تفاصيل جديدة: المتهم يروي ما فعله بالضحية رحمة قبل التخلص منها بالقتل    الصادق شعبان في رسالة «وثيقة» إلى قيس سعيّد:....عرفتك طالبا عندي..وزميلا...وصديقا...واليوم لم أعرفك!؟    إجراءات وقرارات عاجلة لفائدة الجهة الصحية بالمنستير للحد من إنتشار فيروس كورونا    مشاورات وإجراءات لتأمين كافة مؤسسات المرفق القضائي من عدوى فيروس كورونا    استئناف نقل الفسفاط بالقطار إلى الصخيرة وصفاقس    اصابة ثالثة بفيروس كورونا في صفوف لاعبي النجم الساحلي    يوميات مواطن حر: احلام كلمات    الدور النهائي لكاس تونس لكرة القدم : 50 شارة دخول لكل فريق بما في ذلك اللاعبين والإطار الفني    «عدنان الشواشي يكتب لكم : "والله ما فاهم شي    قائد القوّات البحرية الإيرانية للأسطول الأمريكي: كلّ حركاتكم مرصودة بدقّة (صورة)    يوميات مواطن حر: الاسرار وجه وقفا    رقم معاملات المساحات التجارية الكبرى بتونس يتراجع بنسبة 15 بالمائة بسبب جائحة كوفيد    الكرم الغربي: إلقاء القبض على شخص محل 11 منشور تفتيش    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد تنطلق في زراعة التبع الفرجيني    مدنين.. الإطاحة بشخص متورط في قضية "إرهابية"    حريق بسيدي عبد الحميد بسوسة: الستاغ توضّح    عاجل: جريمة ذبح فتاة بطريق المرسى تبوح بأسرارها..وهذه اعترافات القاتل..    وزارة الصحة تؤكد اعداد إجراءات خصوصيّة تتعلق بالجزائر وليبيا سيتمّ تفعيلها فور فتح الحدود مع تونس    وزير الصحة: فرض حظر التجول اذا زاد الوضع الوبائي امكانية واردة    البريد التونسي يصدر طابعين بريديين جديدين    ميسي يهاجم إدارة برشلونة في رسالة مؤثرة لصديقه سواريز    منوبة: برمجة زراعة 37 الف هكتار من الحبوب واقبال كبير من الفلاحين على البذور الممتازة    ''زعمة '' برنامج جديد لإلياس الغربي على قناة التاسعة    إصابة 2 من تلفزيون «فيرست لاينز» في هجوم شارلي إبدو وتفاصيل مرعبة (صور)    الحكم غيابيا على وزير النقل معز شقشوق    إحباط ثلاث عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 30 شخصا    منّوبة: توقّف الدّروس بإعدادية المتنبّي بسبب الكورونا    خلافا لما قاله سعيد، القضاء يحكم بالبراءة لصالح توفيق بكار    إمكانية اللجوء إلى التكوين عن بعد    قائد الاتحاد المنستيري ل"الصباح نيوز" : سندافع بشراسة عن حلمنا..وجاهزون للقبض على الأميرة    نحو إغلاق 85٪ من الفنادق التونسية    القبض على 5 أشخاص إشتركوا في جريمة قتل    بالصور/ أُصيب في العملية الارهابية بأكودة ..وكيل الحرس الوطني رامي الامام يغادر المستشفى    وكيل الحرس رامي الامام يغادر المستشفى    نابل.. غلق مدرسة ومركز تكوين مهني ومخبزة بسبب كورونا    سرقة الأمتعة في مطار قرطاج تعود    يويفا يعتمد التبديلات الخمسة في دوري أبطال أوروبا ودوري الأمم    برنامج النقل التلفزي لنهائي كأس تونس    مصر.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل القضاء    رئيس النقابة الوطنية لمنظمي التظاهرات الفنية ل«الشروق» ..اتقوا الله في أيام قرطاج السينمائية    تعرض لأول مرة بمدينة الثقافة ..«ذاكرة» مسرحية عن العدالة الانتقالية    عروسية النالوتي بعد ربع قرن من الصمت في ندوة تكريمها..لم يعد للكتابة معنى في بلاد تسير نحو الظلام !    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    سيدي حسين: العثور على جثة حارس داخل مصنع    حاولوا تهريب المخدرات بالطائرة.. فوقعت بهم    اتحاد تطاوين .. القصري أو القادري لخلافة الدو    الكاف..استراتيجية لاعادة تنمية زراعة اللفت السكري    في انتظار صدور نتائج تحاليل للتلاميذ المشتبه: تواصل توقف الدروس بمدرستين ابتدائيتين بدوار هيشر    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    طقس اليوم: رياح قوية وتحذيرات للملاحة والصيد البحري    مستشار المشيشي: قيس سعيد لم يحرج رئيس الحكومة    مصر: تحركات مكوكية لمنع التدخل الخارجي في ليبيا    الكرة الطائرة: البطولة العشرون والنجمة الثانية للترجي    رئيس وزراء فرنسا يلّوح بعزل بعض المناطق بالبلاد بسبب كورونا    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...تصدقوا بالأسرة والمخابر    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية القضاة: إسقاط فصل "صندوق خاص لدعم العدالة" يفوت فرصة ثمينة لاصلاح الاوضاع المادية للمحاكم
نشر في الصباح نيوز يوم 11 - 12 - 2019

أصدر المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين بيانا اعتبر فيه إسقاط فصل "صندوق خاص لدعم العدالة" من مشروع قانون المالية لسنة 2020، سيفوت فرصة ثمينة لاصلاح الاوضاع المادية للمحاكم.
وفيما يلي النص الكامل للبيان
تونس في 11 ديسمبر 2019
بيان
إن المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين وعلى إثر إسقاط الفصل القانوني المتعلق بإحداث "صندوق خاص لدعم العدالة" من مشروع قانون المالية لسنة 2020 بالجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المنعقدة بتاريخ 10 ديسمبر 2012 بالتصويت ضده من طرف 84 نائبا واحتفاظ 9 منهم مقابل تصويت 58 نائبا لفائدته.
وإذ يؤكد على تزامن إسقاط هذا الفصل مع احتفال تونس مثل بقية دول العالم باليوم العالمي لحقوق الإنسان والتي من أهمها الحق في محاكمة عادلة أمام محكمة مستقلة ونزيهة قادرة على تأمين إجراءات هذه المحاكمة في الأحوال التي تضمن الكرامة الإنسانية للمتقاضي والواقع المساس بها من خلال الأوضاع المتردية للعدالة بتونس والتي كان من شأن إحداث هذا الصندوق النهوض بها تعزيزا لضمانات المحاكمة العادلة.
وإذ يشدّد من جهة أخرى على ما يمثله إسقاط هذا المشروع من تفويت لفرصة ثمينة للانطلاق بجدية في اصلاح الاوضاع المادية للمحاكم وظروف العمل بها التي أصبحت معيقة لكل دور ايجابي للقضاء في دعم الدورة الاقتصادية ودفع الاستثمارات وتحقيق الأمان القانوني والاجتماعي والاقتصادي وذلك لغياب المقومات الدنيا للفصل في القضايا وسائر الأعمال والمهمات القضائية في الآجال المعقولة دون ابطاء وبالنجاعة المطلوبة.
وإذ يذكّر بالمجهودات المبذولة من جمعية القضاة التونسيين من أجل إحداث هذا الصندوق باعتباره من أهم الحلول المتاحة للنهوض بالظروف المتردية للعدالة بتونس من خلال اقتراح تصور لهذا الصندوق والاتصال بجميع الأطراف والسلط المتداخلة من وزارة العدل ووزارة المالية ورئاسة الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب ورؤساء الكتل البرلمانية وكافة النواب وقيادة حملة المناصرة له.
وإذ يتقدّم بالشكر للحكومة التي طرحت هذا المقترح على مجلس نواب الشعب وأعادت اقتراحه على الجلسة العامة بعد إسقاطه من طرف اللجنة الوقتية للمالية كما يتقدم بالشكر للكتل البرلمانية وكل السادة النواب الذين صوتوا لفائدة إحداث صندوق دعم العدالة فإنه:
أولا : يعبّر على شديد أسفه على إهدار مجلس نواب الشعب لأهم فرصة للنهوض بأوضاع العدالة بتونس والتي تعاني من أزمة مادية متفاقمة أصبحت تشكل عائقا كبيرا أمام تأمين إجراءات المحاكمة العادلة وعبئا حقيقيا على القاضي والمتقاضي ومعطلا لحسن سير مرفق العدالة.
ثانيا : يؤكّد على عميق انشغاله من الإصرار على استدامة الأوضاع المتدهورة للبنية التحتية للمحاكم وللوضعية الأمنية الهشة لها والنقص الفادح لوسائل العمل بها رغم أنها أوضاع لم تعد تحتمل المواصلة ومنذرة بشلل مرفق العدالة.
ثالثا : يحذّر من نتائج تهميش العدالة بتونس على مزيد شحن الأوضاع المحتقنة في صفوف القضاة التونسيين وجميع المتداخلين في المنظومة القضائية من محامين وكتبة ولدى عموم المتقاضين من ذوات طبيعية ومعنوية باعتبارهم أوّل المتضررين من تدني الخدمة في هذا المرفق الأساسي والحيوي في الدولة.
رابعا : ينبّه الرأي العام والمجتمع المدني وخاصة المنظمات المهتمة باستقلال القضاء أن فشل وتأخر مجلس نواب الشعب باعتباره مؤسسة من مؤسسات الدولة في تحمل مسؤولية إصلاح منظومة العدالة يشكل تهديدا حقيقيا لحسن سير القضاء وينال اليوم من موقع العدالة بالدولة مع ما لذلك من تبعات خطيرة على الأوضاع العامة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بالبلاد.
خامسا: يقرّر عقد مجلس وطني طارئ يوم السبت 14 ديسمبر 2019 بنادي القضاة بسكرة ويدعو جميع القضاة العدليين والإداريين والمالين لحضور أشغاله والاستعداد لخوض التحركات النضالية اللازمة في المرحلة القادمة دفاعا عن السلطة القضائية المستقلة واستحقاقاتها.
عن المكتب التنفيذي
رئيس الجمعية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.