رئيس الحكومة يعلن يوم 26 سبتمبر من كل سنة يوم وطني للسياحة الريفية    رئيس الحكومة يعلن يوم 26 سبتمبر من كل سنة يوم وطني للسياحة الريفية    الحريري: ستعضون أصابعكم ندما    المشيشي: في صورة تفشي وباء كورونا يمكن ان نصل الى غلق المناطق المصنفة "ساخنة"    الحمامات .. تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا    الصحفية رحمة الباهي تتحصل على الجائزة الأولى لأفضل الانتاجات المتعلقة بالحريات الفردية    يرصدون مساكن عدد من العسكريين في بنزرت: القبض على 3 أشخاص    نابل: ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين الاطارات الطبيبة وشبه الطبية إلى 45    سيدي بوزيد: فرار مريض بكورونا من قسم الكوفيد-19    الياس الغربي يقدم برامج مناظرات #زعمة على قناة التاسعة    محمد الحبيب السلامي يتدّبر: ...آيتان من سورة البقرة    النجم الساحلي: اصابة الحارس ايمن المثلوثي بفيروس كورونا    بهدف التوقي من فيروس كورونا : إحداث لجنة "تدخل عاجل" صلب وزارة الشباب والرياضة    يوميات مواطن حر: عدت يا يوم مولدي    النقابة الوطنية للصحفيين تدعو إلى الالتزام بالبروتوكول الصحي والعمل عن بعد    في حمام الأنف... الاطاحة ببارون ترويج الكوكايين و في حقه 9مناشير تفتيش    كما انفردنا سابقا / قائد نادي حمام الأنف يمضي في الكويت    جنسيّة منفذ هجوم باريس    حاولوا تهريب المخدرات بالطائرة... فوقعت بهم    قبلي: الشروع عشية اليوم في فك الاعتصام قبالة المنشات البترولية غربي معتمدية الفوار    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يقاضي المعتدين على أعوانه    وفاة المدرّب لطفي السّبتي    الرابطة الثالثة ( دورة التتويج ) .. مواجهة غير مباشر ة بين النادي القربي والنجم الخلادي    متورط في أحداث سليمان: إيقاف عنصر تكفيري بمقرين    ترامب: لن نخسر الانتخابات إلا إذا زوروها    طقس اليوم: انخفاض في الحرارة وسحب مصحوبة ببعض الأمطار    وزير التربية في القصرين..إيقاف الدروس... غير مطروح    اعتقال شخصين بشبهة التخطيط لمهاجمة البيت الأبيض وبرج ترامب    مستقبل سليمان ... محمد الزوابي مدربا جديدا لحراس المرمى    وزارة الداخلية تكشف تفاصيل جريمة "عين زغوان" واعترافات القاتل    الكاف : تسجيل 32 اصابة جديدة وشفاء 07 أشخاص    المسرح: رسائل الحرية في اختتام الأيام المسرحية بالقيروان    تظاهرات : «فرح يحتفي في المرآة» في المسرح البلدي    البحيرة..الإطاحة بعنصر إجرامي خطير مطلوب في 60 عملية سطو    بين قصور الساف والشابة..القبض على مجرم خطيرمحكوم بالسجن المؤبّد    في فيديو..موسي تنتقد تصريحات سعيد    التداوي الطبيعي ..الجلجلان يقاوم الربو و يقوي الذاكرة    حماس: مواصلة إسرائيل مشاريعها الاستيطانية تكشف أكاذيب المطبعين معها    «زهرة الحناء» للشاعرة جهاد المثناني ..عاطفة بلا ضفاف وعقل متزن    بعد الحكم الصادر ضده وضد وزير النقل.. البريد التونسي يوضّح    بعد التتويج بكأس السوبر الأوروبي..مارتينيز يبدي سعادته بإنقاذ بايرن مونيخ    أخبار شبيبة القيروان: عودة محتشمة للتمارين والهيئة تستعد للتوجه ل«التاس»    اليوم نهائي كأس تونس أكابر وكبريات وصغريات..الترجي من أجل «الدوبلي» والساقية لرد الاعتبار    رانيا يوسف تطالب بإعدام مدرّس تحرّش بطفلة    اعترافات قاتل الفتاة رحمة بمنطقة عين زغوان    يوميات مواطن حر: احلام كلمات    رقم معاملات المساحات التجارية الكبرى بتونس يتراجع بنسبة 15 بالمائة بسبب جائحة كوفيد    البريد التونسي يصدر طابعين بريديين جديدين    نحو إغلاق 85٪ من الفنادق التونسية    سرقة الأمتعة في مطار قرطاج تعود    مصر.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل القضاء    الكاف..استراتيجية لاعادة تنمية زراعة اللفت السكري    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    طقس اليوم: رياح قوية وتحذيرات للملاحة والصيد البحري    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...تصدقوا بالأسرة والمخابر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التونسية في مهرجان كان وأخيرا فعلها التركي؟ السعفة الذهبية لتركيا...و"خيبة" للأخوين داردان و"كان لوتش
نشر في التونسية يوم 24 - 05 - 2014


*موفدنا الخاص- محمد بوغلاب
فاز المخرج التركي نوري بلج جيلان بالسعفة الذهبية للدورة 67 لمهرجان كان السينمائي بفيلمه "سبات شتوي" وقد إعتبر النقاد أن "جيلان" ثأر لنفسه بعد تجاهل مهرجان "كان" لفيلمه الرائعة"ثلاثة قرود" سنة 2008 إذ لم يتحصل وقتها سوى على جائزة الإخراج .
وسبق لنوري بلج جيلان أن خطف الجائزة الكبرى لمهرجان كان، وهي ثاني أهم جوائز المهرجان سنة 2003 بفيلم"بعيد" الذي جعله قريبا من أنظار السينما العالمية ثم إقتنص الجائزة نفسها قبل ثلاث سنوات بفيلم"حدث ذات مرة في الأناضول"
أما الجائزة الكبرى للمهرجان فقد أسندت هذا العام لفيلم الإيطالية" أليس رورشر" Le Meraviglie ، تدور أحداث الفيلم في قرية بأمبري، نهاية الصيف، تعيش جيلسومينا مع عائلتها وأخواتها الثلاثة في مزرعة متهدمة حيث ينتجون العسل.
أبعدهم الأب عنوة عن العالم الذي يزعم نهايته القريبة ويدعوهن إلى علاقة متميزة مع الطبيعة، تكبر البنات مهمشات، غير أن القوانين الصارمة التي تسود العائلة ستختل بعد مجيء مارتن، المنحرف الشاب الذي تم إيواؤه في إطار برنامج إعادة إدماج الأطفال الجانحين وبعد تصوير "قرية العجائب" البرنامج التلفزيوني الذي غزا المنطقة.
أما جائزة لجنة التحكيم فقد تقاسمها أكبر مخرج مشارك في المهرجان وهو الفرنسي جان لوك غودار الذي ينظر إليه كثيرون باعتباره المعلم الأكبر في السينما "الفرنسية" والذي قدم فيلما غريب الأطوار كسر فيه كل قواعد السينما ، الطرف الثاني في جائزة لجنة التحكيم هو أصغر مشارك في المسابقة الرسمية "كزافييه دولان " وتفصله عن "غودار" ستون عاما بالتمام والكمال .
ومنحت لجنة التحكيم جائزة الكاميرا الذهبية للفيلم الأول لكلار برغر وسامويل تايس وماري أماشوكيلي Party Girl. وبعدما تسلم المخرجون الثلاثة الجائزة من رئيس المهرجان جيل جاكوب ونيكول غارسيا، كرّم سامويل تايس أمه أنجليك – يوم الغد الأحد هو عيد الأمهات - قائلا :"إنّ أُمّي امرأة حفلات. واليوم أسرد قصتها وأنا فخور بها، بعائلتي وبممثلييَّ."
ومنحت جائزة التمثيل في صنف النساء 2لى Julianne Moore عن دورها في فيلم Maps to the Stars . وتسلم الجائزة كاتب السيناريو Bruce Wagner من Daniel Auteuil ، و منحت الممثلة مونيكا بيلوتشي جائزة أفضل ممثل لتيموتي سبال لدوره في الفيلم Mr Turner للمخرج مايك ليه، و بدا الممثل متأثرا للغاية وشكر مايك ليه صديقه منذ أكثر من ثلاثين عاما وممثله في سبعة أفلام.... و سُلّمت جائزة أفضل سيناريو لأندريه زياجنستاف وأوليغ نيغين للفيلم الروسي Leviathan الذي وجه نقدا لاذعا للنظام الروسي بزعامة بوتين من خلال قصة عائلة بسيطة في الأقاصي تتعرض لظلم رئيس البلدية فتقتل الزوجة ويحكم على الزوج بخمسة عشر سنة سجنا بعد أن إفتكت أرضه وهدم بيته
أما جائزة الإخراج فمنحت ل"بينيت ميلر" عن فيلم Foxcatcher وقد صرح المخرج" لقد كان هذا الأسبوع في كان استثنائيا ، أشكر رئيسة لجنة التحكيم جان كامبيون وأعضاء اللجنة وتيري فريمو المندوب العام للمهرجان ورئيسه جيل جاكوب"
ولئن إنتظر الحالمون من العرب تتويجا ما لعبد الرحمان سيساكو بفيلم"تمبكتو" فإن لجنة التحكيم رأت غير ذلك، رغم الإحتفاء الرسمي والنقدي بالفيلم ومخرجه الذي يريد البعض غصبا إدراجه ضمن خانة السينما العربية والحال أن سيساكو
موريتاني المولد(سنة 1961)، نشأ وترعرع في مالي وأكمل فيها دراسته الابتدائية والثانوية بل ويشير البعض إلى أنه من أب مالي وأم موريتانية، ثم عاد إلى موريتانيا لفترة قصيرة ليحصل على بعثة لدراسة السينما في الاتحاد السوفييتي السابق في عام 1983، عاد بعدها ليستقر في فرنسا ويعمل في إطار صناعة السينما هناك.
وقد شارك سيساكو لأول مرة في مهرجان كان سنة 1993 بفيلم "أكتوبر"
وأتبعه بمجموعة من الأفلام من أهمها "الجمل والعصا الطافية" 1995 وصابريا 1996 ، رستوف لوندا 1997 ، "الحياة فوق الارض" 2000 ، "في انتظار السعادة" 2002 وباماكو 2006 .
ولئن غاب البريطاني "كان لوتش" والثنائي البلجيكي"داردان"- كان التونسي حسن دلدول هو منتجهما - عن منصة التتويج إلا أن فيلمي"قاعة جيمي" و"يومان وليلة" يعدان من أبرز الأعمال السينمائية التي شاهدها جمهور مهرجان كان هذا العام...
هذا وقد أسندت جائزة "نظرة ما" الموازية للمسابقة الرئيسية في مهرجان كان السينمائي للمخرج المجري كورنيل موندريتسو عن فيلمه "إله ابيض" – وجل أبطاله كلاب- ويرى كثيرون أن المخرج إستحق الجائزة بعد أن قدم فيلما حظي بإعجاب نقدي وجماهيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.