اتّحاد الفلاحين يكشف حقيقة تنازع الرئاسة بين الزار وبن عياد    إجماع مجلس هيئة الانتخابات على أهمية التسجيل عن بعد وعبر الإرساليات القصيرة لضمان تسجيل أكبر عدد ممكن من الناخبين    روسيا تعلن طرد عشرات الدبلوماسيين الغربيين    تفاصيل القبض على مروج مخدرات وحجز كمّية من الماريخوانا والكوكايين والزطلة..    وزير الداخلية يقيل 42 معتمدا    انتر ميلان يرفض عرضا ضخما من مانشستر سيتي لضم اللاعب أليساندرو باستوني    الكاف: تكثيف الإستعدادات لانجاح موسم الحصاد للزراعات الكبرى    morris garages الناقل الرسمي للدورة الرابعة من تظاهرة قابس سينما فن    الصحفيون يُنظّمون وقفة احتجاجية    ليبيا: فتحي باشاغا يعلن اتخاذ سرت مقرا لحكومته    ''واتساب'' يتيح قريبا مغادرة المجموعات ''بصمت''!    نقابة الفلاحين:هذه أسعار أضاحي العيد    بمناسبة مباراة الإفريقي والنجم الساحلي: وزارة الداخلية تصدر بلاغا    سعيدان: البنوك هي المستفيد الوحيد من الترفيع في نسبة الفائدة    فظيع في بنزرت: طفل يغتصب طفلة    طقس الأربعاء: درجات الحرارة في مستويات صيفية    العاصمة: تفاصيل تفكيك شبكة ''دعارة''    مهرجان كان: حضور مميز للسينما التونسية    علي ميعاوي: نريد أن تكون "المدينة المتوسطة" بياسمين الحمامات المحرك الأساسي للتظاهرات الثقافية في الجهة    نوفل عميرة: هناك نقص في أدوية الأمراض المزمنة    انتشال جثة شاب غرق بجابية شركة دواجن بعد أن حاول انقاذ جراء كلاب..    القيروان: إسترجاع عقار دولي على مساحة 2400 هك لفائدة ديوان الأرضي الدولية    فاروق بوعسكر: مجلس هيئة الانتخابات لم يصادق بعد على اية رزنامة انتخابية    استعدادات الغريبة: حضور مكثف للزوار والشخصيات والسياسية والدبلوماسية    أكثر من 6 ملايين و370 ألف شخص يستكملون التلقيح ضد كورونا في تونس الى غاية يوم 17 ماي 2022    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 18 ماي 2022    اليوم: فتح أبواب المتاحف للزائرين ليلا بشكل مجاني    اليوم العالمي للمتاحف: "ليلة المتاحف التونسية ظلماء"    وفاة الفنان الشعبي منذر الجبابلي    مدنين: انطلاق الزيارة السنوية للغريبة    الرابطة 1 (مرحلة تفادي النزول): اليوم الموعد مع مباريات الجولة الثالثة    مسؤول فرنسي: مبابي لن يغادر باريس سان جيرمان    البطولة الانقليزية: ليفربول يفوز على مضيفه ساوثمبتون (2-1) ويؤجل حسم اللقب إلى الجولة الأخيرة    المغرب يلغي شرط فحص كورونا لدخول أراضيه..    اختتام مهرجان «ميستي» في الكريب : صناعات تقليدية في الدكاكين الرومانية    عرض «نيابوليس» يثير جدلا.. والمندوبية توضّح    بنزرت... إثر جلسة بوزارة الشؤون الاجتماعية .. استئناف العمل بمصنع «سيكوفريب» قبل 6 جوان المقبل    الدورة العاشرة لصالون المؤسسة بصفاقس معرض ثري ندوات فكرية بمضامين متنوعة وجناح خاص بالشقيقة ليبيا    الملتقى الوطني للأدب التجريبي بالنفيضة: جلسات علمية ومداخلات شعرية    أخبار الترجي الجرجيسي: تغيير طفيف في التشكيلة وشبيل يلعب ورقة جرتيلة    وزيرة المرأة: عدد الأطفال المهاجرين في تونس يفوق 1800 طفل    مع الشروق..لا يمكن إهانة روسيا    بنقردان ...القبض على تكفيرية متزوجة على خلاف الصيغ القانونية    منتجو الحليب والألبان يطالبون بالترفيع في الأسعار    أخبار النجم الساحلي: الانتصار لمصالحة الأنصار    جرجيس : وفاة سائح فرنسي غرقا    خطير في قصر هلال ...مجموعة من المنحرفين توقع دورية أمنية في كمين    تنشط بين سيدي بوزيد والقصرين .. تفكيك شبكة لترويج القنب الهندي    أخبار النادي الافريقي: الشرفي يعوض حسن.. الأولى للشريفي.. و«صابو» منذ البداية    كيف يمكنك علاج انتفاخ العينين ؟    كيف نعالج الصداع؟    بخصوص الفيديو المتداول لسرقة أمتعة بمطار قرطاج: ''التونيسار'' تستغرب وتوضّح    ليبيا: اشتباكات مسلحة.. وباشاغا يغادر طرابلس فور وصوله    عادل العلمي يدعو أنس جابر لإرتداء الحجاب    صور وفيديو لخسوف القمر    معهد الرصد الجوي: بث مباشر لخسوف القمر فجر الاثنين    المعهد الوطني للرصد الجوي يؤمن بثا مباشرا لخسوف القمر فجر الاثنين    خسوف كلي للقمر تشهده تونس فجر الاثنين القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



" الحريات الفردية بين الواقع والقانون" محور ندوة بالعاصمة
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 06 - 2019

انعقداليوم الخميس 20 جوان 2019، بالعاصمة، مؤتمر صحفي عن الحريات الفردية في تونس بين الواقع والقانون، بعنوان " أحنا وين؟". وقد نظم هذا اللقاء كل من منظمة المادة 19 والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان وجمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية وجمعية أصوات نساء. وقد شاركَ في هذا اللقاء صحفيون وممثلون عن الجهات المنظمة وعن منظمات مختلفة من المجتمع المدني ناشطة في مجال حماية الحريات الفردية وأخصائيون اجتماعيون ونواب برلمانيون مستقلون وممثلون عن الجبهة الشعبية وحركة النهضة وأساتذة جامعيون وقضاة.
من جهتها أكدت مديرة منظمة المادة 19 في تونس سلوى الغزواني في كلمتها الافتتاحية أن المنظمة بمعية شركائها تسعى جاهدة للوقوف عند العقبات التي تحول دون تطبيق النصوص القانونية على أرض الواقع، وتوفير كل السبل الداعمة للقضاة حتى يقوموا بعملهم طبق التشريعات التحررية التي تم اكتسابها من خلال دستور 2014.
استمرار حالة الطوارئ خطر على الحريات الفردية
مازالَ واقعُ الحريات الفردية في تونس يشهدُ تعثرًا في مسار إرسائه على مستوى السلطتين القضائية والتنفيذي، بالرغم من تكريس فصول جديدة تحمي كينونة الفرد واستقلاليته عن المجموعة. نذكر منها الحق في الحياة الذي هو حق مقدس، وحماية الحرمة الجسدية. وقد ارتأت الأستاذة الجامعية سلسبيل القليبي في هذا السياق ضرورة وضع حد لحالة الطوارئ المستمرة في تونس، وشدّدت على انعكاساتهَا السلبيّة على واقع الحريات الفردية في تونس. كما شددت القليبي على ضرورة إعادة النظر في مفهوم التعذيب رغم تجريمه في المجلة الجزائية، إلا أنها ترى قصور هذا القانون على حماية المواطنين من عدة أنواع أخرى للتعذيب مغايرة عن تلك التي يرتكبها الموظف العمومي، لأن جريمة التعذيب قد يتم ارتكابها من قبل فرد على فرد آخر بعيد كل البعد عن الدولة.
وجدير بالذكر أن رئاسة الجمهورية التونسية قد تقدمت في الثلاثين من نوفمبر 2018 مشروع قانون جديد لمجلس نواب الشعب، يتعلق بتنظيم حالة الطوارئ في تونس.
ويحتوي هذا المشروع على 24 فصلا، يهدفُ حسب ما جاء فيه إلى تنظيم حالة الطوارئ في ظل مقاربة تقوم على التوفيق بين حماية الدولة و التراب الوطني من التهديدات الداخلية والخارجية وضرورة ايجاد معادلات تضمن الحقوق والحريات وفق ما نص عليه الدستور.
لكن عديد الحقوقيين والناشطين في المجتمع المدني يرون عكس ذلك، حيث يرى الدكتور في القانون الدستوري أيمن الزغدودي خلال حديث خصنا به لموقع الصباح نيوز، أنّ الخطأ الجوهري الواضح من طريقة صياغة مشروع القانون، يتمثل في عدم التمييز بين حالة الطوارئ وحالة الاستثناء، لأن حالة الاستثناء وحدها تمنحٌ السلطات العمومية صلاحيات واسعة، في حين أن حالة الطوارئ لا تمنحهَا، والحال أن مشروع القانون المقدم والمتعلق بحالة الطوارئ يعطي صلاحيات واسعة لوزارة الداخلية والولاة (المحافظين).
كما أن السلطة التنفيذية صاحبة المبادرة التشريعية لا يحقُّ لها في الوقت الحالي تقديم مشروع قانون بخصوص حالة الاستثناء نظرًا لعدم إرساء إلى حد الآن المحكمة الدستورية، والتي اعتبرها الزغدودي شرط مؤسساتي هام، للتمتع بالصلاحيات المقدمة في في حالة الاستثناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.