التخفيض في الخطايا الديوانية.. وهذه التفاصيل    تسهيلات جديدة للحصول على المسكن الأول وهذه شروط الانتفاع بها    وزير النقل يعتذر من التونسيين    بالأسماء/ تسميات جديدة صلب وزارة الخارجيّة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الجمعة 18 جانفي    تطاوين: أعوان الحرس الوطني يحملون شارات حمراء    بسبب الاضراب/ الخطوط التونسية تتكبد خسائر ضخمة وهائلة الى جانب تضرر سمعتها في الخارج    التشكيلة المحتملة للترجي امام بلاتينيوم الزيمبابوي    رغم وجود مفاوضات مع الزمالك: أيمن بن محمد قريب من تجديد عقده مع الترجي    نابل: إيقاف الرجل الذي يهوى اغتصاب المسنّات    تحرق زوجها حيا.. والسبب ''كلمة سر'' الهاتف    وفاة الفنان المصري سعيد عبد الغني    بطولة العالم: تواريخ مقابلات المنتخب التونسي لكرة اليد في الدور الثاني    كاس تونس ..برنامج مباريات الدور السادس عشر    كاف: مباراة النادي الصفاقسي وفايبرز الاوغندي منقولة تلفزيا    "ناقة من تدخل أولا".. الكويت تشهد شجار الإبل    تفاصيل القبض على 25 شخصا بالمنستير    طفل سوري يختاره الصليب الأحمر الدولي ل "تحدي العشر سنوات"    لطفي العبدلي ساخرا: هكذا أصبحت بعد 10 سنوات    المعهد الوطني للرصد الجوي يكشف موعد الخسوف الكلي للقمر ومراحله    زيادة ملحوظة في عدد المسافرين الألمان إلى تونس في صيف 2018    رسميا.. تأجيل مواجهة الترجي والرجاء في كأس السوبر الإفريقي    وزير الشؤون الثقافية يكرّم الكاتب والناقد أحمد حاذق العرف    الأمن يطيح ب3 مفتش عنهم بملهى ليلي في الحمامات    جربة : القبض على ليبيين اثنين متلبسين بتهريب الأدوية    سحب عابرة باغلب الجهات مع امكانية نزول امطار متفرقة    سوسة: العثور على جثة شيخ في إحدى الضيعات الفلاحية    بالفيديو: تونسي يروي تفاصيل سفره الى سوريا في صفوف داعش ثم عاد بعد هروبه    بث مباشر مباراة شبيبة الساورة والأهلي اليوم الجمعة 18-1-2019 في دوري أبطال أفريقيا    مبعوث كوري شمالي في أميركا.. ولقاء "متوقع" مع ترامب    كاظم الساهر: أتشرف بأن يكون 'سلام عليك' نشيدا وطنيا للعراق    تركيا ترحل صحفية هولندية    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 18 جانفي 2019..    خميس الماجري : "النهضة أفلست وانتهت.. والإتحاد أثبت أنه الأقوى وهو لا يحكم فكيف اذا دخل الإنتخابات"    لصحتك : 4 علاجات منزلية للتخلص من آلام الحلق    أبطال افريقيا (ج2): مباريات الجمعة والنقل التلفزي    وزير النقل: أولويتي اصلاح الخطوط التونسية.. واعتذر من المواطنين    زوج ملكة بريطانيا ينجو من حادث مرور مروّع    بينهم امرأة حامل: ضبط 15 افريقيا ينوون اجتياز الحدود خلسة بصفاقس    برنامج الرحلات المؤجلة إلى يومي الجمعة والسبت من مطار تونس قرطاج    ورشة تكوين لتعزيز قدرات مكاتب ال«سيباكس» بالخارج    رقم اليوم    توضيح من وكالة إحياء التراث 24 ألف سائح زاروا رباط سوسة سنة 2018    عروض اليوم    مسرحية «جرائم زوجية»:... ذاك الركن المهجور    خلال 2018:290 فلسطينيا قتلوا برصاص الاحتلال    صفاقس :إحباط عملية حرقة تنظمها إمرأة إيفوارية    قرقنة :وفاة أب وإبنه بصعقة كهربائية..وثالث ينجو بأعجوبة    يا جماعة دول حايرين في 670الف، والسيسي معيّش 100مليون ولا حد اشتكى..    خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي (16)    ملف الأسبوع...التضامن الاجتماعي في الإسلام    أحبّ الناس إلى الله أنفعهم للناس    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور.. مذهب الإمام مالك والمذاهب الاخرى (2)    لماذا لا يصاب الفيل بالسرطان؟ العلم يحل اللغز    بالفيديو: أول رد من درة على حملات مقاطعتها إعلامياً في مصر    تزامنا مع الاضراب العام: الشاهد يستقبل وفدا عن شركة يازاكي اليابانيّة    حاجب العيون: في ظرف زمني وجيز.. وفاة تلميذة ثانية بسبب "البوصفير"    الإضراب العام: برنامج رحلات الخطوط التونسية الخميس 17 جانفي 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك يحمل مسؤولية ''الأزمة المتعلقة بالمساواة في الميراث'' إلى منظومة الحكم الحالية
نشر في باب نات يوم 18 - 08 - 2018

- حمل حزب حراك تونس الإرادة مسؤولية ما اسماه "بالأزمة الإضافية" المتعلقة بمسألة المساواة في الميراث كاملة لمنظومة الحكم بكافة مكوناتها خاصة رئيس الجمهورية.
واعتبر الحراك في بيان اصدره يوم امس أن رئيس الجمهورية أصبح "طرفا في تقسيم الشعب بطرحه موضوعا إجتماعيا حساسا لا يحظى بوفاق مجتمعي وأنه استغل المشاكل المفتعلة لإلهاء المواطنين والطبقة السياسية عن المشاكل الحقيقية التي فشل في حلها رغم وعوده المتعددة" داعيا في هذا السياق إلى أن تكون كافة المبادرات ذات الصلة بالحقوق والحريات موضوع حوار مجتمعي هادئ وعميق بعيدا عن المزايدات سياسية أو التوظيف الانتخابي.
وأضاف الحزب أن منظومة الحكم الحالية تجر البلاد إلى "المربع الأول المتعلق بالصراع حول الهوية والحريات" التي يكفلها الدستور منبها من أن الصراع الحالي لا يجب أن يحجب عن التونسيين المشاكل العويصة المتعلقة بانتهاك حقوقهم في التنمية والتشغيل والصحة والتعليم و بيئة سليمة.
كما عبر الحزب عن بالغ قلقه من الخطر المتفاقم الذي يهدد الإقتصاد الوطني من تدهور الميزان التجاري وتدهور قيمة الدينار وغياب استراتيجية على المديين القصير والمتوسط لإيجاد حلول جذرية وفورية تقطع مع المنوال التنموي الفاشل على كافة المستويات داعيا إلى حوار وطني حقيقي يقع فيه بحث الحلول العاجلة و اليات تطبيقها.
يذكر ان رئيس الجمهورية اقترح أثناء خطابه بمناسبة العيد الوطني للمرأة يوم 13 أوت الجاري سن قانون يضمن المساواة في الإرث بين الجنسين مع احترام ارادة الأفراد الذين يختارون عدم المساواة في الإرث وفق القانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.