النادي الافريقي: جلسة عامة انتخابية يوم 15 جويلية المقبل    "فلّم في دارك".. السينما زمن الحجر الصحي    مصر.. قرار جديد من المحكمة بشأن الطيار الموقوف بسبب محمد رمضان    الحكومة مدعوة الى تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع النقابات    جبنيانة: القبض على 31 شخصا بصدد التحضير لعملية "حرقة"    هذه الاجراءات التي اتخذتها وزارة النقل واللوجستيك لنقل الطلبة والمواطنين    بنزرت.. 8 عينات سلبية وشفاء 25 حالة    باجة.. القاء القبض على تكفيري    اتصالات تونس تفتتح فضاء تجاريّا ثالثا بمدينة المهدية.. وخدمات متطورة وأكثر قربا من الحرفاء    7 لاعبين من النجم الساحلي للمشاركة في تربص المنتخب الوطني    نجوم "الليغا" ينتقدون عودة المنافسات الكروية    ألمانيا تمنح قرضا لتونس ب100 مليون أورو    بعد حادثة اطلاق النار بتلابت: عائلة المتضرر تقوم بتخريب منزل المعتدي وتحرق سيارته    أسامة الخليفي: لولا تدخل كتلة "قلب تونس" خلال الجلسة العامة أمس لشهدت تونس فضيحة كبرى    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو    وزير الدفاع الأمريكي يعلن عدم تأييده إشراك القوات العسكرية في فض الاحتجاجات    وزيرا النقل والسياحة يوضحان تدابير فترة الحجر الصحي من 4 إلى 14جوان    عدنان الشواشي يكتب لكم: محمد الجموسي، اسم بارز في عوالم الفن الراقي الأصيل    زهير المغزاوي: ذئاب النفط يريدون تحويل ليبيا الى دولة فاشلة    إلى موفى ماي 2020.. العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    هشام العجبوني: "آخر تنبيه للغنوشي"    كرة اليد: الجامعة تطلق الإجتماعات التشاورية مع الأندية    وفاة عامل تابع لإحدى شركات مقاولات الكهرباء بالقصرين: "الستاغ" توضح    هذا ما تقرر في قضية الارهابي معز الفزاني وبقية العناصر    مكافحة العنصرية : هنري مهاجم أرسنال السابق يطالب بتغيير فوري بعد مقتل فلويد    رسمي.. التمديد في صلوحية شهادات الفحص الفني للعربات    أسعار الإقامة في الحجر الصحي    اعتدى عليه في أماكن حساسة: اعترافات صادمة لقاتل مسّن بصفاقس (متابعة)    لبنى الجريبي: عودة الحياة إلى نسقها العادي انطلاقا من غد الخميس    سعيد الجزيري للغنوشي: "سرقولي زوز نعاج في البرلمان"    اتحاد الشغل يؤكد أنه لم يدع إلى الاعتصام ولم يشارك في أيّ تظاهرة    المهدية: منظم رحلات «حرقة» يكشف عن مخابئ جديدة..والأموال تصل إلى 666 ألف دينار    مواد غذائية تساعد على تخفيض الوزن    بسبب مشروع قانون الفنان..اتهامات بين العتيري وزين العابدين    لليوم الثامن على التوالي... الأمريكيون يواصلون احتجاجاتهم    في ليبيا: مقتل شاب تونسي رميا بالرصاص    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    بسبب التنمّر... وفاء الكيلاني توضح حقيقة ''صورتها قبل التجميل''    الكاف..القبض على 3اشخاص بتهمة سرقة 38 راس غنم    سوسة : القبض على 3 من ذوي السوابق العدلية وحجز دراجات نارية    علاء الشابي يعتذر من المُشاهدين    الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة: تونس آمنة ويمكن السفر اليها    فيروس كورونا: 25 اصابة في فريق أوكراني    رئيس فورمولا 1: لن يتم إلغاء أي سباق حال إصابة أحد السائقين بفيروس كورونا    النادي الصفاقسي: اشرف الحباسي يمضي عقدا احترافيا الى غاية 2025    رقم اليوم: 83,5 مليار دينار    في عمل موسيقي ضخم يضم أشهر نجوم الجهة..صفاقس تغني «يرحم والديك»    رغم جائحة كورونا....صادرات قياسية لزيت الزيتون التونسي    طقس اليوم الاربعاء 03 جوان2020 إرتفاع نسبي في درجات الحرارة    سليمان..سارق الأغنام في قبضة الأمن    حديث بمناسبة ..رسالة لشباب 2020 (1)..1 جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر    المكي: تونس شبه خالية من فيروس كورونا    في الافريقي: سقوط هيئة اليونسي بعد استقالة مجدي الخليفي وهيئة تصريف أعمال لإنقاذ الوضع    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في السوق المركزية بالعاصمة: إستقرار نسبي في الأسعار قابله تذمر من المواطنين
نشر في الصباح نيوز يوم 27 - 05 - 2017

شهدت السوق المركزية بالعاصمة إقبالا مكثفا من المواطنين إلى حد التدافع والاكتظاظ بمناسبة اليوم الأول من رمضان الذي تزامن اليوم السبت مع يوم عطلة لجل الموظفين.
ومثلما جرت العادة الاستهلاكية لأغلب التونسيين في اليوم الأول من شهر الصيام، ينزل المواطنون إلى الأسواق والمغازات والمساحات التجارية للتبضع وسط ازدحام شديد.
وغصت معظم الشوارع والأنهج المتفرعة عن السوق المركزية بالعاصمة بالمارة بين متجول يريد قضاء اليوم الأول من الصيام خارج المنزل، وبين متسرع يرغب في اقتناء الخضر والغلال الطازجة والرجوع إلى المنزل.
شهر رمضان يعد أهم الأشهر التي يرتفع فيها مستوى الاستهلاك بشكل لافت يصل إلى 15 بالمائة بالمقارنة مع بقية الأشهر العادية للسنة.
وتشكل الأسعار القضية المحورية لجل العائلات التونسية في رمضان إذ ينحصر النقاش بين التونسيين على ثمن المنتوجات من غلال وخضر ولحوم واسماك لتزيد بالتالي المخاوف من إمكانية ارتفاع الأسعار ما يثقل كاهل أرباب الأسر.
وفي كل المناسبات، وخاصة في رمضان يزداد التذمر والتشكي من إرتفاع الأسعار وعلى الرغم من ذلك يقبل التونسي في الوقت ذاته على شراء ما لذب وطاب ولا سيما ما اشتهته عينه.
رمضان 2017 لم يشذ عن هذه القاعدة حيث عاودت المخاوف من تسجيل شطط في أسعار بعض المواد التي اكتوى التونسي بها في مارس وأفريل.
ووفق مؤشرات المعهد الوطني للأسعار فان أسعار الخضر قد تطورت في شهر مارس من هذه السنة بنسبة 10 بالمائة و 3 بالمائة في اللحوم.
وبمناسبة اليوم الأول لرمضان وفي جولة للسوق المركزية بالعاصمة سجلت أسعار الخضر والغلال وبعض أصناف الأسماك هدوءا في أسعارها رافقها تذمر من المواطنين لوجود غلاء في الأسعار.
وبلغ سعر الكلغ من البطاطا 980 مليما و الفلفل بين 1200 و 1500مليم والطماطم 1200 مليم و 400 مليم لوحدة البقدونس.
كما تراوح سعر الكلغ من السردينة بين دينارين و 4 دنانير (حسب الصنف والأحجام) و بين 3500 و 800ر6 د للماكرو (الغزال) و بين 9 دنانير و 500ر11 د للوراطة (الورقة) والبوري 800ر6 د ، في حين بلغ سعر الكلغ من المناني 800ر28 د والسرة 800ر22 د و السول 800ر26 د والتريليا حجر 33 د
وعرفت الغلال تباينا في الأسعار بحسب الأصناف والأحجام حيث تراوح سعر الموز بين 3 و 4 دنانير و 2 د للفراولة و اللوز الأخضر بين 1600 و 2200 مليم والخوخ والمشمش 300ر2 د والدلاع ب 850 مليم للكلغ و 1200 مليم للبطيخ.
الاستثناء الوحيد في الغلال هو التمور التي تعرف أسعارها ارتفاعا ملحوظا حيث تراوح سعر الكلغ بين 900ر8 د و 500ر9 د
ونقل رواد السوق المركزية مشاغلهم وتشكياتهم من غلاء بعض أنواع المنتوجات إلى وزير الصناعة والتجارة زياد العذاري الذي زار اليوم السبت السوق المركزية، وعبروا عن عدم رضاهم من إرتفاع أسعار بعض المنتوجات على غرار الأسماك .
وحرص الوزير على طمأنة رواد السوق، مؤكدا أن جميع المنتوجات متوفرة وبالكميات المطلوبة وان الأسعار تختلف حسب الأصناف والأحجام،
قائلا إن "الأسعار عرفت في المدة الأخيرة تراجعا ملحوظا عما كانت عليه في مطلع ماي أو حتى في شهري مارس وأفريل"،ومتعهدا في الوقت ذاته بمزيد بذل جهود إضافية رفقة الجهات المعنية للضغط أكثر على الأسعار.
وأفاد العذاري في تصريح إعلامي أنه تم تسجيل انخفاض في مادة الفلفل ب 25 بالمائة بالمقارنة مع رمضان 2016 وكذلك تسجيل تراجع في أسعار الطماطم 40 بالمائة والخيار 51 بالمائة ، مشددا على وجوب أن يلعب المستهلك دوره الواعي في تعديل السوق من خلال الابتعاد عن اللهفة واقتناء المواد وفق مقدرته الشرائية.
ولفت إلى أن الوزارة تشتغل على تعديل السوق من خلال انتشار 164 فريق مراقبة اقتصادية بالتعاون مع أجهزة الشرطة البلدية والحرس الوطني قصد مراقبة مسالك التوزيع والأسعار في مستوى الجملة والتفصيل لكي تصل المواد بأسعار معقولة ومناسبة للمواطن.
وفي ما يتعلق بتوفير مادة الزيت النباتي المدعم، لاحظ الوزير استحسان المواطنين فكرة بعث نقطتي بيع من المنتج إلى المستهلك لبيع الزيت النباتي المدعم بالسوق المركزية بالعاصمة، وأوضح ان هذه المبادرة من شأنها تمكين المستهلكين من الحصول على هذه المادة بأسعار مدعمة وتفادي ظاهرتي الاحتكار والبيع المشروط.
وأشار إلى أنه تم ضخ 1400 طن إضافية بمناسبة رمضان علاوة على 14 ألف طن المعدل الشهري .
ومن جهته صرح مدير المراقبة الاقتصادية عبد القادر التيموي ل(وات) أن سوق الجملة ببئر القصعة تزودت بمناسبة اليوم الأول من رمضان ب 2086 طنا من خضر وغلال واسماك مقابل 1974 طنا في اليوم الأول من رمضان 2016
وأضاف أن حجم التزويد من الخضر بلغ 1050 طنا و 954 طنا من الغلال و 82 طنا من الأسماك، كاشفا أنه باستثناء مادة البصل فان أسعار بقية المنتوجات على مستوى الجملة أقل من العام الفارط. (وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.