قفصة: وقفة احتجاجية لاصحاب الشهائد العليا مطالبين بالتشغيل    اللجنة الوطنية للتفويت في أملاك الأجانب تحسم قرارها في 19 ملفا    مفاجاة في هوية احد المتورطين في حرق قاطرة لفسفاط قفصة (متابعة)    نابل: العودة الدراسية وظروفها محور زيارة والي نابل إلى بعض المعاهد الثانوية    إحداث صنف جديد من التمويلات الاستثنائية القابلة لإعادة التمويل    دعا الى الترفيع في نسق نشاط الفسفاط..البنك المركزي يبقي على نسبة الفائدة المديرية    غدا الحسم في التاس: الترجي يعلق على دعوة أحمد أحمد للشهادة    وزير التربية: مركز اختبار احتياطي بكل ولاية لانجاز الامتحانات الوطنية للمترشحين المصابين بكوفيد إن وجدوا.. وإجراءات استثنائية لهذه السنة    المهدية..إيقاف إطارات شبه طبية استولت على المورفين من المستشفى    نابل: يوم غضب للعاملين في قطاع الصحة    النجم الساحلي: تحديد موعد لاستئناف التمارين.. وشرف الدين يمنح صلاحيات واسعة للعميري    قيس سعيد يتقبل تهاني عيد الفطر    بلدية الحنشة تمنع بيع ''القوارص''    عشق بالصدفة.. رسالة "فايسبوكية" خاطئة تقود عجوز بريطانية الى الزواج من شاب تونسي    يوميات مواطن حر: بلاغات مخيفة ومدمرة    المهدية..العودة المدرسية الاستثنائية ل3502 تلميذا و849 أستاذا    نقل مصابين بكورونا الى مركز ايواء بجربة    فتح التسجيل في حركة نُقل مدرّسي التعليم الابتدائي في نطاق الحالات الإنسانية بالنّسبة للسّنة الدّراسية 2020-2021    وزارة المالية تدعو المؤسسات المتضررة من وباء كورونا بآجال التسجيل بالمنصة الالكترونية    حقيقة التخلي عن مريم بلقاضي وحمزة البلومي ولطفي العماري من قناة الحوار مقابل عودة هؤلاء؟    وزير الري الإثيوبي: لن نقبل بحقوق مصر التاريخية في مياه النيل    منوبة: احتقان في صفوف أصحاب مؤسسات الطفولة بالجهة    86 مليون طفل.. ضحايا كورونا "غير المصابين بالفيروس"    ريال مدريد أغنى أندية كرة القدم    محمد الرابحي: عدد المصابين الوافدين ب"كورونا" مرجح للارتفاع    كوريا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد    حول كارثة حاجب العيون / وزير الصحة : يجب معالجة ظاهرة الادمان    اليوم الذّكرى 92 لتأسيس النّادي الرياضي الصفاقسي    أولمبيك سيدي بوزيد يطالب بالبث التلفزي لمقابلات الباراج    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الذباب الالكتروني يقدح في عقيدة أهل الحجاز مكة والمدينة    وزير الصحة: حالات الاصابة بالتيفويد والبوصفير ليست خطيرة..وهذه أسبابها    بالصور/ توزر: حجز 3000 لتر من اللاقمي المُسكّر مُعدّ للبيع خلسة    حجز أكثر من 300 كلغ من الخضر والغلال في حملات للشرطة البلدية    حجز 88 ألف دينار و مصوغ من قبل الديوانة    منزل بوزلفة: عامل المغازة يستولي على 16 مليونا    عدنان الشواشي يكتب لكم: ربي «يفضل لنا» الفايسبوك ومخترع الفايسبوك    بالتعاون مع ثنائي تونسي ...لطيفة العرفاوي تغني ل«الشمس»    أصوات ''علاقة حميمية'' على المباشر.. هذا ما حصل في الكواليس..    هيئة النجم توضّح    النحلي: اشتعال النيران بأحد عجلات حافلة دون ركاب    مارك زوكربرغ لترامب: ليس الرد المناسب…    باجة: المصادقة على 22 مركزا لتجميع الحبوب    وفاة والد مدرب أستون فيلا بفيروس كورونا    القصيدة التعويذة: قراءة في «المارّون ....» لمحمود درويش (12)    قصّة جديدة: بلابل المدينة العتيقة (1)    فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً    مؤسسة النفط الليبية تكشف عن حجم خسائرها بسبب إغلاق الموانئ    بريطانيا تُغلق سفارتها في كوريا الشمالية وتسجب دبلوماسييها    البرازيل: حصيلة وفيات كورونا تتجاوز ال25 ألفا    أتى على 4 هكتارات من الأشجار.. السيطرة على حريق بجبل نينو ببوقرنين (صور)    طقس اليوم: أمطار متفرقة.. وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    بالفيديو: لطفي بوشناق يرد على سمير العقربي: فمة ناس تعرف تعزّي وما تعرفش تهنّي    اكودة: اتفاقية شراكة للنهوض بواقع المرأة الحرفية ورياض الاطفال    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الأستاذ علي بوعجيلة رحمه الله رمز الاصالة التونسية والخلق الرضي    حادثة تسرب تسجيل صوتي.. الاذاعة التونسية توضّح    وفاة الكاتبة والناشطة الثقافية والمجتمعية جليلة عمامي    جندوبة: فلاحون يطالبون بجبر الأضرار التي لحقتهم جراء أزمة "كورونا"    جندوبة: الفلاحون يحتجون ويهددون بالتصعيد'    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو ذاكر الصفايحي يرد التحية باحسن منها/ إلى الشيخ صلاح الدين المستاوي حفظه الله: رب عتاب زاد في تقارب الأحباب
نشر في الصريح يوم 02 - 04 - 2020


أريد أن أشكر في البدء وفي الاستهلال الشيخ الفاضل صلاح الدين المستاوي الذي قبل عتابي وتذكيري بصدر واسع رحب ورد عليهما احسن وافضل رد وقد ابان بذلك والشيء من ماتاه لا يستغرب عما يتحلى به في سريرته من الطهر والنقاء ومن الصفاء والأدب وهل يقبل العتاب الا ذوو الأخلاق الفاضلة ورفيع الآداب؟ ولا شك ان قبوله لما اظهرته له من عتاب وما خصصته به من التذكير بضروة التعريج على فضل وتاريخ جامع الزيتونة العظيم كلما ذكرت الجوامع ومتى ذكر شيوخ الاسلام في كل مقال وفي كل مقام يدل على انه بفطنته الثاقبة وبفراسته الصائية قد تاكد ان وراء هذا العتاب وهذا التذكير من اخيه ابي ذاكر نية سليمة وحبا عميقا دفينا وغيرة كبيرة في قلب صاحبهما تجاه منارة جامع الزيتونة هذا الصرح العلمي الكبير العريق منذ مئات السنين ورحم الله الذين قالوا قديما ( ان الحب الكبير يشفع لكل فعل كبير) و(رب عتاب زاد في تقارب الاحباب) ولا شك انه قد تفطن وقد شعر بغضب صاحبه واسفه الشديد على اغلاق هذا الجامع اللامع الساطع ذي المهابة والمكانة والحرمة الربانية بخطوة همجية تاريخية لم تراعي حقا خسارة وغبينة تونس اليوم من الناحية الدينية والعلمية والاخلاقية وقديما قالوا لا يعرف الوجد الا من يكابده ولا الصبابة الا من يقاسيها وعلى كل حال فلا فائدة اليوم من تحريك اوجاع غائرة ولا اثارة الام فائرة...فشكرا مرة اخرى لاخينا صلاح الدين الذي مافتئ يعمل منذ سنين على التعريف كتابة وخطابة بفضائل ومكارم وسماحة دين الاسلام جازاه الله عن ذلك حسن الثواب ورفيع المقام ولعل مقاله عن الجامع الأزهر وامامه الاكبر قد كان رمية من غير رام اراد بها الله ربط وتوطيد الأخوة و المودة بيني وبينه على احسن ما يكون وعلى افضل ما يرام والحمد لله اولا واخيرا على نعمه الكثيرة الجمة وعلى راسها جميعا نعمة الهداية ونعمة الاسلام ...والسلام

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.