جيش حفتر يعلن عن استعداده لمواجهة الجيش التركي    بعد ان منح شرف الدين الضوء الاخضر للعميري: من هي الاسماء المرشحة لتدريب النجم؟    الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالقيروان: بطاقات إيداع بالسجن ضد 4 أشخاص في قضية التسمم الجماعي بعطر "القوارص"    سوسة : الإطاحة بعميد بالديوانة بتهمة اختلاس 75 ألف أورو    سوسة.. وصول مواد التعقيم للمؤسسات التربوية    مدنين.. 5 حالات جديدة وافدة من السعودية    دعم التعاون العسكري بين تونس وبريطانيا    خطأ اداري قد يفقد النجم أحد ركائزه    حادثة تسرب تسجيل صوتي.. الاذاعة التونسية توضّح    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الأستاذ علي بوعجيلة رحمه الله رمز الاصالة التونسية والخلق الرضي    الفخفاخ يدعو أعضاء حكومته إلى مواصلة المجهودات لتجاوز المرحلة الحالية    حفوز/ وفاة عون حرس بعد انقلاب سيارته    الخاضعون للحجر الصحي الإجباري ..وزارة الصحة تقدم آخر الأرقام والتفاصيل    بؤر كورونا "تتحرك".. فكيف يتنبأ العلم بالوجهة المقبلة؟    بنزرت.. اتفاق الولاية والبلديات على بعث وكالات للتصرف البلدي    تلقّى مكالمة من رئيس البرلمان التركي.. رئيس البرلمان يجري اتصالات مع عدد من رؤساء البرلمانات    بعد يوم من انطلاق العمل: "الستاغ" تهدد اصحاب المقاهي وتطالبهم بخلاص الفواتير!    رسميا:أندية إنجلترا توافق على عودة التدريبات الجماعية والالتحامات    يوميات مواطن حر: الأوهام و الأحلام    جلسة عمل وزارية حول برامج التمكين الاجتماعي والاقتصادي للفترة القادمة    رفع الحجر الصحي الشامل عن الأعوان العموميين ذوي الخصوصية الصحية    وفاة الكاتبة والناشطة الثقافية والمجتمعية جليلة عمامي    في إجراءات جديدة: بلاي أوف الرابطة 2 في نهاية جوان.. الرابطة 1 والبلاي آوت في أوت.. وضوابط صحية خاصة للفرق    جندوبة: فلاحون يطالبون بجبر الأضرار التي لحقتهم جراء أزمة "كورونا"    قفصة: يطعن جاره حتى الموت اثر معركة حادة بينهما ....التفاصيل    نقطة وحيدة تكفيه لتجديد العهد مع الناسيونال.. الأولمبي الباجي يعود اليوم للتمارين    في المتلوي والمظيلة: شلل تام في الفسفاط بعد إندلاع احتجاجات جديدة    على الحدود: الكشف عن كواليس اجتماع عاجل قادته 3 قيادات إرهابية مالية بعناصر تونسية وجزائرية    بعد التحاق المنستير وصفاقس: 11 ولاية خالية من كورونا    عادل العلمي تعليقا على حادثة «القوارص»: الخمر القاتل الاول في تونس ويجب أن يكون الضحايا عبرة لغيرهم    غدا: اصحاب سيارات الاجرة "لواج " يحتجون أمام مجلس نواب الشعب    قبائل ليبيا... عين تركيا على منطقة الهلال النفطي    وفاة أشهر كومبارس كوميدي في السينما بمصر    المهدية: 3 شبان من ضمن الذين تسمّموا بسبب احتساء عطر "القوارص" في حالة صحية حرجة    خطأ على فايسبوك…ينتهي بزواج بين بريطانية وشاب تونسي! (صور)    السبيخة.. يقتل والده برصاصة على وجه الخطأ    روسيا تدعو الرئيس الجزائري لزيارتها    ابتكار جديد يتيح للجمهور التشجيع والاستهجان في الملاعب عن بعد    كارم بن هنية يواصل تحضيراته في اذريبجان مع عناصر من المنتخب الوطني لرفع الاثقال في انتظار الاجلاء    ترامب يهاجم «تويتر»: لن أسمح لكم!    مبادرة إنسانية رائعة من حمدو الهوني    جندوبة: الفلاحون يحتجون ويهددون بالتصعيد'    غرق قارب ل"حراقة" بصفاقس: مستجدات عمليات البحث    شاركت في انتاج مسلسل «نوبة 2»..فاطمة ناصر تعتزم إنتاج مسلسلات وأفلام تونسية    كلام هشتاق..النواب عالباب    الممثل مهذّب الرميلي أحد أبطال «النوبة 2» ل «الشروق: نجحنا في «النوبة» لأننا كنا صادقين    علاء الشابّي: هكذا تعرّفت على سامي الفهري ''في قالب فدلكة''    أم تقتل طفلها المتوحد والكاميرا تفضحها    الترجي يعود للتمارين    صفاقس: التجاوزات في شهر رمضان ....668 محضرا.. ومحجوزات قاربت ال100 ألف دينار    مع الشروق: منعرج خطير في الحرب الليبية    استعدادات لعودة الطلبة والتلاميذ    طقس الاربعاء 27 ماي 2020    تونس تحتل المرتبة الخامسة في افريقيا من حيث الاندماج المنتج    سيدي بوزيد: من المنتظر إنتاج 70 الف طن من الطماطم المعدة للتحويل    إجراء ات إستثنائية لنقل تونس خلال الفترة الثانية من الحجر الصحي الموجه    عثمان بن عفان جامع المسلمين على مصحف القرآن (الحلقة الأخيرة)..عثمان يُستشهد على مصحفه    الأردن: ضبط شخص أمّ ونظم صلاة العيد وألقى خطبتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في السوق المركزية بالعاصمة: إستقرار نسبي في الأسعار قابله تذمر من المواطنين
نشر في باب نات يوم 27 - 05 - 2017

- شهدت السوق المركزية بالعاصمة إقبالا مكثفا من المواطنين إلى حد التدافع والاكتظاظ بمناسبة اليوم الأول من رمضان الذي تزامن اليوم السبت مع يوم عطلة لجل الموظفين. ومثلما جرت العادة الاستهلاكية لأغلب التونسيين في اليوم الأول من شهر الصيام، ينزل المواطنون إلى الأسواق والمغازات والمساحات التجارية للتبضع وسط ازدحام شديد.
وغصت معظم الشوارع والأنهج المتفرعة عن السوق المركزية بالعاصمة بالمارة بين متجول يريد قضاء اليوم الأول من الصيام خارج المنزل، وبين متسرع يرغب في اقتناء الخضر والغلال الطازجة والرجوع إلى المنزل.
شهر رمضان يعد أهم الأشهر التي يرتفع فيها مستوى الاستهلاك بشكل لافت يصل إلى 15 بالمائة بالمقارنة مع بقية الأشهر العادية للسنة. وتشكل الأسعار القضية المحورية لجل العائلات التونسية في رمضان إذ ينحصر النقاش بين التونسيين على ثمن المنتوجات من غلال وخضر ولحوم واسماك لتزيد بالتالي المخاوف من إمكانية ارتفاع الأسعار ما يثقل كاهل أرباب الأسر.
وفي كل المناسبات، وخاصة في رمضان يزداد التذمر والتشكي من إرتفاع الأسعار وعلى الرغم من ذلك يقبل التونسي في الوقت ذاته على شراء ما لذب وطاب ولا سيما ما اشتهته عينه.
رمضان 2017 لم يشذ عن هذه القاعدة حيث عاودت المخاوف من تسجيل شطط في أسعار بعض المواد التي اكتوى التونسي بها في مارس وأفريل.
ووفق مؤشرات المعهد الوطني للأسعار فان أسعار الخضر قد تطورت في شهر مارس من هذه السنة بنسبة 10 بالمائة و 3 بالمائة في اللحوم.
وبمناسبة اليوم الأول لرمضان وفي جولة للسوق المركزية بالعاصمة سجلت أسعار الخضر والغلال وبعض أصناف الأسماك هدوءا في أسعارها رافقها تذمر من المواطنين لوجود غلاء في الأسعار.
وبلغ سعر الكلغ من البطاطا 980 مليما و الفلفل بين 1200 و 1500مليم والطماطم 1200 مليم و 400 مليم لوحدة البقدونس.
كما تراوح سعر الكلغ من السردينة بين دينارين و 4 دنانير (حسب الصنف والأحجام) و بين 3500 و 800ر6 د للماكرو (الغزال) و بين 9 دنانير و 500ر11 د للوراطة (الورقة) والبوري 800ر6 د ، في حين بلغ سعر الكلغ من المناني 800ر28 د والسرة 800ر22 د و السول 800ر26 د والتريليا حجر 33 د وعرفت الغلال تباينا في الأسعار بحسب الأصناف والأحجام حيث تراوح سعر الموز بين 3 و 4 دنانير و 2 د للفراولة و اللوز الأخضر بين 1600 و 2200 مليم والخوخ والمشمش 300ر2 د والدلاع ب 850 مليم للكلغ و 1200 مليم للبطيخ.
الاستثناء الوحيد في الغلال هو التمور التي تعرف أسعارها ارتفاعا ملحوظا حيث تراوح سعر الكلغ بين 900ر8 د و 500ر9 د ونقل رواد السوق المركزية مشاغلهم وتشكياتهم من غلاء بعض أنواع المنتوجات إلى وزير الصناعة والتجارة زياد العذاري الذي زار اليوم السبت السوق المركزية، وعبروا عن عدم رضاهم من إرتفاع أسعار بعض المنتوجات على غرار الأسماك .
وحرص الوزير على طمأنة رواد السوق، مؤكدا أن جميع المنتوجات متوفرة وبالكميات المطلوبة وان الأسعار تختلف حسب الأصناف والأحجام، قائلا إن "الأسعار عرفت في المدة الأخيرة تراجعا ملحوظا عما كانت عليه في مطلع ماي أو حتى في شهري مارس وأفريل"،ومتعهدا في الوقت ذاته بمزيد بذل جهود إضافية رفقة الجهات المعنية للضغط أكثر على الأسعار.
وأفاد العذاري في تصريح إعلامي أنه تم تسجيل انخفاض في مادة الفلفل ب 25 بالمائة بالمقارنة مع رمضان 2016 وكذلك تسجيل تراجع في أسعار الطماطم 40 بالمائة والخيار 51 بالمائة ، مشددا على وجوب أن يلعب المستهلك دوره الواعي في تعديل السوق من خلال الابتعاد عن اللهفة واقتناء المواد وفق مقدرته الشرائية.
ولفت إلى أن الوزارة تشتغل على تعديل السوق من خلال انتشار 164 فريق مراقبة اقتصادية بالتعاون مع أجهزة الشرطة البلدية والحرس الوطني قصد مراقبة مسالك التوزيع والأسعار في مستوى الجملة والتفصيل لكي تصل المواد بأسعار معقولة ومناسبة للمواطن.
وفي ما يتعلق بتوفير مادة الزيت النباتي المدعم، لاحظ الوزير استحسان المواطنين فكرة بعث نقطتي بيع من المنتج إلى المستهلك لبيع الزيت النباتي المدعم بالسوق المركزية بالعاصمة، وأوضح ان هذه المبادرة من شأنها تمكين المستهلكين من الحصول على هذه المادة بأسعار مدعمة وتفادي ظاهرتي الاحتكار والبيع المشروط.
وأشار إلى أنه تم ضخ 1400 طن إضافية بمناسبة رمضان علاوة على 14 ألف طن المعدل الشهري .
ومن جهته صرح مدير المراقبة الاقتصادية عبد القادر التيموي ل(وات) أن سوق الجملة ببئر القصعة تزودت بمناسبة اليوم الأول من رمضان ب 2086 طنا من خضر وغلال واسماك مقابل 1974 طنا في اليوم الأول من رمضان 2016 وأضاف أن حجم التزويد من الخضر بلغ 1050 طنا و 954 طنا من الغلال و 82 طنا من الأسماك، كاشفا أنه باستثناء مادة البصل فان أسعار بقية المنتوجات على مستوى الجملة أقل من العام الفارط.
محرز/نهل -


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.