سحب عابرة بأغلب الجهات وتكون أحيانا كثيفة بعد الظهر    طقس اليوم الاثنين    الزار:توريد الحليب يضرب منظومة الإنتاج    التيار الديمقراطي يدعو إلى إعلان نابل ولاية منكوبة وما حصل كارثة طبيعية    كتلة الائتلاف الوطني تدعو لحملة تضامنية واسعة مع منكوبي الفيضانات في نابل    كتاب اليوم الروائي السوري عدنان فرزات بصدر رواية // اسبوع حب واحد //    الجلسة العامة التقييمية لنادي الرقبي بباجة...اجتماع هادئ ومشكل جاهزية الملعب مازال قائما    العثور على كيس بداخله 420 خرطوشة بمدنين    مدير عام السدود:تفاديا لكارثة وطنية تم تنفيس السدود في البحر    موطني يغرق    تطاوين: إصابة 4 طالبات بحالة تسمم ونقلهن إلى المستشفى    ماذا يحدث ببلدية ساقية الزيت؟    باجة: الوضع العقاري والتطهير والحسابات السياسية تعطل العمل البلدى بتيبار    وصول البحارة المحتجزين بإيطاليا الى تونس    الرابطة الثانية: النتائج الكاملة للجولة الافتتاحية    المهدية.. إيقاف عنصرين قاما بسلسلة سرقات للدرجات النارية والمواشي بمنطقة سيدي علوان    السدود والبحيرات الجبلية بولاية نابل استوعبت 20 مليون متر مكعب من الامطار وخففت من حدة الاضرار    وزير الداخلية يدعو مواطني نابل إلى فتح الطرقات للسماح بعبور الاليات الموجهة للمساعدة على تخفيف الوضع    مصر.. حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان    حجز كميات هامة من الحليب لبيعه بسعر غير قانوني    سمير بالطيب: أمطار نابل لها فائدة كبيرة للفلاحة.. والخسائر بسيطة    قابس: حصيلة ايجابية للموسم الفلاحي 2017-2018 واستعدادات حثيثة للموسم الجديد    تونس :تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدرات    زغوان :إيقاف عنصر تكفيري مفتش عنه                اشتعال النيران فى حافلة وفاق سطيف الجزائرى بولاية "بجاية"    كميات الامطار المسجلة لحد صباح اليوم الاحد….اقصاها 297 ببني خلاد    الرّصد الجوّي يُحذّر من أمطار غزيرة بعدد من الجهات    توزر.. وفاة شخصان على عين المكان في اصطدام بين سيارة ودراجة نارية    أبطال افريقيا 2018-2019: مواعيد جميع الادوار في النسخة المقبلة                        بيريز:رونالدو سيظل أسطورة خالدة في تاريخ الريال    مرتجى محجوب يكتب لكم : مأساة نابل وضرورة التضامن الوطني    ماساة نابل و ضرورة التضامن الوطني    وهبي الخزري يساهم في فوز سانت ايتيان على كان    بئر بورقبة: العثور على جثة ضحية رابعة جرفتها مياه الامطار    عصابات السرقة بالمستشفيات والصيدلية المركزية تفاقم أزمة الأدوية !    المنستير:رئيس بلدية البقالطة يطالب بحماية المنطقة الأثرية    كلام عابر:أيام قرطاج لفنون العرائس ....المهرجان الذي ولد كبيرا    في برمجتها الشتوية:قناة نسمة تعيد بث مسلسل «قطوسة الرماد»    فرضية إبعاد ترومب عن الرئاسة محور جدل في أمريكا    بسبب العقوبات العسكرية:الصين تستدعي السفير الأمريكي    التوقعات الجوية لليوم الأحد 23 سبتمبر 2018    وسط تحذيرات من تعرض ليبيا لأزمة وقود :طرابلس تنزف.. واطراف دولية تدعم الميليشيات    في غياب الرقابة والردع:المحتكرون يتلاعبون بالحليب والزيت والكراس المدعم    بعد تجميد الشاهد.. هياكل النداء تطلب تجميد حافظ قائد السبسي    خبير الشروق ...الأغذية المتخمرة جزء أساسي من النظام الغذائي المضاد للسرطان (2)    تلوث الهواء يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف    حظك اليوم مع ماغي فرح    إليسا حزينة بسبب السرطان    للأمهات الجديدات:هذه الأغراض يمكنك الاستغناء عنها من حقيبة الولادة!    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 22 سبتمبر 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك يحمل مسؤولية ''الأزمة المتعلقة بالمساواة في الميراث'' إلى منظومة الحكم الحالية
نشر في باب نات يوم 18 - 08 - 2018

- حمل حزب حراك تونس الإرادة مسؤولية ما اسماه "بالأزمة الإضافية" المتعلقة بمسألة المساواة في الميراث كاملة لمنظومة الحكم بكافة مكوناتها خاصة رئيس الجمهورية.
واعتبر الحراك في بيان اصدره يوم امس أن رئيس الجمهورية أصبح "طرفا في تقسيم الشعب بطرحه موضوعا إجتماعيا حساسا لا يحظى بوفاق مجتمعي وأنه استغل المشاكل المفتعلة لإلهاء المواطنين والطبقة السياسية عن المشاكل الحقيقية التي فشل في حلها رغم وعوده المتعددة" داعيا في هذا السياق إلى أن تكون كافة المبادرات ذات الصلة بالحقوق والحريات موضوع حوار مجتمعي هادئ وعميق بعيدا عن المزايدات سياسية أو التوظيف الانتخابي.
وأضاف الحزب أن منظومة الحكم الحالية تجر البلاد إلى "المربع الأول المتعلق بالصراع حول الهوية والحريات" التي يكفلها الدستور منبها من أن الصراع الحالي لا يجب أن يحجب عن التونسيين المشاكل العويصة المتعلقة بانتهاك حقوقهم في التنمية والتشغيل والصحة والتعليم و بيئة سليمة.
كما عبر الحزب عن بالغ قلقه من الخطر المتفاقم الذي يهدد الإقتصاد الوطني من تدهور الميزان التجاري وتدهور قيمة الدينار وغياب استراتيجية على المديين القصير والمتوسط لإيجاد حلول جذرية وفورية تقطع مع المنوال التنموي الفاشل على كافة المستويات داعيا إلى حوار وطني حقيقي يقع فيه بحث الحلول العاجلة و اليات تطبيقها.
يذكر ان رئيس الجمهورية اقترح أثناء خطابه بمناسبة العيد الوطني للمرأة يوم 13 أوت الجاري سن قانون يضمن المساواة في الإرث بين الجنسين مع احترام ارادة الأفراد الذين يختارون عدم المساواة في الإرث وفق القانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.