وصف القطاع بالكارثي: اتحاد الفلاحين يدعو إلى الانطلاق قريبا في خوض تحركات وطنية وجهوية    قبيل أيام من لقاء بوركينا فاسو..هذا ما قاله مدرب المنتخب..    بنزرت: القبض على شخصين بتهمة "تكوين وفاق قصد الاعتداء على أمن الدّولة الاقتصادي"    المنستير: الاذن بالاحتفاظ بتلميذ طعن زميله بقصيبة المديوني    توقيع برنامج عمل لسنتي 2022-2023 بين تونس وبرنامج جسور التجارة العربية الإفريقية    الاحتفاظ بشخص أجنبي ببن قردان "من أجل الاشتباه في انتمائه إلى تنظيم إرهابي"    إنماء للتمويل تمنح دعما بقيمة 7 مليون دينار لإندا    تأجيل الدورة الثالثة لايام قرطاج الشعرية    صفاقس: تسجيل 4 وفيات و809 اصابات جديدة بفيروس "كورونا" مقابل 432 حالة تعافي خلال ال24 ساعة الاخيرة    عريضة من أجل اقرار 26 جانفي يوما وطنيا لتخليد ذكرى ضحايا "الخميس الأسود"    أبشروا يا توانسة...أسوام البقري باش تزيد    التخفيض في جرايات المتقاعدين: مسؤول يوضّح    جريمة قتل قيس الصفراوي سنة 2019: القضاء يصدر كلمته    طبرقة: القبض على عصابة مختصة في سرقة الأسلاك النحاسية من فندق مغلق    رسميًا.. ''ديزني'' في تونس    غوغل يحتفل بذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية    في الربع النهائي: محرز الغنوشي يعطينا حالة الطقس في غاروا    وزارة الصحة: تطعيم 3250 شخصا ضد كورونا يوم 25 جانفي الجاري    وزارة الصحة تُقرر اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد المعتدين على الطواقم الطبية وشبه الطبية    كأس أمم إفريقيا(الكاميرون 2021):ترتيب الهدافين الى حد الآن    برشلونة يحسم صفقة الإيفواري كيسي لاعب وسط ميلان    تونس تحتل المرتبة 70 عالميا والسادسة عربيا في مؤشرات الفساد    قضية القمح الفاسد: الناطق باسم محكمة سوسة1 يكذب نوال المحمودي    كاس تونس لكرة القدم - برنامج مقابلات الدور التمهيدي الثاني    قريبا: محادثات انتداب بين المؤسسات وطالبي الشغل عن بعد    الدكتور رفيق بوجدارية: الضغط على أقسام الاستعجالي في تصاعد بسبب متحور اوميكرون    نادي حمام الانف يضم المدافع شهاب بن فرج    دولة عربية تحدد 6 شروط لقبول المرأة في الجيش    تحرك أزهري ضد فيلم "أصحاب ولا أعز"    كميّات الأمطار المسجّلة بعدد من مناطق البلاد    شمال سوريا يشتعل..ماذا يحصل في أكبر سجن للدواعش في العالم ؟    زيادة الإعدامات في إيران.. أرقام ووقائع تُثير انتقادات دولية    صفاقس: تثمين ليبي كبير للمشاركة التونسية...مستثمرون بالجملة في المجال الطبي بمعرض ليبيا للرعاية الصحية    حدث اليوم..في قمة السيسي وتبّون حول ليبيا..اتفاق على إجراء الانتخابات وخروج المرتزقة    قبلي .. انتحار تلميذ بمنطقة الرابطة    البروكلي .. مفتاح الصحة والرشاقة    تحت المجهر ... اختلافات جوهرية    رقم اليوم..35,9 ٪    البنك الدولي .. الحكومة التونسية مطالبة بتحرّك عاجل لتفادي الأزمة    طقس الاربعاء 26 جانفي 2022    وزيرة المرأة تعلن عن مشروع الروضة العمومية    جديد الكوفيد .. 4 وفيات جديدة في صفاقس    زيارة لوحدة إنتاج بالمظيلة    مع الشروق..المصالحة الفلسطينية... الآن... الآن وليس غدا    شبّهوها بنانسي عجرم: هل خضعت نبيهة كراولي لعملية تجميل؟    نهاية مأساوية..تجمّد 7 مهاجرين على متن قارب في اتجاه لامبيدوزا    لاول مرة توافق تام بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي وعبد المجيد تبون بخصوص الملف الليبي    قضية "قتيل فيلا نانسي عجرم" تعود إلى العلن وخبيرة جنائية تكشف تفاصيل جديدة وتطالب بنبش القبر (فيديو)    ''حقيقة طلاق منى زكي وأحمد حلمي بسبب فيلم ''أصحاب ولا أعز    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    زهير بن حمد وداعا صاحب التوقيعتين.    تنقيحات جديدة في موسم التخفيضات القادم    ملتقى شكري بلعيد الدولي للفنون..تدشين مجسم عملاق للشهيد في مدينة صفاقس    البورصة السياسيّة..نزول..عثمان بطيّخ ( مفتي الجمهورية)    علّقوا حبلا في باب منزلها: نوال المحمودي تتعرّض للتهديد بالقتل    ما هي الطريقة الكركرية التي أثارت ضجة في تونس؟    رد نقابة المهن التمثيلية المصرية على الجدل الحاصل بشأن فيلم "أصحاب ولا أعز"    تحصينات حمودة باشا (1)...تونس تعلن الحرب على البندقيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



" محمد عبو" : مجالس حماية الثورة باقية لأنها ضمير الثورة الحي
نشر في التونسية يوم 10 - 12 - 2012

في حفل افتتاح مقر محلي لحزب المؤتمر من اجل الجمهورية بساقية الزيت بصفاقس شدد الامين العام للحزب محمد عبو على ان مجالس حماية الثورة ينبغي ان تبقى ضمير الثورة الحي وانها احدى اليات الضغط على الحكومة والدولة لتحقيق اهداف الثورة في تطهير الادارة ومحاسبة الفاسدين والقطع مع قوى الثورة المضادة الذين يتربصون بالثورة ولكن في كنف احترام القانون
واعتبر عبو ان حل مجالس حماية الثورة يمكن ان يشكل خرقا لمبادئ حقوق الانسان والقانون باعتبار ان من ينادي بحلها بتعلة استخدام العنف والترويع يستثني اطرافا اخرى من ذلك وهو ما يتعارض مع مبدا المساواة بين جميع التونسيين ازاء القانون الذي ينبغي ان يكون فوق الجميع وساريا على الجميع وبلا استثناء
وكشف محمد عبو مجددا الموقف الثابت لحزب المؤتمر من اجل الجمهورية من مجالس حماية الثورة التي قامت بادوار كبيرة في تحصين الثورة وتحقيق بعض المكاسب في انتظار تحقيق البقية ولعبت دورا هاما في اعتصامات القصبة 1 و2 و3 وغيرها من الاحداث وذكر بما دعا له حزب المؤتمر من اجل الجمهورية منذ مدة بضرورة ان تاخذ مجالس حماية الثورة شكل الشبكة الوطنية التي تتخذ من ولاية سيدي بوزيد رمز الثورة عاصمة لها
وفيما يتعلق بالشؤون الراهنة للبلاد قال محمد عبو ان المرحلة القادمة ستشهد تسريعا في نسق الاصلاحات التي يتطلع اليها التونسيون وذلك عبر فتح ملفات الفساد في كل المستويات بما من شانه ان يشكل الية لوقف محاولات استهداف الشرعية داعيا الى دور اكبر فعالية للمواطن في مساعدة الدولة في القيام بهذا الاستحقاق الثوري واعتبر ان الارادة في المضي في المحاسبة لا تقتصر على قيادات المؤتمر من اجل الجمهورية بل هي ارادة مشتركة مع قيادات في كل من حزب حركة النهضة والتكتل من اجل العمل والحريات وجميعهم يشكلون الترويكا الحاكمة وتمنى عبو على قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل ان تتراجع عن شن الاضراب العام يوم الخميس القادم من اجل صالح البلاد
وقال محمد عبو ان المؤتمر من اجل الجمهورية مع التهدئة وان مصلحة تونس هي في التهدئة وتعبيد الطريق للوصول الى المرحلة الدائمة بالانتخابات الرئاسية والتشريعية مؤكدا على ان انتهاء المرحلة الانتقالية في سنة 2013 امر مفروغ منه ولا رغبة لاي طرف في الحكومة في البقاء في وضعية المؤقت وتحدث في ردود عن اسئلة وجهت اليه عن ضرورة اصلاح الاعلام وضرورة ان تكون هذه السلطة الرابعة مستقلة ومتحررة من القيود ومن التوظيف المادي او الايديولوجي
وعلى صعيد اخر اشار الامين العام لحزب المؤتمر من اجل الجمهورية الى ان عديد التونسيين بالخارج يريدون في الفترة ما بين 17 ديسمبر و14 جانفي 2014 القيام بتحركات ووقفات احتجاجية سلمية امام عدد من سفارات العربية السعودية باوربا لمطالبة حكومتها بتسليم الدكتاتور المخلوع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.