العملية الإستباقيّة بحيدرة.. رئيس الجمهوريّة يتوجه ببرقيّة شكر وتقدير للمؤسّستين الأمنيّة والعسكريّة    19 سبتمبر هو آخر أجل للطعن في النتائج الأولية للدور الأول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    سياماب 2019 تحضره اكثر من 35 دولة افريقية و تنبثق عنه اتفاقيات جديدة    دوري أبطال أوروبا .. قمة بين باريس سان جرمان والريال .. وثأر بين اتليتيكو مدريد وجوفنتوس    محمّد أمين بن عمر يحدّد موعد عودته للملاعب    تصفيات بطولة امم افريقيا 2020: اكتمال مجموعة المنتخب التونسي للمحليين في التحضيرات    ليفربول يبدأ الدفاع عن لقب دوري الأبطال بالهزيمة في نابولي    نابل.. الإطاحة بمروجي مخدرات بمحيط إحدى المعاهد    في العاصمة : شجار بين عصابتين بالغاز يكشف عن عمليات لتدليس التأشيرات    السطو على حقيبة مسافرة بمطار تونس قرطاج و3 شبان في قفص الإتهام    يا ابطال التعليم أنتم للوطن اسود..بجاه ربي سامحونا    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم جظكم اليوم    أمام تراجع أداء أغلب القطاعات تقلص في صادرات تونس    بيراميدز يتعاقد مع التونسي عمر العيوني    طقس اليوم: مغيما جزئيا مع أمطار مؤقتا رعدية    أولا وأخيرا ..عن الماجدة أتحدث    أياكس يذكر عشاقه بما يملك من امكانات بفوز 3-صفر على ليل    وزارة الفلاحة تدعو لتوخي الحذر وأخذ الاحتياطات وعدم الاقتراب من كل المنشآت المائية    ماكرون: فرنسا سترسل خبراء للمشاركة في تحقيقات هجوم أرامكو    اشتباك بحري روسي - كوري شمالي و 3 جرحى و80 موقوفا    قبلي: الحملة متواصلة... و«الثبات» من أجل «نفزاوة» تنظم خيمة دعائية    قابس: الأنشطة غائبة    شتت العائلات السياسية ...مرض الزعامة أنهك الأحزاب    الجيش الليبي يعلن استهدافه مبنى إقامة الأتراك في مطار مصراتة!    استشهاد فلسطينية برصاص إسرائيلي    فنزويلا.. البرلمان يصادق على تنصيب غوايدو رئيسا انتقاليا    حمادي الجبالي يعلن مساندته لقيس سعيد    التمديد في آجال قبول ملفات المشاركة في الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية    دورة تحدي غلاسكو للتنس : مالك الجزيري الى الدور الثاني    في ليلة السكاكين الطويلة... حملة على صفحة الحوار التونسي بالفايسبوك تخسرها قرابة المليون متابع    نتائج الانتخابات الإسرائيلية "تصفع" نتانياهو    الشرطة العدلية بصفاقس الجنوبية تطيح بعصابة خطيرة    الشرطة المكسيكية تؤكد وفاة "أخطر حسناء" في العالم    بكين تتهم أميركا باستخدام شركة أبل للتجسس    جندوبة: حجز 640 كلغ من المرطبات غير صالحة للاستهلاك    سحب رعدية وأمطار غزيرة مصحوبة بالبرد في هذه المناطق    التمديد في فترة "الصولد"    رسمي: "الفيفا" ترفض التماس الجامعة.. وتثبت عقوبة خصم نقاط النادي الإفريقي    غرق مركب مهاجرين: مفقودون وانتشال جثة    توننداكس يتراجع في ختام تداولات الثلاثاء بنسبة 0,16 بالمائة    عائلتها حاولت أن تسابق الزمن لتحقيق أمنيتها الأخيرة بتزويج ابنتها..لكن    مليونان و174 ألف تلميذ يعودون إلى أقسامهم.. العودة المدرسية في أرقام    قفصة.. حجز 12,1 طن من مشتقات الحبوب    أشهر 7 فوائد للنعناع    نصائح جدتي: طرق منزلية للتخلص من بقع الحبر    معهم في رحلاتهم ...مع ابن جبير في رحلته المتوسّطيّة (4)    10 فوائد مفاجئة للعلكة الخالية من السكر    جهة ومنتوج...بسر القطار من أجود انواع التمور بقفصة    تبربيشة : الشعب قال لهم "براو روحو ما حاجتناش بيكم".. فهل سيفهمون؟    تونس : 200 مليون دينار قيمة العجز المالي للصيدلية المركزية العام الماضي    عاصي الحلاني ينجو من الموت    الدورة الثانية لمهرجان معبد الشعراء تحمل اسم الشاعر الراحل محمد بيرم التونسي    بالصورة: هذه الهوية الحقيقيّة ''لإبن قيس سعيّد'' المزعوم    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    كتاب تونسي جدير بالقراءة : "رسائل باريس" لأبو بكر العيادي    المستاوي يكتب لكم : مؤتمر كبير ينظمه المجلس الاعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة    هذا ما وفرته شركة نقل تونس لتأمين نقل التلاميذ والطلبة    كوب الشاي.. ماذا يفعل بدماغ الإنسان؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في تظاهرة «الكاف تغني تونس»:مصافحة للتاريخ ودعوة لاكتشاف المدينة
نشر في التونسية يوم 30 - 04 - 2014

«الكاف تغني تونس» هو عنوان تظاهرة ثقافية وسياحية من تنظيم جمعية «أحباء الكاف» في محاولة لتثمين الموروث الحضاري والتعريف بالمخزون التاريخي للمدينة... وستدور فعاليات هذه التظاهرة بعدد من المعالم الأثرية بالكاف أيام 9 و10 و11 ماي المقبل عبر تأمين باقة من العروض الموسيقية والفرجوية...
في شهر فيفري 2014 كان بعث جمعية «أحبّاء الكاف» وهي جمعية ذات أبعاد ثقافية وسياحية حيث تسعى إلى التعريف بالموروث الثقافي والمخزون الحضاري لولاية الكاف أو « سيكا فينيريا» كما كانت تسمى قديما نسبة لفينوس آلهة الحب والجمال.
مصافحة للتاريخ
«لقد أتت فكرة بعث تظاهرة «الكاف تغني تونس» من منطلق أن الخطاب المهيمن بعد الثورة دعا إلى الاهتمام بالسياحة الصحراوية كبديل عن السياحة الشاطئية متناسيا ثراء مناطق الشمال الغربي وتنوع كنوزها الأثرية والبيئية والايكولوجية...» هكذا قدمت رئيسة جمعية «أحبّاء الكاف» ليلى بوليفة خلال ندوة صحفية الأيام الثقافية – السياحية التي تحمل عنوان «الكاف تغني تونس» داعية إلى زيارة اكتشاف شيقة لربوع ولاية الكاف في تتبع لآثار الحضارات الغابرة ولبصماتها الباقية على معمار المدينة والمعالم الأثرية...
و أردفت السيدة بوليفة قائلة: «عديدة هي المناطق التاريخية الجميلة والعظيمة التي يمكن أن تمثل مصدر متعة لزوّار مدينة الكاف على غرار «القصبة» و«سيدي بو مخلوف» و«حمام ملاق»... وستحتضن هذه المعالم الأثرية فعاليات أيام «الكاف تغني تونس» قصد تنشيطها وبث دبيب الحياة في حجارتها الصامتة .كما ستحضر في هذه التظاهرة الكاف العادات والتقاليد والصناعات التقليدية والأكلة الشعبية... أي أننا سنصافح الكاف التاريخ».
وزارتا الثقافة والسياحة... غائبتان
وإن أشادت رئيسة جمعية «أحباء الكاف» بدور عدد من الشركات الخاصة في دعم النسخة الأولى من تظاهرة «الكاف تغني تونس» وتمويلها فإنها نفت مساهمة الأطراف الرسمية وعلى رأسها وزارتي الثقافة والسياحة في بعث هذه التظاهرة التي تندرج في سياق السياحة الثقافية. وأضافت ليلى بوليفة قائلة: «يبدو أن الشمال الغربي ليس في بال الحكومة في الوقت الحالي ...ففضلنا الاعتماد على أنفسنا في إطلاق مشروعنا الخاص بدل انتظار الدعم الذي قد يأتي أو لا يأتي».
من جانبه عاب عدنان تباسي رئيس جمعية البيئة والثقافة وأحد الأعضاء الباعثين لجمعية «أحباء الكاف» على الحكومة «تهميش الموروث الحضاري والإرث التاريخي القيم بولاية الكاف» على حدّ وصفه منوّها في المقابل بدور المجتمع المدني في تثمين التراث «الكافي» بوجهيه المادي واللامادي وتطويره. وصرّح بأن الكاف تشهد ولادة «سياحة بديلة» تستبدل النزل ب«دور الضيافة» بما هي فضاءات جديدة وأكثر تشويقا وإمتاعا للسواح .
وجهة سياحية ...و لكن !
بالرغم من وابل الإطراء على جمال مدينة الكاف وثراء حضارتها ونقاء طبيعتها... من طرف منظمي التظاهرة فقد وقع الاعتراف بوجود عدد من النقائص والثغرات التي تحُول دون تحوّل هذه المدينة إلى وجهة سياحية. وفي هذا السياق قال زهير مبارك عن وكالة الأسفار «بطوطة للرحلات» أن عدم تهيئة المسالك السياحية وانعدام المرافق الصحية بالمواقع الأثرية وضعف طاقة استيعاب النزل... تعيق مساعي جذب السياحة الأجنبية نحو ولاية الكاف داعيا إلى تدفق كثيف للسياحة المحلية كخطوة أولية لتشجيع التوافد الأجنبي على المدينة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.