرفت مدينة بئرالحفي صباح أمس خروج مسيرة تلمذية إتجهت إلى مراكز الأمن بالمدينة وقام المشاركون فيها برشق الأمنيين بالورود في حركة تضامنية مع المؤسسة الأمنية ومنددة بالجرائم المرتكبة في صفوف رجال الأمن، وحسب الناشط السياسي مختار المنصري فإن المسيرة طالبت من خلال وقوفها أمام مقر حزب حركة النهضة برحيل الحكومة فورا وبوضع حد لما وصفه باللعبة السياسية التي تحاول الحكومة تشريك الشعب فيها.. وندد عدد من مديري المؤسسات التربوية بالمنطقة بخروج هذه المسيرة خاصة لتزامنها مع فترة الإمتحانات متهمين أطرافا سياسية بعينها بالوقوف وراء تحريض التلاميذ كما المواطنين.
أما بمدينة سيدي بوزيد فقد قام عدد من المتقاعدين بعدد من الإسلاك صباح أمس بحركة رمزية تضامنية تمثلت في تقديم باقات من الورد للأمنيين بمنطقتي الشرطة والحرس بالمدينة، وأكد الكاتب العام الجهوي للإتحاد العام التونسي للشغل بسيدي بوزيد لزهر القمودي في حديث ل "الصباح" أن الإتحاد الجهوي للشغل ومنخرطيه ملتزمون بقرارات الهيئة الإدارية الوطنية ويتابعون مسار خارطة الطريق التي إنطلقت أولى خطوات تجسيمها أمس الأربعاء من خلال الإنطلاقة الفعلية للحوار الوطني.. كما بين محدثنا أن عددا من ممثلي الأحزاب والمنظمات بالجهة تحول إلى العاصمة وعدا ذلك فإن المدينة لم تشهد أي حراك شعبي لا من هذا أو ذاك الطرف.. ويٌشار إلى أن الدروس قد توقفت طيلة يوم أمس بعدد من المؤسسات التربوية ببعض المعتمديات بولاية سيدي بوزيد على خلفية خروج المسيرات التلمذية الإحتجاجية ضد النظام والحكومة من جهة والمتضامنة مع الأمن من جهة أخرى.
في ذات الاطار، أكد المنسق المحلي للجبهة الشعبية بالمزونة رجب السبوعي في تصريح ل "الصباح" أن المسيرة التلمذية والشعبية التي جابت شوارع المدينة صباح أمس الأربعاء كانت بهدف التنديد بالوضع الراهن الذي تعيشه البلاد وبخاصة جهة سيدي بوزيد، حيث طالب المتظاهرون أو المشاركون في المسيرة السلمية على حد قول محدثنا بإستقالة الحكومة ومحاسبتها على تردي الأوضاع الأمنية والإجتماعية والإقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.