توقيا من فيروس كورونا: يجب أن لا تستقبل مؤسسات رعاية الطفولة أكثر من نصف طاقة استيعابها    متابعة/ ايقافات في صفوف محتجين من النادي البنزرتي...ومسؤول من الفريق يعلق    رئيس البرلمان يجري اتصالا مع رئيس الجمهورية ويتلقّى مكالمة من رئيس الحكومة    في اتصال هاتفي: أردوغان وقيس سعيد يبحثان العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية    2000 تحليل سريع للمربين وتلاميذ البكالوريا المنحدرين من مناطق موبوءة    جلسة خمرية انتهت بقتيل وحالات خطيرة اخرى    قابس: خلو الجهة من فيروس كورونا    صحيفة: زيدان متهم بخرق الحجر الصحي العام    ابتزوها بفيديو يوثق تفاصيل الاغتصاب الجماعي: الاطاحة ب3 منحرفين خدروا فتاة ونكلوا بها    خطة جديدة لاستعاة وتسوية املاك بن علي وعائلته...التفاصيل    باجة/ القبض على عنصر خطير كان بصدد التقاط صور لمساكن عسكريين    سوسة.. حجز 1200 علبة جعة وايقاف صاحبها    في الكاف: حاولوا قتله لانه دافع عن ابنته التي تحرشوا بها وخططوا لاغتصابها    يوميات مواطن حر: ربيع الشذى غده سحر شامل    بنزرت.. مسيرة احتجاجية سلمية    المهدية: إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة    وزير الداخلية يشرف على الذكرى 62 لمعركة رمادة    حكاية سجين ورّط بية الزردي؟!    الأردن: ضبط شخص أمّ ونظم صلاة العيد وألقى خطبتها    غازي الشواشي: إنجاز 27 مهمة رقابية شملت هياكل عمومية    إسبانيا تكشف تاريخ عودة استقبالها للسياح    وفاة الكاتب العام السابق للترجي الرياضي الجرجيسي    ليبيا.. لحظة القبض على أحد أخطر المرتزقة في طرابلس (فيديو)    الناطق باسم الحماية المدنية: تسجيل استقرار في عدد الحرائق مقارنة بشهر ماي 2019    خبراء: الطيران الدولي لن يعود إلى طبيعته قبل 2023    إعلان ولاية اريانة خالية من كورونا...وسيطرة ولاية تونس على الوباء في الساعات القادمة    المكي يدعو الاطارات الصحية إلى "مزيد اليقظة لتخطي هذه المرحلة الإستثنائية"    المهدية: تأمين مغادرة 191 من الخاضعين للحجر الصحي    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: العدل أساس العمران    السفر الدولي جوا لن يعود إلى طبيعته حتى عام 2023    أصحاب اللواجات: لن نعود الى العمل الا اذا ...    كنيسة في برلين تستضيف المسلمين لأداء الصلاة في ظل كورونا (صور)    يوميات مواطن حر : الباب يطرق الباب ولا يسمع الجواب    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تمكين المسلمين من أداء صلاة الجمعة في كنيسة مبادرة جديرة بالتنويه    يسرا: الزعيم أنقذني من الموت أكثر من مرة    جربة تحتفل بالعيد...رغم كل شيئ (صور)    صديق مقرب منه للصريح: وفاة روجي لومار بكورونا إشاعة    غموض يلف مصير 78 مهاجرا فروا من ليبيا عبر البحر    في أعمال الفنانة التشكيلية آمال بن حسين: سردية ملونة بالحكاية المتشظية بين اللوحات    عمرو دياب يتصدر مواقع التواصل وتضارب في الأخبار حول صحته    سليانة : انتشال جثة شاب غرق ببحيرة ببوعرادة    الدوري الألماني: مواجهة مثيرة بين بايرن ودورتموند في قمة الحسم    التوقعات الجوّية لثاني أيّام العيد    الجامعة العربية تدعو لحقن الدماء ووقف القتال في ليبيا فورا    في الافريقي: لسعد الدريدي يتحرك    إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا    صفاقس: حصيلة عمل فرق المراقبة الاقتصادية خلال شهر رمضان    مسلسل نوبة: نهايات بلا انتصار وتابوه السيدا والاغتصاب نقطة استفهام    جائحة كورونا : 430 ألف تونسيٍ فقدوا عملهم مؤقتا    مركز النهوض بالصادرات يعقد اللقاءات التونسية المجرية للأعمال افتراضيا موفي جوان 2020    تعزية واعلان فرق    بنزرت: ألوان باهتة خيّمت على المدينة في ظل غياب الحركة عنها وخلو فضاءاتها من أجواء عيد الفطر الاحتفالية    فرق المراقبة الاقتصادية ترفع طيلة شهر رمضان 10670 مخالفة    للتخلص منه.. برشلونة يخفّض سعر ديمبيلي    بطولة ألمانيا لكرة القدم.. نتائج مباريات الجمعة والسبت لحساب الجولة 27    استعدادا لمواجهتي الباراج مع الرجيش .. قوافل قفصة تستأنف التمارين الثلاثاء القادم    إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بكورونا.. وابنتها باكية: "أرجوكم ادعوا لها"    تونس تتحصل على قرض جديد من البنك الدولي ب57 مليون دينار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء: الترفيع في نسبة الفائدة المديرية يثقل أعباء المؤسسات ويعطل الاستثمار
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 02 - 2019

تلقى خبراء اقتصاد قرار البنك المركزي التونسي الترفيع في نسبة الفائدة المديرية بكثير من التحفظ، فمن وجهة نظرهم سيزيد هذا الإجراء في نسبة التضخم المرتفعة أصلا وسيثقل أعباء المؤسسات ويعطل الاستثمار والنمو وينهك المقدرة الشرائية المتآكلة.
وأعلن مجلس إدارة البنك المركزي التونسي، أمس الثلاثاء، عن الترفيع في نسبة الفائدة المديرية لتمر من 6,75 إلى 7,75 بالمائة بزيادة 100 نقطة أساسية، وهو قرار يهدف من ورائه البنك إلى الحد من نسبة التضخم البالغ خلال شهر جانفي الماضي 7,1 بالمائة، وفق معهد الإحصاء.
وحول دوافع اتخاذ هذا القرار يوضح استاذ الاقتصاد بالجامعة التونسية، رضا الشكندالي، أنه يدخل ضمن الالتزام بسياسات صندوق النقد الدولي الذي يقترح دائما الزيادة في نسبة الفائدة المديرية للبنوك المركزية للحد من ضخ سيولة كبيرة في الاقتصاد بهدف تقليص نسبة التضخم.
* ارتفاع التضخم سببه انزلاق الدينار وليست كثرة السيولة
ومضى الشكندالي قائلا ل(وات): إنّ قرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية يستند إلى تشخيص البنك المركزي التونسي، الذي يعتقد أن التضخم المالي مصدره نقدي بالأساس وأن ضخ سيولة مالية كبيرة في الاقتصاد دون أن يرافقه تطور في الإنتاج يزيد مباشرة في نسبة التضخم.
"هذا التشخيص لا يعكس حقيقة الوضع" من وجهة نظره معتبرا أنّ السبب الأساسي في ارتفاع التضخم هو انزلاق الدينار مقابل الأورو والدولار، ما أدى إلى ارتفاع كلفة المواد الأولية والسلع المستوردة وجعل ارتفاع الأسعار يأخذ منحى تصاعديا بلا توقف.
وبيّن أنّ الترفيع في نسبة الفائدة المديرية لن يجدي نفعا لكبح جماح التضخم المتفاقم "ذلك أن البنك المركزي قام منذ جانفي 2013 بالترفيع 9 مرات متتالية في هذه النسبة بينما واصل نسق الضخم في الصعود نتيجة تراجع قيمة الدينار التونسي".
وتحدث الشكندالي عن انعكاسات الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، مشيرا الى أنه سيثقل كاهل المواطنين بسبب الترفيع في نسبة الفائدة على القروض خاصة السكنية وهو ما سيؤدي بدوره إلى تفاقم أزمة القطاع العقاري وتضرّر باقي القطاعات المرتبطة بنشاطه.
كما سيتضرر القطاع الخاص كثيرا جرّاء هذا الإجراء، بسبب ارتفاع كلفة القروض البنكية، وهذا يعدّ سببا كافيا، وفق رأيه، لتعطيل المشاريع والاستثمارات وانخفاض فرص التشغيل وتراجع نسق النمو الاقتصادي الذي لم يتجاوز 2,2 العام الماضي خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2018.
يذكر أنّ الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سارع الى التعبير عن امتعاضه من قرار البنك المركزي التونسي الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، متوقعا أن يتسبب في زيادة بنحو 15 بالمائة في كلفة القروض البنكية مما يصعب تمويل المؤسسات وكذلك الشان للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري الذي رأى انه سينعكس سلبا على نسق الاستثمار في القطاع الفلاحي والصيد البحري.
* الترفيع في نسبة الفائدة المديرة سيكون لها كلفة عالية على المؤسسات والمواطنين
ولا يختلف مع هذا التقييم الخبير الاقتصادي معز الجودي، الذي رأى أنّ قرار البنك المركزي من شأنه أن يفرض كلفة عالية على المؤسسات الاقتصادية المنهكة أصلا بالديون البنكية مما سيعرضها إلى مصاعب مالية في مناخ أعمال متسم بكثير من المصاعب.
وستضطر عديد المؤسسات، بعد الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، إلى فرض زيادات جديدة في أسعار منتجاتها المعروضة عند البيع لتجنب الوقوع في الخسائر، مما سيكون له تأثير سلبي مباشر على المقدرة الشرائية للمواطنين المتذمرين من الغلاء، وفق الجودي.
وعلى عكس محافظ البنك المركزي مروان العباسي، الذي توقع أن تنخفض نسبة التضخم إلى أقل من 7 بالمائة عام 2019 خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء لتبرير قرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، يعتقد الجودي أن هذا الإجراء "قد يكون مشكلا وليس حل"ا.
وافاد الجودي، (وات) إن نسبة 7,75 بالمائة من الفائدة المديرية، مرتفعة جدا في وضع اقتصادي منهك يلعب الاستهلاك دورا هاما في دفع نموه، مشيرا إلى أنه تم منذ سنة 2018 الترفيع 3 مرات في نسبة الفائدة ب275 نقطة أساسية لتمر من 5 إلى 7,75 بالمائة.
وانتقد الجودي ما اعتبره غيابا في التنسيق بين البنك المركزي التونسي والحكومة الحالية بشأن السياسات النقدية، لافتا إلى أن البنك المركزي اتخذ قراره بشكل مستقل تماما في تعارض مع توجهات الحكومة التي تقول إنها تسعى للتحكم في الأسعار وكبح الغلاء دون جدوى (وات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.