نوّاب يجرّمون تلاوة الفاتحة على روح مرسي    الدّائرة الجنائيّة الخامسة بالمحكمة الإبتدائيّة تؤجّل النظر في قضيّة شكري بلعيد    الشاهد يعلن عن انطلاق برنامج يهدف إلى نفاذ 120 مؤسسة صغرى ومتوسطة إلى التمويل بالبورصة    الكاف: الدورة الأولى للتظاهرة المسرحية دروب ومسارات    سمير الوافي للمرزوقي... ''آدائه المسرحي لم يقنعني ''    المهدية: العثور على كهل مذبوح وابنه في قفص الإتّهام    نور الدّين الطبوبي: الأسبوع المقبل استئناف المفاوضات المتعلقة بالجزء الثالث من الزيادة في أجور اعوان الوظيفة العمومية    أنس جابر يترشح الى الدور الثاني من بطولة مايوركا    ما أسباب الدوار المفاجئ    القيروان: حريق بضيعة فلاحية يأتي على هكتارين من محصول التّبن وعدد من أشجار الزيتون    سياسيون تونسيون من مختلف العائلات السياسية ينعون الرئيس المصري السابق محمد مرسي    البرلمان يقر عتبة ب3% في الإنتخابات التشريعية    الصحبي بن فرج يردّ على رسالة القروي إلى مجلس الشعب: ليطمئنّ قلبك.. لن نشغلك عن توزيع الصدقات    قرارات لتأمين عودة التونسيين المقيمين في الخارج الى أرض الوطن    مسؤول سابق بالجيش المصري يستبعد اندلاع حرب في الخليج    الأمم المتحدة: عدد سكان العالم سيصل ل 9.7 مليار نسمة    حمّة الهمّامي يستولي على شعار “الجبهة الشعبية”.. ومنجي الرحوي يتوعّد    الزار: فشل مراقبة مسالك التوزيع وعدم التدخل لحماية المنتوج التونسي تعد من اهم أسباب ارتفاع الأسعار    بنزرت..بسبب استعمالهما للهاتف الجوال.إيقاف تلميذين عن مواصلة امتحان الباكالوريا    الجزائر..الحرب على الفساد تتواصل    أخبار ليبيا    انتحار امرأة تحت عجلات شاحنة عسكرية..وزارة الدفاع توضح    الكشف عن سبب وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي والأمراض التي عانى منها    القبض على ميشال بلاتيني بقضية استضافة قطر كأس العالم    نعيم السليتي: بإمكاننا تقديم الأفضل في كأس أمم أفريقيا    وزيرة الصحة بالنيابة: سنحقق اكتفاءنا الذاتي من الدواء المصنع محليا بنسبة 70 بالمائة خلال 2020    عاجل/ وزارة الداخليّة تكشف تفاصيل القبض على منفّذ عمليّة السطو المسلّح على فرع بنكي بدار شعبان الفهري    منتخبنا نجح مع المدرسة الفرنسية…هل يعيد جيراس إنجاز لومار وكاسبارجاك مع نسور قرطاج؟    تونس : عائدات بولينا القابضة ارتفعت الى 2,16 مليار دينار خلال    القيروان: إجراءات تأديبية ضد ناظر قام بتعليق لافتة تعطى الاولوية في العلاج لأبناء أعوان الصحة    "التيار الديمقراطي" يطالب باجراء تحقيق دولي للوقوف على تفاصيل وفاة مرسي    تفاصيل القبض على منفذ عملية سطو على فرع بنكي بقمرت..    ماذا في رسائل نبيل القروي الى نوّاب البرلمان؟    عبد المجيد الزار ل”الشاهد”: قرارت وزارة التجارة استعراضية وشعبوية وعليها التعويض للفلاحين    مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية مريم قلوز ل«الشروق»..نجحنا في افتكاك الاعتراف الرسمي    سوسة..16 شاعرا من المغرب العربي يصدرون ديوانا مشتركا    بسبب فستانها المثير للجدل/ مريم بن مولاهم تهاجم مريم بن شعبان.. ووليد النهدي على الخط    في «عاصمة الحبوب بتونس» باجة زيادة ب 600 ألف قنطار في الصابة    منتصر الوحيشي مدربا للملعب التونسي والتوقيع في الساعات القادمة    صفاقس: ندوة صحفية لتقديم برمجة الدورة الخامسة للملتقى الدولي لموسيقات العالم    أولا وأخيرا..«نعم يا حبيبي نعم»    خالد فخفاخ: المقدرة الشرائية للمواطن ضعيفة وأسعار النزل لم تتغير    كريم العواضي .. قوة المنتخب في اللحمة بين لاعبيه ... وسنذهب بعيدا في ال«كان»    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    الكاف: الإعتداء على أعوان إدارة الغابات وتهشيم سيارتهم    العالية..إيقاف عنصر يصنف بالخطير صادرة ضده 6 مناشير تفتيش    عبد الحق بن شيخة في تصريح لقناة التاسعة: "مستعد نخدم في الافريقي بلاش"    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019..    لجنة الصناعة تحيل 5 مشاريع قوانين لرخص استكشاف المحروقات على التصويت    توتي يرحل عن روما لأول مرة منذ 30 عاما    وفاة وصيفة ملكة جمال لبنان بعد صراع مع المرض    قف..فضائح... على الهواء!    دراسة جديدة تنبه: يجب تنظيف الأسنان واللثة للوقاية من “الزهايمر”    بعد قوله إنّ القرآن غير مُقدّس..يوسف الصديق: صلاة الجمعة ليست فرضا وغير موجودة أصلا    قبلة الموت...قبلة تقتل فتاة    ارتفاع درجات الحرارة: وزارة الصحّة تحذّر    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا توقف تزويد طائرات التحالف بالوقود مع تزايد الضغوط على السعودية
نشر في الصباح نيوز يوم 10 - 11 - 2018

اتفقت السعودية والولايات المتحدة على وقف إعادة واشنطن تزويد طائرات التحالف الذي تقوده المملكة في اليمن بالوقود في خطوة تنهي جانبا مثيرا للخلاف من الدعم الأمريكي في حرب دفعت اليمن إلى شفا مجاعة.
تأتي الخطوة التي أعلنها التحالف يوم السبت وأكدتها واشنطن، في وقت تواجه فيه الرياض غضبا دوليا شديدا وعقوبات محتملة بسبب مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصليتها بأسطنبول في الثاني من أكتوبر إلى جانب ما تخضع له من تدقيق بسبب سقوط قتلى مدنيين جراء ضربات التحالف الجوية باليمن.
ودعت الولايات المتحدة وبريطانيا أواخر الشهر الماضي إلى وقف إطلاق النار في اليمن لدعم جهود تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربعة أعوام تقريبا والتي أودت بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص وفجرت أكثر أزمة إنسانية ملحة في العالم.
وقال التحالف في بيان "تمكنت المملكة العربية السعودية ودول التحالف مؤخرا من زيادة قدراتها في مجال تزويد طائراتها بالوقود جوا بشكل مستقل ضمن عملياتها لدعم الشرعية في اليمن".
وأضاف البيان "في ضوء ذلك، وبالتشاور مع الحلفاء في الولايات المتحدة الأمريكية، قام التحالف بالطلب من الجانب الأمريكي وقف تزويد طائراته بالوقود جوا في العمليات الجارية في اليمن".
وذكرت قناة العربية الحدث التلفزيونية الفضائية يوم السبت أن السعودية تملك أسطولا من 23 طائرة من أجل عمليات إعادة التزود بالوقود، بينها ست طائرات إيرباص 330 إم.آر.تي.تي تستخدم في حرب اليمن، بينما تملك الإمارات ست طائرات إيرباص من نفس النوع.
وأضافت أن الرياض تملك أيضا تسع طائرات من طراز هركيوليز كيه.سي-130 من الممكن استخدامها.
وقال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن القرار اتخذ بالتشاور مع الحكومة الأمريكية وإن واشنطن تؤيد الخطوة وستواصل العمل مع التحالف لتقليص عدد القتلى في صفوف المدنيين وتوسيع الجهود الإنسانية.
وربما يمثل أي قرار منسق لواشنطن والرياض محاولة لتجنب اتخاذ إجراء بالكونجرس الأسبوع الجاري ضد عمليات إعادة التزود بالوقود بعدما هدد مشرعون بذلك.
ومع ذلك، قد لا يكون لوقف إعادة تزويد طائرات التحالف بالوقود أثر يذكر من الناحية العملية على الصراع، الذي يعتبر حربا بالوكالة بين السعودية وإيران. وقال مسؤولون أمريكيون إن ُخمس طائرات التحالف فقط يحتاج للتزود بالوقود في الجو من الولايات المتحدة.
*قتال من أجل الحديدة
وكثف التحالف السني الذي تقوده السعودية والإمارات عملياته العسكرية في الآونة الأخيرة ضد حركة الحوثي الموالية لإيران، بما في ذلك العمليات في مدينة الحديدة الساحلية التي تعد شريان حياة لملايين اليمنيين.
وكتب رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين محمد علي الحوثي في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست يوم الجمعة "التصعيد المستمر لهجمات... التحالف الأمريكي السعودي الإماراتي يؤكد أن الدعوات الأمريكية لوقف إطلاق النار ليست إلا كلاما فارغا".
وأضاف أن الدعوة لوقف إطلاق النار هي محاولة "لحفظ ماء الوجه بعد الخزي" الناجم عن قتل خاشقجي، كاتب المقالات في واشنطن بوست والمنتقد لسياسات السعودية، والذي أدى قتله لتدهور علاقات الرياض مع الغرب.
وأصبحت مدينة الحديدة ساحة معركة رئيسية في الحرب التي تدخل فيها التحالف في عام 2015 لإعادة الحكومة المعترف بها دوليا والتي أطاح بها الحوثيون.
وحذرت وكالات بالأمم المتحدة من أن تنفيذ هجوم شامل على الحديدة، وهي نقطة دخول 80 في المئة من واردات الغذاء وإمدادات الإغاثة لليمن، قد يؤدي إلى حدوث مجاعة بالبلد الفقير.
وقال برنامج الأغذية العالمي يوم الخميس إنه يعتزم رفع حجم مساعداته الغذائية لليمن إلى المثلين بهدف الوصول إلى 14 مليون شخص "لتفادي مجاعة واسعة النطاق".
وكثيرا ما أصابت ضربات جوية للتحالف، الذي يعتمد على الغرب في الأسلحة والمعلومات، المدارس والمستشفيات والأسواق وقتلت آلاف المدنيين اليمنيين.
ويأمل مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن في عقد محادثات سلام بين أطراف الحرب اليمنية بنهاية العام.
وعبر التحالف في بيانه عن أمله في أن تفضي جهود الأمم المتحدة إلى تسوية عبر التفاوض تشمل وقف هجمات الحوثيين الصاروخية التي استهدفت مدنا سعودية وسفنا قبالة ميناء الحديدة.
وقال ماتيس إن كل الأطراف تدعم جهود جريفيث.
وأضاف في بيان "تخطط الولايات المتحدة والتحالف للتعاون في بناء قوات يمنية شرعية للدفاع عن الشعب اليمني وتأمين حدود بلاده والإسهام في جهود التصدي للقاعدة وداعش في اليمن والمنطقة".
وانهارت آخر جولة من محادثات السلام في جنيف في سبتمبر بسبب عدم حضور الحوثيين الذين قالوا إن وفدهم مُنع من السفر بينما اتهمت الحكومة اليمنية الجماعة بمحاولة إفساد المحادثات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.