كلّ الأطراف ترفض تأجيلها.. لخدمة من الدعوة لتأجيل الانتخابات؟    طنجة المغربي.. أكبر ميناء في البحر الأبيض المتوسط    الكاف .. اتحاد الفلاحين طالب بتدخل الجيش ..مراكز التجميع تعجز عن استيعاب صابة الحبوب    كأس أمم افريقيا: تفاصيل الاجتماع الفني الخاص بمباراة تونس ومالي    اليوم السّابع من ال«كان» ..الجزائر والسينغال في صراع من نار    عاجل/الداخلية تكشف تفاصيل التفجيرين الارهابيين بالعاصمة وبمقر فرقة الوحدات المختصة بالقرجاني..    وفاة كهلين اختناقا في نفق بجرزونة    لقاء مع... .الشاعر حسن المحنوش ل «الشروق»..لم أكن أقبل مقابلا لقصائدي في مدح الزعيم بورقيبة !    تونس: مجموعة إرهابية تطلق النار على محطة الإرسال بجبل عرباطة في قفصة    معرض الصّحافة ليوم الخميس 27 جوان 2017    أنتم المجرمون ام هم؟    محمد صلاح يعلق على أزمة عمرو وردة... ويتحدث عن كيفية معاملة النساء    عبير موسي : "فضائح" قانونية بالجملة في التعديل الأخير للقانون الانتخابي    انتعاشة قيمة الدينار أمام الأورو والدولار    هذه أعداد المترشحين لمناظرة السيزيام بولايتي مدنين وتطاوين    قفصة.. فلاحو الواحة يحتجون ويطالبون بالتدخل العاجل    اليوم : افتتاح الدّورة ال 20 للمهرجان العربي للإذاعة والتّلفزيون    قنصل تونس بميلانو يتزوج بإيطالية    مهرجان 'موازين' : إليسا تفقد اعصابها و تصرخ (فيديو)    تونس: تغيير في جولان بعض خطوط المترو بداية من اليوم    نائب رئيس حزب "آفاق تونس" : لا تحالف ولا توافق ولا قرابة ولا شراكة مع النهضة    أعلى درجات حرارة منذ 70 سنة...''القاتل الصامت'' يجتاح دول أوروبا    مصدر مسؤول بوزارة التربية ل"الصباح نيوز": نسب النجاح المنشورة بصفحات التواصل مجرد اشاعات    بنزرت : إيقاف 13 شابا بصدد إجتياز الحدود خلسة باتجاه ايطاليا    فظيع/القصرين: تشاجر مع والده المسن فدفعه "دفعة قاتلة"    عبد الرؤوف العيادي ل"الصباح نيوز": لن امثل امام القضاء العسكري لهذا السبب    الشاهد يرسل طلب استعجالي للنظر في الطعن في مشروع القانون الإنتخابي    توقف الجولان بنفقي باب سويقة    الفرنسي بن زيمة يشجع المنتخب الجزائري    39 كغ من الكوكايين على متن طائرة الرئيس البرازيلي خلال رحلة رسمية    منتخب مصر يتراجع عن استبعاد عمرو وردة    المنتخب الوطني يواصل تدريباته استعدادا لملاقاة نظيره المالي    صلاح يقود مصر للتأهل لثمن نهائي "الكان"    أريانة: حملة أمنيّة تُسفر عن إيقاف عدد من الأشخاص المُفتش عنهم    يوم وطني للتشجيع على الاستهلاك الوطني    إيران تحذر أمريكا من رد أقوى إذا انتهكت حدودها مجددا    صابر الرباعي وامينة فاخت يؤثثان الدورة 55 لمهرجان الحمامات الدولي    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    ليبيا : قوات الوفاق تسيطر على مركز قوات حفتر بمدينة غريان    يوميات مواطن حر : قلمي الحربي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 27 جوان 2019..    تفجير إرهابي بعبوة ناسفة وسط دمشق    بعد مداهمة منزل بالقيروان: حجز 500 لتر من مشروب التاكيلة    روسيا.. مقتل طيارين ونجاة 43 راكبا بحادثة هبوط اضطراري لطائرة    رمز كاس العالم يحل اليوم بتونس    وفاة المضيف الجوي السعودي المُعتدى عليه في تونس.. والكشف عن اسمه وموعد وصول جثمانه للمملكة والصلاة عليه    مدنين: فتح أول مخبر لتحليل المياه والتربة بالجنوب الشرقي    غدا تنطلق فعاليات المنتدى الجهوي للتنمية بصفاقس    ''خبيرة'' تجميل تحرق فروة رأس طالبة جامعية!    محمد الحبيب السلامي يكشف : عادة المبالغة    دعم التّعاون بين تونس ومنظّمة الصحّة العالميّة    رجل اعمال يتبرع ب 5 مليارات لمستشفى قابس    فيديو/في حركة فريدة من نوعها: شاب تونسي يعيد الأمل للقطط الحاملة للاعاقة..    هذه توقعات الابراج اليوم الأربعاء 26 جوان 2019..    تحذير : "البورطابل" خطر على الجمجمة    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء: الترفيع في نسبة الفائدة المديرية يثقل أعباء المؤسسات ويعطل الاستثمار
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 02 - 2019

تلقى خبراء اقتصاد قرار البنك المركزي التونسي الترفيع في نسبة الفائدة المديرية بكثير من التحفظ، فمن وجهة نظرهم سيزيد هذا الإجراء في نسبة التضخم المرتفعة أصلا وسيثقل أعباء المؤسسات ويعطل الاستثمار والنمو وينهك المقدرة الشرائية المتآكلة.
وأعلن مجلس إدارة البنك المركزي التونسي، أمس الثلاثاء، عن الترفيع في نسبة الفائدة المديرية لتمر من 6,75 إلى 7,75 بالمائة بزيادة 100 نقطة أساسية، وهو قرار يهدف من ورائه البنك إلى الحد من نسبة التضخم البالغ خلال شهر جانفي الماضي 7,1 بالمائة، وفق معهد الإحصاء.
وحول دوافع اتخاذ هذا القرار يوضح استاذ الاقتصاد بالجامعة التونسية، رضا الشكندالي، أنه يدخل ضمن الالتزام بسياسات صندوق النقد الدولي الذي يقترح دائما الزيادة في نسبة الفائدة المديرية للبنوك المركزية للحد من ضخ سيولة كبيرة في الاقتصاد بهدف تقليص نسبة التضخم.
* ارتفاع التضخم سببه انزلاق الدينار وليست كثرة السيولة
ومضى الشكندالي قائلا ل(وات): إنّ قرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية يستند إلى تشخيص البنك المركزي التونسي، الذي يعتقد أن التضخم المالي مصدره نقدي بالأساس وأن ضخ سيولة مالية كبيرة في الاقتصاد دون أن يرافقه تطور في الإنتاج يزيد مباشرة في نسبة التضخم.
"هذا التشخيص لا يعكس حقيقة الوضع" من وجهة نظره معتبرا أنّ السبب الأساسي في ارتفاع التضخم هو انزلاق الدينار مقابل الأورو والدولار، ما أدى إلى ارتفاع كلفة المواد الأولية والسلع المستوردة وجعل ارتفاع الأسعار يأخذ منحى تصاعديا بلا توقف.
وبيّن أنّ الترفيع في نسبة الفائدة المديرية لن يجدي نفعا لكبح جماح التضخم المتفاقم "ذلك أن البنك المركزي قام منذ جانفي 2013 بالترفيع 9 مرات متتالية في هذه النسبة بينما واصل نسق الضخم في الصعود نتيجة تراجع قيمة الدينار التونسي".
وتحدث الشكندالي عن انعكاسات الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، مشيرا الى أنه سيثقل كاهل المواطنين بسبب الترفيع في نسبة الفائدة على القروض خاصة السكنية وهو ما سيؤدي بدوره إلى تفاقم أزمة القطاع العقاري وتضرّر باقي القطاعات المرتبطة بنشاطه.
كما سيتضرر القطاع الخاص كثيرا جرّاء هذا الإجراء، بسبب ارتفاع كلفة القروض البنكية، وهذا يعدّ سببا كافيا، وفق رأيه، لتعطيل المشاريع والاستثمارات وانخفاض فرص التشغيل وتراجع نسق النمو الاقتصادي الذي لم يتجاوز 2,2 العام الماضي خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2018.
يذكر أنّ الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سارع الى التعبير عن امتعاضه من قرار البنك المركزي التونسي الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، متوقعا أن يتسبب في زيادة بنحو 15 بالمائة في كلفة القروض البنكية مما يصعب تمويل المؤسسات وكذلك الشان للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الذي رأى انه سينعكس سلبا على نسق الاستثمار في القطاع الفلاحي والصيد البحري.
* الترفيع في نسبة الفائدة المديرة سيكون لها كلفة عالية على المؤسسات والمواطنين
ولا يختلف مع هذا التقييم الخبير الاقتصادي معز الجودي، الذي رأى أنّ قرار البنك المركزي من شأنه أن يفرض كلفة عالية على المؤسسات الاقتصادية المنهكة أصلا بالديون البنكية مما سيعرضها إلى مصاعب مالية في مناخ أعمال متسم بكثير من المصاعب.
وستضطر عديد المؤسسات، بعد الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، إلى فرض زيادات جديدة في أسعار منتجاتها المعروضة عند البيع لتجنب الوقوع في الخسائر، مما سيكون له تأثير سلبي مباشر على المقدرة الشرائية للمواطنين المتذمرين من الغلاء، وفق الجودي.
وعلى عكس محافظ البنك المركزي مروان العباسي، الذي توقع أن تنخفض نسبة التضخم إلى أقل من 7 بالمائة عام 2019 خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء لتبرير قرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، يعتقد الجودي أن هذا الإجراء "قد يكون مشكلا وليس حل"ا.
وافاد الجودي، (وات) إن نسبة 7,75 بالمائة من الفائدة المديرية، مرتفعة جدا في وضع اقتصادي منهك يلعب الاستهلاك دورا هاما في دفع نموه، مشيرا إلى أنه تم منذ سنة 2018 الترفيع 3 مرات في نسبة الفائدة ب275 نقطة أساسية لتمر من 5 إلى 7,75 بالمائة.
وانتقد الجودي ما اعتبره غيابا في التنسيق بين البنك المركزي التونسي والحكومة الحالية بشأن السياسات النقدية، لافتا إلى أن البنك المركزي اتخذ قراره بشكل مستقل تماما في تعارض مع توجهات الحكومة التي تقول إنها تسعى للتحكم في الأسعار وكبح الغلاء دون جدوى (وات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.