آخر كواليس الحكومة الجديدة: 3 نساء في وزارات سيادية...وحديث عن «هادي نويرة جديد»    رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية    الأمم المتحدة: النمو الاقتصادي في تونس سيصل إلى 2%    ميركاتو : الترجي الرياضي التونسي يتعاقد مع لاعب جديد    صفاقس..الإطاحة بشبكة اختصت في تزوير البطاقات البنكية    طالبوا بالتعويضات..سيارات التاكسي «بولو 7» تثير غضب المهنيين    النّادي الصفاقسي أجواء متوتّرة في الجلسة العامّة والأحبّاء يطالبون خماخم بالاستقالة (صور)    احباط محاولة لاغتيال مباركة البراهمي    توضيح    رفيق المحمدي مدربا لشبيبة القيروان الى نهاية الموسم    أسبوع أفلام المقاومة والتحرير (صور)    «كان» كرة اليد: إنتصار عريض للمنتخب على كوت ديفوار..مع جمهور غائب    تعيينات جديدة في وزارة الثقافة    جبل الجلود: تفكيك عصابة مختصة في السرقة حاولت قتل سائق تاكسي    من أجل انجاز الامتحانات بالمعهد العالي "ابن شرف" في آجالها.. الجامعة العامة للتعليم العالي تطرح مبادرة    عبير موسي لبناتها: ''كي نموت ماتبكيوش عليّا''    تسريبات بشأن عدد "المقاتلين" السوريين الذين وصلوا إلي ليبيا حتى الآن    بنقردان: مداهمة منزل وحجز سلاح ناري وخرطوشتين    غدا السبت.. عرض فيلم أحمد التليلي: ذاكرة الديمقراطية بالمركز الجهوى للفنون الدرامية بقفصة    يونيسيف: تشريد 90 ألف طفل في ليبيا منذ بدء حفتر هجومه المسلح    لجنة الفلاحة بالبرلمان تندّد بمنع سمير الطيب عقد جلسة استماع حول الأمن الغذائي    صفاقس: الإطاحة بشبكة إختصت في تزوير البطاقات البنكية    جماهير الترجي قبل الدربي : أفراحنا ستتواصل    الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان تتسلم مقرها الجديد بالعاصمة    وزارة الدفاع: لم تجتز أيّ طائرات دون طيّار المجال الجوي التونسي    قفصة: معرض الكتاب بالمركب الثقافي ابن منظور من 15 جانفي إلى 6 فيفري 2020    بالصور/ في شراكة الاولى من نوعها: اتصالات تونس وإذاعة جوهرة و جوهرة تيليكوم يطلقون "جوهرة موبايل"    النادي الإفريقي: الحاج علي تحت تصرف الدريدي.. تأهيل جماعي للمنتدبين.. ووصول بطاقات الانتقال الدولي لخليفة والزمزمي    البنك الوطني للجينات.. سفينة نوح لانقاذ التراث الجيني من المخاطر المحدقة به    الحكومة الليبية تطالب بدعوة تونس وقطر لمؤتمر برلين    تطورات وفاة رقيب في براكاج بالميترو..الصباح نيوز تتحدث مع مصدر أمني ومسؤولة ب نقل تونس    BIAT عبد الكافي إما رئيس حكومة أو مدير عام    "الطفلة المعجزة".. دفنت في الجليد 18 ساعة وخرجت حية    حفتر يستبق مؤتمر برلين بإجراء مباحثات في أثينا    مصدرو زيت الزيتون يطالبون بالترفيع في حصة صادراتهم نحو الاتحاد الأوروبي    لبنان: إضراب وغلق الطرقات في أسبوع الغضب    النجم الساحلي: حمزة لحمر يتقدم بشكوى للمطالبة بمستحقاته المالية    القصرين : تعليق الدروس بالمدرسة الإعدادية بحي الزهور إحتجاجا على الإعتداءات المادية واللفظية المتكررة    سوسة: إلقاء القبض على شخص محل 14 منشور تفتيش في قضايا مختلفة    وفاة الممثلة المصرية نادية رفيق    صورة/بسبب مريم الدباغ: تلميذة تطرد من القسم..وهذه التفاصيل..    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    حجز قطع أثرية في كل من صفاقس وقبلي    سوسة..القبض على 10 أشخاص بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    أكبر هجرة بشرية داخلية في العالم تبدأ من جديد    تفاصيل بيع تذاكر مباراة الترجي الرياضي التونسي والنادي الإفريقي    جماعة دينية تقتل 7 أشخاص في عملية "طرد للأرواح الشريرة"    منبر الجمعة: الإخوة في الدين اسمى العلاقات الانسانية    أذكروني أذكركم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 17 جانفي 2020    السلامة المرورية مقصد شرعي    ما علامات نقص الفيتامينات والمعادن‬ في الجسم؟    أطعمة تفقدك ابتسامتك    عروض اليوم    فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين    نواب الشعب يصادقون على إحالة قرض رقاعي بقيمة 500 مليون أورو لفائدة الدولة    تقدم موسم الزراعات الكبرى للموسم 2019 /2020    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 16 جانفي 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيسى البكوش يكتب لكم : الأستاذ الشاذلي الفيتوري أحد رواد الجامعة التونسية في ذمّة الله
نشر في الصريح يوم 20 - 08 - 2019

لقد وافت المنيّة الأستاذ الشاذلي الفيتوري المقيم بجينيف عن عمر يقترب من التسعين عاما إذ أنه مولود بمدينة القيروان سنة 1930.
زاول الفقيد تعليمه الثانوي بالمعهد الصادقي وتعليمه العالي بجامعة الصربون بباريس حتّى تحصّل على الإجازة في الفلسفة ثمّ في اللغة العربية ثمّ التبريز في نفس الشعبة عام 1976 ثمّ دكتوراه دولة في الآداب والعلوم الإنسانية ( اختصاص تربية) من نفس الجامعة عام 1980.
ثمّ عاد إلى أرض الوطن للمساهمة إلى جانب زملائه الروّاد في تركيز أسس الجامعة التونسية على الرغم من مبادرته للتعليم في عديد الجامعات الفرنسية.
ارتقى في جامعة تونس في كلّ الخطط الأكاديمية إلى أن أصبح أستاذ كرسي قبل إعارته لمنظمة اليونسكو عام 1985 لشغل خطة مدير البرامج والمناهج بوزارة التربية في أواخر ستينيات القرن الماضي وهو يعدّ من أبرز المختصّين في شؤون التربية لا فقط في بلادنا بل في المنظومة الكونية بفضل مساهماته في الحلقات الدولية المعنيّة بشؤون التربية، وهو الذي أدار لمدّة طويلة قسم الدراسات بمكتب التربية الدولي بجينيف.
له بحوث وفصول منشورة في كبريات المجلات المختصّة باللغات الثلاث العربية والفرنسية والإنجليزية. ولعلّ من أبرز مؤلفاته كتاب مرجعي صدر في باريس عام 1983 تحت عنوان « Biculturalisme, bilinguisme et éducation » وله كتاب تحت الطبع يحمل عنوانا لافتا: " قراءة الإمامين سحنون وابنه محمد في التربية".
لقد استضفنا الأستاذ الشاذلي في منتدى الفكر التونسي بأريانة في سلسلته التاسعة وذلك ليحاضرنا عن جمعية طلبة شمال إفريقيا المسلمين الذي ترأسها في خمسينيات القرن الماضي وتمّ ذلك مساء الأربعاء 27 مارس 2019.
ولقد تحدّث بكثير من العفوية مستمدّا الوقائع من ذاكرته المتّقدة ، ولقد أطنب في استعراض لقاءاته بالزعيم الحبيب بورقيبة الذي كان يتّصل به مرارا لطلب العون للمنظمة المناضلة التي أسّسها طلبة مغاربة بقيادة الدكتور أحمد بن ميلاد وترأسّها الدكتور سالم الشاذلي.
هذه الجمعية التي مثلت لنا جميعا معشر طلبة شمال إفريقيا معينا للنضال والتكوين. ولقد ارتوى من حياضها عدد لا يحصى من زعماء المنطقة ولعلّ من أبرزهم الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي الذي انتخب عام 1950 نائبا لرئيس الجمعية المغفور له حسّان بالخوجة.
رحم الله علمنا الفذّ الشاذلي الفيتوري وتغمّد كلّ كبارنا الذين ماتوا وما ماتوا إذ أنّ آثارهم باقية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.