محسن مرزوق: لا استقالات جديدة من حركة مشروع تونس في المنستير...    بين المنستير ونابل: غلق محلات وحجز كميات من المرطبات غير صالحة للإستهلاك    سعر جديد للبيض نهاية الشهر الحالي    نقل جثمان الشهيد الغزلاني من المستشفى إلى مسقط رأسه    ستشمل تونس: رئيس الوزراء الكوري الجنوبي في جولة ببلدان المغرب العربي    إطلاق سراح أفراد من عائلة منفذ عملية ستراسبورغ    مصرع حفيدة رئيس موريتانيا في حادث أليم    المدب يتخذ هذه القرارات الكبرى بعد الهزيمة العريضة الترجي أمس أمام العين..وجماهير المكشخة تصنع الحدث    الليلي يستنجد بحلول ذكية اليوم امام الهلال السوداني..العيفة ب"الزرارق"..والدراجي وخليل يقودان الكتيبة    احتفظ بجثة امه لمدة سنة حتى تعفنت من اجل مواصلة الحصول على راتب تقاعدها.. تفاصيل صادمة    غريبة في غار الدماء: قدّم الى جاره 3950 دينار لتسفيره الى اوروبا فوجد نفسه على الحدود الجزائرية!    تُروَّج بالمؤسسات التربوية.. وزارة الدّاخلية تحذّر من مخدّر “الفراولة السريعة”    يتردّدون عليها يوميا بمعدل 4 مرات.. الجزائر تمنع دخول 5000 تونسي أراضيها    سيدي بوزيد: 8 سنوات تمر على اندلاع الشرارة الأولى للثورة والوضع على حاله في مهدها    الاحد: امطار ضعيفة والحرارة بين 14 و20 درجة    المسلسل التّونسي – الجزائري "مشاعر" مطلع جانفي المقبل على قناة "الشروق TV"!    أوروبا: برنامج مباريات الاحد    البحرين ترحب باعتراف أستراليا بالقدس عاصمة ل ‘إسرائي'    العاصمة بلا سيارات اليوم الأحد    اليوم انتهاء آجال التصريح بالمكاسب.. و عديد العقوبات تنتظر غير المصرّحين    الرابطة 1-ج13: مباريات الاحد والنقل التلفزي    أبطال افريقيا: النادي الافريقي - الهلال: التشكيل المحتمل والنقل التلفزي    وداعا لرحلات الموت:نظام «في.آم.آس» لمراقبة مراكب الصيد لحظة بلحظة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    تنشط تحت راية «شباب التوحيد»...:تفكيك خلية إرهابية بمقرين تدعو إلى الجهاد ضدّ الدولة الكافرة    خفايا العمليتين الإرهابيتين بسبيبة:40 دقيقة للتنفيذ والتحقيقات تكشف تقصيرا أمنيا    تنتعش خلال رأس السنة الميلادية:تجارة المخدرات... تغزو العلب الليلية    حمام الأنف:معينة منزلية تستولي على 40 مليون من مصوغ مؤجرتيها    سوسة:القبض على قتلة بائع الحليب    بوتين يدعو للسيطرة على موسيقى 'الراب'    أخبار الحكومة    السياسة في أسبوع:أسبوع المعارضات والاحتجاجات وعودة الإرهاب    وزير الشؤون الاجتماعية مخاطبا الأحزاب والنواب :أخرجوا ملف التقاعد والصناديق الاجتماعية من تجاذباتكم السياسيّة    إشراقات:الموسوعة المفتوحة    الكويت.. إيقاف إمام مسجد ل"مغالاته في مدح الرسول"    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    الخطوط التونسية باعت 25 الف بأسعار منخفضة خلال صائفة 2018    مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !    بعد ان إتهمته بالسكر والعربدة ميغالو يقاضي قناة9    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"            أسعار الشقق والمنازل تتراجع خلال الثلاثية الثالثة من 2018    هذه أول مطربة عربية غنت فى الفاتيكان أمام البابا        اختتام الندوة الفكرية حول الكتابة المسرحية تحولاتها ورهاناتها    الرابطة المحترفة 1 : جولة منقوصة من 3 مباريات وابرز لقاءاتها الملعب التونسي/حمام الأنف    الامريكي جايير مروفو حكما لمباراة الترجي والعين    تشكيلة الترجي في مواجهة العين الإماراتي    طقس اليوم    مرتجى محجوب يكتب لكم : دعاء من اجل تونس    مواعيد آخر الأسبوع    إشراقات:بين المصحف والقرآن    حظك ليوم السبت    171 عملية حجز وتحرير عشرات المحاضر والمخالفات في حملات للشرطة البلدية    الرابحي يعطي اشارة انطلاق تغذية المائدة المائية اصطناعيا بسد سيدي سعد عبر ضخ 10 مليون متر معكب من المياه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطاب النهضة: صار غير مدروس وأحيانا استفزازي
نشر في الصريح يوم 20 - 11 - 2018

رغم أن الكلمة التي ألقاها رئيس النهضة راشد الغنوشي مؤخرا أمام أنصار حركته كانت طويلة نوعا ما وقيل فيها الكثير وتعرض لعديد الملفات والمواضيع الا أن ما لفت الانتباه وتم التركيز عليه هو جملة واحدة وهذا أمر طبيعي جدا في التعامل مع الشخصيات العامة وخاصة السياسيين فما بالك بحركة لها خصوم ومنافسون كثر .
الجملة التي قالها الغنوشي تتعلق بتفسيره لموقف النهضة من التحوير الوزاري الأخير أي دورها فيه والذي لخصه بكونها تصدت أو منعت تعيين أو ابقاء وزراء فاسدين .
هذا الموقف أحدث جدلا كبيرا سرعان ما تحول الى ردات فعل غاضبة خاصة من قبل المعنيين به أو من رأوا أنفسهم كذلك ونقصد الوزراء المقالين حيث أن ما قاله صورهم وكأنهم جميعا مدانون.
النهضة سارعت بإصدار بيان توضيحي قالت فيه أن رئيسها لم يقصد ذلك وهو بيان تفسيري لم يخرج عن أسلوب الأحزاب والسياسيين عندما يتورطون بتصريح ما فيقولون كونه أخرج عن سياقه وأنه فهم خطأ وأن من قاله لم يقصد به ما ذهب اليه الاعلام.
لكن ما نرصده هنا يتجاوز تصريح الغنوشي ذاته الى أمر يلفت الانتباه وهو أن قيادات النهضة صارت كثيرا ما تطلق تصريحات غير مدروسة وأحيانا استفزازية وآخرها ما قاله أحد نوابها بمجلس نواب الشعب كون من يقترب من النهضة يموت ليضيف مفسرا أنه يقصد الموت السياسي والسؤال هنا: ألم يجد هذا النائب أسلوبا آخر ومصطلحات بديله عن التي استخدمها ليضطر بعد ذلك للتفسير ؟
بالنسبة لتصريح الغنوشي فقد جاءت ردود الفعل سريعة حيث قرر عدد من الوزراء المقالين رفع قضية بالغنوشي ذاته منهم ماجدولين الشارني وغازي الجريبي ومبروك كرشيد وبعضهم طلب الاعتذار الرسمي من رئيس الحركة بسبب الاساءة التي لحقتهم من جراء تصريحه أو الجملة التي قالها .
لكن ما يهم أكثر من كل هذا هو لماذا لم يكن كلام الغنوشي واضحا وصريحا حول من تعلقت بهم تهم فساد عوض رمي الكلام في العموم وتوريط نفسه وحركته وأشخاص كثر
محمد عبد المؤمن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.