حركة النهضة تدعو إلى الوقوف صفا واحدا من أجل إجهاض مرامي الإرهابيين    إيداع موظفين بشركة اتصالات تونس بقفصة السجن بتهمة اختلاس أموال عمومية    تفجير وسط العاصمة: هوية عون الامن الشهيد    حدث اليوم ..التوتر الأمريكي الإيراني.. لا حرب... ولا تهدئة وشيكة    هجوم “شارل ديغول” الإرهابي.. استشهاد عون أمن وهذه هويته    بعد تزامن العمليات الارهابية بالعاصمة: برهان بسيّس يعلّق    كلّ الأطراف ترفض تأجيلها.. لخدمة من الدعوة لتأجيل الانتخابات؟    وزارة الداخلية تدعو المواطنين إلى تجنب نشر الإشاعات    الصورة الاولى للسيارة الامنية التي استهدفها التفجير    استبعاد عمر وردة رسميا من معسكر منتخب مصر    كأس أمم افريقيا: تفاصيل الاجتماع الفني الخاص بمباراة تونس ومالي    اليوم السّابع من ال«كان» ..الجزائر والسينغال في صراع من نار    طنجة المغربي.. أكبر ميناء في البحر الأبيض المتوسط    الكاف .. اتحاد الفلاحين طالب بتدخل الجيش ..مراكز التجميع تعجز عن استيعاب صابة الحبوب    3729 تلميذا يجتازون مناظرة الدخول إلى المدارس الإعدادية النموذجية    الداخلية تعلن إصابة 4 أمنيين في هجوم القرجاني    وفاة كهلين اختناقا في نفق بجرزونة    بلجيكا تمنح تونس هبة بقيمة تناهز 150 مليون يورو    قراءة في.. «أنثى الفصول» لربيعة الفرشيشي (2/2)..نسيج السرد ونسيج العواطف    لقاء مع... .الشاعر حسن المحنوش ل «الشروق»..لم أكن أقبل مقابلا لقصائدي في مدح الزعيم بورقيبة !    بنزرت ... يوم تحسيسي    فوائد اليوغا الهوائية..ليست كلّ الحلويات مضرّة لطفلك... اختاري هذه الأصناف الصحية والمغذّية !    انتعاشة قيمة الدينار أمام الأورو والدولار    محمد صلاح يعلق على أزمة عمرو وردة... ويتحدث عن كيفية معاملة النساء    قفصة.. فلاحو الواحة يحتجون ويطالبون بالتدخل العاجل    تونس: مجموعة إرهابية تطلق النار على محطة الإرسال بجبل عرباطة في قفصة    اليوم : افتتاح الدّورة ال 20 للمهرجان العربي للإذاعة والتّلفزيون    قنصل تونس بميلانو يتزوج بإيطالية    مهرجان 'موازين' : إليسا تفقد اعصابها و تصرخ (فيديو)    أنتم المجرمون ام هم؟    عبير موسي : "فضائح" قانونية بالجملة في التعديل الأخير للقانون الانتخابي    كأس أمم إفريقيا 2019 : الفرنسي بن زيمة يشجع المنتخب الجزائري    أعلى درجات حرارة منذ 70 سنة...''القاتل الصامت'' يجتاح دول أوروبا    عبد الرؤوف العيادي لالصباح نيوز: لن امثل امام القضاء العسكري لهذا السبب    توقف الجولان بنفقي باب سويقة    تونس: تغيير في جولان بعض خطوط المترو بداية من اليوم    الشاهد يرسل طلب استعجالي للنظر في الطعن في مشروع القانون الإنتخابي    مصدر مسؤول بوزارة التربية لالصباح نيوز: نسب النجاح المنشورة بصفحات التواصل مجرد اشاعات    وفاة كهل سبعيني بعد تعنيفه من طرف ابنه.. وهذه التفاصيل    صلاح يقود مصر للتأهل لثمن نهائي "الكان"    يوم وطني للتشجيع على الاستهلاك الوطني    صابر الرباعي وامينة فاخت يؤثثان الدورة 55 لمهرجان الحمامات الدولي    أريانة: حملة أمنيّة تُسفر عن إيقاف عدد من الأشخاص المُفتش عنهم    المنتخب الوطني يواصل تدريباته استعدادا لملاقاة نظيره المالي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 27 جوان 2019..    حالة الطقس.. الحرارة تتراوح بين 30 و40 درجة    يوميات مواطن حر : قلمي الحربي    روسيا.. مقتل طيارين ونجاة 43 راكبا بحادثة هبوط اضطراري لطائرة    لدفعها لإبرام اتفاق تجاري.. ترامب يتوعد الصين "بتصعيد كبير"    رمز كاس العالم يحل اليوم بتونس    مدنين: فتح أول مخبر لتحليل المياه والتربة بالجنوب الشرقي    محمد الحبيب السلامي يكشف : عادة المبالغة    دعم التّعاون بين تونس ومنظّمة الصحّة العالميّة    رجل اعمال يتبرع ب 5 مليارات لمستشفى قابس    هذه توقعات الابراج اليوم الأربعاء 26 جوان 2019..    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك يحمل مسؤولية ''الأزمة المتعلقة بالمساواة في الميراث'' إلى منظومة الحكم الحالية
نشر في باب نات يوم 18 - 08 - 2018

- حمل حزب حراك تونس الإرادة مسؤولية ما اسماه "بالأزمة الإضافية" المتعلقة بمسألة المساواة في الميراث كاملة لمنظومة الحكم بكافة مكوناتها خاصة رئيس الجمهورية.
واعتبر الحراك في بيان اصدره يوم امس أن رئيس الجمهورية أصبح "طرفا في تقسيم الشعب بطرحه موضوعا إجتماعيا حساسا لا يحظى بوفاق مجتمعي وأنه استغل المشاكل المفتعلة لإلهاء المواطنين والطبقة السياسية عن المشاكل الحقيقية التي فشل في حلها رغم وعوده المتعددة" داعيا في هذا السياق إلى أن تكون كافة المبادرات ذات الصلة بالحقوق والحريات موضوع حوار مجتمعي هادئ وعميق بعيدا عن المزايدات سياسية أو التوظيف الانتخابي.
وأضاف الحزب أن منظومة الحكم الحالية تجر البلاد إلى "المربع الأول المتعلق بالصراع حول الهوية والحريات" التي يكفلها الدستور منبها من أن الصراع الحالي لا يجب أن يحجب عن التونسيين المشاكل العويصة المتعلقة بانتهاك حقوقهم في التنمية والتشغيل والصحة والتعليم و بيئة سليمة.
كما عبر الحزب عن بالغ قلقه من الخطر المتفاقم الذي يهدد الإقتصاد الوطني من تدهور الميزان التجاري وتدهور قيمة الدينار وغياب استراتيجية على المديين القصير والمتوسط لإيجاد حلول جذرية وفورية تقطع مع المنوال التنموي الفاشل على كافة المستويات داعيا إلى حوار وطني حقيقي يقع فيه بحث الحلول العاجلة و اليات تطبيقها.
يذكر ان رئيس الجمهورية اقترح أثناء خطابه بمناسبة العيد الوطني للمرأة يوم 13 أوت الجاري سن قانون يضمن المساواة في الإرث بين الجنسين مع احترام ارادة الأفراد الذين يختارون عدم المساواة في الإرث وفق القانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.