الهايكا " تطالب القضاء بتمكين نبيل القروي من ممارسة حقه    كادوريم: غدا جنازة مهيبة لبن علي في السعودية    الشاهد : قيس سعيد ...محيطه غير معروف    الجبهة الشعبية تحذّر من تواصل توظيف القضاء للتستر على ملف الجهاز السري للنهضة وتعطيل كشف حقيقة اغتيال بلعيد والبراهمي    تفاصيل الطعون في النتائج الأولية للرئاسية    بنزرت: حجز 480 علبة سجائر وتحرير ثلاثة محاضر اقتصادية    الجيش الأمريكي يقضي على ارهابيين من ضمنهم تونسيين    لقب جديد لمعلول.. الاهلي يتوّج بالسوبر المصري    بعد رحيل منيرة حمدي : فنانة تونسية تنشر تفاصيل مرضها وتؤكد انها تشتم رائحة الموت    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    "الهايكا" تسلط خطية مالية قدرها 100 ألف دينار ضد قناة "الحوار التونسي"    ابرز كواليس مهرجان الجونة السينمائي: فنانة تسقط اثناء تكريمها وعروض زواج لدرة على المباشر!    حقل غاز نوارة يدخل طور الاستغلال خلال الأسابيع القادمة    الكبارية.. القبض على شخص مفتش عنه    إصدار النسخة الأولية لدليل إصدار السندات الخضراء والاجتماعية والمستدامة لتمويل المشاريع البيئية في تونس    دورة ووهان الصينية - انس جابر تتاهل الى الدور الثاني من التصفيات    إحباط تهريب 256 ألف دينار من العملة الاجنبية بمطار تونس قرطاج    بالصور: كيم كارداشيان تكشف تفاصيل مرضها الخطير    سير عربات المترو رقم4 على سكة واحدة    رئيس الجمهورية يلتقي برئيس الحكومة    المكنين /تفاصيل القبض على رجل وإمرأة من أجل التحيل وإصدار صكوك دون رصيد..    حسام البدري مدربا لمنتخب مصر    ترودو في ورطة محرجة بعد صورة «ألف ليلة وليلة»    كريستيانو وراء رفض يوفنتوس التعاقد مع فيليكس        الإقلاع عن التدخين قبل الأربعين يقلل خطر الوفاة بنسبة 90%    المنتخب يواجه الكاميرون وديا وهذا ما حصل بين الكبير والخزري    مقتل لاعب كرة قدم في هجوم مسلح بأمستردام    شمس الدين باشا: “أنا اخترت قيس سعيد وغدوة نقلك علاش”    صفاقس : مصالح المراقبة الإقتصادية تحجز حوالي 30 ألف كراس مدعم داخل مخزن    بورصة تونس تستهل حصة الجمعة على منحى إيجابي    "ضبط مستشار زياد العذاري متلبسا بتهريب عملة صعبة" : الديوانة توضح    المهدية: الحرس البحري ينقذ 26 مهاجرا تونسيا بعد تعطل مركبهم في عرض البحر    سوسة.. هدد بالاعتداء على ابنه بسكين ثم طعن عون أمن    منوبة : الحزب الاشتراكي الدستوري...النقل العمومي من أولويتنا    ''مرض شائع ''تسبب بانقراض الإنسان البدائي    ارتفاع العائدات السياحية بنسبة 46.3 بالمائة    خفر السواحل الليبية ينقذ 500 "حارق"    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    اسألوني .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    الرابطة المحترفة 1 – النادي الصفاقسي : المالي “تشاتو” مؤهل لتعزيز صفوف الفريق امام شبيبة القيروان    معرض مدير التصوير الراحل يوسف بن يوسف في مدينة الثقافة .. أشياء من ريح السد... وعصفور السطح    أيام قرطاج السينمائية : قائمة الأفلام الروائية التونسية في المسابقات الرسمية    الهادي الجيلاني : "مات يوم خميس وسيدفن يوم جمعة في مكة هذه هي حسن الخاتمة"    حالة الطقس ودرجات الحرارة الجمعة    مرتجى محجوب يكتب لكم : اذا لم تترحم عليه..على الاقل فلتصمت    رونيه الطرابلسي لا "يتمجلغ"    بالصورة: هكذا علّق كادوريم على وفاة بن علي    الدوري الأوروبي لكرة القدم : نتائج الجولة الاولى    كريستين لاغارد تحذر من مخاطر تحيط بالاقتصاد العالمي    آية ومعنى : "إنك ميت وإنهم ميتون"    البنتاغون "واثق" من تحديد المسؤولين عن "هجوم أرامكو"    حفتر يلتقي السفير الأمريكي لدى ليبيا في الإمارات...    واشنطن : قتيل وجرحى في إطلاق نار قرب البيت الأبيض    "سد النهضة".. اثيوبيا ترفض اقتراح مصر    "الفرح بالأمر".. قرار يلزم سكان مدينة فرنسية بالسعادة    صورة لكارول سماحة تشعل مواقع التواصل.. ورامي عياش يدعمها    تحذير من وباء جديد يهدد بقتل 80 مليون شخص!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع نموذجي تونسي لاعادة الاعتبار لمواقع مدينة الكاف الاثرية

طرح خبراء تونسيون "مشروعا نموذجيا" لاعادة الاعتبار لمدينة "الكاف" (شمال غرب) التي تعد من اهم واجمل المواقع الاثرية في شمال افريقيا وتشجيع السياحة الثقافية في هذه المنطقة التي تجمع معالم اسلامية ومسيحية ويهودية.
وتم تدشين المسلك السياحي والثقافي الممتد على مساحة شاسعة فوق هضبة ارتفاعها قرابة 800 مترا هذا الاسبوع.
وقال رمضان قديش مدير عام شركة الدراسات والتنمية السياحية بالكاف لوكالة فرانس برس على اثر التدشين "ان المشروع دخل حيز التنفيذ بعد اشهر من البحث والتمحيص لابتكار شيء فريد يشجع على (...) لفت الانظار الى هذه المنطقة الجبلية البعيدة عن الشريط الساحلي الذي يكاد يكون الوجهة الوحيدة للسياح طيلة مواسم السنة".
والكاف الواقعة على بعد 170 كيلومترا من العاصمة تونس منطقة ساحرة يمكن زيارة معالمها التاريخية والاثرية في اي موسم من السنة.
وتقف مدينة الكاف التي كان يطلق عليها قديما "سيكا فينيريا" نسبة لفينوس الهة الحب والجمال شاهدا على اكثر من خمسة عشر قرنا من حياة هذه المدينة الاثرية التي اسسها البربر وتعاقبت عليها الحضارات من العصر الحجري الى العهد العثماني مرورا بالعهد الروماني فالبيزنطي فالعربي الاسلامي.
غير انه ورغم تلك الاهمية ظلت المعالم والمواقع والشواهد المتنوعة على تعاقب الحضارات مجهولة لزمن طويل.
واوضح قديش ان المسلك الثقافي الذي تستغرق مدة زيارته ساعتين ونصف الساعة يحتوي على "عدد من اجمل المعالم الاثرية في البلاد التونسية" مضيفا "لقد اطلق عليه اسم +ملتقى الحضارات+ لتفرده في جمع معالم اسلامية ومسيحية ويهودية".
ويضم المسلك القصبة الحسينية التي تم تشييدها مطلع القرن السابع عشر ميلادي والتي تعد رمز المدينة التاريخي والعسكري وقلعتها وتاجها لا سيما وان موقعها في المرتفعات يمكن الزائر من التمتع بمشاهد جميلة للمدينة والمناطق المحيطة بها التي تبعد 30 كيلومترا على الحدود مع الجزائر.
كما يشمل المسلك البازيليك الروماني الذي يعود الى اكثر من 3000 سنة و كنيسة دار القوس من الطراز المسيحي القديم التي يرجع تاريخها الى القرن الرابع ومقام سيدي بو مخلوف (القرن 14م) وهو نموذج للعمارة الدينية في العهد التركي وكنيس يهودي ومتحف العادات والتقاليد الشعبية والخزانات الرومانية.
وتشكل القرية الحرفية التي بلغت كلفة تهيئتها 200 الف دولار و"مائدة يوغرطة" التي تقع على ارتفاع 1270 مترا تخليدا لذكرى القائد البربري الذي تحدي الإمبراطورية الرومانية معلمين هامين في المسلك الثقافي الفريد من نوعه في تونس.
وللمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للكاف (وهو تحريف لكلمة الكهف) ستشيد سلسلة من الفنادق والمطاعم السياحية.
وسيساعد ذلك على ايجاد فرص عمل لسكان هذه المنطقة التي تفوق نسبة البطالة فيها 20 بالمئة وتعتمد على الزراعة وتربية الماشية.
ورحبت جمعية صيانة مدينة الكاف التي تعمل منذ اكثر من ثلاثين عاما على الاعتناء بالمعالم الاثرية والمعمارية في المدينة بهذه "الخطوة الايجابية".
وقالت فوزية علية رئيسة الجمعية "ان المسلك سيعيد الاعتبار للمخزون التراثي العريق للجهة الذي ظل لسنوات مجهولا". غير انها لفتت الى ان "المشروع يظل ناقصا اذا لم ترافقه بيانات ومتاحف مجسمة وصور افتراضية لتسهيل الوصول الى المواقع الاثرية وتعرف بها وبتاريخ الجهة العريق".
كما كشف قديش بان مسالك جديدة سترى النور قريبا على غرار "المسلك النوميدي على خطى يوغرطة" والمسلك البيئي" ومسلك محمية صدين".
وكانت وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة الثقافة والمعهد الوطني للتراث وضعت منذ 1999 خطة للنهوض بالسياحة الثقافية في تونس.
وتهدف الخطة الى اثراء المنتوج الثقافي وتنويعه وادماج التراث بمختلف مكوناته في الدورة الاقتصادية للبلاد التي يمثل القطاع السياحي فيها احد مصادر الدخل الرئيسية من العملة الصعبة ومورد رزق لسدس السكان البالغ عددهم اكثر من 10 ملايين نسمة.
وتم منذ ذلك الوقت صيانة اكثر من 30 معلما وموقعا تاريخيا باعتمادات تبلغ 47 ملايين دينار تونسي (26 ملايين دولار).
ووقعت وزارة الثقافة التونسية والبنك الدولي نهاية 2007 مذكرة تفاهم لاحياء التراث الثقافي في تونس ليتلاءم مع المقاييس العالمية للجودة وتبلغ قيمة المشروع 26 مليون دولار.
نجاح/اس/ص ك/حسن ديسك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.