مع الشروق.. قريبا توريد مياه البحر !    ندوة للرد على اتهامات الحمايدي    إدانة الاعتداء العنصري    منزل بورقيبة: حجز كمية هامة من السجائر مختلفة الأنواع بدون فواتير    الجزائر تعلن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة    طيلة 8 سنوات: إمام مسجد يغتصب فتيات قاصرات    ريال مدريد يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بتعادل مع سوسيداد    تواصل مؤشرات الامطار الرعدية بالشمال ومحليا الوسط والجنوب    حجز 9600 علبة جعة    10732 إصابة بكورونا في تونس    انتخابات تشريعية مبكرة في الجزائر    المكتب التنفيذي الجديد لنقابة الصحفيين    الرئيس الجزائري : على فرنسا إعادة المزيد من رفات شهدائنا والاعتراف بجرائمها    امرأة متهمة بإرسال طرد سام إلى الرئيس الأمريكي    قبلي: اليوم انطلاق الدروس بالمدرسة الابتدائية بتنبيب    طقس اليوم: تقلبات جوية وامطار    كورونا.. وزير الصحة البريطاني يحذر من "نقطة تحول"    طقس اليوم..أمطار رعدية بهذه الجهات    966 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس    المنستير: تسجيل حالة وفاة خامسة و67 إصابة جديدة بفيروس كورونا    المهدية: تسجيل 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد وشفاء مصابين إثنين    أولّهم مارادونا: تعرّف على 5 من ألمع نجوم الكرة العالمية انتهوا مفلسين!    غدا الثلاثاء ... الاعتدال الخريفي 2020.. وأول أيام الخريف    وحدات إقليم الحرس البحري بالساحل تضبط اليوم الأحد 32 شخصا حاولوا اجتياز الحدود البحرية خلسة    إحباط عمليتي اجتياز الحدود البحريّة خلسة في صفاقس والمنستير    مع أسعار صاروخية: اخطبوط الإحتكار يعتصر المواطن حتّى الموت؟    المغرب: القبض على "إمام مسجد" اغتصب قاصرات على مدى 8 سنوات    اليابان تهدي حافلة لتلاميذ اوتيك الجديدة    يوميات مواطن حر: ممرض وطبيب وكوفيد 19    عدنان الشواشي يكتب لكم : الى زملائي ...لا تغترّوا بشبابكم و لا بتهليل معجبيكم ولا بتطمينات مسؤوليكم..    السوبر التونسي: التشكيل المحتمل للفريقين    كرة اليد النّسائية: اليوم يتعرّف النّادي الإفريقي على منافسه في نهائي الكأس    مبابي يقود باريس سان جيرمان للفوز على نيس    1700 مليار ديون المؤسسات العمومية لدى شركة "الايتاب"    قيس سعيد يأمر بتركيز مخبر تحاليل في سيدي بوزيد    الدكتورة هاجر كريمي تطلق صيحة فزع    جربة.. جيش البحر يحبط عملية هجرة غير نظامية ويلقي القبض على 17 شخصا    في الفيلم المرتقب عن حياتها.. مادونا تروي قصة اغتصابها تحت تهديد السكين    ايطاليا تسمح بحضور ألف مشجع لمباريات بطولة الدرجة الأولى    مسرحية "و يحكى أنّ»....لامست الإبداع نصاّ وتمثيلا وإخراجا...    ترامب "يبارك" صفقة «تيك توك» لمواصلة العمل في أمريكا    هيئة "البقلاوة" تدين القرصنة المفضوحة لموهبتها الشابة    زيادات في أجور صنف من القُضاة (وثيقة)    وزارة الطاقة تمنح 8 رخص للبحث عن المواد المعدنية لهؤلاء    طقس اليوم.. انخفاض في الحرارة وأمطار متفرقة    الاتحاد الأوروبي: لا يمكن لواشنطن فرض عقوبات على إيران    أخبار الترجي الرياضي: أسبوع حاسم للشعباني والمساكني يفتح باب العَودة    جندوبة.. حجز سجائر بقيمة 11 ألف دينار    الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله عمر لم يتجاوز52 سنة وعمل شمل كل مجالات العطاء الديني والعلمي والاجتماعي    تأجل عدة مرات... هذا موعد عرض برنامج ''The Voice Senior''    فرق المراقبة الاقتصادية ترفع 44 ألف مخالفة اقتصادية خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2020    سوسة: افتتاح مشروع "متاحف للجميع"    طبرقة :انطلاق الدورة الثانية لبطولة تونس في رياضة القولف    الإجابة قد تفاجئك: مفتاح السّعادة مع الأصدقاء أم مع العائلة؟    اليوم.. استئناف حركة سير قطارات نقل المسافرين بين تونس و قابس    راج أنه قد نُهب: تونس تستعيد "درع حنبعل"    طلب العلم فريضة على كل مسلم    الإسلام حث على طلب العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كرة اليد: على إيقاع المونديال : «تونس تنشد... تسلم الأيادي»
نشر في التونسية يوم 14 - 01 - 2015

يدخل المنتخب الوطني بداية من 16 جانفي الجاري في غمار بطولة العالم التي ستقام في قطر في مشاركة هي الثانية عشرة في تاريخه و الحادية عشرة له على التوالي.
أول مشاركة للمنتخب الوطني كانت خلال نهائيات 1967 بالسويد التي أنهناها في المركز الخامس عشر بعد ثلاث هزائم ضد كل من الدنمارك و تشيكيا و فرنسا بقيادة الروماني «بوبا»، مشاركة انتظر بعدها لثمانية و عشرين عاما حتى نهائيات 1995 التي استضافتها إيسلندا ليعود مجددا بقيادة الثنائي السيد العياري و سعيد عمارة و يحرز أيضا على المركز الخامس عشر بعد انتصارين على حساب كل من المجر و الولايات المتحدة الأمريكية.
هذه المشاركة حافظ بعدها المنتخب على تواجده في كافة النهائيات و اكتفى خلال نسخة اليابان 1997 بالمركز السادس عشر بقيادة المدرب إبراهيم العقربي بعد انتصارين ضد كل من البرتغال و البرازيل و ثلاث هزائم ضد كل من منتخبات اسبانيا و روسيا و مصر و كان الموعد سنة 1999 مع نهائيات مصر التي أحدث خلال المنتخب المفاجأة بعد أن حل في المركز الثاني عشر بانتصارين ضد كل من الأرجنتين و الجزائر و تعادل مع المغرب و ثلاث هزائم أمام كل من المنظم المنتخب المصري و المنتخبان الإسباني و الدانماركي بقيادة السيد العياري الذي قاد تونس مجددا و للمرة الثالثة إلى نهائيات 2001 التي استضافتها فرنسا و كانت أفضل مشاركة إلى حدود تلك السنوات بعد أن استطاعت تونس افتكاك المركز العاشر و تحقيق فوز تاريخي ضد بطل العالم المنتخب الروسي ثم انتصارين ضد كل من النرويج و سلوفينيا و السعودية و هزيمتان ضد كل من ألمانيا و أكرانيا.
على بعد خطوة من دخول التاريخ
المنتخب الوطني و رغم المركز العاشر في نهائيات فرنسا لم يقدر على مواصلة التألق بعد تراجع في نهائيات 2003 في البرتغال بأربعة مراكز مكتفيا بالمركز الرابع عشر بعد انتصارين ضد كل من المغرب و الكويت و خمس هزائم ضد كل من منتخبات بولونيا و يوغسلافيا و إسبانيا و ألمانيا و البرتغال، نتائج كانت كافية لتجبر الجامعة على تغيير قائد ربان المنتخب بإبعاد السيد العياري و التعاقد مع حسن سعد أفنديتش الذي عرف معه المنتخب أفضل النتائج بعد مرتبة رابعة في نهائيات تونس كادت خلالها سواعد المنتخب أن تدخل التاريخ لولا هزيمة المربع الذهبي ضد إسبانيا التي توجت باللقب بفارق ثلاثة أهداف ( 30 – 33 ) ثم هزيمة ضد المنتخب الفرنسي في اللقاء الترتيبي بفارق هدف ( 25 – 26 ).
المنعرج
تلك المرتبة الرابعة صار بعدها يقرأ ألف حساب و حساب لمنتخبنا الوطني الذي بات من أكبر الفرق في العالم أولها في نهائيات 2007 التي حققت خلالها تونس المركز الحادي عشر بعد أربعة انتصارات ضد كل من تشيكيا و الكويت و قرينلاند و بولونيا بينما قدمت أداء طيبا رغم هزيمتها ضد كل من سلوفينيا و ألمانيا و فرنسا و ايسلندا أيضا بقيادة «لأفنديتش».
نهائيات «السويد» الأسوأ
الكل كان ينتظر مواصلة المنتخب في نفس التمشي بعد تلك النتائج الطيبة إلا أن خيبة الآمال كانت مبكرة بعد أن أنهى مشاركته في مونديال 2011 بالسويد في المركز العشرين بانتصار يتيم حققه ضد المنتخب البحريني متواضع الإمكانيات و غادرمنذ الدور الأول مثل ما كان الحال في نهائيات 2009 في كرواتيا مع المدرب زوران زيفكوفيتش.
جيل جديد و فوز تاريخي
الجامعة و رغم النتائج المتواضعة في نهائيات 2011 قررت منح ثقتها مجددا للفرنسي «الان بورت» الذي خيّر التوجه نحو سياسة التشبيب و التعويل على كل من أمين بالنور و عبد الحق بن صالح و كمال العلويني و أسامة البوغانمي و بقية المجموعة في نهائيات إسبانيا 2013 التي سطع خلالها نجم المنتخب بعد الإنتصار التاريخي الذي حققه ضد «المانشافت» بفارق هدفين ( 25 – 23 ) و فوزان على حساب الأرجنتين و مونتينيقرو و هزيمة قاسية ضد فرنسا و العبور إلى الدور ثمن النهائي الذي غادره بعد هزيمته ضد وصيف النسخة الفارطة المنتخب الدنماركي بنتيجة ( 23 – 30 ) و أنهى تلك المشاركة في المركز الحادي عشر خلف صربيا و متقدما على إيسلندا .
«حمام» بذكريات 2005 و «مقايز» من أجل إنجاز جديد
مونديال قطر 2015 سيعرف عودة وسام حمام الذي تمكن خلال نهائيات 2005 بتونس من أن يكون هدافا للمونديال بعد تسجيله لواحد و ثمانين هدفا، مهمة قد تبدو صعبة لساعد المنتخب و لكنها قد تبدو في متناول حارس المرمى مروان المقايز ليفتك مكانا بين أفضل الحراس في العالم مثل ما كان الحال في نهائيات إسبانيا الأخيرة التي أختير فيها ضمن قائمة أفضل عشرة حراس مرمى.
هل يدفع «العلويني» ضريبة عودة «مقنم»؟
خاض المنتخب الوطني كما هو معلوم نهاية الأسبوع الماضي مباراتان وديتان جمعتاه بنظيره الروسي حقق خلالهما انتصارا و تعادلا، وكان كمال العلويني صانع الألعاب أبرز متغيب بعد أن وجد نفسه في المباراة الأولى خارج القائمة ثم على دكة الإحتياطين في اللقاء الثاني في وقت كان الكل ينتظر ظهوره و التداول على هندسة هجمات المنتخب صحبة عبد الحق بن صالح و لكن المدرب الوطني اكتفى بالتعويل على «بن صالح» و العائد هيكل مقنم الذي منحه الفرصة كاملة في المباراتين صحبة وسام حمام مما يوحي بنية الإستغناء عن لاعب الترجي الرياضي كمال العلويني الذي ينتظر أن يكون بعد هذه المؤشرات خارج القائمة صحبة الحارس ماجد حمزة.
18 لاعبا على ذمة الإطار الفني
سيمثل تونس خلال نهائيات قطر 2015 ثمانية عشر لاعبا و هم وسيم هلال و مروان مقايز و ماجد حمزة و عبد الحق بن صالح و هيكل مقنم و كمال العلويني و عصام تاج و محمود الغربي و مروان شويرف و وسام حمام و أمين بالنور و أيمن حماد و سليم الهدوي و مصباح الصانعي و وائل جلوز و أسامة البوغانمي و جلال التواتي و أيمن التومي بقيادة الإطار الفني المتكون من المدرب الأول حسن سعد أفنديتش و مساعده ثابت محفوظ و «دادو» مدرب الحراس إلى جانب منذر بن مبارك طبيب المنتخب و أخصائي العلاج الطبيعي نعيم الهمامي و وجدي بن شويخة و المكلف بالإحصاء علاء الدين الدريدي المدير الفني للجيش القطري الذي أوكلت له هذه المهمة الإستثنائية خدمة للمنتخب.
أول خطوة ضد مقدونيا
المنتخب الوطني سيستهل مشاركته في نهائيات قطر بملاقاة المنتخب المقدوني انطلاقا من الثالثة بعد الظهر على أن يلاقي تباعا كل من منتخبات كرواتيا و النمسا ثم البوسنة و إيران، هذه المشاركة التي يتطلع خلالها المنتخب إلى العبور إلى المرحلة الثانية و تحقيق مركز ثامن لأول مرة في تاريخ مشاركاته.
و تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المقدوني كان قد فاز بفارق إثني عشر هدفا ( 32 – 20 ) ضد المنتخب الجزائري بطل القارة السمراء في إطار استعداداتهما لنهائيات قطر.
برنامج المنتخب خلال الدور الأول من المونديال:
16 جانفي 2015 س 15:00 : تونس – مقدونيا
17 جانفي 2015 س 17:00 : تونسكرواتيا
19 جانفي 2015 س 19:00 : تونسالنمسا
21 جانفي 2015 س 17:00 : تونس – البوسنة
23 جانفي 2015 س 15:00 : تونس – إيران


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.