قيس سعيد لنور الدين الطبوبي: تونس لا تنسى شهداءها    الصافي سعيد: نادية عكاشة، تلقت إشارة بأن عليها أن تخرج    تمديد الاحتفاظ بنائب ومدير بوزارة بشبهة الاستيلاء على أراض    جزء من صاروخ أمريكي تائه سيضرب القمر في هذا الموعد    الشرطة تلقي القبض على ''مدّع للنبوة''    بتهمة ''الاعتداء على أمن الدّولة الاقتصادي''...إيقاف شخصين في بنزرت    الليلة: طقس بارد وضباب محلي بمنخفضات الشمال الغربي    الأستاذة سلسبيل القليبي تعلق على دعوة الغنوشي للاحتفال بذكرى ختم الدستور    رئاسة الحكومة تقرر تمديد العمل بالإجراءات الخاصة بكورونا أسبوعين إضافيين    ميسي يتهم بيكيه بالخيانة ويرفض لقاءه    الأمم المتحدة : 9374 مهاجرا من طالبي اللجوء في تونس    النادي الصفاقسي : هيئة تسييرية بقيادة المنصف السلامي    نابل: تسجيل 6 وفيات و824 إصابة جديدة بفيروس كورونا    توقيع ميثاق للتعايش المشترك بين الأديان في تونس    تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة مصر والكوت ديفوار..خبر_عاجل..    سعيد وبودن يتباحثان تطوّر الوضع الصحي في البلاد    هام: ادخال تعديلات على موسم "الصولد" لهذه السنة    عاجل: بسبب مادة مشبوهة في سيارة أستاذ..اخلاء هذا المعهد من التلاميذ..    إقرار الاضراب العام في النفضية    دراسة: 57.8 % من الأسر التونسية تعتبر أن مستقبل أطفالها أفضل في الخارج    وصف القطاع بالكارثي: اتحاد الفلاحين يدعو إلى الانطلاق قريبا في خوض تحركات وطنية وجهوية    بن قردان: الاحتفاظ بشخص أجنبي من اجل الانتماء لتنظيم إرهابي    المنستير: الاذن بالاحتفاظ بتلميذ طعن زميله بقصيبة المديوني    يوسف الزواوي: مباراة بوركينا فاسو ستكون صعبة على المنتخب الوطني التونسي    المنتخب التونسي لكرة القدم : تحليل سلبي للعابدي وايجابي لبن رمضان وبن حميدة    النجم السينغالي ساديو ماني يطمئن الجماهير على حالته الصحية    صفاقس: تسجيل 4 وفيات و809 اصابات جديدة بفيروس "كورونا"    تأجيل الدورة الثالثة لايام قرطاج الشعرية    إنماء للتمويل تمنح دعما بقيمة 7 مليون دينار لإندا    غوغل يحتفل بذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية    جريمة قتل قيس الصفراوي سنة 2019: القضاء يصدر كلمته    أبشروا يا توانسة...أسوام البقري باش تزيد    رسمي في تونس : وزير الاقتصاد يوقع برنامج جديد    وزارة الصحة: تطعيم 3250 شخصا ضد كورونا يوم 25 جانفي الجاري    وزارة الصحة تُقرر اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد المعتدين على الطواقم الطبية وشبه الطبية    كأس أمم إفريقيا(الكاميرون 2021):ترتيب الهدافين الى حد الآن    تونس تحتل المرتبة 70 عالميا والسادسة عربيا في مؤشرات الفساد    قريبا: محادثات انتداب بين المؤسسات وطالبي الشغل عن بعد    نادي حمام الانف يضم المدافع شهاب بن فرج    دولة عربية تحدد 6 شروط لقبول المرأة في الجيش    حدث اليوم..في قمة السيسي وتبّون حول ليبيا..اتفاق على إجراء الانتخابات وخروج المرتزقة    قبلي .. انتحار تلميذ بمنطقة الرابطة    مارث .. حجز عملة أجنبية داخل سيارة مهرّب    زيادة الإعدامات في إيران.. أرقام ووقائع تُثير انتقادات دولية    صفاقس: تثمين ليبي كبير للمشاركة التونسية...مستثمرون بالجملة في المجال الطبي بمعرض ليبيا للرعاية الصحية    البنك الدولي .. الحكومة التونسية مطالبة بتحرّك عاجل لتفادي الأزمة    رقم اليوم..35,9 ٪    جديد الكوفيد .. 4 وفيات جديدة في صفاقس    قضية "قتيل فيلا نانسي عجرم" تعود إلى العلن وخبيرة جنائية تكشف تفاصيل جديدة وتطالب بنبش القبر (فيديو)    ''حقيقة طلاق منى زكي وأحمد حلمي بسبب فيلم ''أصحاب ولا أعز    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    زهير بن حمد وداعا صاحب التوقيعتين.    ملتقى شكري بلعيد الدولي للفنون..تدشين مجسم عملاق للشهيد في مدينة صفاقس    البورصة السياسيّة..نزول..عثمان بطيّخ ( مفتي الجمهورية)    علّقوا حبلا في باب منزلها: نوال المحمودي تتعرّض للتهديد بالقتل    ما هي الطريقة الكركرية التي أثارت ضجة في تونس؟    رد نقابة المهن التمثيلية المصرية على الجدل الحاصل بشأن فيلم "أصحاب ولا أعز"    تحصينات حمودة باشا (1)...تونس تعلن الحرب على البندقيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير تكنولوجيا الاتصال:لا اقتصاد رقمي دون تحرير الدينار
نشر في التونسية يوم 06 - 03 - 2016

التونسية (تونس)
دعا وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي نعمان الفهري محافظ البنك المركزي التونسي إلى الإسراع بتحرير الدينار التونسي من اجل المساعدة على تحقيق الانتقال إلى الاقتصاد الرقمي الذي تحتاجه تونس في هذه المرحلة أكثر من أي وقت مضى.
وأكد على هامش فتح العروض المالية لخدمة الجيل الرابع من الهاتف الجوال في بحر هذا الأسبوع، على انه من دون تحرير الدينار التونسي لا يمكن تطوير الاقتصاد الرقمي.
وابرز في سياق متصل أن خدمة الجيل الرابع للهاتف الجوال تعدّ نقلة إضافية نحو الانتقال الرقمي في تونس مؤكدا أن هذا الانتقال لن يتم 100 بالمائة إلا من خلال تحرير الدينار التونسي.
وقال إن خدمات الجيل الرابع للهاتف الجوال وما ستتطلّبه من استثمارات وبُنية تحتية رقمية ومواطن شغل يمكن أن تساهم في حدود 0.5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام وفق رأيه.
وأضاف أن الاستثمارات المتوقع انجازها في تقنية الجيل الرابع قد تصل إلى ألف مليون دينار من دون اعتبار قيمة الإجازة إلى جانب توفير ما بين 600 و ألف موطن شغل مباشر علاوة على إمكانية إحداث آلاف مواطن الشغل غير المباشرة.
ودعا عضو الحكومة المشغلين الثلاثة إلى توفير خدمات ذات جودة عالية.
وشدد على انه بالإمكان محاسبته على جودة خدمات الجيل الرابع للهاتف الجوال في غضون ال 6 أشهر القادمة التي قال انه ستسبقها فترة تجريبية للمشغلين الثلاثة.
ومن جهته توقع رئيس لجنة إجازات الجيل الرابع للهاتف الجوال بالوزارة مروان بن سعيد أن يشرع المشغلون الثلاثة في تسويق العروض بداية من افريل القادم لا سيما بعد انجازهم التجارب الفنية ملاحظا أنهم مستعدون تجاريا لإطلاق الخدمات الجديدة.
وأوضح انه سيتم على أقصى تقدير يوم 30 مارس الجاري إمضاء العقود وان تسويق العروض التجارية سيكون بعد 6 أشهر مشيرا إلى انه تم فتح الملفات الإدارية والفنية والاقتصادية لعروض الجيل الرابع في غرة فيفري 2016 مؤكدا على أنها مطابقة للشروط وأنها استكملت كل الإجراءات الادارية والفنية وأن اللجنة قررت اعتبار العروض الثلاثة مطابقة فنيا واقتصاديا (مخطط الأعمال والسياسة التسويقية) لمقتضيات ملف طلب العروض وأنه تقرر المرور إلى فتح العروض المالية.
وبين المسؤول أن الأفضلية في قيمة العرض المالي ستتيح للمشغل اختيار الجهات الداخلية التي سيتم فيها تركيز البنية التحتية بها وبالتالي انجاز استثمارات كبرى في الغرض واختيار الذبذبات أيضا.
وأفاد مروان بن سعيد انه بعد امضاء المشغلين العقود مع الدولة التونسية سيقع اصدار الأمر الخاص بالعملية في الرائد التونسي وحينها يقع إعلامهم ومراسلتهم من الوزارة بأنهم بإمكانهم تسويق الخدمات بصفة رسمية وذلك في مطلع افريل ليصبحون رسميا مزودي خدمات الجيل الرابع للهاتف الجوال في تونس.
وشدد المسؤول على انه مطلوب من المشغلين ضمان سرعة تدفق مقدرة ب 10 ميغابيت في الثانية على الأقل في السنة الأولى ثم 20 ميغابيت بعد ثلاث سنوات لتصل إلى 30 ميغابايت بعد خمسة أعوام وفق ما تضمنه طلب العروض الخاص بالجيل الرابع للهاتف الجوال.
وتجدر الإشارة إلى أن «اوريدو تونس» قدمت ارفع عرض بقيمة 160 مليون دينار لتكون لها بالتالي الأفضلية في اختيار الجهات التي ستركز فيها البنية التحتية في الجهات الداخلية، واختارت «أوريدو تونس» القسطين 5 (القيروان وتطاوين) و 6 (قبلي ومدنين) والاشتغال على الذبذبة أ3.
وجاء مشغل الاتصالات «اورنج تونس» في المرتبة الثانية بعرض مالي بقيمة 156 مليون و 331 ألف دينار، واختار القسطين 2 (سيدي بوزيد وقفصة) و 3 (جندوبة والكاف) والاشتغال على الذبذبة أ 2 فيما احتلت شركة «اتصالات تونس» المركز الثالث بعرض بقيمة 155 مليون و 100 ألف وواحد دينار لتختار القسطين 1 (سليانة والقصرين وتوزر) و 4 (باجة وزغوان) والاشتغال على الذبذبة أ 1.
وستحصل الحكومة التونسية بواسطة رخصة الجيل الرابع من الهاتف الجوال على نحو 471 مليون دينار سيتم ضخها في ميزانية الدولة علما ان السقف الأدنى لطلب العروض الدولي الخاص بهذه الرخصة هو 155 مليون دينار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.