البرلمان يحاور 5 وزراء حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي في البلاد    سليانة ... يسيل لعاب مخابر التجميل ...تجار ومحتكرون يستغلون إنتاج الخرّوب    العباسي: تخفيض نسبة الفائدة المديرية ب 50 نقطة قرار معقول    لأول مرة بعد الثورة: ارتفاع قياسي للاحتياطي من العملة الأجنبية    ترامب وبايدن يكشفان انطباعاتهما عن أول مناظرة بينهما    انتفاضة عمالية ضد الملكة إليزابيث بسبب كورونا    إلقاء القبض على 03 أشخاص مفتش عنهم لفائدة وحدات أمنيّة وهياكل قضائيّة مختلفة    جندوبة ..القبض على سارقة مصوغ وساعات فاخرة    مروّع المارة بشارع قرطاج في قبضة النجدة    السيجومي: إيقاف 3 أشقاء يروّجون الخمور وحجز 2000 قارورة خمر    المطربة شهرزاد هلال ل«الشروق»..المهرجانات لا تُبرمج سوى مشاهير التلفزة    التيار الشعبي يدعو لمواجهة اجتياح البضائع الاجنبية لتونس    اصابة لاعب كرة اليد للترجي الرياضي وجدي البرهومي بكورونا    اصابة لاعب كرة اليد للترجي الرياضي وجدي البرهومي بكورونا    إمضاء اتفاقية شراكة بين البريد التونسي وMoneyGram العالمية لتحويل الأموال دوليا    باجة: تسجيل خامس حالة وفاة بفيروس "كورونا"    فحوى لقاء رئيس الحكومة بالرئيس السابق لنقابة الصحفيين    اليوم.. الذكرى 35 للعدوان الصهيوني على حمام الشط    هل يكون مهدي النفطي المدرب القادم للنجم الساحلي ؟    زيدان: هازارد "منزعج" بعد تعرضه لإصابة جديدة    تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة    رفيق بوشناق: بثينة قويعة انسانة مريضة ووقحة وقليلة حياء يجب طردها من الاذاعة الوطنية    مدنين :تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا    القصرين: حالة وفاة خامسة لإمرأة مصابة بكورونا    الإفراج عن 6 موقوفين في قضية مقتل الشاب آدم بوليفة    جامعة مربي الدواجن ترفض الترفيع في أسعار الفراخ    منجي الرحوي: اي مشاريع تصادق عليها لجنة المالية غير دستورية    قريبا.. الغنوشي في باريس بدعوة من رئيس البرلمان الفرنسي    إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا في سواحل صفاقس كانوا في اتجاه السواحل الإيطالي    عاجل-رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي تحذر وتطلق صيحة فزع..    اجراءات استثنائية في 6 معتمديات بسوسة    إضراب مفتوح للشركة الجهوية للنقل بصفاقس    «وأقبل التراب» .. للشاعر الأردني عمر أبو الهيجاء :1 2....و هل ثمة أثمن من التراب..من قطع الروح و الانتماء والرغبات...    رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي يطلق صيحة فزع    بالفيديو..معزوفة إسرائيلية بألحان حسين الجسمي تثير الغضب    الدوري الفرنسي: نيمار ينجو من العقوبة    أرمينيا تؤكد استمرار التوتر والمعارك في قره باغ    كواليس الحوار الليبي.. تعثر وغموض في "مفاوضات المغرب"    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    المنزه: القبض على امرأة محلّ 14 منشور تفتيش    اشترط وجوب تنسيق الوزراء مع القصبة قبل لقاء رئيس الجمهورية... المشيشي يبدأ معركة استرجاع صلاحياته؟    كيف تؤثر المخاوف الاقتصادية بسبب كورونا على سوق النفط؟    الروائي حسونة المصباحي ل«الشروق»: هناك مافيا ثقافية ...والسينمائيون لا علاقة لهم بالرواية ولا القصة    فرنسا تطالب أوروبا باتخاذ مواقف حازمة تجاه تركيا ومعاقبتها    بعد انتشار فيروس كورونا في صفوف الاندية...هل تلجأ الجامعة الى تأجيل إنطلاق الموسم الجديد؟    بعد الاطار الفني...«الكورونا »تصيب 3 لاعبين من الترجي    تونس تحيي اليوم العالمي للمسنين    أخبار النجم الساحلي: بن عمر والشيخاوي يستأنفان التمارين بعد شفائهما من «الكورونا»    د. رفيق بوجدارية: داخلين لمنطقة الخطر والوضع حرج جدا    السودان يطالب أمريكا ب59 مليار دولار لقاء خدمات جوية عن 27 عاما    معرض جماعي بفضاء "كا دنس " بسوسة: تعبيرات تشكيلية متنوعة..و فضاء للفنون    يوميات مواطن حر: نبض نبض الإحساس    أصبحت في مستوى 6,25٪.. مجلس إدارة البنك المركزي يقرر تخفيض نسبة الفائدة ب50 نقطة أساسية    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وقفة مع كتاب (الاجتهاد والتجديد في التشريع الاسلامي) لتلاميذ الباكالوريا اداب    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    عاجل: وفاة أمير الكويت    ابوذاكرالصفايحي يتفاعل مع تعليق الصديق محمد الحبيب السلامي: شكرا على تلكم الكلمات وزدنا مما عندك من الذكريات    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنزرت: لما يُرفع تابوت "الفلاح" على الاعناق..ويصلون عليه صلاة الجنازة
نشر في الصباح نيوز يوم 27 - 01 - 2020

نظم عدد من الفلاحين بولاية بنزرت صباح اليوم الاثنين وقفة احتجاجية بإشراف ممثلين نقابيين من المكتبين الجهوي والوطني أمام الإدارة الجهوية للتجارة تعبيرا عن غضبهم على التهميش الذي يعيشه القطاع الفلاحي والتدمير الممنهج الذي يتعرض له ،وفق قولهم. وقد حمل الفلاحون على الأعناق تابوتا رمزا للمصير الذي ينتظر الفلاح، ثم صلوا عليه صلاة الجنازة.
وفي تصريحه ل"الصباح نيوز " أكد عضو المكتب الجهوي للنقابة يوسف بن زينب أنهم اضطروا إلى تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية؛ لأن معاناة القطاع بلغت حدا لا يطاق ، وأن وزارة التجارة هي المسؤول رقم 1 عن ذلك بسبب التوريد العشوائي
وعدم توفير الأعلاف والأسمدة والبذور ، وبات مصير الفلاح مهددا، ومستقبل القطاع في مهب الريح ،مع العلم أن النقابة وضعت استراتيجية إنقاذ وجهت إلى الوزارة والحكومة السابقة، لكنها لم تحظ بالاهتمام ، رغم قيمة الحلول المقترحة .
وفي سياق مواز أكد عضو المكتب التنفيذي وعضو المكتب الوطني لتربية الماشية عماد عاضور أن "هذه التحركات تتم حاليا على مستوى جهوي ؛ لعدم إشراك وزارة التجارة الفلاح وأهل المهنة في القرارات التي تتخذها وزارة التجارة وتهم مصير الفلاح والقطاع . ومنها التوريد ، ومسألة التوزيع ومراقبة مسالكه ؛ إذ ليس من العقول مثلا أن يبيع الفلاح "ربطة بسباس" ب250 مليم ، وتصل إلى المواطن ب1200 للمواطن ، هذا فضلا عن صفقات مشبوهة للتوريد . ونحن نرى أن الحل سهل ، ويتمثل في إشراك المنظمات الفلاحية في اتخاذ القرارت في كل مايتعلق بالتوريد ، وإحداث لجان جهوية ومراقبة المواد الفلاحية المدعمة ، وإعداد قائمة بها ، والضرب على أيدي المحتكرين، و التحرك القادم سيكون على مستوى وطني."
ومن جانبه بين رئيس الغرفة الجهوية لمربيي النحل الحبيب شعلان أن هذا القطاع يعاني من التهميش من طرف الدولة ، وانعدام
المراقبة على مستوى وزارة التجارة، وخصوصا الصناديق والشمع من حيث الجودة والأسعار ، إضافة إلى الاستيراد الذي يضر بالمنتوج المحلي، ويهدد أهل القطاع الذين لا يحظون بالإحاطة والإرشاد، ولا يتمتعون بالمنحة عند الجوائح. إن القطاع يتعرض إلى الموت البطيء من جراء ذلك ، ومن جراء المبيدات الحشرية التي تبيد النحل ، ومن جراء نقص المراعي وخاصة غابات الكالتوس التي تتعرض للقطع أو الحرائق دون أن تتم عملية التشجير للتعويض ، وهو ما جعل بعض المربين يرمون المنديل، والحال أن العسل التونسي معروف بجودته العالية ، وقادر على توفير العملة الصعبة ، وأن الحل الأمثل لإنقاذ القطاع يكمن في بعث ديوان تربية النحل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.