الكاف .. اليأس وفقدان الثقة يدفعان إلى التأجيج    اليوم: الصحفيون ينفذون يوم غضب    نقابة وجمعية القضاة تقرران مواصلة الاضراب    اليوم.. الاستماع إلى محافظ البنك المركزي ووزير الصحة في البرلمان    منوبة.. تحديد تاريخ انتهاء اشغال مشروع السكن الاجتماعي بالفجة    مشروع قرار أوروبي يدعو لفرض عقوبات على تركيا دون تأخير    وفاة الرئيس السابق للبنك الدولي جيمس وولفنسون    بعد اغتصاب أم وطفلتها.. باكستان تقر عقوبة الإخصاء الكيميائي للمغتصبين    ‫الكورونا تحاصر معلول وساسي قبل نهائي القرن في افريقيا‬    صفاقس.. الإطاحة بمروّج مخدرات    التنقيب متواصل في بحر قرطاج: اكتشاف مراسي حجرية وسبائك معدنية بونية ورومانية    حيوان «يسرق» بندقية من صياد ويهرب بها إلى الغابة    طقس اليوم: ضباب كثيف    مسلسل «احكي يا واد» لنورالدين الورغي وحمادي عرافة ...التصوير في ماي 2021 و البث في رمضان 2022    5 نصائح للحصول على مكياج عيون سهرة جذاب    الصحة العالمية تطالب الجميع ب150 دقيقة من النشاط البدني القوي أسبوعيا    بعد 6 أشهر.. الولايات المتحدة تعود لأسوأ أرقام كورونا    النقص طويل الأمد لفيتامين (د) يسبب آلاما غريبة وغير معتادة!    الصحة العالمية تحدد الاحتمالات الرئيسية لانتقال كورونا إلى البشر    مع الشروق.. أين الحكومة؟    قفصة: بلدية القطار تمنع مرور شاحنات الفسفاط ومشتقاته عبر المدينة    114 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    وترجلت أم شهيدي جبل مغيلة مبروك وخليفة السلطاني    قفصة: هيروين وأقراص مخدرة بحوزة مفتش عنهما    جبل الجلود.. إيقاف 12 شخصا مفتش عنهم    حجز 12.5 كلغ من المخدرات و15 غرام من الكوكايين و110 ألف دينار وسيارتين    أمريكا تفرض كفالة مالية على زوارها من دول آسيوية وإفريقية    تعيينات في وزارة الفلاحة    بعد اتفاقه مع زبير بية...مدرب برازيلي في طريقه الى سوسة لتدريب النجم    تسليم الجوائز للفائزين في مسابقة «الشروق الرياضي» (8)    ماذا يقول الحكم التونسي علي بن ناصر الذي احتسب هدف "يد الله" عن مارادونا؟    ماذا قال رونالدو وميسي عن رحيل الأسطورة مارادونا؟    وفاة الصادق المهدي متأثرا بإصابته بكورونا    آخر عبارة قالها الأسطورة مارادونا قبل رحيله    يوميات مواطن حر: احتراق اعصابي وصحوة اتعابي    في وداع أسطورة كرة القدم العالمية مارادونا...أحلى الصور    الحزن يخيم على الأرجنتين بعد وفاة مارادونا    ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة ل29 دولة    المتلوي: احتجاجات ليلية وكر وفر بين المحتجين وقوات الامن    وفاة رئيس وزراء السودان السابق الصادق المهدي جراء إصابة بكورونا    ترامب يصدر عفوا عن مستشاره السابق مايكل فلين    في القيروان: يطعن والدته بسكين حتى الموت    لماذا فقدت جمعية صيانة المدينة ببنزرت بريقها ونشاطها؟    اتفاقية تعاون بين تونس والمنظمة العالمية للسياحة بتمويل أوروبي    المنستير: كشف عمليات تلاعب بالفواتير في سوق الجملة للخضر والغلال    بطل مسلسل ''أنت اطرق بابي'' يصدم الجمهور بمهنته قبل التمثيل    ماذا في لقاء رئيس مجلس نواب الشعب برئيس المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك؟    إلهام شاهين تتحدث عن فيلم جديد يناقش موضوعات مخجلة    حكاية تقطع شهر عسلها لهذا السبب..    المنستير: اتحاد الصناعة والتجارة يدعو أصحاب سيارات التاكسي إلى التوقف عن استعمال قوارير الغاز    تعيينات جديدة على رأس دواوين الحبوب والزيت والأراضي الدولية    عمرو ذياب يطرد دينا الشربيني ويُعنفها    120 عمليّة حجز في حملات للشرطة البلدية    العالم يترقب ظاهرة فلكية لم تحدث منذ 800 عام    محمد الحبيب السلامي يرجو:....الوصل يا إذاعة الثقافة    «حوار القوّة أم قوّة الحوار»    مطرنا بفضل الله.. فما لنا لله لا نشكر؟    الباب الخاطئ....تحت مصباح وهّاج.. لا يضيءُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موعد الخميس
نشر في التونسية يوم 20 - 11 - 2014


بقلم : عبد السّلام لصيلع
(1)
جائزة ابن خلدون سنغور للتّرجمة في العلوم الإنسانيّة...للدكتورة هناء صبحي من العراق
جائزة ابن خلدون سنغور للترّجمة في العلوم الإنسانيّة، هي جائزة سنويّة تنظّمها المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم بالإشتراك مع المنظمة الدّولية للفرنكفورنيّة، تهدف إلى تشجيع مختلف التبادل الثقافي والفكري بين الوطن العربي والفضاء الفرنكّفوني وإلى العمل على الإرتقاء بالتنوّع اللّغوي والثقافي فيهما.
وقد فازت الدكتورة هناء صبحي من العراق بالجائزة في دورتها السابعة للعام الحالي 2014، وذلك عن ترجمتها من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربيّة لكتاب الفيلسوف الفرنسي إدغار موران «النّهج» إنسانية البشرية : الهوية البشريّة» في جزئه الخامس.
وقد أشارت لجنة تحكيم الجائزة برئاسة الدكتور مصطفى القبّاج المقرّر السّابق للأكاديمية الملكيّة المغربيّة بالمستوى المتميّز لترجمة الدكتورة هناء صبحي، وبالإختيار الموفّق لكتاب إدغار موران الذي «تتميّز أعماله بمواكبتها لأحداث الساعة ولا تزال تمارس تأثيرا قويّا على الفكر المعاصر»، كما جاء في تقرير اللجنة التي اعتبرت الكتاب أنه «يشكّل» بترجمته، مصدر إثراء للمكتبة العربيّة وبالتالي للقرّاء النّاطقين بالعربيّة».
وقد انتظم حفل بمقرّ مؤسسة «بيت الحكمة» في قرطاج حنبعل مساء الثلاثاء الماضي، ثمّ فيه تسليم الجائزة إلى الدكتورة هناء صبحي.
(2)
«هاتف اللّيل»...للرّوائي محمّد صلاح الدّين بن حميدة
يستعدّ الرّوائي محمّد صلاح الدّين بن حميدة لإصدار روايته الرّابعة التي تحمل عنوان «هاتف اللّيل» وكانت صدرت له إلى حدّ الآن ثلاث روايات، هي :
سرّ ساكن الجبل
البائسة
سنفونيّة الأحزان
وفي نفس الوقت يعكف محمّد صلاح الدّين بن حميدة على تأليف كتاب عن شقيقه الشاعر الرّاحل جمال الدّين حمدي.
(3)
كتاب جديد للمنصف بالحولة في «شهادة للتّاريخ عن أحداث قفصة المسلّحة سنة 1980»
صدر في 384 صفحة من الحجم الكبير للأستاذ المنصف بالحولة، المربّي والنقابي، كتا جديد عنوانه «شهادة للتاريخ عن أحداث قفصة المسلّحة سنة 1980» باعتباره كان متّهما في تلك الأحداث بالصّدفة ثمّ وقعت تبرئته.
والكتاب مليء بالصّور والوثائق والمقالات الصّحفية وباعترفاات المتّهمين وبتسلسل الأحداث كما وقعت بين 26 و 27 جانفي 1980...بالإضافة إلى شهادات تلقى بعض الأضواء على ماحدث...وهو كتاب، على كلّ حال،مثلما يوضحّ عنوانه «شهادة للتّاريخ» بعد 34 سنة من الصّمت والغموض، هذا التاريخ الذي لم يقل كلمته النهائية في عملية قفصة وفي غيرها من الأحداث وفي من قاموا بها...ولعلّنا في المستقبل نعرف مزيدا من التفاصيل والأسرار رغم أنّه قيل عنها وعنهم الكثير، ومازال لم يظهر إلاّ القليل عن الظّروف المحلّية والإقليميّة والدّوليّة التي رافقتها وحفّت بها..ثمّ عن تأثيراتها وانعكاساتها وتداعياتها بعد ذلك.
وقام المؤلّف بجهد في جمع الشّهادات والإعترافات والوثائق والصور النّادرة بهدف خدمة الحقيقة والمساهمة في كتابة التّاريخ من وجهة نظره وتجربته.
وكتب الباحث الأستاذ علي حمريت توطئة وتقديما للكتاب، حيث نقرأ مايلي : «هذا الكتاب وثيقة يسرد تفاصيل أحداث انتفاضة مدينة قفصة في اللّيلة الفاصلة بين 26 و 27 جانفي 1980. ودام تحضير هذه الإنتفاضة أو الشّعلة الأولى المسلّحة لثورة كادت تشمل كامل البلاد، أشهرا متتالية ولكن شرارتها لم تدم إلاّ ساعات. فهل هي انتفاضة أو مقدّمة ثورة؟ ثمّ ماهي أسبابها وماذا كانت نتائجها على القائمين بها والباعثين على إشعال أوارها؟ وفي نهاية الأمر، ما كان لها من تأثير على سياسة الدّولة التّونسية بعد إخماد حريقها بسرعة، دون تفشّيها في كلّ الجهات؟
ولتقصّي حقيقة هذه الإنتفاضة، وللإجابة عن الأسئلة التي طرحناها آنفاق، نستعين بمرجعيّة مكتوبة، أصبحت تتوفّر بمرور الأيّام، في شكل مدوّنة تكتمل يوما بعد يوم، وتمكّننا من مقابلة الرّوايات بالأحداث المنقولة، فنصل إلى تطويق الحقيقة التّاريخيّة ومصداقية النّاقلين لها.
ويضيف : «ومن أهمّ المراجع الموضّحة لأحداث مدينة قفصة، ما بين 26 و 27 جانفي 1980، شهادة النّقابي السيد المنصف بالحولة، أحد المتّهمين في هذه الانتفاضة وقد طرح مراحلها، في كلّ تفاصيلها وأماط اللّثام عن خفاياها، مستعرضا ماشاهده من أطوارها عند وقوعها، ومقدّما ما سمعه من استنطاق القائمين بها، أمام القضاء، بلسان كلّ فرد من المجموعة المسلّحة وما رواه أيضا في مصاحبته لهم في الإعتقال، في السجن، دون أن يكون طرفا في تدبيرها ودون علم بزمن اندلاعها.
هذا الكتاب المرجع هو وثيقة هامة يعين الباحث، إضافة إلى أحداث الإنتفاضة وتوضيحها، على تقصّي مالها من أبعاد سياسيّة، في الثّمانينات...»
(4)
مجلّة الإذاعات العربيّة،
في عددها الجديد
وصلنا العدد الجديد من مجلة الإذاعات العربيّة (عدد 3 2014) المجلّة الفصليّة التي تصدر عن اتحاد إذاعات الدّول العربيّة.
ومن أهم محتوى المجلّة نجد ملفّا حول موضوع «حقوق المؤلّف والمعادلة الصّعبة بين طموحات التشريع وإكراهات الواقع» من إعداد الأساتذة : محمّد رؤوف يعيش ومحمد خير الدّين عبد العالي ونبيلة بوخبزة وبوحنية قويّ وخالد صلاح الدّين حسن علي وكريم بلقاسي وصباح ياسين.
إلى جانب ذلك نقرأ في هذا العدد المواضيع التالية :
تنامي إذاعات الواب في المشهد الإعلامي: أيّ مستقبل للإذاعات التّقليدية؟، للدكتور إبراهيم بعزيز.
الدّراما الرّمضانية لموسم 1435 ه / 2014 م : التّشوّف إلى عالم آخر بديل، للدكتور محمّد الغزّي.
الإعلام والمرأة...الصّورة الأخرى.
الإعلام الإذاعي الشامل.
أسس التحرير الصحفي والتلفزيوني والإلكتروني.
(5)
كلمات من ذهب
يقول المنفلوطي : «لو تراحم النّاس لما كان بينهم جائع ولا عار ولا مغبون ولا مهضوم، ولأقفزت الجفون من المدامع، ولاطمأنّت الجُنوب في المضاجع، ولمحت الرّحمة الشقاء من المجتمع كما يمحو لسان الصبح مداد الظّلام».
(6)
يا غزّة
يقول هارون هاشم رشيد :
اسمكِ يا غزّة،
يانبع الإيمانْ
يا غزّة أنتِ
على صدر الأمّة
نيشانْ...
أنت ثبتٌ، وقاتلت
وواجهت العدوان
عزلاء فلا دبّابات
فيك ولا طيرانّ..
عزلاء كنتِ،
وقاتلت
وشرّفت الميدانْ
يا غزّة «ملعونٌُ ملعونٌ أيّا كانْ
من حاول أن يجحدَ
فضلكِ،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.