القصرين: إلقاء القبض على فتاة بحوزتها 3 كلغ من "الزطلة"    الأمم المتحدة تحذر من حمام دم في سوريا    في كواليس الكاف: منافسة قوية بين تونس والمغرب والكاميرون لاحتضان نهائي رابطة الابطال    الحمامات: الدليل السياحي بين مطرقة التهميش و سندان الدخلاء    هذه الليلة: سحب عابرة ودرجات الحرارة تصل إلى درجتين بالمرتفعات الغربية    برنامج وحكام الجولة 16 و5 مباريات سيتم نقلها مباشرة    كأس تونس لكرة القدم- برنامج مقابلات الدور السادس عشر    قابس: نقص مرتقب في موازنة مياه الشرب خلال الصائفة القادمة ب97 ل في الثانية    رئيسة بلدية المسعدين تتعرض للتهديد بالقتل وحرق سيارتها    بسبب كورونا.. الذهب يقفز إلى أعلى مستوى في 7 سنوات    الدّفعة الثّانية لذهاب ثمن نهائي رابطة الأبطال الأوروبية : برنامج النّقل التلفزي و تعيينات المعلّقين    وزارة الشؤون الدينية تنفي التخفيض في تسعيرة الحج الى النصف    الوردانين: القبض على منحرفين تورطوا في عديد الجرائم    القصرين: حجز 2000 خرطوشة سجائر تباع بطرق غير قانونية في سبيبة    بنزرت: تنفيذ6333 عملية رقابية خلال شهر جانفي ومنتصف فيفري الجاري    قفصة: إصابة 11 شخصا في حادث مرور    الصين تكشف موعد بدء انتاج اللقاح ضد فيروس ''كورونا''    الغنوشي يحث وزراء حركة النهضة في حكومة الفخفاخ على العمل والتعاون    مخاوف بعد تصنيف عدة ولايات تونسية ضمن المناطق المهددة بالجفاف والعطش وأوبئة منتظرة    اريانة: رفع 43 مخالفة اقتصادية منذ انطلاق موسم التخفيضات الشتوي    حراك تونس الإرادة يدعو الحكومة المقبلة العمل على الاستجابة لانتظارات الشعب    الصادق جبنون: حزب قلب تونس في المعارضة    إسرائيل تسجل أول إصابة بكورونا    "اسمنت قرطاج" ترفّع في رأسمالها ليصل إلى 395 مليون دينار    بلاغ حول تذاكر الدخول لمباراة النادي الصفاقسي وشبيبة القيروان    محمد شلبي: جواز السفر الدبلوماسي لا قيمة له في الخارج؟!    حفتر: صبرنا نفد.. وسنوقف إطلاق النار في هذه الحالة    دورة اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم النسائية : تعادل المنتخب التونسي مع نظيره الجزائري    ترامب يعاقب عائلة معمر القذافي...    الجزائر: تبون يحذر من محاولات تحريض المحتجين على العنف    رمضان 2020 .. ريم بن مسعود تنضم لمسلسل عربي ضخم    إسرائيل تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس “كورونا”    حكيم بن حمودة ل"الصباح": "الوضع الصناعي ليس سوداويا كما يروج له"    الاطاحة بشاب مسلّح يحوم في محيط مؤسّسة تربويّة ببنزرت    الموت يفجع سلطان الطرب جورج وسوف    نابل.. أحداث عنف بالمعهد النموذجي    انفجار قنبلة بالقيروان.. وهذه حصيلة الاصابات    وزيرة الشؤون الثقافية الجديدة شيراز العتيري.. التحديات كثيرة والبناء على الأسس الصلبة لمنجزات السابقين مطلوب    باجة : وقفة احتجاجية للفلاحين للمطالبة بتوفير الشعير    ضباب كثيف يحجب الرؤية بالطريق السيارة تونس باجة    النادي الافريقي يبرم أوّل صفقاته الصيفيّة    فيروس "كورونا" يفتك بنزلاء 5 سجون في الصين    شبح الجفاف يخيّم على البلاد : التوانسة بين "ربي يرحمنا".. و"كان صبت اندبي وكان حبست اندبي"    فيديو: التونسية زوجة قصي خولي تنهار وتكشف عن سبب توتر العلاقة بينهما؟!    ألفا بلوندي يتزوج تونسية    بالفيديو: من هي''زوجة'' قصي خولي ..إبنة فنانة تونسية شهيرة ؟    مستجدات كورونا...2118 قتيلا وأحلام رياضيي الصّين في مهب الريح    عروض اليوم    بمشاركة 25 دولة.. تنظيم المهرجان العالمي للشطرنج بجربة    فيلم «مشكي وعاود» ... عندما يتحول بياع الخمر إلى أمير داعشي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 21 فيفري 2020    المسؤولية أمانة عظمى    منبر الجمعة: بشّروا ولا تنفّروا    الزواغي وشبيل تحت مجهر القدامى....اختيار رائد تأخر نسبيا    بتهمة الكذب.. حكم بسجن مستشار ترامب 40 شهرا    تاجروين: تفكيك شبكة تهريب وحجز مخدرات ومواد تجميل خطيرة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 20 فيفري 2020    ''بالفيديو: عالم أزهري ''طلاق المصريين الشفوي لا يقع لأنهم يقولون طلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في تونس:اتّهمه بالاعتداء على والده ثم طعنه طعنات قاتلة
نشر في التونسية يوم 05 - 01 - 2014

ستنظر إحدى الدوائر الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس في بداية شهر فيفري في جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب تعرض إلى سلسلة من الطعنات من قبل نديمه بسبب خلافات عالقة بينهما .
تفاصيل هذه القضية التي جدت في شهر سبتمبر 2012 كان منطلقها عثور احد المارة على جثة شاب ملقاة على قارعة الطريق فبادر بالاتصال بالسلط الأمنية فتحولت دورية امنية على عين المكان وأجريت المعاينات الميدانية على الجثة من طرف وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس وأذن بعرضها على الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة بدقة ,فيما عهد لفرقة الأبحاث والتفتيش بالبحث في ملابسات الجريمة. وبانطلاق التحريات انحصرت الشبهة في احد الشبان باعتباره كان آخر من شوهد مع الضحية وسبق حسب التحريات أن نشب بينهما خلاف حاد فتم إلقاء القبض عليه.
وباستنطاقه أنكر ما نسب اليه وأكد انه لم يكن متواجدا مع الضحية بل انه كان بمنزل قريب له بالعاصمة. وبالتدقيق في هذه المعلومة تبين عدم صدق روايته ذلك ان شهادة بعض الشهود فندت أقواله إذ أكدوا انهم شاهدوه صحبة الضحية بصدد التسامر. وبمواجهته بهذه القرينة تراجع في أقواله وأفاد انه عقد جلسة خمرية مع الضحية تذكر خلالها معركة جدت بينهما قبل الواقعة بأيام والتي عمد خلالها الضحية إلى تعنيفه بسبب تدخله لفض خلاف بين والديهما أي الجاني والمجني عليه- حيث اتهمه الجاني انه قام بدفع والده وتعنيفه حتى سقط أرضا مما تسبب له في بعض الأضرار التي جعلته يلازم الفراش فنفى الضحية الأمر وأكد له انه فض النزاع لكن دون أن يتسبب في أضرار لوالده وان والده هو-المقصود والد الجاني - كان في قمة الغضب وتولى تعنيفه عندما وقف حاجزا منيعا بينه وبين والده –أب المجني عليه- لوقف المعركة لكن هذا الأخير أصاب الضحية بلكمة على وجهه ثم فجأة فقد توازنه بعد أن ارتطم بحجارة لم ينتبه لوجودها فسقط أرضا وأصيب على رجله. لكن الجاني لم يقتنع بكلامه وثارت ثائرته وعمد إلى التلفظ نحوه بألفاظ مشينة ثم احتد الخلاف وتحول إلى معركة حامية الوطيس كانت الغلبة فيها للضحية الذي انهال على غريمه ضربا مبرحا فالتقط الجاني سكينا كانت موجودة بالمكان وباغت غريمه بسلسلة من الطعنات وعندما أدرك خطورة ما أقدم عليه جرّه إلى الطريق حتى يتم التفطن اليه ونجدته ثم لاذ بالفرار. وقد أعرب الجاني عن ندمه وأفاد انه لم يكن يقصد قتل غريمه وإنما الانتقام منه لأنه اعتدى على والده المسن دون أن يراعي حرمة الجوار والصداقة التي تجمع بينهما. وباستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بالمظنون فيه. وبإحالته على أنظار قاضي التحقيق تمسك بأقواله السابقة وبختم التحقيقات وجهت للمتهم تهمة القتل العمد ثم أحيل على أنظار المحكمة التي ستبت في الشهر المقبل في ملفه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.