"النهضة" تستثني هذين الحزبين من مشاورات تشكيل الحكومة    رئاسة الحكومة تحيل مشروع قانون المالية لسنة 2020 على البرلمان في الآجال الدستورية    مشروع قانون المالية2020: الترفيع في الحدّ الأقصى للطرح بعنوان الوالدين في الكفالة من 150 دينارا إلى 450 دينارا سنويا    كريم حقي : شرف الدين قدم عرضا ماديا مخجلا أحرج به مدربا كبيرا...    (خاص) آخر كلمات الجزار الذي إنتحر امام زبائنه عن أشقائه ووالده...(متابعة)    تونس : جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 16 اكتوبر 2019    غازي القروي عاد إلى تونس منذ ليلة البارحة (متابعة)    صادق السالمي حكما لمواجهة الوصل الاماراتي والاتحاد السعودي    فتحي جبال يبدأ مهمته الجديدة مع السي أس أس    النادي الإفريقي يفوز وديّا على حساب الملعب التونسي    زغوان .. جلسة عمل حول الاستعدادات لموسم جني الزيتون    فضاء مسرح الحمراء يفتتح الموسم الثقافي 2019 /2020 بسلسلة عروض لمسرحية " قمرة دم "    إستعدادت وزارة الصحة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    اختطاف واغتصاب راقصة بالقيروان.."الصباح نيوز" تنشر آخر المستجدات    عبد اللطيف العلوي النائب عن ائتلاف الكرامة يعتبر ترشيح الصافي سعيد لرئاسة الحكومة تهريجا    فرقة "Gutrah sound System" تجدّد العهد مع الجمهور "الثائر" و "العاشقّ    مصالح الديوانة تحجز أدوية مخدرة ومبالغ من العملة وبضائع مهربة مختلفة بقيمة تفوق 500 ألف دينار    السكك الحديدية توضح حول شلل حركة القطارات    على عكس ما كان متوقعا.. فئة الناخبين بين 26 و45 سنة أحدثت الفارق في انتخابات 2019    الحكومة الإسبانية تهنّئ الفائز بالانتخابات الرئاسيّة قيس سعيد    تطاوين: حجز كمية من المصوغ وهواتف”ثريا” وإصابة مهرّبين ليبيين بمنطقة المرّة الحدودية    40 نزلا تضرّرت من إفلاس “توماس كوك” ووزير السياحة يدعو إلى إيداع الشكايات ببريطانيا    صندوق النقد الدولي يتوقع لتونس مؤشرات إقتصادية إيجابية    بسبب تفاعلها مع أزمة الحرائق بلبنان/ شيرين تعتزل مواقع التواصل الاجتماعي    فايا يونان في حديث خاص ل"الصباح نيوز": علاقة سحرية تربطني بالجمهور التونسي.. و"التوانسة" أصبحوا عائلتي الثانية    كرة السلّة.. برنامج مباريات الجولة الثانية    متعلقة به 48 قضية عدلية: تفاصيل القبض على شخص محل 08 مناشير تفتيش في جبل الجلود    تصفيات بطولة أوروبا 2020 : اسبانيا تتعادل مع السويد وتتأهل الى النهائيات    المُعارضة تُقاطع خطاب رئيسة سلطات هونغ كونغ في البرلمان وتُجبرها على المغادرة    مايك بومبيو:'إنتخاب قيس سعيد علامة فارقة مهمة على طريق الديمقراطية في تونس'    وزير الخارجية الأمريكي يهنئ الرئيس قيس سعيد    محمد المحسن يكتب لكم : سلام..هي تونس    محرز بوصيان: لا نتمحل المسؤولية في عدم مشاركة الملولي في الالعاب العالمية الشاطئية بالدوحة    الاتحاد المصري يؤجّل قمة الأهلي والزمالك    عشرات الحرائق تجتاح سوريا    في أوّل ظهور له منذ عزله : حسني مبارك يكشف حقائق جديدة عن حرب أكتوبر    أحمر شفاه مثالي ومتقن    قطاع الألبان بباجة : الإنتاج وفير والاستغلال تجاوزه التاريخ    كيف تخففين من الغثيان أثناء الحمل؟    نصائح عملية لنجاح حميتك الغذائية    التغذية المناسبة بعد إزالة المرارة    أردوغان: لن نعلن وقفا لإطلاق النار في شمال سوريا    تقاعس بعض دائني توماس كوك يفتح ملف مداخيل السياحة التي لم تحول الى تونس ؟    أيام قرطاج السينمائية 2019: الأفلام الوثائقية التونسية الطويلة والقصيرة في المسابقات الرسمية    معرض للفنان التشكيلي محمد بن الهادي الشريف    أفغانستان.. قتلى وجرحى في تفجير شاحنة مفخخة    22 قتيلا بانهيار أرضي في إثيوبيا    اليوم: أمطار متفرقة بالشمال والوسط ودرجات الحرارة تتجه نحو انخفاض طفيف    كميات الأمطار المسجلة في عدد من الولايات    اليوم: انطلاق التسجيل لاجتياز مناظرة الباكالوريا    حظك ليوم الاربعاء    توقعات ببلوغ 130ألف سائح بولوني في أفق سنة 2020    المكسيك: مقتل 15 شخصا في معركة بأسلحة نارية    إحتياطات على الحدود التونسية بعد تواصل انتشار وباء خطير معدي في الولايات الجزائرية    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    هل يمكن الاستفادة من الفلسفة الغربية المعاصرة لتطوير بلادنا؟    دردشة يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : وأخيرا أسدل الستار وأعلن قيس سعيد رئيسا    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في السوق المركزية بالعاصمة: إستقرار نسبي في الأسعار قابله تذمر من المواطنين
نشر في باب نات يوم 27 - 05 - 2017

- شهدت السوق المركزية بالعاصمة إقبالا مكثفا من المواطنين إلى حد التدافع والاكتظاظ بمناسبة اليوم الأول من رمضان الذي تزامن اليوم السبت مع يوم عطلة لجل الموظفين. ومثلما جرت العادة الاستهلاكية لأغلب التونسيين في اليوم الأول من شهر الصيام، ينزل المواطنون إلى الأسواق والمغازات والمساحات التجارية للتبضع وسط ازدحام شديد.
وغصت معظم الشوارع والأنهج المتفرعة عن السوق المركزية بالعاصمة بالمارة بين متجول يريد قضاء اليوم الأول من الصيام خارج المنزل، وبين متسرع يرغب في اقتناء الخضر والغلال الطازجة والرجوع إلى المنزل.
شهر رمضان يعد أهم الأشهر التي يرتفع فيها مستوى الاستهلاك بشكل لافت يصل إلى 15 بالمائة بالمقارنة مع بقية الأشهر العادية للسنة. وتشكل الأسعار القضية المحورية لجل العائلات التونسية في رمضان إذ ينحصر النقاش بين التونسيين على ثمن المنتوجات من غلال وخضر ولحوم واسماك لتزيد بالتالي المخاوف من إمكانية ارتفاع الأسعار ما يثقل كاهل أرباب الأسر.
وفي كل المناسبات، وخاصة في رمضان يزداد التذمر والتشكي من إرتفاع الأسعار وعلى الرغم من ذلك يقبل التونسي في الوقت ذاته على شراء ما لذب وطاب ولا سيما ما اشتهته عينه.
رمضان 2017 لم يشذ عن هذه القاعدة حيث عاودت المخاوف من تسجيل شطط في أسعار بعض المواد التي اكتوى التونسي بها في مارس وأفريل.
ووفق مؤشرات المعهد الوطني للأسعار فان أسعار الخضر قد تطورت في شهر مارس من هذه السنة بنسبة 10 بالمائة و 3 بالمائة في اللحوم.
وبمناسبة اليوم الأول لرمضان وفي جولة للسوق المركزية بالعاصمة سجلت أسعار الخضر والغلال وبعض أصناف الأسماك هدوءا في أسعارها رافقها تذمر من المواطنين لوجود غلاء في الأسعار.
وبلغ سعر الكلغ من البطاطا 980 مليما و الفلفل بين 1200 و 1500مليم والطماطم 1200 مليم و 400 مليم لوحدة البقدونس.
كما تراوح سعر الكلغ من السردينة بين دينارين و 4 دنانير (حسب الصنف والأحجام) و بين 3500 و 800ر6 د للماكرو (الغزال) و بين 9 دنانير و 500ر11 د للوراطة (الورقة) والبوري 800ر6 د ، في حين بلغ سعر الكلغ من المناني 800ر28 د والسرة 800ر22 د و السول 800ر26 د والتريليا حجر 33 د وعرفت الغلال تباينا في الأسعار بحسب الأصناف والأحجام حيث تراوح سعر الموز بين 3 و 4 دنانير و 2 د للفراولة و اللوز الأخضر بين 1600 و 2200 مليم والخوخ والمشمش 300ر2 د والدلاع ب 850 مليم للكلغ و 1200 مليم للبطيخ.
الاستثناء الوحيد في الغلال هو التمور التي تعرف أسعارها ارتفاعا ملحوظا حيث تراوح سعر الكلغ بين 900ر8 د و 500ر9 د ونقل رواد السوق المركزية مشاغلهم وتشكياتهم من غلاء بعض أنواع المنتوجات إلى وزير الصناعة والتجارة زياد العذاري الذي زار اليوم السبت السوق المركزية، وعبروا عن عدم رضاهم من إرتفاع أسعار بعض المنتوجات على غرار الأسماك .
وحرص الوزير على طمأنة رواد السوق، مؤكدا أن جميع المنتوجات متوفرة وبالكميات المطلوبة وان الأسعار تختلف حسب الأصناف والأحجام، قائلا إن "الأسعار عرفت في المدة الأخيرة تراجعا ملحوظا عما كانت عليه في مطلع ماي أو حتى في شهري مارس وأفريل"،ومتعهدا في الوقت ذاته بمزيد بذل جهود إضافية رفقة الجهات المعنية للضغط أكثر على الأسعار.
وأفاد العذاري في تصريح إعلامي أنه تم تسجيل انخفاض في مادة الفلفل ب 25 بالمائة بالمقارنة مع رمضان 2016 وكذلك تسجيل تراجع في أسعار الطماطم 40 بالمائة والخيار 51 بالمائة ، مشددا على وجوب أن يلعب المستهلك دوره الواعي في تعديل السوق من خلال الابتعاد عن اللهفة واقتناء المواد وفق مقدرته الشرائية.
ولفت إلى أن الوزارة تشتغل على تعديل السوق من خلال انتشار 164 فريق مراقبة اقتصادية بالتعاون مع أجهزة الشرطة البلدية والحرس الوطني قصد مراقبة مسالك التوزيع والأسعار في مستوى الجملة والتفصيل لكي تصل المواد بأسعار معقولة ومناسبة للمواطن.
وفي ما يتعلق بتوفير مادة الزيت النباتي المدعم، لاحظ الوزير استحسان المواطنين فكرة بعث نقطتي بيع من المنتج إلى المستهلك لبيع الزيت النباتي المدعم بالسوق المركزية بالعاصمة، وأوضح ان هذه المبادرة من شأنها تمكين المستهلكين من الحصول على هذه المادة بأسعار مدعمة وتفادي ظاهرتي الاحتكار والبيع المشروط.
وأشار إلى أنه تم ضخ 1400 طن إضافية بمناسبة رمضان علاوة على 14 ألف طن المعدل الشهري .
ومن جهته صرح مدير المراقبة الاقتصادية عبد القادر التيموي ل(وات) أن سوق الجملة ببئر القصعة تزودت بمناسبة اليوم الأول من رمضان ب 2086 طنا من خضر وغلال واسماك مقابل 1974 طنا في اليوم الأول من رمضان 2016 وأضاف أن حجم التزويد من الخضر بلغ 1050 طنا و 954 طنا من الغلال و 82 طنا من الأسماك، كاشفا أنه باستثناء مادة البصل فان أسعار بقية المنتوجات على مستوى الجملة أقل من العام الفارط.
محرز/نهل -


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.