مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس يستقبل جثامين 3 ضحايا في حادثة مركب الهجرة السرية التي جدت أمس    بعد انقلاب قطار قرمبالية اليوم: مصدر يكشف للصريح عن مخطط خطير وراءه رؤوس كبرى...التفاصيل    نابل: تسجيل 25 مخالفة اقتصادية وصحية خلال حملة رقابية مشتركة    بنزرت:القبض على منحرف خطير اختطف قاصرا وشقيقتها!    المنستير: النيابة العمومية تأذن بفتح تحقيق ضد منظم عملية هجرة سرية بشبهة محاولة القتل العمد    امطار غزيرة متوقعة نهاية الاسبوع بهذه المناطق    سيدي بوزيد: تكثيف الرقابة بأسواق الدواب استعدادا لعيد الاضحى    أردوغان: لن نرضخ لأولئك الذين أسسوا نظام رخاء لأنفسهم من خلال استغلال العالم    مستثمرون قطريون حرمهم الحصار من الوصول إلى ممتلكاتهم بالامارات    أكثر من مليوني مسلم يبدأون غدا في أداء مناسك الحج    مساء الخير ودعاؤكم مقبول ….محمد الحبيب السلامي        "داعش" يهاجم قوة أمريكية فرنسية بسوريا            غدا: انطلاق الحملة الوطنية لتجميع وتثمين جلود الأضاحي    في حملة للشرطة البلدية..214 عملية حجز و11 ازالة فورية    قرمبالية: انقلاب قطار لنقل البضائع و تعطل حركة المرور    عوسجة..معركة تنتهي بقتيل    مشروع التصوير الجوي للموانئ التجارية: تصوير مقاطع من موقع ميناء المياه العميقة بالنفيضة    بعد المناوشات أمس: تواصل الحملة الأمنية للتصدي للانتصاب الفوضوي بالعاصمة وحجز 100 ساطور و200 سكين!    عصام الشرايطي في طريق العالمية‎    عمران خان رئيس وزراء باكستان    مهرجان قرمدة : كريم الغربي و نور شيبة في الموعد    الحراك يحمل مسؤولية ''الأزمة المتعلقة بالمساواة في الميراث'' إلى منظومة الحكم الحالية    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان    تأجيل حفل الفنانة صوفية صادق إلى يوم السبت 25 أوت القادم على ركح مسرح الهواء الطلق برادس    الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي تودّع جمهورها على شذى عطورات الفنان محمد علي كمون    صدور قانون التصريح بالمكاسب بالرائد الرسمي    رغم الأزمة الخانقة: استيراد الكماليات يتزايد ويفاقم العجز التجاري ...لمصلحة من هذا؟    خالد بن يحيى يحمل هؤلاء مسؤولية الفشل امام الاهلي!    صابر الرباعي يختتم مهرجان بنزرت بليلة لن تنسى    تأجيل اضراب اعوان الشركة التونسية للملاحة    كرة القدم: احالة ملف شكوى نجم المتلوي ضد الملعب القابسي إلى المكتب الجامعي    أقوال الصحف التونسية    تفكيك شبكة مختصة في بيع الخمور دون رخصة    قبلي: ادارة الغابات تعطّل مشروع تطهير معتمدية سوق الأحد    وزير الشؤون الدينية ل"الشاهد": الحجاج الفرادى لم يتعرضوا لأي أذى وهم بالإهتمام شأنهم شأن الحجيج الرسميين(فيديو)    مفاجأة: نيمار في طريقه إلى الريال بسبب...مشكل    أبطال افريقيا: التشكيل المحتمل للنجم الساحلي ضد بريميرو دي اوجوستو    سوسة.. القبض على 3 أشخاص من أجل السلب باستعمال العنف    فيديو: موهبة جديدة لرونالدو مع فريقه الجديد    راحة وقتية لميسي مع منتخب الأرجنتين    معز بن غربية: لم أقبل أن يقترن إسمي بإسم أساور وتمّ طردي من التاسعة    حسان الدوس يمتع جمهور مسرح بلاريجيا‎    مبروك الجندلي ويوسوفا مبينغي يوقعان للنادي البنزرتي    550 طفلاً مهاجراً ما زالوا محتجزين في الولايات المتحدة    حكايات جنسية : 3 ملاعق من العسل كل صباح تقوي حيواناتك المنوية    بعد "كيكي" : تحدّي السقوط الوهمي يجتاح الإنترنات!    إصابة شخصين بإطلاق للنار خلال مواجهة كروية في إحدى المدارس الأمريكية    حظك اليوم : كل برج وماذا يكره    إغتنموا هذه الأيام    جمعية الكاتبات المغاربيات بتونس تكرّم ألفة يوسف    في الغذاء دواء : اللوز نافع لمرض السكر    السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض معدية بين الحجيج    عطلة الأعوان العموميين لعيد الأضحى    العلم يكشف: مصيبتان في ''المايونيز''    الزواج قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





''من قرطاج إلى اشبيلية'': رحلة موسيقية مغاربية أندلسية تفتتح الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي
نشر في باب نات يوم 14 - 07 - 2018

- أبحرت سفينة للموسيقى من قرطاج، الليلة الماضية، باتجاه مدينة اشبيلية الإسبانية، معلنة عن افتتاح الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي، في حفل حمل عنوان "من قرطاج إلى اشبيلية" حضره وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وسفراء معتمدون بتونس لكل من دول الجزائر والمغرب واسبانيا.
سفينة الموسيقى جمهورها من عشاق المالوف، ربّانها المايسترو محمد الأسود يرافقه كلّ من الفنانين زياد غرسة ودرصاف الحمداني من تونس، وعباس الريغي من الجزائر والمغربية عبير العابد، بالإضافة إلى الاسبانية "ماريا مارينا".
أعطى ربّان السفينة القائد محمد الأسود شارة الانطلاق للبحارة (الفرقة الوطنية للموسيقى)، بعد أن أدّى جميع الحاضرين النشيد الوطني التونسي ووقفوا إجلالا وتعظيما لهذا الوطن العزيز الذي فقد الأحد الماضي (8 جويلية) ستة أبطال من الحرس الوطني راحوا ضحية عملية إرهابية غادرة بمنطقة عين سلطان من ولاية جندوبة، ولذلك كان المقطع الموسيقي الأوّل على إيقاعات عسكرية تكريما للشهداء.
أبحرت السفينة بمسافريها على ألحان نوبات موسيقية من المالوف التونسي، وراحت تمخر عباب البحر المتوسط باتجاه الغرب، فمرّت بالجزائر والمغرب وقدّمت نماذج من المالوف في الدولتين، ثم عرّجت إلى الشمال عبر مضيق جبل طارق، وأرست بالمسافرين بمدينة اشبيلية حيث استمع الحاضرون واستمتعوا بموسيقى الفلامينقو الأندلسية وإيقاعاتها السريعة.
قدّم المشاركون في حفل "من قرطاج إلى اشبيلية" ألوانا موسيقية تجلت في تنوّع طرق العزف وفي تنوع الأداء والإيقاع، وذلك تلبية للجوانب الثقافية والتراثية المشتركة لموسيقى المالوف التي تجمع هذه الدول. وأدّى الفنانون وصلات غنائية بصفة منفردة في الجزء الأوّل من الحفل.
وغنّى زياد غرسة وصلة من المالوف التونسي في طبع الحسين من ألحان والده الراحل الفنان الطاهر غرسة، افتتحها بتوشية حسين "أيها الساقي"، وأدّى أيضا أغنية "حبك كم عيارو".
وغنّى عباس الريغي وصلات من مقام "الرهاوي"، وهو مقام يعرف في تونس ب "المحير سيكا" ومن الأغاني ضمن هذا المقام أدّى "يا الله يا حمامي".
وغنّت عبير العابد وصلة من انصراف بطايحي غريبة الحسين، وشنفت آذان الجمهور بأغنية "ليل عجيب". كما أدّت الفنانة المغربية الأغنية الشعبية "على وحيدة" للفنان الراحل سامي المغربي. وتفاعل الجمهور مع درصاف الحمداني أثناء تأديتها لأغنية "ما أحلى ليالي اشبيلية".
وتعالت آهات الفنانة الإسبانية "ماريا مارينا" على إيقاعات الفلامينقو، صوت يفيض بالغناء والروحانيات ومتذبذب الإيقاع، فاتسّم بالهدوء تارة وبالسرعة طورا، ترجمته آلات وترية وإيقاعية متنوعة ورافقه التصفيق الإيقاعي المستمر.
وجمعت موسيقى الفلامينقو الأندلسية بين الطابع الاحتفالي الراقص وكذلك الطابع التراجيدي المأساوي لتروي أوجاعا لأقليات عانت ويلات الظلم والطغيان والعبودية.
وصاحبت إيقاعات الفلامينقو رقصات سريعة خاطفة من أهم خصوصياتها ضرب الأرض بالقدمين برشاقة وقوة عاليتين.
وأدّى الفنانون المشاركون وصلات غنائية مشتركة منها الأغنية الجزائرية "بنت بلادي" للفنان الراحل عبد الصادق شقارة، بالإضافة إلى رائعة الفنان الراحل الهادي الجويني "سمراء يا سمراء".
لقد كسر العمل الموسيقي "من قرطاج إلى اشبيلية" كلّ الحدود الجغرافية، وأخذ الجمهور في رحلة موسيقية انطلقت من تونس وأرست بإسبانيا مرورا بالجزائر والمغرب، رحلة شدّت إليها اهتمام الحضور طيلة العرض بحوار موسيقي جميل لنماذج من المالوف التونسي والجزائري والمغربي والأندلسي، وتغنت بقيم الحب والسلام، في عالم أنهكته الصراعات والحروب بين بني آدم.
تجدر الإشارة إلى أن عرض "من قرطاج إلى إشبيلية" هو إنتاج خاص بمهرجان قرطاج الدولي، ومثله أيضا عرض الاختتام "24 عطرا" لمحمد علي كمون الذي سيتم تقديمه يوم 17 أوت 2018.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.