هيئة الدّفاع عن حمّادي الجبالي تعتبر موكلها "محتجزا خارج إطار القانون"    غدا الأحد: حصة عمل استثنائية بهذه القباضات المالية (وثيقة)    عميد المحامين أمام القضاء    يهم الاستفتاء: بلاغ من هيئة الانتخابات للناجحين في الباكالوريا    القبض على 8 نساء بالكرم الغربي يشتبه في انضمامهن إلى تنظيم إرهابي    المهدية ...من بينهم مترشح أجرى امتحانات الباكالوريا في السجن ..المرتبة السادسة وطنيا بنسبة نجاح 51,27 ٪    الرئيس المدير العام للبريد التونسي: سيتم فتح مكاتب بريد لتأمين حصص عمل مسائية بالمناطق السياحية    صاحبة أفضل معدل بتوزر .. هذا ما أطمح إليه    إلى رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وبالكشخي ...أكرم لحيتك بأيدك وإنسحب    أولا وأخيرا .. الماشية أولى بالتربية من النّاشئة ؟    مدير الصحة الوقائية بالمهدية: "ارتفاع عدد الإصابات بكورونا يطرح عديد التساؤلات.."    نشرة متابعة لدرجات الحرارة لهذه الليلة وصباح الغد الاحد..    الترجي الرياضي يحذر جماهيره من امكانية قيام "مندسين" بأعمال شغب في مباراته مع اتحاد بنقردان    للاسبوع الرابع …القضاة في اضراب ومصالح المواطن اخر اهتمامهم    ملتقى تونس الدولي لالعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة: 320 رياضيا في الموعد يمثلون 27 بلدا    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و37 إصابة جديدة بفيروس كورونا    وصول أول طائرة قطرية إلى أفغانستان ضمن حملة مساعدات إغاثية بسبب الزلزال المدمر    وزارة الشؤون الثقافية تراجع عديد الإجراءات في مجال الفنون السمعية والبصرية    الغنجي: برنامج لنقل الفسفاط عبر القنوات الهيدروليكية من الحوض المنجمي    سليانة: امتيازات لفائدة 23 عملية استثمار في مشاريع فلاحية    الكرم: القبض على خلية نسائية يشتبه في انضمامها إلى تنظيم إرهابي    مرصد "شاهد" يقترح إحداث ضابطة عدلية مؤقتة لأعوان هيئة الإنتخابات    اليوم: إفتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران    رئيسة الحكومة تشرف على إطلاق "آلية اللزمات الثقافية والسياحية المتعلقة بالمعالم ذات الطابع التاريخي"    في ندوة وطنية بطبرقة: مختصون ومسؤولون يدعون إلى تطوير قطاع التبغ ومكننته    كويكب ضخم يقترب من الأرض في هذا التاريخ..    رأس الجبل: القبض على متشدد ديني من اجل استقطاب الافراد للالتحاق بالخلايا الارهابية    إحتفاء بالذكرى 66 لإنبعاث الجيش الوطني: وزارة الدفاع تنظم موكبا رسميا لرفع العلم    الرابطة 1 : مباراة النجم الساحلي والنادي الافريقي بحضور 5 الاف محب    TN-Optic الموزع الرسمي لعدسات" JAPANESE HOYA" البصرية في تونس    تدشين المحطة النموذجية الفولطاضوئية العائمة بالكرم    حقيقة العثور على جثة القذافي في ليبيا..    وفاة حاج تونسي قرب المقام النبوي الشريف    عاجل: هجوم مسلح على ملهى ليلي في اوسلو وهذه هوية منفذ العملية..    المحكمة العليا الأميركية تلغي حق المرأة في الإجهاض واعتراضات واسعة على القرار    وزير الصحة: "انطلقنا في العمل على تصنيع التلاقيح ضد كوفيد وأمراض أخرى"    رغم التجاوزات الكبيرة...الرابطة تكتفي ببعض العقوبات «الخفيفة»    فوائد حليب الماعز    أغنية في البال: «عرضوني زوز صبايا»... ذاع صيتها في تونس و المغرب العربي    الفنانة ليلى عزيز: الانتشار العربي هدفي ولا أفكر في الهجرة    أسباب الحكة    أسباب زيادة الأملاح في الجسم    الأوّل في شعبة الاقتصاد: أريد مواصلة دراستي في الخارج    افتتاح المعرض الوطني للتكوين المهني بقصر المعارض بالكرم    نابل: توفر حولي 40 ألف أضحية لعيد الاضحى و زيادة بحوالي 15% في أسعارها    "توننداكس" ينهي معاملاته الاسبوعية مرتفعا بنسبة 1ر1 بالمائة    بطولة بيونس ايرس :مالك الجزيري يصعد الى الدور قبل الاخير    صاحب "فاضي شوية" في مهرجان الحمامات    بعد حركته غير الأخلاقية: الرابطة تعاقب الجزائري بن عيادة    هذع هويّة أكبر ناجحة في امتحان الباكالوريا #خبر_ عاجل    منوبة: حصاد اكثر من 47 بالمائة من المساحات المزروعة وتجميع اكثر من 125 الف قنطار من الحبوب    الفيفا يزيد عدد اللاعبين في التشكيلة إلى 26 في كأس العالم 2022    امتدادات .. ما تقوله الحكمة هو ما يخالفه العرب!    منبر الجمعة: ألا بذكر الله تطمئن القلوب    راج انه سجنها في الصحراء: قصة امال ماهر وتركي الشيخ كاملة    نصر الله:الدورة الاولى لذاكرة الفن المغاربي    حمّادي بن حسين كسكاس في ذمّة الله    المكى: من يريد الاستقالة فليبادر بها ..وجبهة الخلاص ستحدد موقفها من فحوى مسودة الدستور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بشرى بلحاج حميدة تدعو وزير الشؤون الدينية إلى محاسبة كل إمام يستغل المنبر لنشر الاكاذيب وتجييش افراد الشعب
نشر في الشروق يوم 16 - 07 - 2018


دعت اليوم الاثنين رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بلحاج حميدة، وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم إلى تطبيق القانون ومحاسبة كل إمام يستغل منبر الجامع " لنشر الأكاذيب وتجييش أفراد الشعب والقيام بأشياء تتنافى مع الأخلاق والدين والقانون" في علاقة بما جاء في تقرير اللجنة . ونددت خلال مائدة مستديرة نظمتها بالعاصمة رابطة الناخبات التونسيات بالشراكة مع الهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات الأساسية حول تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، بمثل هذه الممارسات التي ما انفك يعتمدها ،حسب قولها، عدد من الأئمة مؤخرا ، معتبرة أن نشر التقرير لايعني تنفيذه مباشرة على أرض الواقع وإنما لمزيد مناقشة مقترحاته مع مختلف أفراد الشعب التونسي. وقدرت أن ما سيتم التوصل إليه من توافق سيكون مكسبا للجميع. وقالت بشرى بلحاج حميدة إن "ما تضمنه التقرير من مقترحات وخيارات وأسس قانونية كان في انسجام تام مع الدستور والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الجمهورية التونسية" مؤكدة أنه تم العمل صلبه بمنطق حقوقي بعيدا كل البعد عن السياسة وعن كل التجادلات الحزبية. من جهتها بينت نائبة رئيسة رابطة الناخبات التونسيات تركية الشابي أن الهدف من تنظيم هذا اللقاء هو تعميق الحوار في مضامين تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة ومناقشته مع جميع الأطراف قصد الخروج بتوصيات يتم توجيههما إلى مجلس نواب الشعب وطرحها على مختلف مكونات المجتمع المدني وعلى جميع الحقوقيين والمثقفين. وشددت في السياق ذاته على ضرورة الابتعاد عن الخطاب التحريضي التكفيري والدافع إلى العنف والكراهية منددة باسم الرابطة بما طال عضوات وأعضاء اللجنة من هجمات غير مسؤولة يعاقب عليها القانون. ودعت جميع الفاعلين السياسيين والناشطين في العمل الجمعياتي والحقوقيين وخاصة نواب مجلس الشعب إلى الانطلاق في مناقشة هذا التقرير. وبينت أن الرابطة تعتبر أن عرض هذا التقرير بما تضمنه من مقترحات وخيارات وأسس قانونية وثقافية للنقاش يعد فرصة لفتح الحوار البناء والارتقاء بمحتواه إلى معالجة مسائل حقوقية وانسانية استنادا إلى قاعدة احترام الحق في الاختلاف والتعبير الحر بكل سلمية. وأشارت عضو الهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات الأساسية والأستاذة بكلية العلوم القانونية والسياسية بتونس سلسبيل القليبي إلى أن من أهم ميزات هذا التقرير أنه مكن مختلف أطياف الشعب من مناقشة مواضيع كان مسكوت عنها أو محضورة لأسباب أخلاقية أو تتخالف والتعاليم الدينية، في الفضاء العام مؤكدة أن طرحه في الفضاءات العامة يعد مكسبا باعتباره سيمكن من فتح نقاشات على أسس عقلانية لا على أسس انفعالية وعاطفية. ودعا المتدخلون في هذا اللقاء إلى ضرورة تعبئة صفوف جميع المنظمات العاملة من أجل تكريس الحريات الفردية والمساواة حاثين كل مكونات المجتمع المدني النسوية والحقوقية والتنموية لمزيد تفسير أهمية هذه الحريات لدى الأفراد وتكوين جبهة واسعة قادرة على مجابهة كل المعارضين والدفاع على مختلف المقترحات التي جاءت صلب التقرير.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.