نقابة الصحفيين تندد بتواتر الملاحقات القانونية ضد الصحفيين    نيوزيلندا تؤبن ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين    كأس تونس.. جمعية جربة تستميت والحظ يبتسم للترجي    حادثة أليمة تهزّ بوعرادة..حاول إنقاذ إبنه فسقط معه في بئر    السكري يسبب قصورا في الدورة الدموية للقدمين    كأس تونس .. خبرة النجم تقصي واحة قبلي    6 فوائد صحية للجسم باستخدام الحلبة    مشروبات تساعدك على التخلص من إدمان التدخين    هند صبري تحتفل بعيد الاستقلال عبر "إنستغرام"    وزارة الفلاحة تدعو إلى توخّي الحذر    مندوب الطفولة بصفاقس: ما يقارب 30 طفلا ضحايا المعلم "المتحرش".. وشكايات لسوء المعاملة والاعتداء داخل مركز الادماج الاجتماعي    قريبا تونس بدون حليب ولا خبز ولا كسكسي    المكتب الجامعي يتعهد بملف احتراز ترجي جرجيس    آلاف الجزائريين يحتجون على بوتفليقة وسط العاصمة    لتفادي تزامن تاريخ الرئاسية مع تاريخ احياء المولد النبوي الشريف..النهضة تدعو لتعديل الروزنامة الانتخابية    صندوق النقد الدولي: 'الإقتصاد التونسي مازال هشا ونأمل أن نكون شركاء لتونس في القريب'    وزارة الفلاحة تدعو الى عدم الاقتراب من جميع انواع المنشآت المائية وتحذر البحارة من المجازفة بالابحار    افتتاح الدورة 36 لصالون الابتكار في الصناعات التقليدية بقصر المعارض بالكرم    سمير الطيب: تونس ستصبح من اهم البلدان في مجال الفلاحة البيولوجية في ظل تنامي المساحات المزروعة وتفرد المنتوجات الوطنية    أريانة.. إيقاف 4 أشخاص من أجل مسك وترويج مادة مخدرة    سنة 2019: 13 بئر استكشاف للنفط مقابل بئرين فقط سنة 2017    المنتخب التونسي: الإنتصار لضمان الصدارة..والمساكني في الموعد    سرقتها الحوار التونسي'': عايشة و سندرا تنشران حلقة عمال النظافة''    الجامعة تعلن عن موعد المباراة المتاخرة بين اتحاد بن قردان والنجم الساحلي    توننداكس يرتفع صباح الجمعة بنسبة 0,66 بالمائة    "الهايكا" تلفت نظر الحوار التونسي    رسالة من إبنة إليسا تُفاجئ جمهورها    امرأة تفرض شرطاً غريباً على حماتها لتسمح لها الاقتراب من حفيدها    تنس-دورة ميامي – انس جابر تتاهل الى الدور الثاني    تحقيق نموّ ب2.5 بالمائة خلال 2018    السطو على بنك ببن عروس: تفاصيل جديدة    د. نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني ل "الصباح": نعول على قمة تونس من أجل أن يكون للعرب موقع ودور فاعل    تصفيات أمم أوروبا 2020: مباريات الجمعة والنقل التلفزي    عاجل/في نشرة خاصة: طقس شتوي..والرصد الجوي يحذر ويدعو الى اليقظة العالية..    قيمتها 10 آلاف دينار: فتح باب الترشح لجائزة أفضل بحث علمي نسائي    مخزون السدود بلغ مليار و748 مليون متر مكعب    "أنتِ الهدف القادم".. تهديدات بالقتل لرئيسة وزراء نيوزيلندا    عين على التليفزيون ..الدراما التركية ضرورة أم خيار ؟    عروض اليوم    الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ترامب للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان    مشهد مرعب.. لحظة انقلاب العبارة في الموصل العراقية    وفاة رضيع في مستشفى جندوبة ورابطة حقوق الإنسان تطالب بالتحقيق    وزارة التربية تتوجّه ببلاغ للمعلمين النواب    إبر التنحيف .. فوائدها وأضرار استخدامها    تواصل انقطاع عدد من الطرقات بسبب فيضان الاودية    "رسالة" من هازارد إلى زيدان    زغوان..طرقات مقطوعة    كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة في الولايات    تظاهرة الرياضات الجبلية بغمراسن قبلة للسياح من عشاق المغامرة    احتياطي تونس من العملة الصعبة يُعادل 86 يوم توريد    "فايسبوك" يقر ب"فضيحة" كلمات المرور السرية لمستخدميه    بسبب تصريحها حول مصر.. إيقاف شيرين عن الغناء وإحالتها للتحقيق    اعتقال الرئيس البرازيلي السابق "ميشال تامر"    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 22 مارس 2019    لصحتك : حذار..لا تشربوا الشاي الساخن‎    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور... الدور الثقافي للإمام المازري (4)    الاسلام كفل حرية المعتقد    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك يحمل مسؤولية ''الأزمة المتعلقة بالمساواة في الميراث'' إلى منظومة الحكم الحالية
نشر في باب نات يوم 18 - 08 - 2018

- حمل حزب حراك تونس الإرادة مسؤولية ما اسماه "بالأزمة الإضافية" المتعلقة بمسألة المساواة في الميراث كاملة لمنظومة الحكم بكافة مكوناتها خاصة رئيس الجمهورية.
واعتبر الحراك في بيان اصدره يوم امس أن رئيس الجمهورية أصبح "طرفا في تقسيم الشعب بطرحه موضوعا إجتماعيا حساسا لا يحظى بوفاق مجتمعي وأنه استغل المشاكل المفتعلة لإلهاء المواطنين والطبقة السياسية عن المشاكل الحقيقية التي فشل في حلها رغم وعوده المتعددة" داعيا في هذا السياق إلى أن تكون كافة المبادرات ذات الصلة بالحقوق والحريات موضوع حوار مجتمعي هادئ وعميق بعيدا عن المزايدات سياسية أو التوظيف الانتخابي.
وأضاف الحزب أن منظومة الحكم الحالية تجر البلاد إلى "المربع الأول المتعلق بالصراع حول الهوية والحريات" التي يكفلها الدستور منبها من أن الصراع الحالي لا يجب أن يحجب عن التونسيين المشاكل العويصة المتعلقة بانتهاك حقوقهم في التنمية والتشغيل والصحة والتعليم و بيئة سليمة.
كما عبر الحزب عن بالغ قلقه من الخطر المتفاقم الذي يهدد الإقتصاد الوطني من تدهور الميزان التجاري وتدهور قيمة الدينار وغياب استراتيجية على المديين القصير والمتوسط لإيجاد حلول جذرية وفورية تقطع مع المنوال التنموي الفاشل على كافة المستويات داعيا إلى حوار وطني حقيقي يقع فيه بحث الحلول العاجلة و اليات تطبيقها.
يذكر ان رئيس الجمهورية اقترح أثناء خطابه بمناسبة العيد الوطني للمرأة يوم 13 أوت الجاري سن قانون يضمن المساواة في الإرث بين الجنسين مع احترام ارادة الأفراد الذين يختارون عدم المساواة في الإرث وفق القانون الجاري به العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.