دورة رولان غاروس: مالك الجزيري يخرج من الدور الأول    عضو بمنظمة الاعراف: لا يوجد اي اضراب بمحطات بيع الوقود    السديس يدعو المعتمرين والزوار إلى عدم الإقبال بكثافة على المسجد الحرام أيام القمم العربية!!    انتخابات بلدية سوق الجديد: نسبة الإقبال 17،21% إلى حدود منتصف النهار    أعلاها في جندوبة: هذه كميات الأمطار المسجلة خلال الأربع وعشرين ساعة    جندوبة: تضرر عدة مزارع بسبب البرد والأمطار    خاص / نجم المنتخب الجزائري مغرم بممثلة تونسية تألقت في شهر رمضان.... التفاصيل    حملة ليلية على المقاهي بحي النصر    شوقي الطبيب: النزاهة والموقف من ظاهرة الفساد يجب أن يكون المعيار الذي يقاس على أساسه المترشحون للاستحقاقات الانتخابية القادمة    بنقردان.. ضبط 4 سودانيين مجتازين للحدود البرية خلسة    منظمة التحرير الفلسطينية تطالب الدول العربية بمقاطعة مؤتمر أمريكي مقرر في البحرين    قصر هلال: انطلاق الدورة 46 للأيام التجارية والثقافية    اعتداءات على جماهير الترجي في المغرب بالأسلحة البيضاء... معطيات صادمة ومؤامرة خطيرة    صفاقس :القبض على مروّج مخدّرات    في مهرجان المدينة: لطفي بوشناق «يسلطن» في عرض «سلطنة»    نبراس القيم الأخلاقية..الغشّ ظلم واعتداء    مقتل أربعة عسكريين وصحافي بانفجار في تشاد بعد هجوم لبوكو حرام    متابعة/ القبض على المتورطين في حادثة تكسير وحرق مقهى برادس..واعترافات تقلب المعطيات    الناظور :ضبط شخص بحوزته كمية من المخدّرات    صفاقس: حجز أسماك فاسدة بسوق الحوت    مسلخ القطط ومقهى المفطرين.. خبران زائفان في يوم واحد يفضحان الذباب الالكتروني التونسي    انقطاع حركة المرور بالطريق الوطنية 17 في اتجاه جندوبة    اتهامات ضد زياد المكي وسامي الفهري بالمس من «سمعة» زوج أمينة سطا والورتاني والعبدلي    المغزاوي: حضور حاخامات احتفالات الغريبة بجربة «فضيحة»    الجزائر..توقعات بتأجيل الانتخابات    بنزرت..استعدادا لامتحان الباكالوريا..إرساء مركز تجميع وتوزيع ومخزن للامتحانات    كرة السلة .. فتيات شرطة المرور يتوجن بالكأس    :الترجي يفوز بذهاب نهائي البطولة كرة اليد في سوسة    10 آلاف دولار.. غرامة لمن يقطف زهرة نادرة بتركيا    قفصة..القطاع الصحي... في الإنعاش    مهرجان كان 2019 : فيلم ''زوجة أخي'' للمخرجة التونسية الكندية منية شكري يحرز إحدى جوائز قسم ''نظرة ما''    المعارك تشتد مجددا في ليبيا..الجيش يقصف مواقع الميليشيات ويقترب من طرابلس    بعد مرور 5 قرون على وفاته....علماء يكشفون «سر دافنشي»    عاجل/في نشرة خاصة: الرصد الجوي ينبه من تطورات الوضع الجوي في الساعات القادمة..    غد الإثنين: إضراب للأطباء العامين للصحة العمومية في 6 ولايات    الزمالك المصري يستقبل مساء اليوم فريق نهضة بركان في اياب نهائي الكونفدرالية    الرابطة الأولى (ج 24): صراع غير مباشر بين النجم والسي أس أس على مركز الوصافة    سليم العزابي: ” حركة النهضة تعد المنافس المباشر والطبيعي لحركة تحيا تونس”..    خبراء التغذية يكشفون كيف يمكنك أكل كل شيء دون زيادة وزنك    فيلم "الطفيلي" للمخرج الكوري الجنوبي يفوز بسعفة "كان" الذهبية    فرق المراقبة الصحية تقترح غلق 166 محلا ومؤسسة    توزر: حجز 4246 كلغ من الخوخ وإعادة ضخّها في سوق الجملة    بلاغ من هيئة الترجي تستنكر فيه تعرض جماهير الفريق الى العنف في المغرب    المايسترو يحلق بالدراما التونسية إلى القمة    القبض على مروج المخدرات في صفوف التلاميذ في بن عروس    فظيع في سوسة..طفلة ال 15 سنة تقتل طفلة الأربع سنوات    ريم محجوب.."آفاق تونس" يرفض تعديل القانون الانتخابي    صوت الشارع..هل تعتقد أن تونس تسير نحو التطبيع مع اسرائيل؟    قف..لحوم القطط في رمضان !    أهلا رمضان..الدكتور محمد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (3 3)    أولا وأخيرا..على رأسه ريشة    خطير..فتح مسلخا عشوائيا في سيدي حسين بالعاصمة..تكفيري يبيع لحوم القطط والدجاج الفاسد    غلال رمضان ..حب الملوك    منظمة دولية تحذركم بخصوص أطفالكم    محمد الحبيب السلامي في حوار مع نوفل سلامة : عودة إلى موضوع النسخ في القران    من حكايات رمضان : عض زوجته بأمر القرآن!!    9 فوائد صحية لوجبة السمك.. اكتشفها    في بيان ساخر : قناة التاسعة مستعدة للتفاوض مع سامي الفهري بصفته منشّط فقط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطاب النهضة: صار غير مدروس وأحيانا استفزازي
نشر في الصريح يوم 20 - 11 - 2018

رغم أن الكلمة التي ألقاها رئيس النهضة راشد الغنوشي مؤخرا أمام أنصار حركته كانت طويلة نوعا ما وقيل فيها الكثير وتعرض لعديد الملفات والمواضيع الا أن ما لفت الانتباه وتم التركيز عليه هو جملة واحدة وهذا أمر طبيعي جدا في التعامل مع الشخصيات العامة وخاصة السياسيين فما بالك بحركة لها خصوم ومنافسون كثر .
الجملة التي قالها الغنوشي تتعلق بتفسيره لموقف النهضة من التحوير الوزاري الأخير أي دورها فيه والذي لخصه بكونها تصدت أو منعت تعيين أو ابقاء وزراء فاسدين .
هذا الموقف أحدث جدلا كبيرا سرعان ما تحول الى ردات فعل غاضبة خاصة من قبل المعنيين به أو من رأوا أنفسهم كذلك ونقصد الوزراء المقالين حيث أن ما قاله صورهم وكأنهم جميعا مدانون.
النهضة سارعت بإصدار بيان توضيحي قالت فيه أن رئيسها لم يقصد ذلك وهو بيان تفسيري لم يخرج عن أسلوب الأحزاب والسياسيين عندما يتورطون بتصريح ما فيقولون كونه أخرج عن سياقه وأنه فهم خطأ وأن من قاله لم يقصد به ما ذهب اليه الاعلام.
لكن ما نرصده هنا يتجاوز تصريح الغنوشي ذاته الى أمر يلفت الانتباه وهو أن قيادات النهضة صارت كثيرا ما تطلق تصريحات غير مدروسة وأحيانا استفزازية وآخرها ما قاله أحد نوابها بمجلس نواب الشعب كون من يقترب من النهضة يموت ليضيف مفسرا أنه يقصد الموت السياسي والسؤال هنا: ألم يجد هذا النائب أسلوبا آخر ومصطلحات بديله عن التي استخدمها ليضطر بعد ذلك للتفسير ؟
بالنسبة لتصريح الغنوشي فقد جاءت ردود الفعل سريعة حيث قرر عدد من الوزراء المقالين رفع قضية بالغنوشي ذاته منهم ماجدولين الشارني وغازي الجريبي ومبروك كرشيد وبعضهم طلب الاعتذار الرسمي من رئيس الحركة بسبب الاساءة التي لحقتهم من جراء تصريحه أو الجملة التي قالها .
لكن ما يهم أكثر من كل هذا هو لماذا لم يكن كلام الغنوشي واضحا وصريحا حول من تعلقت بهم تهم فساد عوض رمي الكلام في العموم وتوريط نفسه وحركته وأشخاص كثر
محمد عبد المؤمن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.