الإفراج عن المندوب الجهوي للتربية بسيدي بوزيد    القضاء البريطاني ينظر في استئناف حكم عدم تسليم أسانج لواشنطن    قضية تدليس شهائد علمية بسيدي بوزيد: إصدار 4 بطاقات إيداع بالسجن    حادثة الإعتداء على طفل في روضة أطفال.. غلق الفضاء والاحتفاظ بصاحبته وإجراءات أخرى..    كرة قدم: مواعيد الجولات الثلاث الأخيرة من مرحلة الذهاب للمحترفة الأولى    بورصة تونس تقفل حصة الثلاثاء على منحى سلبي    أمطار هامة وعامة .. ارتياح الفلاحين وتحسّن مزاج التونسيين    رسمي: منصف الكشو رئيسا لمحكمة التعقيب خلفا للبشير العكرمي    تحسّن العائدات السياحية بنسبة 7 بالمائة إلى حدود 20 أكتوبر 2021    سيدي بوزيد .. العثور على جثة إطار تابع للقباضةالمالية    حالة وفاة واحدة و150 إصابة جديدة بالفيروس التاجي خلال يوم واحد    الداخلية تكشف عن ملابسات وفاة عون حرس ببن قردان    الرئيس الأمريكي يعترض على مشروع اسرائيلي استيطاني جديد    المخرج الصربي إمير كوستوريتسا رئيسا للجنة تحكيم المسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي    فيلم "مجنون فرح" لليلى بوزيد يتحصل على الجواد البرونزي بمهرجان "فيسباكو" بواغادوغو    عاجل: تفاصيل جديدة عن اطلاق سراح نبيل وغازي القروي..    البطل الأولمبي أيوب الحفناوي يحزر ذهبيته الثانية في البطولة العربية للسباحة    قرعة كأس الكونفدرالية تسفر عن مواجهات قوية للأندية العربية    الاطاحة بمنحرف روّع تلاميذ المدرسة الاعدادية بالمروج    وفاة عون أمن وإصابة اخرين إثر إنقلاب سيارة أمنية    احباط محاولة تهريب اكثر من 3 كلغ من مادة القنب الهندي بمطار تونس قرطاج    تصفيات مونديال قطر: الاتحاد الافريقي يحدد يومي 13 و16 نوفمبر لاجراء اللقاءين الاخيرين للمنتخب التونسي في المجموعة الثانية    الرابطة المحترفة 1 : قمة في رادس بين الترجي والصفاقسي و اخرى في حمام سوسة بين النجم والافريقي    ياسين العياري:" أزمة خبز في الأفق"    الإحتفاظ بسمير الطيّب وسبعة مسؤولين بوزارة الفلاحة    سوسة: 30 ألف دينار... في حاوية للقمامة    عبد اللطيف المكّي ينتقد نجلاء بودن بسبب خطأ لغوي    القصرين: اندلاع حريق بمقر التضامن الاجتماعي    نقابة الفلاحين بالمهدية ترفض تحديد سعر البيض    رئيس لجنة الحجر الصحي يحذر من ظهور متحور فرعي لسلاسة دلتا    هام: وسائل النقل غير معنيّة بجواز التلقيح    سامسونج للإلكترونيات تعزز قيمة علامتها التجارية من خلال تصنيفها ضمن أفضل خمس علامات تجارية    بطولة الرابطة المحترفة الثانية تنطلق يوم 13 نوفمبر وسحب الروزنامة يوم الجمعة    بعد عملية زراعة كلية خنزير في جسم إنسان: الأزهر يحسم الجدل    القبض على شخص محلّ 02 مناشير تفتيش وصادرة في شأنه أحكام تقضي بسجنه لمدة 12 سنة    الشريط السينمائي «مجنون فرح» لليلى بوزيد سؤال الجسد ... والهوية!    يبيع زوجته لمسن لشراء هاتف ذكي..!    الكاف: تسجيل حالة وفاة واصابتين جديدتين بفيروس "كورونا"    جرة قلم: ألا في الفتنة ساقطون    مفتي الجمهورية: الواجب الديني والدنيوي حماية المجتمع من الفساد    أولا وأخيرا / مباشرة من باجة    قرعة دور المجموعات لرابطة ابطال افريقيا: الترجي في المستوى الاول والنجم الساحلي في الثاني    الكاف...كميات متواضعة من الأمطار تعطّل سير القطارات في الاتجاهين.. الحرفاء غاضبون والنقابة تطالب وزير النقل بالتدخل    نوايا التصويت قيس سعيّد في الرئاسية و الدستوري الحرفي التشريعية …والنهضة فقدت الكثير    جلسة طارئة لمجلس الأمن بخصوص الاوضاع في السودان    بعد تربعه على عرش أفضل هدافي إفريقيا...ليفربول يطلق لقب «الامبراطور» على صلاح    مع الشروق.. أزمة حادّة في السودان    حالة الطقس ليوم الثلاثاء 27 اكتوبر 2021    توزر: «واحة المبدعين» برنامج إذاعي محلّي لتكريم المبدعين من التّلاميذ والمربين    وزارة الصحة: تطعيم 54687 شخصا ضد كورونا    بالأرقام: نسبة امتلاء سدود البلاد إلى حدود اليوم    مفتي الجمهورية يصدر بيانا بشأن الفساد    القيروان: افتتاح موسم جني وتحويل الزيتون    البرمجة الكاملة للدورة 32 لأيّام قرطاج السينمائيّة    عاجل: حريق في مصنع للأجبان بمنزل تميم    فيديو/ "كمال الزغباني المتوغل".. مداخلة لسيلم دولة في حفلة الحياة    صور/ تونس تُحيي اليوم الذكرى 194 لإنشاء العلم الوطني    التلفزة التونسية تتوج بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لإدراجه في قائمة التراث العالمي لليونسكو: طبق الكسكسي يشعل الحرب بين تونس والجزائر والمغرب
نشر في الصباح نيوز يوم 25 - 01 - 2018

منذ سنوات، يثير طبق الكسكس نزاعا حادا بين الدول الجارة الثلاث الجزائر والمغرب وتونس. كل دولة تريد أن تدرج طبق «الكسكسي» في قائمة التراث العالمي لليونسكو باسمها فلمن تعود ملكية هذا الطبق التقليدي القديم؟
يعكف خبراء من بلدان مغاربية على دراسة مشروع موحد لضم طبق الكسكس التقليدي لقائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو.
وقال مدير المركز الوطني للأبحاث فيما قبل التاريخ وعلم الإنسان والتاريخ في الجزائر، سليمان حاشي لوكالة الأنباء الجزائرية، إنه من المنتظر أن تعقد اجتماعات قريبا بين خبراء من بلدان المغرب العربي في إطار مشروع تصنيف تراثها المشترك في فن طبخ الكسكسي كتراث عالمي من طرف اليونيسكو.
ويسعى خبراء في فن الطبخ والأبحاث التاريخية من الجزائر وتونس والمغرب منذ سنوات إلى ضم طبق «الكسكسي» لقائمة التراث العالمي لليونسكو نظرا لقدم هذا الطبق واختصاص الدول الثلاث في تحضيرها.
وفي هذا الإطار أكدت الباحثة بنفس المركز لويزة غاليزي بقولها إن «هذا التصنيف سيسلط الضوء على هذا الطبق العريق والعابر للثقافات مضيفة أن الكسكسي بقي أصيلا رغم مرور الزمن».
المختصة في الإرث الثقافي أشارت أن التصنيف «المحتمل» لهذا الموروث كتراث عالمي سيكون «اعترافا وأداة لتعزيز الروابط المتينة بين الشعوب التي تستجيب لنفس التقاليد من خلال نفس التعابير المتعلقة بالطبخ، من حيث إن الكسكسي وككل عنصر ثقافي، يُعدّ وسيلة لتقريب الشعوب من بعضها بعض».
وتشترط منظمة اليونسكو لضم أي موروث لقائمة التراث العالمي توفر تعبير المجتمعات عن حس الانتماء والتملك حيال العنصر الثقافي وهذا ما يمثله طبق الكسكسي لدى شعوب دول المغرب العربي كما تؤكده لويزة غاليزي، فالكسكسي يمثل «مركبا من مركبات الهوية الثقافية، يرمز إلى كل ما هو قرباني ويميز الأحداث الهامة في السعادة أو المأساة على مستوى العائلات والجماعات».
وحرصت ذات المتحدثة على التنبيه بأن طبق الكسكسي يعد «وسيلة للتعبير عن التضامن ما بين الشعوب علاوة على علاقتها بالطبيعة»، معتبرة أن الدول المغاربية «أمام داعي الشروع المشترك في دارسة واسعة النطاق لأجل الإحاطة بمعالم «هذا الموروث المشترك، متأسفة على كونه لا يشكل حتى اليوم سوى عنوانا جزئيا أو كليا لبعض الكتابات دون أن يرقى إلى ما هو مطلوب.
وكانت الجزائر في العام 2016 قد أعلنت عن نيتها لضم طابع الراي الغنائي والكسكسي في قائمة التراث العالمي غير المادي لكنها تعرضت لحملة من طرف الجارة المغرب بسبب تداخل الثقافات. نفس المشكلة واجهت المغرب فيما يتعلق بإدراج طابع القناوة الغنائي على القائمة العالمية.
تاريخ الكسكسي
ويؤكد الخبراء ان تاريخ طبق الكسكسي يعود إلى الفترة 202-148 قبل الميلاد حيث تم العثور على أواني طبخ تشبه تلك المستخدمة في تحضير الكسكسي في مقابر تعود إلى فترة الملك ماسينيسا البربري الذي وحد مملكة نوميديا التي كانت تضم شمال الجزائر ومناطق من تونس وليبيا.
كما سمحت عملية تنقيب بمنطقة تيارت في الجزائر بالعثور على بعض الأواني من بينها القدر المستعمل في تحضير الكسكس يعود تاريخها للقرن التاسع.
الكسكسي، هذا الطبق الذي يحضر بسميد القمح أو الشعير يحظى بشعبية كبيرة عبر العالم ويعتبر من أحد أهم الأطباق في العادات الغذائية للمغرب العربي و تقليد قديم جدا فالمؤرخ الكبير ابن خلدون ذكره كمكون أساسي في تحديد مفهوم البربر أو الأمازيغ.
وبحسب المختصة لويزة غاليزي فان أصل الكسكسي الذي له عدة تسميات في الجزائر تبعا للمنطقة كسكسو أو كسكسو و البربوشة و الطعام وغيرها يعود إلى العصور القديمة لأن وسط شمال إفريقيا كان يشهد ازدهارا و كان يعتبر بمثابة ممون لروما» مضيفة أن العرب «الذين لم يكونوا يعرفون السميد» اكتشفوه خلال غزوهم لهذه المنطقة ثم استعملوه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.