خاص/ تحويرات في 4 وزارات والنهضة تتنازل عن طلب وشرط هام والشورى يحسم    نقابة الصحفيين: استنطاق الصحفيين لدى الفرق الأمنية ممارسة تدخل في خانة الهرسلة    الهايكا تُحيل ملفات نسمة والزيتونة وإذاعة القرآن الكريم على هيئة مكافحة الفساد    أتلتيكو مدريد ومحمد صلاح.. تفاصيل صفقة لم تتم    النّادي الصفاقسي: إيقاف المرزوقي عن النّشاط    قرارات مكتب الرابطة.. خطايا مالية للإفريقي والاتحاد المنستيري    التوقعات الجوية لهذه الليلة    مطار تونس قرطاج: مسافرة تبتلع 80 كبسولة زطلة    وزارة الشؤون الثقافية تصدر كتابا حول "السياسية الثقافية في تونس (2016-2019): منطلقات الثورة الثقافية المواطنية"    الصافي سعيد : قريبا سنصبح مثل ليبيا    اتحاد الشغل ببن عروس ينفي شبهات التحرش بمعهد المكفوفين    تأجلت قضيته..اصدار بطاقة ايداع بالسجن في حق سمير الوصيف    جبل الجلود..إلقاء القبض على امرأة من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي    إلياس الفخفاخ يطلع رئيس الدولة على آخر مستجدات المشاورات الجارية والمتعلقة بتكوين الحكومة    الإعلان عن تأسيس السوق المغاربية المندمجة لتبادل الكهرباء    قوافل قفصة.. الهيئة المديرة عند والي الجهة    لطفي الرويسي مدربا جديدا لسكك الحديد الصفاقسي    الكشف على مخيم للعناصر الإرهابية بمرتفعات جبال القصرين    سليانة/ حجز 27 طن من “الأمونيتر” غير خاضعة للشروط والتراتيب الجاري بها العمل في مجال الخزن والإتجار    انطلاق مشروع لصيانة الطرقات السيارة بقيمة 100 مليون دينار    بعد إلغاء لقاء "الرجل المكتبة" في تونس: مدير بيت الرواية يوجه رسالة لوزير الثقافة    عاجل: وفاة شخص اثر اصابته بفيروس H1N1    رسميا / هذا موعد انطلاق المفاوضات الاجتماعية في القطاع الخاص لسنة 2020    في ميناء طرابلس: تدمير سفينة تركية محملة بالسّلاح    سيدي بوزيد: يوم اعلامي جهوي للتعرف بصندوق تعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية    تفاصيل القضاء على «ابو دجانة المنستيري» و«الغدنفر» في بن قردان بعد انشقاقهما عن جند الحلافة    قفصة .. حملة لتقصي مرض السكري تشمل 600 طالب    سوسة : الإحتفاظ بزوجيين هنديين وفليبينية بسبب الدعوة إلى اعتناق المسيحية    النجم الساحلي.. العميري اختار الإطار الفني والزواغي شاعر بالمسؤولية    تالة: تقدم اشغال تعشيب الملعب البلدي و هذا الاسبوع وصول بساط العشب الاصطناعي    بواخر تركية بميناء حلق الوادي: وزارة الدفاع تُوضّح    جمال: القبض على مفتش عنه بحوزته الزطلة    أسعار إنتاج الدجاج والبيض تشهد تراجعا    جرجيس: إلقاء القبض على 5 أشخاص بحوزتهم كمية من المخدرات    عياض اللومي: نحن لسنا في وضع تجارة موازية حتى تكون المشاورات خلسة    رقم اعمال الشركة التونسية للصناعات الصيدلية يتراجع، موفي 2019 ، بنسبة 27،72 بالمائة    تعقد جلستها العامة يوم 8 مارس ..أنشطة متنوعة لجمعية مبدعي دار الثقافة بالمنيهلة    تاجروين : القبض على شخصين من أجل السرقة باستعمال العنف    تونس تقتني 50 الف طن من الشعير العلفي، ستصل خلال مارس وافريل 2020 باسعار ارفع من المعتاد (المرصد الوطني للفلاحة)    محمد المحسن يكتب لكم : حين تصرخ في فلسطين..صفقة القرن المخزية ستدكّ أعناقكم..    نقص إيرادات المياه في السّدود ب985 مليون م3    من قام بالثورة؟ من قلب نظام الحكم؟ ولماذا؟ وأين الشعب؟ بعد قضاء السياسي على أحلام وطموحات التونسيين.. أي بديل يقدمه المبدع؟    البطولة الوطنية : غيابات بارزة في صفوف النادي البنزرتي خلال مواجهة الترجي الرياضي    الاتحاد الأوروبي يقرر بدء دوريات بحرية جديدة بشأن ليبيا    فيروس كورونا.. انخفاض حصيلة الوفيات اليومية في الصين إلى 98 شخصًا    “كورونا” ينهي حياة مدير مستشفى ووهان    تراجع احتياطي العملة الصعبة إلى 113 يوم توريد    سوسة: التفطن لأجانب بصدد توزيع صليب و تشجيع المارة على اعتناق المسيحية    المهرجان الدولي للشاعرات المبدعات .. بنزرت عاصمة الشعر العربي و11 دولة عربية في الموعد    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020    قابس: بحضور ضيوف أجانب: مهرجان «العولة القابسية»... أصالة واعتزاز    عروض اليوم .. الثلاثاء 18 فيفري 2020    حفل لبنى نعمان في اختتام ملتقى شكري بلعيد: على هذه الأرض... ما يستحق الحياة    انخفاض حصيلة الوفيات اليومية بفيروس كورونا في الصين إلى 98 شخصا    سؤال للمرأة: هل أنت عزباء لانك ذكية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 17 فيفري 2020    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة
نشر في الصباح نيوز يوم 27 - 01 - 2020

نظم عدد من الفلاحين بولاية بنزرت صباح اليوم الاثنين وقفة احتجاجية بإشراف ممثلين نقابيين من المكتبين الجهوي والوطني أمام الإدارة الجهوية للتجارة تعبيرا عن غضبهم على التهميش الذي يعيشه القطاع الفلاحي والتدمير الممنهج الذي يتعرض له ،وفق قولهم. وقد حمل الفلاحون على الأعناق تابوتا رمزا للمصير الذي ينتظر الفلاح، ثم صلوا عليه صلاة الجنازة.
وفي تصريحه ل"الصباح نيوز " أكد عضو المكتب الجهوي للنقابة يوسف بن زينب أنهم اضطروا إلى تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية؛ لأن معاناة القطاع بلغت حدا لا يطاق ، وأن وزارة التجارة هي المسؤول رقم 1 عن ذلك بسبب التوريد العشوائي
وعدم توفير الأعلاف والأسمدة والبذور ، وبات مصير الفلاح مهددا، ومستقبل القطاع في مهب الريح ،مع العلم أن النقابة وضعت استراتيجية إنقاذ وجهت إلى الوزارة والحكومة السابقة، لكنها لم تحظ بالاهتمام ، رغم قيمة الحلول المقترحة .
وفي سياق مواز أكد عضو المكتب التنفيذي وعضو المكتب الوطني لتربية الماشية عماد عاضور أن "هذه التحركات تتم حاليا على مستوى جهوي ؛ لعدم إشراك وزارة التجارة الفلاح وأهل المهنة في القرارات التي تتخذها وزارة التجارة وتهم مصير الفلاح والقطاع . ومنها التوريد ، ومسألة التوزيع ومراقبة مسالكه ؛ إذ ليس من العقول مثلا أن يبيع الفلاح "ربطة بسباس" ب250 مليم ، وتصل إلى المواطن ب1200 للمواطن ، هذا فضلا عن صفقات مشبوهة للتوريد . ونحن نرى أن الحل سهل ، ويتمثل في إشراك المنظمات الفلاحية في اتخاذ القرارت في كل مايتعلق بالتوريد ، وإحداث لجان جهوية ومراقبة المواد الفلاحية المدعمة ، وإعداد قائمة بها ، والضرب على أيدي المحتكرين، و التحرك القادم سيكون على مستوى وطني."
ومن جانبه بين رئيس الغرفة الجهوية لمربيي النحل الحبيب شعلان أن هذا القطاع يعاني من التهميش من طرف الدولة ، وانعدام
المراقبة على مستوى وزارة التجارة، وخصوصا الصناديق والشمع من حيث الجودة والأسعار ، إضافة إلى الاستيراد الذي يضر بالمنتوج المحلي، ويهدد أهل القطاع الذين لا يحظون بالإحاطة والإرشاد، ولا يتمتعون بالمنحة عند الجوائح. إن القطاع يتعرض إلى الموت البطيء من جراء ذلك ، ومن جراء المبيدات الحشرية التي تبيد النحل ، ومن جراء نقص المراعي وخاصة غابات الكالتوس التي تتعرض للقطع أو الحرائق دون أن تتم عملية التشجير للتعويض ، وهو ما جعل بعض المربين يرمون المنديل، والحال أن العسل التونسي معروف بجودته العالية ، وقادر على توفير العملة الصعبة ، وأن الحل الأمثل لإنقاذ القطاع يكمن في بعث ديوان تربية النحل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.