إلغاء إضراب موزعي قوارير الغاز المنزلي    انطلاق مزود خدمات انترنيت جديد في تونس ابتداء من مطلع 2019    سمير ماجول: يجب التفكير في مخطط تنموي خاص بالجهات الداخلية    سيدي بوزيد تحتفل بالذكرى الثامنة لثورة 2011    سعر البيض بدينار ومواد أخرى مفقودة في السوق    حارّة العظم ب''دينار'': وزير الفلاحة يُعلّق    كتابات عنصرية لنجل نتنياهو ضد المسلمين.. و"فيسبوك" يتدخل    سمير الوافي غاضب من الدولة و يتحدّث عن مقبرة النسيان    حكم مالاوي لإدارة مواجهة غرين بافالوس الزمبي و"السي أس أس"    تم حجزها في صفاقس: رجل الأعمال صاحب السترات الموردة من الصين يوضح    شهران سجنا في حق شاب انتحل صفة جاره ....    30 سنة سجنا في حق أب حاول قتل ابنته وتسبب لها في عاهة بدنية ...    أثارت ضجّة واسعة: لطيفة العرفاوي ترتدي الحجاب (صورة)    تونس: ملكة جمال تُقرّر طلب اللجوء السياسي بسبب البعض    كلمات وعبر : لا تسعوا لنسج فصول الأفول    الدهماني: رجل الأعمال الذي ورّد سترات صفراء تمّ ايقافه سابقا في إطار مكافحة الفساد    تمديد ب 15 يوما للتصريح بالمكاسب    قتلى وجرحى في انهيار مصنع بموسكو    حاجب العيون: وفاة الشاب الذي أضرم في جسده النار غضون الأسبوع الفارط    نشرة خاصة :المعهد الوطني للرصد الجوي يحذّر    طقس بارد: وهكذا ستكون الأحوال الجوية اليوم وغدا..    شاهد.. السماء تمطر دولارات في هونغ كونغ!    وقوع انفجار قرب محطة "سكاي تي في" اليونانية    الطبوبي من سيدي بوزيد: “لا مفر من الانحناء لإرادة الشعب والايمان بالديمقراطية”    النجم الساحلي يتعرف اليوم الاثنين على منافسه في ربع نهائي البطولة العربية    بالصورة: سعد المجرد بشعر أحمر ولوك جديد بعد خروجه من السجن    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في رياض الأندلس : محكوم ب17 سنة سجنا يقود عصابة للسطو على المنازل ...    مونديال الأندية: برنامج المباريات المتبقية    رونالدو.. 5 أرقام قياسية في 21 مباراة مع جوفنتوس    رسمي.. روجي لومار مدربا جديدا للنجم    سيدي بوزيد: تنفيذ 64،75% من المشاريع المُبرمجة منذ الثورة    الشعراء العرب والنقاد والشباب وأحباء الشعريختتمون الدورة الثالثة لمهرجان القيروان للشعر العربي :    تونس تُتوج بجائزتين في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية    سيدي بوزيد: عرض كشفي تحت عنوان"مشاعل ثورۃ الحريۃ الكرامۃ "    نورالدين العزلوك(شهر حليم) المشجع العريق لإتحاد تطاوين يمر بظروف عصيبة..فهل من مغيث..؟    بعد أسئلة السيسي.. محافظ القاهرة أمام "النائب العام"    حظك اليوم    قرار سعودي بشأن «شجرة الكريسماس»    تحية عسكرية بريطانية للحريري تثير الجدل في لبنان    بوتين يدعو الى السيطرة على موسيقى ال«راب»    الرابطة الوطنية لكرة القدم للهواة المستوى 2 : الجولة العاشرة ذهابا: في صدارة المجموعات اشتدّ الصراع وتالة وذهيبة والقصيبة تعاني في أسفل القاع    رابطة الهواة لكرة القدم المستوى: (الجولة العاشرة ذهابا):المجموعة الأولى : الأولمبي للنقل أكبر مستفيد و نادي مكثر «يتعثّر»    النادي الرياضي بالدهماني :استقالة رئيس الجمعية ... وجلسة عاجلة للإنقاذ    يهدّد تونس بالإفلاس:من المسؤول عن «حريق» الميزان التجاري؟    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول    المغزاوي:قانون المالية لسنة 2019 لا يدافع عن الشعب وسيفاقم من معاناة المواطن التونسي    الترفيع في سعر البيض ليصبح 1000 مليم للحارة    نهاية الشهر الجاري: تسعيرة جديدة مرتقبة للبيض وجدل في صفوف التونسيين    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول!    نابل: حملة مراقبة ل 190 محلا مفتوحا للعموم..وهذه الحصيلة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"        حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرتجى محجوب يكتب لكم : اسمع كلام الي يبكيك..وما تسمعش كلام الي يضحكك !
نشر في الصريح يوم 18 - 07 - 2018

واحد من امثالنا الشعبية البليغة و الحكيمة و الصامدة, امام امتحانات الزمان و المكان ,و التي ما احوجنا اليوم لاستحضارها و العمل بها .
ما الاحظه للاسف في مجتمعنا الحالي,و لعلي اكون مخطئا فصوبوني,ان قليل منا ,من يقبل النقد او النصيحة او التصويب ,فيما يعتبرنموذج من الاخرين نفسه ,"هو الكل في الكل" و" اش يا ذبانة ما فما في الدنيا كان انا" و تكون محظوظا ان سكت صديقنا عن نصيحتك, و لم يكرمك بوابل من الشتائم و التهم الجاهزة من قبيل, "تلاهى بروحك اش مدخلك في غيرك و كاننا قطع متناثرة لا يتاثر بعضنا ببعض سواء سلبا او ايجابا" ," جاي تعطي فيا في الدروس ياخي العصفور يزقق بوه " ,"حاسدني و حاقد عليا و شكون معمرك و دافعلك الفلوس" و غيرها على كل لون يا كريمة ...
في المقابل ,تجد صديقنا يتلذذ و يستحلى ,كل اطراء او مدح او تمجيد لشخصه الفريد و لحكمته و نظرته الثاقبة و شجاعته و جراته و...و...و...حتى يجد نفسه في يوم من الايام, و من دون ان يشعر,في هوة سحيقة بلا قرار, ليقول عندها : "يا ليتني سمعت كلام الي يبكيني و ما سمعتش كلام الي يضحكني"
علما و ان صديقنا المعني بالامر, يمكن ان يكون, انا او انتم او السياسي او الاعلامي او المفكر او المثقف او رجل الاعمال او الموظف او رئيس الجمهورية او الحكومة او رئيس الحزب او المسؤول النقابي او الرياضي ...او اي فرد من المجتمع و دون استثناء .
فلا يكن صدرك ضيقا حرجا ,تجاه من خالفك او انتقدك و لو بشدة و قسوة, فعسى ان تكرهوا شيئا و هو خير لكم ,و احذر في المقابل من مجامل او متزلف او متملق , فعسى ان تحبوا شيئا و هو شر لكم ,و لا تنسى يا مسدي النصيحة و التي تستوجب اسلوبا و مضمونا و معرفة ,ان تبدء بنفسك ,حتى لا تكون مثل من ينهى عن خلق و ياتي بمثله .
فاين نحن من قول الرسول صلى الله عليه و سلم :" الدين النصيحة, قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم".
و من قول عمر ابن الخطاب: "رحم الله امرأً أهدى إلي عيوبي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.