تونس: جمعيّة القضاة تدعو إلى إصدار توضيح بخصوص المسار الإجرائي لقضيّة نبيل و غازي القروي    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    جوهر بن مبارك يعلّق على ''تخميرة'' مريم بلقاضي : سخّفتني... الخبزة مرّة    منع الاعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشة    الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين    سليانة: وفاة الثلاثيني الذي دهسه القطار بمنطقة بوعرادة متأثرا بجروحه    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    على خلفية ايقاف نبيل القروي ... التفقدية العامة بوزارة العدل تتعهد للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق الأخوين القروي    افتتاح الموسم الكروي 2019-2020…الترجي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه من تطاوين وطموحات كبيرة للبقية    نقابة الصيادلة تهدد بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    الاحتفاظ ب 6 من عناصرها.. الإطاحة بأكبر عصابة مختصة في سرقة السيارات    نبيل بفون: القروي مازال مرشّحا لالرئاسية    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    رابطة الأبطال.. خيارات محدودة لفوزي البنزرتي في مواجهة حافيا كوناكري    النادي الإفريقي/ الملعب التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    هام/في نشرة متابعة: العوامل الجوية تتواصل ملائمة لظهور سحب رعدية وامطار منتظرة..    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    وزيرة المراة: ” دارنا” هو الاسم الجديد الذي سيطلق على المراكز المندمجة ومركبات الطفولة    رابطة ابطال افريقيا.. الاهلي المصري يقسو على نادي اطلع برة من جنوب السودان بتسعة اهداف    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    إيران اختبرت صاروخا جديدا    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    يوميات مواطن حر : وتبكي العين بعين الفرح دهرا    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    عروض اليوم ..السبت 24 أوت 2019    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    مدير مهرجان المنستير يافت بن حميدة ل«لشروق» .. انتهى المهرجان ومنحة الوزارة لم تصل    كلام عابر ..اليوم الوطني للثقافة... الدولة تتصالح مع المبدعين    راشد الغنوشي: لم أحصل على الجنسية البريطانية    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    الغنوشي : "قاومت رغبة الحصول على الجنسية البريطانية"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    كوريا الشمالية تطلق صواريخ قصيرة المدى    الزهروني ...يقتلان خصمهما بواسطة ساطور    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الانتخابات الرّئاسيّة في تونس .. حالة من التشظّي الشّامل    صوت الشارع ..من المسؤول عن حالات التشويه في مراكز التجميل؟    قائمة لاعبي الترجي الرياضي التونسي لمباراة اتحاد تطاوين    غلق طريق    الشاهد في صفاقس    من أجل التحيّل...التحقيق مع قاض سابق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    النرويج تنهي تحقيقا في اختفاء متعاون مع موقع    حقيقة منع تنظيم أربعينية الباجي قائد السبسي في مدينة الثقافة    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    عروض متنوعة في مهرجان مدنين الثقافي    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    في ملف «خلاص فاتورات الستاغ» للعائلات المعوزة: عماد الدايمي يتقدم بشكاية ضد الشاهد والراجحي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    منبر الجمعة...الترويح عن النفس عبادة    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصدر بالديوان التونسي للتجارة: "لسنا بحاجة لتوريد السكر الخام... و على شركة السكر التوجه إلى سلطة الإشراف"
نشر في التونسية يوم 09 - 01 - 2013

أوضح مصدر مسؤول بالديوان التونسي للتجارة في تعقيب على المقال الذي نشرته «التونسيّة» بعنوان «معمل السكر بباجة يطلب النجدة فهل من مجيب ؟» (انظر عدد الاثنين 7 جانفي ص 7) و الذي تعرّض إلى الخلافات بين شركة السكر و ديوان التجارة أنّ العلاقة بين الديوان و الشركة التونسيّة للسكر انطلقت بموجب قرار وزاري أواخر سنة 2009 بعد ظهور صعوبات ماليّة لدى الشركة نتيجة تراكم ديونها منذ سنوات و كذلك نتيجة ارتفاع أسعار السكر في الأسواق العالمية.
و أضاف مصدرنا أنّ مهمّة الديوان في السابق كانت تقتصر على توريد السكر الأبيض لكنه بموجب قرار وزاري أصبح مجبرا على توريد السكر الخام لتكريره من قبل الشركة التونسية للسكر مع تحديد منحة التكرير ب90 دينارا عن الطن مؤكّدا أنّ هذا الإجراء كان بهدف إسعاف الشركة التونسيّة للسكر من الصعوبات التي تواجهها آنذاك و التي كادت أن تؤدّي بها إلى الغلق مشيرا في الآن ذاته إلى أنّ الكميّة و السعر حدّدت من قبل الدولة و لم يكن للديوان أيّ دخل فيهما.
وأكد المصدر أنّ الديوان و رغم ظروفه المادية الصعبة التزم سنة 2010 بموجب قرار وزاري ثان بجلب 10 شحنات من السكر الخام تحتوي كلّ منها على 14 ألف طن لتكريرها من قبل الشركة ممّا ساهم في تفاقم خسارة الديوان قائلا « الخسائر التي يتكبّدها الديوان نتيجة توريد السكر الخام أكبر من خسائر توريد السكر الأبيض» ليوضّح انّ الصعوبات المالية التي كانت تعاني منها الشركة انتقلت إلى الديوان جرّاء هذا الإجراء.
و قال مصدرنا إنّه في سنة 2011 وقع الاتفاق على مراجعة منحة التكرير قصد الترفيع فيها وذلك بالنظر إلى تطوّر المواد المستعملة في عمليّة التكرير مضيفا أنّ الديوان توصّل إلى تحديد منحة تكرير معيّنة لكن شركة السكر تمسّكت بالمنحة التي حدّدتها و التي تعدّ ارفع بكثير من المنحة التي يقدر الديوان على تسديدها.
كما أشار مصدرنا إلى انّ الشركة التونسيّة للسكر مصرّة على رفض ما أفرزته سلطة الإشراف من قرارات و أنها تطالب الديوان بالترفيع في كميات توريد السكر الخام و في منحة التكرير رغم أنّ ذلك يتنافى مع ما وقع ضبطه من طرف الجهات المعنيّة مؤكّدا أنّ الديوان تدخّل لمساعدة الشركة التونسيّة للسكر بعد طلب ملحّ دام طويلا من طرف هذه الأخيرة رغم أنّه في غنى عن هذا الموضوع و انّه على الشركة التوجّه إلى سلطة الإشراف لمطالبتها بتحسين أوضاعها و ليس للديوان لأنّ هذا الأخير على حدّ تعبيره كان في فترة ما الحلّ للشركة لتتمكّن من تجاوز أزماتها و لم يكن العائق أمام نجاحها مضيفا إنّه قد تكبّد خسائر كبرى نتيجة التزامه بما فرضته عليه سلطة الإشراف للتقليص من الأعباء المالية للشركة ومساعدة قطاع السكر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.