صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: في وداع الدكتور محمد الطاهر خلف الله رمز الكفاءة الطبية والخدمة الانسانية    راشد الغنوشي يعزي عبير موسي في وفاة والدها    مطلوب في 23 قضية/ منحرف حاول اغتصاب فتاة رفضت الارتباط به    بنزرت/ حجز اطنان من السميد والفرينة داخل مستودع تابع لتاجر    جندوبة .. تراجع نسبة تعبئة السدود يهدد الزراعات الصيفية    سيدي بوزيد... البرد يلحق أضرارا بالمحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة    آخر ضحاياه قاضية: «شبيّح»... في قبضة شرطة النجدة بتونس    نابل: إحباط عملية اجتيازللحدود جلسة    جربة .. شيد سنة 668 هجريا ..برج القشتيل موقع أثري مهدّد بالاندثار    إصابة جديدة وافدة بكورونا و960 حالة شفاء    اللجنة العلمية القارة لمتابعة فيروس كورونا تدعو إلى مزيد اليقظة في تنفيذ الحجر الصحي الموجه    استقالة جديدة من هيئة الافريقي واليونسي في ورطة    أنور معروف: الحكومة لن تمنح أي دعم مالي للخطوط التونسية    ملثم يحرق سيارة نقيب بالأمن    بداية من الجمعة القادم... رحلات جديدة لعودة التونسيين بالخارج    هذا برنامج رحلات عودة التونسيين بالخارج إلى أرض الوطن    السحيري: وزير الطاقة سيوضّح بنفسه حال عودته من السفر    وزيرة المرأة: قريبا الإعلان عن إجراءات المرحلة الثالثة من الحجر الموجه    معهد الإحصاء يحدد نسبة البطالة في تونس    سرقة مقتنيات غريبة جدا من منزل نجم مانشستر الجزائري رياض محرز... صور    باريس سان جيرمان يتعاقد مع إيكاردي حتى عام 2024    محمد صلاح ينتقم من راموس على طريقته    تم العثور على فيديوهات تدريبات قتالية بحوزته: عائد من الجبال يكشف....    اتحاد الشغل يؤكد رفضه التام لأي تدّخل أجنبي في ليبيا    مدرّب الأولمبي الباجي : نأمل في حسم الصعود منذ المباراة الاولى    انتخابات الرابطة الوطنية لكرة القدم للهواة مستوى أول- انيس المومني يقدم ترشح قائمته    بحزن وإحباط.. ميسي يتحدث عن كرة قدم جديدة بعد كورونا    مساكن.. حملة أمنية واسعة تسفر عن ايقافات ومحجوزات    سوسة: تسخير حافلة معهد الكفيف لنقل 6 تلامذة للالتحاق بمقاعد الدراسة    محمد علي النهدي: "جعفر القاسمي وعلاء الشابي ما كلمونيش رغم صداقتي بهما"    بنزرت.. القبض على 03 أشخاص من أجل ترويج واستهلاك المخدرات    لطيفة القفصي في عيد الأمّهات: "ما جبتش صغار من صلبي ..لكني نعتبر التوانسة الكل ابنائي"    مقتل 6 في انفجار قنبلة في حافلة بالصومال    بنزرت.. السيطرة على حريق شب بالمنطقة الغابية العيون في غار الملح    القبض على مشتبه به في الانضمام لتنظيم إرهابي في أريانة    ماذا قال حسن حسني عن رجاء الجداوي في آخر لقاء إعلامي قبل وفاته؟    سيدي بوزيد..وفاة امراة اثر انفجار قارورة غاز    الولايات المتحدة: احتجاجات كبيرة وحظر التجول في 25 مدينة    مع حلول الصيف: هل ينقل الذباب والبعوض عدوى كورونا للانسان؟    جمعية صيانة جزيرة جربة تحذّر من التجاوزات التي طالت بعض المساجد    قفصة/ سطو مسلح على مصاغة والاستيلاء على 25 الف دينار ومجوهرات بقيمة 100 الف دينار    كوفيد- 19: "وزارة الفلاحة لم تعالج المياه المستعملة المعالجة سابقا"    نجل حسن حسني يكشف سبب وفاته ويروي تفاصيل لحظاته الأخيرة    بعد شهرين.. إعادة فتح المسجد الأقصى للمصلين    تحاليل سريعة للطلبة و الأساتذة بداية من الغد    ابوذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: من اجمل الأمثال والحكم التي قيلت في الأم    الجامعة التونسية لكرة القدم تتكفل بإتمام أشغال إنارة ملعب المتلوي    تحوير ظرفي لمسالك خطوط النقل العابرة لساحة باردو يبدأ غدا الاثنين    ماكياج صيف 2020..ألوان أحمر شفاه    اليوم.. تونس تحتفل بعيد الأمّهات    جربة: جمعية مدى للمواطنة تكرّم مجموعة من الأطفال    ليبيا...مخاوف من تكرار السيناريو السوري    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم/ شهر رمضان لهذا العام شهر تميز بالاستفادة و الإفادة رغم الحجر الصحي    كورونا: أكثر من 6 ملايين مصاب في العالم والوفيات تتجاوز 367 ألفا    طقس اليوم.. سحب رعدية بهذه الولايات    وداعا حسن حسني    أبو ذاكر الصفايحي يذّكر ويتذكر: سطورو كلمات في عيد الأمهات    العمل أسمى أنواع العبادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم تراجع بعض الاسعار.. المستهلكون متذمرون من ضعف مقدرتهم الشرائية وعدم قدرتهم على مجاراة غلاء المعيشة
نشر في الصباح نيوز يوم 05 - 05 - 2019

أجمع عدد هام من المتسوقين، الذين جابوا أروقة السوق المركزية بالعاصمة، الأحد منذ الصباح الباكر، تحت وابل من عبارات التذمر، أنّ الخضر والغلال سجّلت، يوما قبل حلول شهر رمضان، انخفاضا في أسعارها لكنّ اللّحوم الحمراء والبيضاء وبعض أنواع الأسماك ارتفعت اسعارها بشكل نسبي.
ولم يثن، على سبيل المثال، تراجع اسعار البطاطا الى 1,480 دينار/كلغ والبصل (0,980 د) والفلفل (بين 1,875 د و3,100 د) والموز (5 د) والتفاح (بين 2,890 د و5,980 د) ودقلة النور (بين 8,900 د و11 د)، المستهلكين عن الشّكوى بسبب ضعف مقدرتهم الشرائية وعدم قدرتهم على مجاراة غلاء المعيشة.
ولاحظت مراسلة (وات) خلال جولة عاينت فيها الأسعارعلى مستوى السوق المركزية بالعاصمة ارتفاعا نسبيا في أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء والأسماك.
ووصل سعر الكلغ الواحد من لحم الدجاج الى 6,990 د ولحم الضأن الى 22,500 د في حين عرض الكلغ الواحد من سمك "الورقة" بسعر 13,980 د و سمك "النازلي" في حدود 12,800 د و"التريليا" بين 12,800 و 26,800 د و"السردينة" بين 3,500 د و 4,980 د.
وأكّد عدد من المتسوقين ممن التقتهم (وات) عدم قدرتهم على شراء بعض المنتوجات الإستهلاكية المعروضة، التي تعد وفق تعبيرهم، ضرورية وتعودوا على استهلاكها في شهر رمضان على غرار زيت الزيتون واللحوم الحمراء والأسماك والتمور وبعض انواع الغلال.
وأصبح المستهلك من الطبقة الوسطى أو من ذوي الدخل المحدود، على حد قولهم، غير قادرعلى شراء جلّ حاجاته الأساسية والضرورية، خاصة، أمام تواصل ارتفاع الأسعار مقارنة بالدخل الشهري للمواطن التونسي ولهفة المستهلك وإقباله على الإستهلاك بشكل غير مدروس إلى جانب عدم امتثال الباعة وتقيدهم بالاسعار التي حددتها وزارة التجارة في بعض الاحيان، حسب قولهم.
وقال عدد هام من المتسوقين "إنّ غلاء المعيشة أحدث تغييرا واضحا في نمط استهلاكهم اليومي فأصبحت مائدة الإفطار لدى الأسرة التونسية تخلو من أطباق تعوّدوا على وضعها عند الإفطار".
واشاروا الى ان الحملة التي قادتها الحكومة في الآونة الأخيرة ضد الاحتكار ساهمت بشكل كبير في الضغط على الاسعار التي تبقى بعيدة نوعا ما عن متناول القدرة الشرائية للمواطن التونسي مقارنة بمعدل دخله الشهري.
ويرى بائع خضروات بالسوق المركزية للعاصمة ان تذمر بعض المستهلكين من ارتفاع بعض المنتوجات الغذائية "غير مبرر" مؤكدا في هذا السياق ان اسعار البيع في شهر رمضان الحالي مدروسة وتتناسب مع المقدرة الشرائية.
وأفاد أنّ العديد من المنتجات الاستهلاكية الاساسية مثلل البطاطا والطماطم والفلفل والبصل شهدت انخفاضا في أسعارها مقارنة بالاشهر القليلة الماضية .
واضاف قائلا: "رمضان الحالي اقل غلاء من سابقيه مع توفر كل المنتوجات في السوق المركزية علاوة على عدم وجود تجاوزات تذكر بفضل تواجد فريق المراقبة الاقتصادية بشكل يكاد يكون يوميا خلال هذه الايام ".
وتحدّث أعوان المراقبة الاقتصادية، الذين كانوا متواجدين منذ الصباح ومرتدين الزي الرسمي، عن وجود العديد من التجاوزات تتمثلت بالخصوص في عدم اشهار الاسعار والبيع باسعار غير قانونية وزيادة غير قانونية في الاسعار وعدم مسك فاتورات شراء ومسك بضاعة مجهولة المصدر.
ووضعت وزارة الفلاحة 54 نقطة بيع من المنتج الى المستهلك الى جانب نقاط تابعة لديوان الاراضي الدولية للمساهمة في تعديل العرض والطلب، علما وان الاسعار المتداولة بنقطة البيع بشارع الحبيب بورقيبة سجلت انخفاضا في اسعارها مقارنة بالسوق المركزية للعاصمة. (وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.